المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شاعر من مدينتي



زيد السلامي
07-05-2009, 12:21 PM
الاخوه والاخوات الاعضاء سلام الله عليكم


اطرح بينكم اليوم فكرة جديدة وبعدة ان تحصل الموافقات


سوف ننفذها جميعا انشاء الله


الفكره هي ان نكتب( والجميع مشمول طبعا) سيرة حياة شاعر


بكل ما نعرف عنه وشرط ان يكتب الموضوع عن شاعر من


مدينته اي ان من اراد ان يكتب عن شاعر لا يكتب عن شاعر خارج مدينته وحتى يستطيع


وضع صورة الشاعر وايضا اجمل قصيدتين للشاعر المترجم


وقد يسأل السائل ما الفائدة من ذلك؟ ...ولماذا هنا؟....وووو


وللجميع الحق في الأسئله والاستفسار.......


والاسباب كثيرة وراء هذه الفكرة


اولا اهتمام بالشعر والشعراء ولان هذه الشبكه (شبكة انصار


الحسين).....اكثر اهتماما... بالشعر والشعراء


ان هذا الموضوع اكثر ملائمه من غيره مع هذه الشبكه من


غيرها


ولان الكثير من الشعراء لا يدخلوا الانترنيت لاسباب كثيرة

فمنهم من مات ومنهم من اخذ بيده المرض او الكبر ولذى

وعرفانا لهم ولابداعاتهم علينا ان ننصفهم....وكذلك واتحدث

عن نفسي.....حتى انمي قابلياتي بالكتابه ...هذا وبعد حصول

الفكره على التأيد سوف نكتب الية الموضوع


اخوكم زيد السلامي

حسن الجبوري
07-05-2009, 01:12 PM
قكره ممتازه ولها اثار ايجابي اكيده

تخدم الادب الحسيني الشعبي انا معك واشد على يدك

انشاءلله تحصل على التأييد من جميع الاعضاء المحترمين

شكرا(زيد السلامي)

بنت الشهيد
07-05-2009, 01:14 PM
السلام عليكم
أفكارك دائماً نيرة و مفيدة أستاذي الفاضل ..
و هي فرصة جيدة للتعرف على الشعراء و كبار الأدباء ..
أسجل نفسي من أول المؤيدين لكم .. بارك الله فيك

حسين الوائلي
07-05-2009, 02:18 PM
فكرة غاية الروعة
نحن معك

خالد الفراتي
07-05-2009, 02:39 PM
الســــــــــــــــلامي زيد..
فكرة مبتكرة ودسمة
وتحتاج الى تثبيت ..
وبارك الله بجهودك الرائعة

اخوك الفراتي

ابو مهند النجفي
07-05-2009, 02:44 PM
بسم الله الرحمن الرحيم،،
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وأهلك أعدائهم،،
السلام عليكِ يا حبيبة قلبي يا حوراء،، السلام عليكِ يا ضياء دربي يا زهراء،،
السلام عليكم يا أحباب الحوراء ،السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
تــــحية طيبة لكم جميعا وأسعد الله صباحكم ومسائكم بـــــكل خـــير بحق محمد وآله الطيبين الطاهرين،،
الاخ الفاضل
زيد السلامي
رعاك المولى وسدد خطاك
أسأل الله العلي القدير ان يمن عليك بالصحه والسعادة ويجنبكم كل سوء
.لاحرمنى الله من هذه النفس الطيبه ..
وأسأله يقضي الله حوائجكم ويسهل امركم
بحق سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليها السلام
ويرحم الله والديك ..
نعم كما قلت الكثير الكثير منهم الحين ليس له علامة التعرف الخصوصي اي الاسم الكامل للشاعر او اي من المدن يسكن ولن يطلع الناس او المجتمع على خصوصياتهم بعض الشعراء وحتى اشكالهم رحم الله الاموات
ويشافي المرضى ويسعد المعسور ويخلص المسجون خدمة أهل البيت عليهم السلام
نسالكم الدعاء

رشيد الشويلي
07-05-2009, 04:54 PM
احسنت اخي زيد السلامي
اتفق معك ورأيك رائع
ولك مني احلى تحية

حسين الخالدي
07-05-2009, 08:43 PM
المبدع زيد السلامي
ليس بجديد عليك التميز
ان كان للعذوبة معنا اجده
في مواضيع السلامي
حياك الله واتمنا لك التوفيق

زيد السلامي
07-05-2009, 11:19 PM
الاخوة والخوات جميعا شكر لمروركم وتأيدكم

وارجو وقفتكم وبافي الاعضاء لانجاح الموضوع وخدمة الشعر

والشعراء

الملا حيدر
07-05-2009, 11:36 PM
احسنت اخي وحبيبي زيد السلامي
بارك الله بك لهذا الموضوع الجميل وانا اول من يشد على يدك
في مثل هذا الموضوع
وبالنسبه لي انا اكتب عن امير الشعر والشعراء (كاظم المنظور الكربلائي)
لانه من ولايتي وانا انتسب الى المدرسه التي تركها المنظور
فياريت ان يترك موضوع المنظور لي وان اتكفل بالموضوع

حبيبي زيد اتمنا ان التقي بك عند مجيئك الى كربلاء وعيني افتحها لك قبل بيتي واكون ممنون لك اذا مريت بي في كربلاء
اخوك وخادمكم حيدر الملا الكربلائي

زيد السلامي
07-05-2009, 11:49 PM
احسنت اخي وحبيبي زيد السلامي
بارك الله بك لهذا الموضوع الجميل وانا اول من يشد على يدك
في مثل هذا الموضوع
وبالنسبه لي انا اكتب عن امير الشعر والشعراء (كاظم المنظور الكربلائي)
لانه من ولايتي وانا انتسب الى المدرسه التي تركها المنظور
فياريت ان يترك موضوع المنظور لي وان اتكفل بالموضوع

حبيبي زيد اتمنا ان التقي بك عند مجيئك الى كربلاء وعيني افتحها لك قبل بيتي واكون ممنون لك اذا مريت بي في كربلاء
اخوك وخادمكم حيدر الملا الكربلائي

اخي الفاضل الملا حيدر حبا وكرامه لكن ارجو ان تنتظر

الى يوم غد سوف اضع التعليمات الخاصه بالموضوع

حتى تتحفنا انت انشاء الله بعد غد تكتب الموضوع الخاص

بالعملاق الكبير والجبل الاشم كاظم منذور الكربلائي

واتشرف بان اصل الى دارك وعندما ااتي الى كربلاء

سوف ااتيك ...لاتحرمنا من دعائك

حيدر الحركاني
08-05-2009, 12:21 AM
أخي العزيز الشاعر المبدع

زيد الرائع



سنتبع خطواتك على طريق الإيثار

فكرة أكثر من رائعة ومفيدة



أبدء بسم الله

ونحن خلفك



دمت بهذه الروح الكريمة

خادماً لخدام الحسين عليه السلام



محبتي لك وتقدير بلا حدود

هدي الاطايب
08-05-2009, 12:44 AM
سبحان الله
ياأخي أنا كنت قبل أيام افكر بهذا الموضوع وهذه فكره ممتازه
لكي يعرف الجميع من ابناء العراق والدول الاخرى شعراءئنا القدماء خدام المنبر الحسيني رحم الله الماضين منهم وحفظ الباقين
ونحن في أنتظار (على أحر من الجمر)
سيرة الشاعر المرحوم كاظم المنظور الكربلائي وقصائده الخالدة التي بقيت تستمعها الاجيال المتعاقبة

وفقكم الله

زيد السلامي
08-05-2009, 11:41 AM
سبحان الله
ياأخي أنا كنت قبل أيام افكر بهذا الموضوع وهذه فكره ممتازه
لكي يعرف الجميع من ابناء العراق والدول الاخرى شعراءئنا القدماء خدام المنبر الحسيني رحم الله الماضين منهم وحفظ الباقين
ونحن في أنتظار (على أحر من الجمر)
سيرة الشاعر المرحوم كاظم المنظور الكربلائي وقصائده الخالدة التي بقيت تستمعها الاجيال المتعاقبة

وفقكم الله
شكرا ......لمرورك الكريم هدي الطايب وان بخدمتك

اعتبري الموضوع موضوعك......

اهم ما في الموضوع تقديم الخدمه للاقلام الشريف والخالده

ومن صاحب الموضوع لايهم انا بخدمتك وخدمة الشعراء

الشبكه المعطاء (شبكة انصار الحسين)

والف شكر مرة اخرى لمرورك الرائع

زيد السلامي
08-05-2009, 11:57 AM
الافاضل جميعا....يامن شرفتم موضوعي بالدخول والتعقيب


والتأيد للموضوع وباقي الاخوه والاخوات السلام عليكم ورحمة


الله وبركاته


تعليمات موضوع شاعر من مدينتي:


1 يحق لجميع الاعضاء المشاركه


2العضو الذي يريد ان يشارك بموضوع يرسل الينا رساله


يبدي استعداده للكتابه ويكتب اسم الشاعر الذي ينوي الكتابه


عنه حتى لا يحدث تداخل او تشابه في المواضيع


3ينزل الموضوع صباح كل سبت ويترك للردود وللاطلاع من


قبل الاعضاء اي كل موضوع يبقى اسبوع كامل حتي لا يتسبب


كثرة المواضيع بعدم التركيز من قبل باقي الاعضاء اي فسح


المجال امامهم للاطلاع بشكل مركز على الشاعر المترجم


4يرجى ممن يضع معلومات عن اي شاعر ان تكون معلوماته


صحيحه لانها امانه وانتم اهلا لها انشاء الله


5 يتولى من يضع معلومات عن اي شاعر مسؤولية الردود


لانه اعلم من غيره بموضوعه
6كما مبين من العنوان ان يكتب كل عضو اراد الكتابه عن


شاعرمن مدينته وليس شرطا ان يكون الشاعر المترجم من


الشعراء الراحلين.....اذ يحق للاعضاء الكتابه عن اي شاعر
والحمد لله رب العالمين


اخوكم


زيد السلامي

احسان القريشي
08-05-2009, 12:03 PM
الاخوه والاخوات الاعضاء سلام الله عليكم



اطرح بينكم اليوم فكرة جديدة وبعدة ان تحصل الموافقات


سوف ننفذها جميعا انشاء الله


الفكره هي ان نكتب( والجميع مشمول طبعا) سيرة حياة شاعر


بكل ما نعرف عنه وشرط ان يكتب الموضوع عن شاعر من


مدينته اي ان من اراد ان يكتب عن شاعر لا يكتب عن شاعر خارج مدينته وحتى يستطيع


وضع صورة الشاعر وايضا اجمل قصيدتين للشاعر المترجم


وقد يسأل السائل ما الفائدة من ذلك؟ ...ولماذا هنا؟....وووو


وللجميع الحق في الأسئله والاستفسار.......


والاسباب كثيرة وراء هذه الفكرة


اولا اهتمام بالشعر والشعراء ولان هذه الشبكه (شبكة انصار


الحسين).....اكثر اهتماما... بالشعر والشعراء


ان هذا الموضوع اكثر ملائمه من غيره مع هذه الشبكه من


غيرها


ولان الكثير من الشعراء لا يدخلوا الانترنيت لاسباب كثيرة


فمنهم من مات ومنهم من اخذ بيده المرض او الكبر ولذى


وعرفانا لهم ولابداعاتهم علينا ان ننصفهم....وكذلك واتحدث


عن نفسي.....حتى انمي قابلياتي بالكتابه ...هذا وبعد حصول


الفكره على التأيد سوف نكتب الية الموضوع



اخوكم زيد السلامي


الاخ الشاعر والاعلامي المبدع الاستاذ زيد السلام فكره جميله وجديده وانته صاحب الافكار الرائعه تحياتي الك وانا اضع يدي بيدك على هذه الفكره الجميله وارجو من جميع الاخوه والاخوات المشاركه وان شاء الله موفق يا مبدع
تحياتي
اخوك
احسان القريشي

زيد السلامي
08-05-2009, 12:17 PM
سيكون الموضوع الاول بقلم الاستاذ الملا حيدر وسوف يكون الشاعر المترجم هو الشاعر الراحل الكبير ومدرسته القصيده
الحسينيه

كاظم منذورالكربلائي

رحمه الله وانا وانتم بانتظار الموضوع وشكرا مقدما
للاخ الملا حيدر

واثق العيساوي.
08-05-2009, 10:10 PM
((زيد السلامي ))....السلام عليكم.....

شكرا لهذه الفكرة الرائعة والموضوع الذي سيكون نافذة ادبية نتعرف من خلالها على مالا نعرفه عن الشعراء.....تحياتي

زيد السلامي
09-05-2009, 08:23 AM
شكرا مره اخرى لكل الاخوه والاخوات الذين ايدوا الموضوع

ونحن بانتظار الاخ الملا حيدر وموضوعه عن الراحل الكبير

كاظم منذور الكربلائي

أكرم النجفي
09-05-2009, 11:51 AM
فكرة مميزة تستحق التثبيت

صرخة حزن
09-05-2009, 12:30 PM
موضوع رائع وشيق وممتع جدا
تقبل مني هذا المرور الكريم اخي
الكريم زيد السلامي

ابو مهند النجفي
09-05-2009, 04:29 PM
بسم الله الرحمن الرحيم،،
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وأهلك أعدائهم،،
السلام عليكِ يا حبيبة قلبي يا حوراء،، السلام عليكِ يا ضياء دربي يا زهراء،،
السلام عليكم يا أحباب الحوراء ،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
عظم الله لكم الاجر والثواب بذكرىهذا اليوم الجلل
أسأل الله ان تنال الشفاعة يوم الورود
احسن الله اعمالك
اخي العزيز الغالي
زيد السلامي
تسلم يالغالي حفظك الرحمن
ملاحظه عزيزي الغالي زيد السلامي صحيح انت وضعت الوقت للموضوع سبعة ايام
واذا كان الشخص لم يرد على من تقدمه لمدة يومين يرفع عنه ويرسل الى غيره لتستمر المسيرة
وينظر غيرة
وعلى كل شخص ان يرغب في المشاركة ان يضع اسم الشاعر الذي له القدرة على
جلب معلومات متكاملة له عزيزي زيد هل تشمل الرواديد الحسينيين ام تقتصر على الشعراء الحسينيين


نسالكم الدعاء

الحين الوقت للاخ ملاحيدر
خادم الامام الحسين
عن الشيخ الحاج المرحوم كاظم منذور السلامي الكربلائي

جواد الكلابي
10-05-2009, 01:17 AM
الشاعر المبدع

زيد السلامي

موضوع جميل ورائع

شكرا لك على هذه الفكره الرائعه

التي تبرز الشعراء من خلالها

تقبل مروري

زيد السلامي
11-05-2009, 12:34 AM
بسم الله الرحمن الرحيم،،



اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وأهلك أعدائهم،،
السلام عليكِ يا حبيبة قلبي يا حوراء،، السلام عليكِ يا ضياء دربي يا زهراء،،
السلام عليكم يا أحباب الحوراء ،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
عظم الله لكم الاجر والثواب بذكرىهذا اليوم الجلل
أسأل الله ان تنال الشفاعة يوم الورود
احسن الله اعمالك
اخي العزيز الغالي
زيد السلامي
تسلم يالغالي حفظك الرحمن
ملاحظه عزيزي الغالي زيد السلامي صحيح انت وضعت الوقت للموضوع سبعة ايام
واذا كان الشخص لم يرد على من تقدمه لمدة يومين يرفع عنه ويرسل الى غيره لتستمر المسيرة
وينظر غيرة
وعلى كل شخص ان يرغب في المشاركة ان يضع اسم الشاعر الذي له القدرة على
جلب معلومات متكاملة له عزيزي زيد هل تشمل الرواديد الحسينيين ام تقتصر على الشعراء الحسينيين


نسالكم الدعاء


الحين الوقت للاخ ملاحيدر
خادم الامام الحسين
عن الشيخ الحاج المرحوم كاظم منذور السلامي الكربلائي


الاستاذ الشاعر ابومهند الغالي

شكر لاهتمامك وعدنا الاخ الملا حيدر بان يكتب عن الشاعر الكبير كاظم منذور الكربلائي ......وهو تاخر واخر الموضوع
وقد ارسلت له اكثر من رساله خاص اسأله لماذا لم يكتب الموضوع....ولكن لاسف الشديد جدا لم يرد الاخ الفاضل.....
وقد اخذت الاخ الملا على 70محمل ولكنه ..........!!!!!!
الحمد لله على اي حال لذى سيكون موضوع الراحل الكبير كاظم منذور الكربلائي من حصة احد الاخوان

وانشاء الله سأكتب انا بعد اذن الجميع السبت القادم عن الشاعر الكبير الراحل والخالد الشهيد البطل علي الرماحي

الملا حيدر
11-05-2009, 01:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وال محمد

شاعرنا هو المرحوم امير الشعر والشعراء الحاج كاظم المنظور الكربلائي

المدرسه الكبرى لشعراء المنبر الحسيني في العالم الاسلامي . وبما اني من احد منتسبي هذه المدرسه ومن سكان محافظة كربلاء يسعدني ويشرفني اني امثل هذا الشخص العظيم الذي وفقه الله ورفعه الى درجات العلماء الكبار .

حيث نشاء المنظور وترعرع في كربلاء المقدسه وترعرع وشرب الادب الحسيني من اساتذته الذين سبقوه .

ولكن اختلف المنظور من حيث نوعية شعره التي اعتبرت في عصره وبعده ولاتزال هيه المدرسه لشعراء المنبر .

وتميز المنظور بالبديهيه السريعه وبخلقه للصور المميزه ودمج الحضاره بقصائده حيث تناول الكاميرا والشاشه والكهرباء وبعض المفردات التي كانت انا ذاك نادره وغير معروفه

فتناولها شعراً وصورها بأبها صورها . ومن الملفت للنظر ان المنظور كان امي حيث لايجيد القراءه والكتابه حيث كان يعتمد على بعض الاصدقاء لاعانته على كتابة قصائده . وجاءت تسمية المنظور التي اطلقها عليه احد العلماء الذي سمع هاتفا ينادي في صلاته باسم كاظم منظور . والكلام في المنظور يطول ولايسعه بعض الاسطر وبعض الكلمات. ومن الرواديد الذين تعامل معهم شاعرنا هم المرحوم حمزه الصغير والشيخ ابراهيم والشيخ المحروس بالله جاسم الطويرجاوي والشاعر والرادود مهدي الاموي والشاعر والرادود عبد الامير ترجمان والكثير منهم .

ومن اجمل قصائده واشهرها والتي للاسف لم تعرف على النطاق الدولي ولا على المحلي هي قصيدة امسه راس الحسين عله الرمح وجابر والميمون ونار بدليلي تسعر ويبن امي عالتربان والكثير من القصائد التي كتبها سواء في الاجتماع يعني الاجتماعيه او السياسيه اوالوجدانيه او المصابيه فكتب كل انواع واصناف وبحور الشعر.

وعاصر كاظم منظور قسم كبير من الشعراء ومنهم صالح البناء ومهدي الاموي وعبد الامير الفتلاوي والحاج كاظم السلامي وعبد المجيد الهر والكثير الذي لاتحضرني اسمائهم ومن مؤلفاته المنظورات الحسينيه التي وصلت الى احد عشر جزء وكتاب التغاريد في افراح اهل البيت عليهم السلام فرحم الله المنظور وياسين الرميثي وحمزه الصغير وهادي القصاب والمبدع عبود غفله والمرحوم عبد الامير الفتلاوي وعبد الرضا الرادود وملا عطيه الجمري وابن فايز وكل خدمة الحسين . هذا واسئل الله لي ولكم التوفيق

خادمكم الصغير حيدر الملا الكربلائي

زيد السلامي
11-05-2009, 01:54 PM
اخوتي اخواتي الاعضاء تفلوا لقراءة ما كتبه

الاخ الفاضل الملا حيدر عن الراحل الكبير

كاظم منذور الكربلائي

زيد السلامي
11-05-2009, 01:59 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



اللهم صلي على محمد وال محمد


شاعرنا هو المرحوم امير الشعر والشعراء الحاج كاظم المنظور الكربلائي


المدرسه الكبرى لشعراء المنبر الحسيني في العالم الاسلامي . وبما اني من احد منتسبي هذه المدرسه ومن سكان محافظة كربلاء يسعدني ويشرفني اني امثل هذا الشخص العظيم الذي وفقه الله ورفعه الى درجات العلماء الكبار .


حيث نشاء المنظور وترعرع في كربلاء المقدسه وترعرع وشرب الادب الحسيني من اساتذته الذين سبقوه .


ولكن اختلف المنظور من حيث نوعية شعره التي اعتبرت في عصره وبعده ولاتزال هيه المدرسه لشعراء المنبر .


وتميز المنظور بالبديهيه السريعه وبخلقه للصور المميزه ودمج الحضاره بقصائده حيث تناول الكاميرا والشاشه والكهرباء وبعض المفردات التي كانت انا ذاك نادره وغير معروفه


فتناولها شعراً وصورها بأبها صورها . ومن الملفت للنظر ان المنظور كان امي حيث لايجيد القراءه والكتابه حيث كان يعتمد على بعض الاصدقاء لاعانته على كتابة قصائده . وجاءت تسمية المنظور التي اطلقها عليه احد العلماء الذي سمع هاتفا ينادي في صلاته باسم كاظم منظور . والكلام في المنظور يطول ولايسعه بعض الاسطر وبعض الكلمات. ومن الرواديد الذين تعامل معهم شاعرنا هم المرحوم حمزه الصغير والشيخ ابراهيم والشيخ المحروس بالله جاسم الطويرجاوي والشاعر والرادود مهدي الاموي والشاعر والرادود عبد الامير ترجمان والكثير منهم .


ومن اجمل قصائده واشهرها والتي للاسف لم تعرف على النطاق الدولي ولا على المحلي هي قصيدة امسه راس الحسين عله الرمح وجابر والميمون ونار بدليليتسعر ويبن امي عالتربان والكثير من القصائد التي كتبها سواء في الاجتماع يعني الاجتماعيه او السياسيه اوالوجدانيه او المصابيه فكتب كل انواع واصناف وبحور الشعر.


وعاصر كاظم منظور قسم كبير من الشعراء ومنهم صالح البناء ومهدي الاموي وعبد الامير الفتلاوي والحاج كاظم السلامي وعبد المجيد الهر والكثير الذي لاتحضرني اسمائهم ومن مؤلفاته المنظورات الحسينيه التي وصلت الى احد عشر جزء وكتاب التغاريد في افراح اهل البيت عليهم السلام فرحم الله المنظور وياسين الرميثي وحمزه الصغير وهادي القصاب والمبدع عبود غفله والمرحوم عبد الامير الفتلاوي وعبد الرضا الرادود وملا عطيه الجمري وابن فايز وكل خدمة الحسين . هذا واسئل الله لي ولكم التوفيق



خادمكم الصغير حيدر الملا الكربلائي


رحم الله كاظم منذور السلامي الكربلائي اساذنا والمنبع الصافي للقصيده الحسينه والذي ذكر عنه انه صافي النيه وصادف السريره.....

والف شكر للاخ العزيز والاستاذ الفاضل الملا حيدر على هذا الجهد ونتمنى له التوفيق بحق محمد وال محمد

زيد السلامي
11-05-2009, 02:02 PM
بسم الله الرحمن الرحيم





اللهم صلي على محمد وال محمد



شاعرنا هو المرحوم امير الشعر والشعراء الحاج كاظم المنظور الكربلائي



المدرسه الكبرى لشعراء المنبر الحسيني في العالم الاسلامي . وبما اني من احد منتسبي هذه المدرسه ومن سكان محافظة كربلاء يسعدني ويشرفني اني امثل هذا الشخص العظيم الذي وفقه الله ورفعه الى درجات العلماء الكبار .



حيث نشاء المنظور وترعرع في كربلاء المقدسه وترعرع وشرب الادب الحسيني من اساتذته الذين سبقوه .



ولكن اختلف المنظور من حيث نوعية شعره التي اعتبرت في عصره وبعده ولاتزال هيه المدرسه لشعراء المنبر .



وتميز المنظور بالبديهيه السريعه وبخلقه للصور المميزه ودمج الحضاره بقصائده حيث تناول الكاميرا والشاشه والكهرباء وبعض المفردات التي كانت انا ذاك نادره وغير معروفه



فتناولها شعراً وصورها بأبها صورها . ومن الملفت للنظر ان المنظور كان امي حيث لايجيد القراءه والكتابه حيث كان يعتمد على بعض الاصدقاء لاعانته على كتابة قصائده . وجاءت تسمية المنظور التي اطلقها عليه احد العلماء الذي سمع هاتفا ينادي في صلاته باسم كاظم منظور . والكلام في المنظور يطول ولايسعه بعض الاسطر وبعض الكلمات. ومن الرواديد الذين تعامل معهم شاعرنا هم المرحوم حمزه الصغير والشيخ ابراهيم والشيخ المحروس بالله جاسم الطويرجاوي والشاعر والرادود مهدي الاموي والشاعر والرادود عبد الامير ترجمان والكثير منهم .



ومن اجمل قصائده واشهرها والتي للاسف لم تعرف على النطاق الدولي ولا على المحلي هي قصيدة امسه راس الحسين عله الرمح وجابر والميمون ونار بدليليتسعر ويبن امي عالتربان والكثير من القصائد التي كتبها سواء في الاجتماع يعني الاجتماعيه او السياسيه اوالوجدانيه او المصابيه فكتب كل انواع واصناف وبحور الشعر.



وعاصر كاظم منظور قسم كبير من الشعراء ومنهم صالح البناء ومهدي الاموي وعبد الامير الفتلاوي والحاج كاظم السلامي وعبد المجيد الهر والكثير الذي لاتحضرني اسمائهم ومن مؤلفاته المنظورات الحسينيه التي وصلت الى احد عشر جزء وكتاب التغاريد في افراح اهل البيت عليهم السلام فرحم الله المنظور وياسين الرميثي وحمزه الصغير وهادي القصاب والمبدع عبود غفله والمرحوم عبد الامير الفتلاوي وعبد الرضا الرادود وملا عطيه الجمري وابن فايز وكل خدمة الحسين . هذا واسئل الله لي ولكم التوفيق



خادمكم الصغير حيدر الملا الكربلائي



رحم الله كاظم منذور السلامي الكربلائي اساذنا والمنبع الصافي للقصيده الحسينه والذي ذكر عنه انه صافي النيه وصادف السريره.....


والف شكر للاخ العزيز والاستاذ الفاضل الملا حيدر على هذا الجهد ونتمنى له التوفيق بحق محمد وال محمد

الملا حيدر
11-05-2009, 02:43 PM
شكرا لك حبيبي استاذ زيد
هذا اقل مانستطيع ان نكتبه بحق المظور الكربلائي
ولكن للظروره احكام
جزاك الله الف خير وموفق حبيبي
تقبل مني شكري لك وامتناني

امراءة الخواطر
11-05-2009, 03:06 PM
احسنتم واجرتم خيرا بهذا الصرح الادبي الكبير
والنافذة الاعلامية الرائعة
شكرا للاخ زيد السلامي
وشكرا للاخ ملا حيدر الكربلائي
وفعلا موضوع يستاهل التثبيت لكي لانفوت معرفتنا
لحياة شعراء لم يخدمهم الاعلام لمعرفة اسمائهم وحتى لم نقرا لهم
فرصة جميلة وراقية برقيكم

الملا حيدر
11-05-2009, 10:25 PM
السلام عليكم بارك الله بكم وانا بالنيابه عني وعن اعظاء المنتدا نتقدم بالشكر
الى الاستاذ زيد السلامي لاتاحته لنا الفرصه المناسبه لذكر عظماء الشعر الحسيني العمالقه
فبارك الله بكم للمرور وارجو من الله ان يعجبكم الموضوع
تقبلو خالص تحياتي خادمكم حيدر الملا الكربلائي

حسن الجبوري
12-05-2009, 09:10 AM
بسم الله الرحمن الرحيم



اللهم صلي على محمد وال محمد


شاعرنا هو المرحوم امير الشعر والشعراء الحاج كاظم المنظور الكربلائي


المدرسه الكبرى لشعراء المنبر الحسيني في العالم الاسلامي . وبما اني من احد منتسبي هذه المدرسه ومن سكان محافظة كربلاء يسعدني ويشرفني اني امثل هذا الشخص العظيم الذي وفقه الله ورفعه الى درجات العلماء الكبار .


حيث نشاء المنظور وترعرع في كربلاء المقدسه وترعرع وشرب الادب الحسيني من اساتذته الذين سبقوه .


ولكن اختلف المنظور من حيث نوعية شعره التي اعتبرت في عصره وبعده ولاتزال هيه المدرسه لشعراء المنبر .


وتميز المنظور بالبديهيه السريعه وبخلقه للصور المميزه ودمج الحضاره بقصائده حيث تناول الكاميرا والشاشه والكهرباء وبعض المفردات التي كانت انا ذاك نادره وغير معروفه


فتناولها شعراً وصورها بأبها صورها . ومن الملفت للنظر ان المنظور كان امي حيث لايجيد القراءه والكتابه حيث كان يعتمد على بعض الاصدقاء لاعانته على كتابة قصائده . وجاءت تسمية المنظور التي اطلقها عليه احد العلماء الذي سمع هاتفا ينادي في صلاته باسم كاظم منظور . والكلام في المنظور يطول ولايسعه بعض الاسطر وبعض الكلمات. ومن الرواديد الذين تعامل معهم شاعرنا هم المرحوم حمزه الصغير والشيخ ابراهيم والشيخ المحروس بالله جاسم الطويرجاوي والشاعر والرادود مهدي الاموي والشاعر والرادود عبد الامير ترجمان والكثير منهم .


ومن اجمل قصائده واشهرها والتي للاسف لم تعرف على النطاق الدولي ولا على المحلي هي قصيدة امسه راس الحسين عله الرمح وجابر والميمون ونار بدليليتسعر ويبن امي عالتربان والكثير من القصائد التي كتبها سواء في الاجتماع يعني الاجتماعيه او السياسيه اوالوجدانيه او المصابيه فكتب كل انواع واصناف وبحور الشعر.


وعاصر كاظم منظور قسم كبير من الشعراء ومنهم صالح البناء ومهدي الاموي وعبد الامير الفتلاوي والحاج كاظم السلامي وعبد المجيد الهر والكثير الذي لاتحضرني اسمائهم ومن مؤلفاته المنظورات الحسينيه التي وصلت الى احد عشر جزء وكتاب التغاريد في افراح اهل البيت عليهم السلام فرحم الله المنظور وياسين الرميثي وحمزه الصغير وهادي القصاب والمبدع عبود غفله والمرحوم عبد الامير الفتلاوي وعبد الرضا الرادود وملا عطيه الجمري وابن فايز وكل خدمة الحسين . هذا واسئل الله لي ولكم التوفيق



خادمكم الصغير حيدر الملا الكربلائي



الاخ العزيز ملا حيدر
احسنت كثيرا لذكرك احد اساتذتنا الكبارالذي اعطا كل حياته
لخدمة الامام الحسين واهل بيته واصحابه عليهم السلام
شكرا جزيلا....لك محبتي

واثق العيساوي.
12-05-2009, 10:54 AM
الاخ ((ملا حيدر))....

جزاك الله خير على ما رفدتنا من معلومات قيمة ...الشكر لك وللاخ ((زيد السلامي))...

ابو مهند النجفي
12-05-2009, 12:22 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد
........
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رحمه الله ورحم امواته من كتب وقرأءة سورة الفاتحة عن المرحومين خدمة الامام الحسين عليه السلام

http://www.monsterup.com/upload/1207522588.gif
عاشوراء في كربلاء يزداد تألقاً في زمن المرحومين كاظم منذور وكاظم السلاميhttp://alahadnews.com/ar/includes/FCKeditor/upload/Image/1/kazem.jpg http://www.alshaer.net/soundm/litom/hamze/hamze.jpg

الرادود المرحوم حمزه الزغير

شهدت العقود الماضية من الزمن في كربلاء المقدسة ظهور شاعرين حسينيين عرفتهما المواكب الحسينية والمجالس الأدبية الخاصة والعامة وهما الشاعر المرحوم الحاج كاظم المنظور الكربلائي والشاعر الحاج كاظم السلامي الخزرجي الكربلائي في تلك الفترة.
واذا اردنا ان نسلط الضوء لمعرفة ودراسة شخصية وخصوصية كل واحد منهما والوقوف على شاعريته تحتاج إلى دراسة متكاملة وشاملة تجمع كل ما كتبه(كل واحد منهم) وما كتب وما كتب عنه.
ولذا لا نستطيع في مقالة واحدة ان نعطي صورة واضحة ومتكاملة(للقارئ الكريم) عن ما هو متعلق بحياة وسيرة وشعر هذين الشاعرين على وجه الخصوص.
والحقيقة أني أرى من خلال دراستي للأدب الشعبي العراقي ان الشعر ذو رسالة مهمة في الحياة وان لهذين الشاعرين قصائد يعجز عن وصفها الخيال ويترنم بألفاظها الحس والذوق الانساني الجميل من خلال قوة النظم والتحكم بمفردات الكلمات في القصائد من جهة خلال أداء المرحوم الحاج حمزة الصغير(رحمه الله) من جهة أخرى، علماً انه كان يجيد قراءة قصائدهم بطريقته الخاصة التي تجذب القلوب وتذرف الدموع من عيون الموالين والمحبين لآل البيت(ع) على المصائب التي حلت بهم أيام الحكم الاموي والعباسي في تلك العصور المظلمة بسبب انحراف حكام هاتين الدولتين عن مبادئ الشريعة الإسلامية.
وبلا مبالغة ان الشعر الشعبي الحسيني في كربلاء تطور تطوراً ملحوظاً في تلك الفترة التي عاشها الشاعران بالذات من حيث التطور والتجديد في نظم هذا الفن الاصيل بنكهته الفواحة الحيسنية بعطر الولاء والمحبة لآل البيت(ع). فهما مدرسة شعرية شعبية ليس لها حدود. وكان لهما الفضل الكبير في ديمومة ورفد تلك المجالس بتواصلهم المستمر وعطائهم الوفير في خدمة المنبر الحسيني وايصال صوت واقعة الطف باللهجة الشعبية إلى محبي أهل البيت(ع) في العراق الدول الإسلامية.
.................................................. ...........
جميل جداً تضمين القصيدة بآيات القرآن الكريم

رحم الله الشيخ كاظم منظور الكربلائي
رحمة واسعة بجاه الحسين وجد الحسين
,ام الحسين وابو الحسين وأخو الحسين
وأولاد الحسين وأصحاب الحسين


النفس تعلم بالقيامه شقدمت وشأخـــــرت
شتعتذر لو ينشدوهه شلون باعت واشترت

********

ماسفيه الراي غير اللي توثق بالدهـــــــــر
يظن ماتنفني الدنيا خابت ظنونه وخســـــر
غرس شجره طمع بيهه ومنهه يترجه الثمر
اظن ماسامع اخبار اذا العشارعطـــــــــلت
********
العشار:الاسواق

لاتجسر علمعاصي وياخذك بالله الغــــــرور
خمس وزكي امورك واحتسب كون ونشور
لايغرك حسن دنياك تره الدنيا تمــــــــــــور
يميد تشييد البناء اذا السماء انفطـــــــرت
********

يمن بالميزان تطغى وعن قسطهه منحرف
أبخس الاشياء شتفيدك من موازينك تخف
يمن بزهره ايامك وبهواهه منجـــــــــــــرف
شتفيدك زهره الامس اذا الشمس كورت
********

انتبه واجمع افكارك بالجهل لاتنغفــــــــــل
لاتحزب للضلاله ولاتلم للغي شمـــــــــــل
تنفصل كل الاحزاب وشمل ثابت مايضـــل
ماسوى الباري يدوم اذاالنجوم انكــــــدرت
********

حرم اخذ الربا الباري وبيه بعضا عامليـــــن
الويل الكم يامن لحق اليتامه غاصبيــــــــن
شلون تنكر هالجريمه وعلى متونك كاتبين
ابد ماتخطي بحرف اذا الصحف نشــــــرت
********

والذي يحضر شهاده ومن شرعهه يختلس
يشارك المذنب بذنبه ومن ذنوبه يقتبــــس
والذي بدنياه طاغي ويستحل قتل النفس
شيعتذر لو صار سؤاله بأي ذنب قتلـــــــت
********

الما يموت على الولايه بالشفاعه ميحضه
ابد مايجزي الصراط بغير صك المرتضــــى
حطب لجهنم يصير ويطمرونه باللضـــــــى
ويشرب الماي الحميم اذاالجحيم سعرت
............................

مصرع العباس ع ( لطمية ) دار المخيّم هاي
المرحوم الحاج كاظم منذور الكربلائي دار المخيـم هـاي والخـدر iiوينـه ... بالعلـم والچفـيـن مــن iiيدليـنـه
بالـعـلگمـي يــــا iiنــــاس .... وبـمــصــرع iiالـعــبــاس

مـــــــن يــدلــيــنــه

******
من طاحن اچفوفك وگف حد iiالـزود .... وانگطــــــع iiبــيــنـــه
من سهم البعينك اشـد سهـم iiالجـود .... اثّـــــــر عــلــيــنــه
لاچن يبو فاضل اصـواب iiالعامـود .... هــيــئـــا iiسـبــيــنــه

---

حرگوا خيمنه الگوم عگبـك iiعلينـه .... وراح الخدر وياك واحنـه iiانسبينـه
حـــد الـخــدور iiانــــداس .... وبـمــصــرع iiالـعــبــاس

مـــــــن يــدلــيــنــه

*******
چانـت اعيالـك بالخيـم iiوبرجـواك .... تــــــروي iiضــمــاهــه
واعلم بسيف الگطـع منـك iiيمنـاك .... گطّــــــع iiرجـــاهــــه
بس حرم ضلينـه ونخبـرك iiبعـداك .... ظـــهـــرت iiعـــداهـــه

---

والعلگمـي بسهـام فگدك iiرمـانـي .... يا بالفضـل ضليـت انـه iiوزمانـي
گلـبــي انـمــرد iiوانـحــاس .... وبـمــصــرع iiالـعــبــاس

مـــــــن يــدلــيــنــه

*******
من طحت وتهدم الخـدر iiالمرصـود .... چان iiبـــحـــيـــاتــــك
فرهـود صاحـوا بالمخيـم iiفرهـود ... فــــــرن iiخـــواتــــك
هاك اخذ ونت حزن گلبي iiالممـرود .... iiلـــمـــخــــدراتــــك

--

من رحت راح وياك عزي iiودلالـي ..... والكوفه والشامات مرمـرن iiحالـي
شـتـيـت لـلــحگ iiســـاس ..... وبـمــصــرع iiالـعــبــاس

مـــــــن يــدلــيــنــه

*******
ليلة الحادي عشر ما تدري iiشصـار ..... وشـــجـــره iiبــحــالــي
لاخيمـه عدنـه ولاچفـيـل ولا iiدار ...... لاعـــدنـــه iiوالـــــــي
فوگ الضرب فوگ النهب فوگ النار..... جــــــور iiالـلــيــالــي

---

حالت غصب عبـاس عنـك iiمشينـه .... شما ننضرب بسياط نـشگف iiبدينـه
واعــداكـــم iiالــحـــراس .... وبـمــصــرع iiالـعــبــاس

مـــــــن يــدلــيــنــه

*******
وشلـون صبحـيـة گدر iiصبحّـنـه .... iiبــالـــغـــاضـــريـــة
گيدونـه بحبـال اليسـر iiوالمحـنـه .... وانـــتــــو iiرمـــيــــه
وعنكم ينادينه الصـده لـو iiصحنـه .... يـــهــــل الـحــمــيــه

---

ردنه الوداع وياك مـا طـح iiبدينـه .... وعلـه الهـزل ماشيـن iiومچتفينـه
مــن صـبـر نـجـرع iiكــاس .... وبـمــصــرع iiالـعــبــاس

مـــــــن يــدلــيــنــه

*****+*****

...................
القصائد التي نور بها المنظور رحمه الله برحمته الواسعه ..
يمه اذكريني من تمر زفة شباب
گلي يل الميمون وين والينه
بنوارك يبو الهادي اهتدينه
آه يبني من اشوف المهد خالي
ام البنين تنادي يبني ويروح الهادي
المن الصيوان منصوب يبني
امسه راس الحسين ويل الجسم
انشد العين العين ليش سهرانه
برهانه برهانه صبرك وبرهانه
باليسر زينب عل الحرم ضله
شيعتك تدرينه ,,من فضل بارينه
تاريخ الاحرار بالدعوه الحسينية
............................................
الف شكر لك حبيبي ملا حيدر ماقصرت مولاي ماجور والف شكر للاخ الغالي زيد السلامي اثابكم الله وسدد خطاكم مولاي ....نحن من المتابعين ونضع شويه هناك وشويه اهنا اسمحتولنا مولاي
نسالكم الدعاء

حسين الخالدي
12-05-2009, 04:06 PM
المبدع الملا حيدر
جزاك الله خير الجزاء
احسنت وابدعت على هذا الموضوع
التاريخي الجميل حياكم الله
رحم الله كاظم منظور الكربلائي

حسين الخالدي
12-05-2009, 04:09 PM
العم العزيز الشاعر المبدع
ابو مهند النجفي
جزاك الله خير الجزاء
احسنت وابدعت يارائع

الملا حيدر
12-05-2009, 11:37 PM
السلام عليكم بارك الله بكم اخوتي و اخواتي
واخص بالذكر استاذنا الجليل الحاج ابو مهند النجفي لاطلالته البراقه التي نور بها الموضوع من حيث المعلومات القيمه التي رفدنا بها بارك الله بك

حبيبي استاذ حسين الخالدي بارك الله بك للمرورك وابداء رائيك الكريم وفقك الله لكل خير

الملا حيدر
14-05-2009, 11:37 PM
السلام عليكم بارك الله بكم اخوتي و اخواتي
واخص بالذكر استاذنا الجليل الحاج ابو مهند النجفي لاطلالته البراقه التي نور بها الموضوع من حيث المعلومات القيمه التي رفدنا بها بارك الله بك

حبيبي استاذ حسين الخالدي بارك الله بك للمرورك وابداء رائيك الكريم وفقك الله لكل خير

عمار جبار خضير
15-05-2009, 03:43 PM
بارك الله تعالى بكم على جهودكم الكبيرة
وهذا اقل شيئ نقدمه لهولاء العظام الذين خدموا الامام الحسين بصدق وبيقين ثابت

ابو مهند النجفي
15-05-2009, 11:01 PM
المرحوم الشيخ كاظم منظور الكربلائي

http://i141.photobucket.com/albums/r68/FCcerelac/Other/d9fdc09c.jpg

كاظم بن حسون بن عبد عون ولد بكربلاء في حدود سنة 1320 للهجره 1887 م




-=( بدايته وسبب تمسيته بالمنظور )=-


إبتدأ يقول الشعر وهو يكاد يصافح العشرين من عمره وكانت من المستوى الرفيع بحيث أوحت لأحد أدباء تلك الفترة المعروفين ( الشيخ عبدالحسين الحويزي ) ان يتصل به ليرشده إلى تكريس موهبته الشعرية في حق أهل البيت عليهم السلام بدلا من تعليق وقته في موضوعات الشعر الاخرى ...وهذا نموذج ع أولى محاولات المنظور في الأبوذية:

إديه والمشن عالگاع ماتن
على الناشر جعوده فوگ ماتن
لحگت ضعون ساهي العين ماتن
نتوادع ونتباره من الخطيه

الاهم في تاريخ كربلاء الشعري هو عام ( 1924 م ) فقد تردد لأول مره أسم ( المنظور ) الذي أطلقه عليه رادود المنبر الحسيني آنذاك ( الشيخ حسين الفروخي ) .
على ان جريان حرف الظاء مجرى حرف الذال بألسنة الناس كما يبدو عوَم نطق ( المنظور ) على أنها ( المنذور ) التي دخلت سهوا كــلقب عائلي في قيود الاحصاء السكاني بينما توثق لقب ( المنظور ) على الصحيح في ديوان المنظورات الحسينيه من طبع جزئه الاول في أواخر الاربعينات وهكذا بدأ الناس ينسون تدريجيا اسم ( كاظم الجايجي بن حسون ) شاعر الأبوذيه والغزل واخذو يلهجون بأسمه الجديد ( كاظم المنظور الكربلائي ) اشاعر الذي وهب حياته لتمجيد أهل البيت عليهم السلام حتى الساعة الاخيره مشفوعا بحب الحسين حيث سمعنا آخر ما لهج به لسانه وهو في صحوة الموت مرددا :

علتي الجامنه بحشاي -- لگيت اللي يداويها
دواها بتربتك يحسين -- روحي بيك أسليها
وين دواي -- جرحي الداي -- عند حسين تضميده



-=( حياة المنظور وعمله )=-


صحيح إن شاعرنا المنظور لم يتعلم القراءة والكتابة إلا في العشرينات من عمره وعلى أبسط المستويات الملائيه ككتابة اسمه أو تهجي بعض الآيات القرآنية ثم أتيح له في شيخوخته أن يطور خطه ليدون بعض قصائده التي لم تكون في الحقيقة سوى مسودات لا يحسن قراءتها الا ( محمد زياد النوري ) المشتهر بـ ( كاتب الوحي ) الذي كان يلازم المنظور كالظل ليلتقط ما تجود به شفاء الشاعر من مستهلات ومقاطع شعريه خلال زحام المواكب الحسينية ..
مع ذالك لم يكن المنظور اميا بالمعنى الذي يتصوره الكثيرون لأنه كان يحرص وباستمرار ان ينصت جيدا وبوعي إلى القرآن الكريم والتفسير والمسائل الفقهيه والى ما يقرأ في امحافل الحسينيه والمناسبات الدينيه .. أي يمكن تسميته ( الأمي المثقف )
لم يفكر المنظور أبدا ان يغتني من ظروفه - بعد عمله كنادل في المقاهي خىل النصف الاول من حياته - رغم ان كان اللولب الممون لشعر المواكب والمنابر الحسينيه تلك بل كان قانعا بما يقسمه اله له من رزق حلال لقاء تعامله المحدود بشراء التمر والغنم



-=( عن لسانه )=-



أنقل لكم كلامه عن نفسه رحمة الله عليه الذي وجدته في مكتبة بديوانه الأول :

(( سبحان الذي علم بالقلم ، وميز الإنسان عن بقية خلقه بالنطق والإدراك ، والصلاة والسلام على محمد صلى الله عليه وآله خير خلقه وخاتم أنبيائه الذي بعث لإنقاذ البشرية المعذبه ، وإرشادها إلى سبل الهداية والنجاة بمكارم الأخلاق ومحكم النواميس.

أما بعد :

لقد كنت منذ طفولتي ممن لهم شغف عظيم لاستماع قلائد الكلام المنظوم ، وحفظ بعض ما يروق لي منها تسلياً واستفادة ، فنمت بي تلك البذرة ، ودفعني هذا الشوق المثمر إلى مجالسة الأدباء والشعراء ولا سيما الزجليين منهم ، فانبريت لنظم بعض الأبيات كلما سنحت لي الفرص ، ثم أخذت هذه الرغبة تنمو فيّ بشدة حتى تمركزت وسيرط حبها الجم على مشاعري.

ولم تقف عند هذا الحد بل سرى تيارها إلى ملكتي الغارقة في سباتها ، فأيقظها وأذكي نبراسها الفاتر ، وتوجهت إليها ملكتي ، فطفقت أنظم القصائد الواحده تلو الأخرى بشتى نواحي الشعر وفنونه.

(( وأول الغيث قطره )) – ثم ينهمر – وكان لنتاج إحساسي وشعري وقع حسن في نفوس الجمهور من مقدري هذا الفن .

وسرعان ماذاع الشعر بين مختلف طبقات الجمهور ، وتداولوه حتى أخذت تنهال عليّ طلبات من مختلف أنحاء القطر العراقي ، ولم يكن مني إلا أن ألبيها بشوق زائد إيفاء له1ا التقدير وقياما بالواجب المطلوب رغم مايطلبه ذلك من تضحيه في الوقت الذي حدا بي إلى أن أقوم بجمع شتات ما تيسر من بعض هذه القطع وتدوينها لحفظها من التلف والضياع ، وتسهيلا للمتتبع الذي يتوق إلى مراجعتها.

بل وكان الحافز القوي الذي دفعني إلى ذلك رغبة الأصدقاء الشديدة المتكرره ،



-=( أشهر مستهلات قصائد المنظور)=-


يابن امي عالتربان فتك رميه -- عيني اتعمه أولا شوف ذيج المسيه

**
يامحلة الوداع ابهالمسيه -- وعلوم المنية
يبن الفطمي والفاطمية

**

عالمشرعه العباس -- صاب السهم عينه
أحَا يسهم العين -- ونكسر ظهر حسين
واحنه إنگطع بينه

**

گلي يالميمون -- وين والينة
راح ابو السجاد -- لو يرد لينة

**

يبني الضيعتني بضيعتك مني -- دهني زماني بيك دوهني

**
دمع اليكت اعله حسين لجهنم يطفيها

**
يبن امي انگطع گلبي -- وعيني ضلت أربية
وين العلم وين الجود -- وين إجفوف راعية

**

سدوا الماي الماي -- ياضوة عيوني
يامن الهاشم گمر -- وانت ملزوم ابهاي
يا ضوة عيوني

**

يحسين اخبرك -- من طحت عالغبره
زينب مشت جتالك ايباريها -- من طحت عالغبره

**

يمه ذكريني من تمر زفة شباب -- من العرس محروم حنتي دم المصاب

**

يفاروق اليانه -- الك عدنه امانه
عهد من عالم الذر هذا مضمونه -- نحبك لو على حبك يگطعونه

**

جابر يجابر مادريت ابكربلا إشصار -- من شبو النار
والحرم شاطت للمعاره إتريد أهاليها

**
مفروض عالناس حبك يا علي -- علاك رب العرش علاك -- غصبن على اعداك
احببت ان ازيد على ما كتبتم ياموالين
نسالكم الدعاء

الملا حيدر
15-05-2009, 11:16 PM
احسنت حاج بارك الله بك والله رفدتنا بمعلومات قيمه
بارك الله بك حجي

ابو مهند النجفي
15-05-2009, 11:27 PM
السلاميات الحسينية) .. قصائد وأبوذيات ولطميات حسينية
(الحاج كاظم السلامي)http://alahadnews.com/ar/includes/FCKeditor/upload/Image/1/kazem.jpg




للشاعر المرحوم الحاج كاظم السلامي الكربلائي
الملقب بـ (أمّيّ كربلاء)

هذه قصائد حسينية أحببنا نشرها للقراء والخطباء الأعزاء للاستفادة منها في شهر محرم الحرام
وهي مأخوذة من ديوان الشاعر المسمى بـ (السلاميات الحسينية) الجزء الثاني




الشاعر في سطور



هو الحاج كاظم الحاج عبد الحمزة بن طعان بن حسن بن جبار السلامي الخزرجي،
ولد في كربلاء من أبوين كربلائيين سنة 1904 م. اشتهر بلقب (أمّي كربلاء) الذي لقّبه به شعراء النجف لسببين:

الأول: لأنه لا يقرأ ولا يكتب لحين وفاته.
الثاني: لأنه يجيد نظم الموشح والأبوذية أيما إجادة.

استطاع تجديد نهج المرحوم عبود غفلة الشمرتي في الموشح ونحى منحى المرحوم الشيخ حسين الكربلائي في الأبوذية، وزاد عليه بطراوة ولطف طريقة تناوله للأبوذية العصرية المتجددة.
نشرت عنه عدة دراسات في صحف ومجلات وكتب عراقية وعربية منها دراسة نشرها الأستاذ سلمان هادي آل طعمة في مجلة الثقافة الأسبوعية بعددها ((3)) السنة ((15)) السبت 26 كانون الثاني 1974 م تحت عنوان شعراء شعبيون من كربلاء.
ودراسة موسعة أخرى نشرها عنه نفس الكاتب في مجلة (الحداثة) اللبنانية الفصلية تحت عنوان (من تراث الشعر الشعبي) بعددها (51/52) السنة السابعة – المجلد السادس والعشرون – خريف 2000 م.
كما ذكره نفس الأستاذ سلمان آل طعمة في كتابه: معجم رجال الفكر والأدب في كربلاء بتسلسل 1134 ص 273.
ونشر عنه الأستاذ علي الفتال في كتابه (الأبوذية) من ص 85-ص108 معززاً دراسته بالأبوذيات التي نشرها له.
أما المرحوم الأديب (الحاج جاسم الكلكاوي) فقد نشر عنه دراسة مقتضبة في كتابه (ديوان شعراء كربلاء الشعبيين).
كما نشرت عنه دراسة مركزة في مجلة (الكوثر) النجفية بعددها (14) في 20 ربيع الثاني 1421 هـ / 31 تموز 2000 م.
ونشر عنه السيد كاظم السيد علي دراسة في جريدة (الفرات) النجفية بعددها (39) الأربعاء 29 شوال 1421 هـ / 24 كانون الثاني 2001 م في صفحة الأدب الشعبي الخامسة.
كما أذيعت له عدة قصائد وطنية دفاعاً عن فلسطين السليبة من دار الإذاعة العراقية آنذاك.
تليت قصائده في كربلاء والنجف وسامراء والكاظمية خاصة، وسجلت له أكثر من أربعين قصيدة على أشرطة التسجيل الصوتي بصوت بلبل المنبر الحسيني المرحوم (الملا حمزة الزغير) وقصائد كثيرة أخرى بأصوات منشدين آخرين منهم (الشيخ جاسم الهنداوي) و(السيد حسن الياسري الكربلائي) و(الملا علي يوسف الكربلائي) وغيرهم، ولا تزال قصائده تتلى إلى اليوم في كل بقعة من الأرض يعطرها حب الإمام الحسين (عليه السلام).

هو الشاعر الوحيد من كربلاء الذي رثاه المرحوم الشيخ كاظم المنظور الكربلائي، وله صلة ومساجلات مع (شاعر الحوليات) الذي اصرة وواصله المرحوم الشيخ إبراهيم الشيخ حسون الهنداوي والذي سقط إسمه سهواً من الجزء الأول من السلاميات الحسينية.
تأثر بعمه المرحوم مهدي طعان الذي كان يجيد نظم وأداء العتابة في مدح ورثاء أهل البيت (عليهم السلام)، له قصيدة ملحمية عن مدينة كربلاء وجهادها السياسي والديني وأوضاعها الاجتماعية معدداً عشائرها العربية والشعراء الشعبيين فيها بعد شرح حالته ومعاناته، ومتناولاً دور كربلاء في ثورة العشرين الخالدة.

انتقل إلى رحمة الله بتاريخ 15 أيار 1971 م، وشيع تشييعاً مهيباً في كربلاء والنجف حيث مثواه الأخير، وأقيمت له عدة فواتح ومجالس للتأبين، شارك فيها معظم شعراء العراق، تاركاً لنا ثورة أدبية متمثلة بديوانيه:

الأول: السلاميات الحسينية / بخمسة أجزاء / طبع منها جزآن.
الثاني: الرياض الشعبية / بجزئين / مخطوط.

جمع وعلق على أشعاره تلميذه أحمد صالح السلامي.
تتلمذ على يديه العديد من الشعراء وترك في عائلته أربعة شعراء هم: ولده المرحوم جواد السلامي، وتلميذه أحمد صالح السلامي، وأخيه مهدي صالح السلامي، وحفيده حسين جواد السلامي.
أرخ وفاته الشاعر الأستاذ محمد زمان الكربلائي بهذه الأبيات:

طوبى لمن أسموه (أمّي) كربلاء
وسامَ شعرٍ دونه الأسامي
بل يقرأ (الممحي) بوحي شعره
فهو الحسيني على التمام
أرّخها: بأحــمدِ الكــــلامِ
1971م= 55 122
يا شعر ودّع كاظم السلامي
581 80 961 172

كربلاء المقدسة
أحمد السلامي

ابو مهند النجفي
15-05-2009, 11:34 PM
قصيدة ملحمة زينب (عليها السلام)
للشاعر الحاج كاظم السلامي الكربلائي


مطلع القصيدة

أبين إلكم يلمحبين *** موجز من مصيبتها
زينب وهي إبرحم النور *** حتى دنت ساعتها ( )


أبيات القصيدة

من يوم إنگلت بيها *** أمها زينب الكبرى
يحس إبخوف وبكربه *** گلب الزاچية الزهره
لبوها شچت حالتها *** بأمرها گامت إتخبره
تگله هنا يعالي الشان
أشو دوم الگلب حزنان *** حين إنگلت يا ريسان
روحي ما افترهت يوم *** متدوهنه إبحالتها
* * * * *
يگلها أخبرني جبرائيل *** (أنثى) لجن ميمونه
عمرها يگضي بالشوغات *** وما تفتره محزونه
تشاهد يومي ويومچ *** وأبوها من يصيبونه
بالمسجد على إمصلّاه
ومحرابه يفيّضه إدماه *** وجبريل الملك ينعاه
إبسيف أشقى الخلگ گوّض*** خِلّه إشيسّد خلتها
* * * * *
يهتف بالسمه جبريل *** اليوم إنصاب سرّ الدين
إبسيف ابن اليهوديه *** وإتيتّم حسن وحسين
الفگده العلم والأملاك *** والأيتام حزنانين
بالسر چان يوصلهم
ومن چفه يطعمهم *** أحن من الأبو وأمهم
وإخلافه أراملها *** يا هو اليگضي حاجتها
* * * * *
وتشاهد من عگب عيني *** أبوها حيدر الكرار
تجيه إتبايع إتريده *** أمتي وتعتنيه للدار
وإنتي يـ (أم) حسن وحسين*** الضلعچ يهشّم البسمار
والمحسن يسگطونه
والحيدر يچتفونه *** إبّند سيفه يسحبونه
وانتي إخلافه إتصيحين *** متراعيچ قادتهــا
* * * * *
وتشوفچ لو تمددتي *** على فراش الگدر زينب
وتشاهد صدرچ المرضوض*** بالبسمار المصوّب
تناديها تعالي هنا *** يروحي الموت إلي گرّب
هاي گلادتي إخذيها
والشــيلة دلبسـيها *** وبخـوتها توصّيها
على امصابچ تظل إتسيل *** ما تنگطـع دمعتها
* * * * *
لـ (أسما) فاطمة وصّت *** أنا امن أگضي تگللها
تـراني طاهرة وجثتي *** لا واحـد يعـلعلها
وگـلي الحيدر الكرار *** خـليه لا يغسّـلها
تخاف اصوابها إيشوفه
ودمعته تظل مذروفه *** وهيّه ماشيه إتعوفه
على امصابه منو إيسليه *** عگبها وهاي غايتها
* * * * *
يـ (أسما) لو إجن نسوان *** اريـدنچ تمنـعيهن
عـليّه يبـچن وللـدار *** يطـبن لا تخليهن
أمس إرجالهن كسرت *** ضلعي وكل أهاليهن
ما أرضى عليّ يلفن
يطبن داري أو يـبچن *** إزعليهن وخل يمشن
إو وصّت تندفن بالليل *** بالسر عن الأذّتـها
* * * * *
گضت بنت النبي الهادي*** وگلبها توّج بيه النار
إشعلتها إلنقضت البيعة *** إو آذتها ابفعل ما صار
گام الوصي إيغسلها *** ودمعه يكت منّه إعبار
يهل دمعه على لحيته
من شاف الموافيته *** إصواب الچان مخفيته
زينب والحسن وحسين *** طاحوا فوگ جثتها
* * * * *
سمع بين السمه والگاع *** هاتف بالسمه ينادي
إبلطف ميّل حسن وحسين *** روح وچبد للهادي
رفعـهم والـدمع يجري *** غير اللي عليه سادي
ردّ نفذ وصاياها
دفنها إبليل وأخفاها *** ونادى يالنبي طه
لوديعه إمصوبه جتك *** ماتت وهي ابحسرتها
* * * * *
زينب للحسن شافت *** واخوته إعليه ملتمه
يجذف بالطشت چبده *** وكلها تنـتحب يمّه
يگلهم هاي إجت زينب *** وأمر عالطشت ضمّه
أخاف إعليه تتفكر
يخوتي إمدللة حيدر *** ودمعها الغالي يتفجر
من عيونها وإتشيل *** بلوتي فوگ بـلوتها
* * * * *

گضى إبسّم بت الأشعث حيف*** شبل اللي فتح خيبر
أخوته شالته إعلى الروس *** والصايح وراه كبّر
عـد جـدّه يـدفنونه *** أخوته اتريد المشكر
عليه جيشّت يرمونه
بسـهام ويـبعدونه *** إبيـتي لا تـدفنونه
وذيچ تنادي ما أرضه *** وظهرت كل عداوتها
* * * * *
أخوته دفنـته وأمسى *** إبگبره الحسن مأوى الضيف
بس حسين ظل جسمه *** مرمي وهو إبحرّ الصيف
ثـلث تيـام عالغبره *** إبلا غسل ودفن يا حيف
وزينب شابچه العشرة
على الراس وتجر حسره *** واخوتها على الغبره
نومه وياهو التحشمه *** يگوم ويرد لهفتها
* * * * *
تصد لبن الحسن وتشوف *** إمواصل طبر وامودّر
وتشوف إبعينها إمدّد *** إبدمه سابح الأكبر
وعلى نهر الفرات إتشوف*** عليه عباس وامگنطر
أخوها إمگطعه چفوفه
الچان إمخوّف الكوفه *** وگمرها انحجب بخسوفه
ضحايا أصحاب أبو اليمه *** عالتـربـان نومتـها
* * * * *
وكل أولادها صرعى *** واخوتها حماة الدين
ردّت تندب الوالي *** وتگله هنا يخويه حسين
يا صرني إنشده بالي *** شسوي هنا ينر العين
شافت ما يحاچيها
أيست منّه واليها *** ونظرت خيل أعاديها
إفترت على إمخيّمها *** ونار اشعلوا خيمتها
* * * * *
أخبرك يالمحب لـمّن *** وجّوا بالخيم نيران
وحده وره وحده إتلوذ *** غدت من خوفها النسوان
اليتامى إمن الخدر فرّت كلها وترست الوديان
هجّت كل يتاماها
متدري وين منواها *** والعسكر تولاّها
وكل واحد إبجبهه صار *** واحتارت إبجمعتها
* * * * *
مصايبها ورث جتها *** من أمها لفن إلها
لچنها إبصبر داحي الباب *** تهوّنها وتجـابلها
عن جمـع العيال وعن *** حفظهم أبد ما تلها
إبفگد أولادها الطيبين
وأخوتها البگوا عارين *** عزمها شدته بالحين
أدّت كل وصية حسين *** لـمّت شمل عيلتها
* * * * *
مرّه اتباشر السجاد *** باجي السلف واليها
إمصاب أهله البهض حيله*** وأمراضه اليعانيها
ومرّه أطفال أبو اليمه *** تجمعها وتسليها
زينب ندبت أم كلثوم
تگلها اليوم مامش نوم *** نحرس إعيالنا إمن الگوم
ما عدها شرف وإنصاف *** بـس الغـدر عادتها
* * * * *
وباچر لو صبحها صار *** عالهزَّل يرچبونه
إبظعنه يحدي الحادي *** وللكوفه يمشومنه
بلچي يختي يـ أم كلثوم *** بخوتنا يمـرّونه
علينا إشصار ما يدرون
بلچي الحالنا إينظرون *** أنخاهم وإلي إيخلصون
أخوتي ما تحمل إعتاب *** ما تگـعد إلنخوتها
* * * * *
صدّت شافت إبن أمها *** إلما واحد يصح مثــله
أبي الضيم ظل يـومه *** العـوالمها بگـه مثـله
سيوف إرماح والنشاب *** إمسويه إعلى الجسم حفله
وإتزاحمن عالريسان
ما ظل سالم إمن الزان *** وهو مچفى على التربان
وحوافر خيلها لعظام *** صـدر الدين داستها
* * * * *

إجيتك عود ردت أنخاك *** يبن أمي تگوم إلنه
جسمك شفته يالمهيوب *** ما سالم كتر منّه
معذورين يالباجين *** بس الروس يبرنّه
يـبن أمي وگطعنا الياس
منك يا شديد الباس *** والأكبر جاسم وعباس
إبظنتي سالمه وتگوم *** أخوتي وهاي عازتها
* * * * *

يـمّك ردت أظل خويه *** لاچـن ما يـخلوني
تدري إعداك أهل وليه *** وبهالحـال جابـوني
نيتها انطوت يحسين *** للكــوفه يودّوني
خوية أطفالك ايلوعون
مني شوفتك يردون *** أبد ما طبگت الهاجفون
ورباب اذكرت عبد الله *** تهـدم الحيــل نحبتها
* * * * *
مشينه إحنه العذر لله *** وإلك يا مهجة الزهره
موهيّن علينه إنشوف *** جسمك يظل عالغبره
وراسك عالرمح ينشال *** نشوفه للظعن يبره
والسجاد ينظر له
بآيات الكهف يتله *** وهو إمچتف على الهزله
وأطفالك يصد يسمع *** توّن وايوّن إلونتها
* * * * *
لمن وصلوا الكوفه *** طلعت كل أهـاليها
تتفرج على زينب *** شلون الفلك فرّ بيها
الچانت من تريد إتزور *** جـدّها واليبـاريها
علي وشبوله إيحقون
بيها وللضوه يطفون *** أخاف الزينب إينظرون
إبديلابه الفلك طرها *** الزينب عگب عزّتها
* * * * *

ابظعنـها طـافوا الكوفه *** وبنات الخدر بس يبچن
السهر والهظم مض بيهن *** بعد شـيصير ما يدرن
على رچب الهزل ما هن *** مـتعودات ويركــبن
وليل نهار حاديهن
يسج ولا يراعيهن *** متگلي إشيظل بيهن؟
هاي الفاجده إبنيها *** وهاي الفاجدة إخوتها
* * * * *

تصد أطفال أبـو اليمه *** لعمتها وتصب دموع
من كثر التعب والخوف *** والذله وشديد الجوع
گامـت نسـوة الكوفه *** تناوشها تشوف اتلوع
تمر وخبز للأيتام
نادت بت علي المقدام *** علينا حرّم العلاّم
التصدّق مو على الساده *** اليتامى اشخذت ذبتها
* * * * *
شافت مسجد الكوفه *** وطبت قصر إمارتهم
علي السجاد والعيله *** تفسّر الصخر ونّتهم
چانوا بيها معزوزين *** الكوفه بيوم صولتهم

لفاها امگيد السجاد
وچانون الگلب وگاد *** وعماته ابحبل تنگاد
وزينب ما تذل تسعر *** بالـدلال جـمرتها
* * * * *

الكوفه من اطلعوا منها *** واتوجهوا لرض الشام
بليالي بالظعن سجّوا *** بيها ولا تعن بأيام
وحر الشمس ماذيها *** تتلاوع حرم وأيتام
وزين اعبادها ينظر
لعمـاته دمـع ينثر *** ونـته للجـبل تفـطر
يسمع عمته تـنحب *** خفي وينحب الهظمتها
* * * * *
اليباريها (زجر) ما بيه *** إمروّه ولا عطف إنصاف
وما عدها ولي زينب *** حتى انگـول منّه إيخاف
تلوج امن الشمس والحر *** أطفـال حسين لمن شاف
صدّ إلها وصرخ بيها
إودنّـه راس واليـها *** يمها وگصده ياذيها
وزينب نادته يـحسين *** أطفالك شوف ذلتها
* * * * *

واتفگـدوا لـن طـفله *** منـهم واجـعه بالبر
نادوا شوفوا راس حسين *** صدّ هالـكتر يتفـكر
إعتنوا عالوصف شافوها *** لگوها إتلوج من الحر
إجت وأصفى الظعن لمته
وشاف حسين لبنيته *** وعلي اعليها إكلفت ونته
ناده إبرفج رجبوها *** مترضرضـه إبطيحتها
* * * * *
حين الجابوا الطفله *** راس حسين ساروا بيه
وزينب تگل لليبچن *** التبچـي صوتها تخفيه
أخافن يسمع السجاد *** بچاچن والمرض ياذيه
دمعتها خفي إتهلها
وأبوها إللي إمدللها *** آيـاته يـرتــلها
وزينب وينما وچّوا *** تبين شرف أسرتها
* * * * *

زينب گامت إتخاطب *** الراس هنا ينور العين
شنو ذنبك يرفعونك *** على راس الرمح يحسين
حيّ ميّت إبذكر الله *** تلهج يا چبــد ياسين
شمسوي ويذبحونك
وعالسمهري إيرفعونك *** وبالجبهه يصيبونك
حجر وبمجدم المحمل *** حيل إردمت جبهتها
* * * * *
طبّوا لعند أرض الشام *** من الشـام آ يالشـام
تلگتها إبطبل وزمـور *** نشرت للافراح أعلام
وراس حسين علـمّياد *** جـدام الظعن مـقدام
طعلت كل أهاليها
إمعيّده إبعيد طاغيها *** حللها ترفل إعليها
وزينب تصد للسجاد *** يتحسـر الغربتها
* * * * *

جابوا السبي من باب *** والمعــروفه بالسـاعات
ما ظلت نسه ببيوت *** طلـعن لـچن مـتفرجات
و(سهل الساعدي) أقبل *** عيونه إمن البچي امورّمات
للسجاد إجه وسلّم
وحزنه للگلب ألّم *** يكله الكون ما أظلم
الحالة زينب وكلثوم *** لمن شاف سبيتها
* * * * *
يگله يا (سهل) عندك *** وصلة ثوب تنطيني
ناده سـيدي شـتريد *** بيها يا صوه عيني
يگله الجامـعه گصّت *** متني وحيل ماذيني
جاب الثوب إله وانطاه
وشال الجامعه إبيمناه *** بيده إعلى الجرح خلاّه
جرى دمعه على خدوده *** لمن شـاف گـصتها
* * * * *

بيـها إتـّخذ طاغيها *** ذاك اليــوم للزينـه
زيّن مجلس الميشوم *** وايهنّوا عمـت عيـنه
كـلها اطلعت تتلگه *** وتنظر راس أبو سكينه
جدام الظعن جابوه
ولدار الظلم ودّوه *** وحطوه ابطشت غطّوه
ولربات الخدر والعز *** حطـوها بخــرابتها
* * * * *

خرابه ولا سگف بيها *** وظل اللي تشوفه العين
عن الشمس حدره تلوذ *** من ال حر يتامي حسين
كرسي جابوا إمرصّع *** (الهنده) وراقي من الزين
زينب نادت النسوان
صدّتـچن على الحيطان *** سوّنها وتوج نيران
من حر الشمس من حيث *** إعليها صار صدّتها
* * * * *

ومـرة الطاغية (هنده) *** عالكرسي تجي وتگعد
إعـلينه تريـد تتفرج *** وبالتــالي ترد تنشد
أريدن لا تصدّن خاف *** تعرفچن وشـنهو إنرد
عليها وشنگللها
وأهالينه إخلصت كلها *** عگب اللي تكفّلها
وزينب حايره ظلت *** تتسـتر إبيمـنتها
* * * * *

إجت (هنده) وعلى الكرسي *** گعدت شرد أوصّفها
الوصايف حافّه بيها *** إبشماسيها تضفضفها
الزينب گامت إتناشد *** السبايه تريد تعرفها
من يا بلد حاچيني
جـابوكم دفـهميني *** تگـلها يالتنشديني
من أهل المدينه إحنه *** وإختنگت إبعبرتها
* * * * *

المداين كثره من ياهي *** بينيـلي ولا تخفيـن
تگلها زينب وتبجي *** مدينـة النبـي ياسين
تگلها الحيدر إتعرفين *** وعباس وحسن وحسين
عليها اسكتت ما ردّت
إبعبرات الحزن شرگت *** تظن للزلم ما عرفت
(هند) النوب عالنسوان *** هم كـرّرت نشدتها
* * * * *

أنشدچ عن بعد وحده *** وهاي إمدللة عدنان
أخوتها حسن وحسين *** وأبوها داحي البيبان
إلشرفها ما تصل وحده *** ولا تنقاس بالنسوان
إسمها زينب الكبرى
وأمها فاطمة الزهره *** عليها صدّت إبعبره
تگلها إميسّره زينب *** (أميّة) اليوم جابتها
* * * * *

يهنده مو أنا زينب *** وعليها مـني إتنشدين
رمله وليله وسكينه *** بس يجرن دموع العين
وأم كلثوم وياهن *** تجر ونّه إعلى أخوها حسين
وزين إعبادها إمگيَّد
وفوگ الجامعه إمحدّد *** و(هنده) ضربت إعلى الخد
فرّت سـافره ليـزيد *** جـتّه وعـلت صـيحتها
* * * * *

عليها شالتها الغيره *** گام أو ذب عليها إيزار
تگله اتريد تحجّبني *** وزينب ما عليها إستار
هاي الچان يخدمها *** الملك بت حيدر الكرار
وتتلاوع يتاماها
عگب عيون ولـياها *** وتضرب راس ابن طه
راسي أو راسك وساده *** بـعد هيهـات ولمتها
* * * * *

حضر بالمجلس السجاد *** وعمته اتسنده وتعينه
لن شامي يـگل ليزيد *** من صدّ وزرگ عينه
هب لي خادمـه هاذي *** ويأشر على سـكينه
تگله ريت من شل فاك
الهذا الغرض من وازاك *** إعلى بت حسين من دلاّك
وسكنه گامت امن الخوف *** تــلوذ إبـكتر عـمتها
* * * * *

أميرك ما تخدمه هاي *** ولا أنت يخـسّ النـاس
يـزيد آذتـه إبجلمتها *** گام وجشـف عن الراس
إبعود الخيزرانه گـام *** يضرب ثغر راعي الباس
يزينب هذا راس حسين
يگلها الما يعرف الدين *** جثته ويـن ظلت ويـن
شتمها وينـظر السجاد *** عمـته وسـمع شتمتها
* * * * *

تگــله لا تعيّـرني *** بخوتي الشـيّدوا للدين
أخوتي سكنوا الفردوس*** وأنت وربعك إبسجين
لوّن حييـن بس تسمع *** إبطاريهم يمعمي العين
ما خليته إمجتّف
زين إعبادها ويوگف *** ومن المرض يتغرف
وبالديوان هاي إعيال *** هيـچي تطول وكفتها
* * * * *

زين أعبادها واجف *** ودليله تشتعل بي النـار
إبثگل الجامعه وهمّه *** ومن عند المرض محتار
وزينب واجفه إتّچي *** علي لمّن ظهرها صـار
يا صدمة اليجابلها
عليه إتلملمت كلها *** يا هظمة إيتحملها
والأعظم شماتتها *** إبگلبه رُبت علتها
* * * * *
تمنت زينب أخـوتها *** ذيچ إسـاع عيناها
تشاهد من شتمها إيزيد *** متشـمت وحاچاها
ينشّف دمعة التـجري *** منها ويرغم إعداها
وتگله أخوتي ذوله
اللعبت بالـعدا جـوله *** ترد عزتها والصوله
لچن سر إنكتب باللوح *** وانطبعت مشـيئتها
* * * * *

وچانت نايمه لحسين *** طفله أو فزّت إمن النوم
الـعمتها تگــللها *** أريدن عودي المعـلوم
ما گـدرن يسجتنها *** زينب وأمها وأم كلثوم
ليزيد الخبر ودوه
راس الـعودها جـابوه *** إبطشت جدامها خلّوه
إوگعت عالراس وإتشمه *** وانسـلت إرويحتها
* * * * *
شـوصف حالة الحرّه *** إمن الشامات من طلعت
وجابوا راس أخوها حسين *** الـوادي كربـله ردّت
دمعتها تـكت إعبـار *** ليـل إنـهار ما عـنّت
حتى الكربله وصلت
ومحاري إخيامها شافت *** وعلى كبر الولي وگعت
تگله اگعد وشوف أختك *** وإشّــافت إبفرگـتها
* * * * *

دنشدني وأبـين لك *** إبكل اللي عليّه صار
عگبك يا عزيز أمي *** إمن العسكر عليّ دار
عليّ حرگوا الخيمه *** ومتكلفه إبيتامى إزغار
فرت من إجتنا الخيل
بالبيده وإجانه الليل *** ومصابك هدم للحيل
عليلك والحرم وأطفال *** مني إتريد عونتها
* * * * *

ردت حنّت إو ونّت *** وإعلى المشرعه إتعنّت
إتريد اللي تكلفها *** إوياه إمن الوطن ركبت
وطول الدرب يبراها *** وعليها رايــته رفّت
تريد إتخبره باللي صار
عليها وكت دمعها إعبار *** تگله يبن حامي الجار
تريده إيگــوم ينشدها *** وتخبره بحال سفرتها
* * * * *

يـبو فاضـل تمنيتك *** يــوم البيه مشّوني
للكوفه ولعند الشــام *** بالديــوان وكفوني
وحسين وعلي وجسام *** تكومون وتخلصوني
خويه واجفه ظليت
ودمعي الغالي إله كتيت *** ذيچ الساع إله اتمنيت
موتي وگلي شتسـوي *** إللي إعـداها تـولتها
* * * * *
جابر من إجه السجاد *** ينشده والگلب بي نار
بيّن لي يروح حسين *** عن كل الجره والصار
يگـل الجابر السجاد *** والمدمـع يكت إعبار
بس ما طاح أبوي حسين
هجموا عالخيم صوبين *** وحرمه ما رعوا للدين
لا الأكبر ولا جسـام *** ولا عبـاس ردتــها
* * * * *

يجابر حرگـوا إخيمنا *** وكـل أطفـالنا فـرّت
هذا إللي يـگع ويگوم *** وذيچ إعلى الوجه نحرت
وهاذي شارده والنـار *** إبطـرف إذيـالها شبّت
وعمتي حايرة ظلّت
ودمـع عيونها هـلّت *** كـل إعيـالنا هـجّت
ظـلت حـايره وتنخه *** ومـحد سـمع نخوتها
* * * * *

يجـابر شرد أبيّن لك *** مصـيبتـنا فلا تنـشال
تتـهدم وچا سـاخت *** لونها إتصير فوگ إجبال
أصـد لعيالي تتلاوع *** وكـلها إمربّـگه بحبال
وداسوا صدر أبويه حسين
ومن عمي إگطعوا جفين *** وسهم ماضي رموه بالعين
إديون إلها إبّدر وحـنين *** والهـاليـوم ضـمّـتها
* * * * *

عگـب ما ودعت زينب *** أخـوتها التعدل الميله
گامـت للـوطـن ردّت *** والســجاد والعيـله
محاري الوطن من شافت *** دمعها گـامت إتسيله

سوّت وإجت عنايه
الكل طفله وطفل رايه *** لمحمـد وشـجّايه
ذكرت من وطن جدها *** إبيا ترتيب طلعتها
* * * * *

الأخوه فوگ مـحملها *** عليها إمنشّره الرايات
چنها إسباع لو گامـت *** ترعد من وسط غابات
إشبول الكسّر الأصنام *** متـدربين عالكلـفات
وردّت لا ولي إوياها
الوطنها تسـح عينـاها *** إشتگل للي إيتلگـاها
يزينب وين أخوتچ وين *** شـتجاوب النشـدتها
* * * * *

المدينـه كـل أهـاليها *** سمعت (بشر) بيها إيصيح
گـوّض فخـر عزّتكم *** يهل يثـرب ودمعه إيسيح
تگله أم البنين إشبيـك *** صوتـك لـيّه جابه الريح
إخبرني ببن حامي الجار
المنهل چان للخـطار *** عن حسين بيه إشصار
فدوه إيروح له عباس *** وأخوته وعلـت نحبتها
* * * * *
محمـد من سمع بالويد *** گال إشـصاير إبهالحين
گالولـه إجـه السجاد *** من كربله وعوده حسين
ظـل إبكـربله وردّوا *** من اليســر مسـبيين
إجه مسرع يشوف الحال
ومشـدوه الفكر والبال *** شاف إعيال أخوه وأطفال
ذل اليســر بـددها *** وطاحـت بعـد رفعـتها
* * * * *

إجه الزين العباد وشاف *** منـه غايبـه روحـه
يتـالي هلي إيگله أگعد *** دمعته إعـليه مسفوحه
العليل الدمع طاح إعليه *** نظـر لن عمّه إينوحه
حاچاه إبگلب مجروح
يعمي لا تبـطل النوح *** على عودي إلبگه مطروح
إبـوادي كربله وزينب *** حزنـت عـگب سـادتها
* * * * *
زينـب گـامت إتعاتب *** محمد ليش إلي ما جيت
بعيـال وحـرم وأيتام *** يالمـهيوب من ظـليت
صحت عگب أخوتي بسمك *** يباجي السلف واتنـخيت
أظنك ما سمعت إبچاي
ولا تحشـيمي ونخواي *** ما بلـوه المثل بـلواي
(أيوب) وبـلوته إتهون *** أنـا بـلواي غـطّتها
* * * * *

ظلت زينـب إتجالب *** هموم السـاديه إعليها
وما إلـها بـعد لذه *** تشوف إبعـگب واليها
لاچن گـامت الشيعه *** تجي إتبايع مساميها
عرف والي المدينه الصار
وحضّر بت علي الكرار *** وسفّرها المصر بجبار
بمصر سكنت اوبيه صارت *** يهالمـخلوگ مـوتتها
* * * * *

يحگ إلنه نهل من دم *** دمـعنه عن طريج العين
من گلـوبنه الـولهى *** على الماتت إبحب الدين
نـهضتها مثل نهضه *** أبو اليـمه أخوها حسين
سوّت للفخر عنوان
وشالت راس كل عدنان *** لـولاها أبـد ما چان
تـمت نهـضة المظلوم *** بـيها وسبب نهضتها
* * * * *
...........................

النبي الهادي (صلى الله عليه وآله)
للشاعر المرحوم الحاج كاظم السلامي الكربلائي



يا نــور الأبصار **** ورحــمة الجبار
لمصــيبتك عـين المـوالي تـجري إعبار
يا نور الأبصار
* * * * *
سيدي حگ نبجي إعليك إبدمه موش إبدمع
يالـتشرف بيـك جبـريل وشـانه مرتفع
وإنمـزج حبك بالگلوب وإله صـاير طبع
مثـلك فـلا صار **** يا نور الأنوار
بيـك إهتـدت وادم الچانت تعـبد إحجار
يا نور الأبصار
* * * * *
خـلّصت هاذي الملّه من عبادات الأصـنام
إبهمتك إتخلصت من أوثانها وصارت إسلام
شـحملت منهم أذيه ومـحن يا سيد الأنـام
مــحّد حمــلها **** من كل رسـلها
شـيّدت رايه ونكّسـت رايـات الأشــرار
يا نور الأبصار
* * * * *

سيدي أرد أبيّـن لك ولـو عنـدك بي خـبر
ويّـه ما غمّضـت عينـك هالتعب كله إنهدر
والإسـلام إللي بنيتـه اليوم ظـل بـس الأثر
يـمأسـس الديـن **** بس غمّضت العين
منـك ونكـروها الوصـيه الجـانوا أنصـار
يا نور الأبصار
* * * * *
صـار المنـازع وشـخصك سيدي مومندفن
كـلمن إيـروم الخـلافه وبهـواها مـنفتن
يبـو الزهـره ظل وصيّك بين أمتك ممتحن
نكـروا وصـيتك **** إبــأهل بيــتك
رفضـوا وصي النصّـبه بالحـگ الجبّــار
يا نور الأبصار
* * * * *

هـالخبـر ما ردت أبينـه ياذي گلبـك من يمر
إنشحن صندوگ الأسرار وضاگ من عنده الصدر
إبكثـر ما صبرت الزهره جزع من عدها الصبر
التـدّعي إسـلام **** إمـتك يضرغام
عصـروا البضـعه والضـلع هشّـمه البسمار
يا نور الأبصار
* * * * *
إلـزمت باب المسـجد أم اليمـه وتـاج المجد
خـلوا إبن عمّي وعـزّي وسوري إلبي ينضمد
لو أكشـف الراس وأشـكي حـالتي للينعـبد
لاچن بعدها مادعت **** لمسجد أركانه أتهزهزت
إبقدرة الباري إتعلگت
* * * * *
ردّت وجـابت أويـاها فـخر عـزّ المسـلمين
سـالم وصار إليها سـلوه شخص أمير المؤمنين
رفـد زينب ورى حسين إطلعت ماردّت حسين
ردت وحيـده للخيم **** والدمع من عدها إنسجم
أيّست من راعي الشيم
* * * * *



...................................

الإمام علي (عليه السلام)

للشاعر المرحوم
الحاج كاظم السلامي الكربلائي




خصـك ربـك إبسـرّ الولاية * * * وحبّـك يا عـلي مـفروض آيه
عـلاّم عـلاّم * * * بأحـوال السـمه والأرض علاّم
* * * * *
يا عـلي إسـمك ورسـمك من لـطف راعي الجلاله
يا عـلي ولـطفك وعطـفك صـوّره من لطف حاله
يا عـلي إبـعلمـك وحـلمك جسّـدت روح العـداله
يا واحـد الغيـرك عرف * * * ذاتـه ومعـانيها وصـف
ثـاني الذي بيـه اعترف * * * وأنـت صـدّقت الرساله
محمـد أول إبمعرفة ذاته * * * وإنت يا علي ثاني إبصفاته
مـلزام ملزام * * * للثـالث بعد ما يصح ملزام
* * * * *

إنـت ميـزان العـداله وبحـر چـفك مـن يوصـفه
صـبرك وگـدرك وطـبـرك النـبي واللـه يعـرفه
يا علــينه يا ولــينه وإســمك البـاري إمشـرفه
ما غيـرك البيه نعترف * * * اول كـمل بـيك الوصف
والثـاني ويـاه نختلف * * * ما نــقر بيـه ونـعرفه
إنت نصّـبك ربـك خليفه * * * عالمـلّه وبعد ضـم لك وظيـفه
حـكّام حـكّام إلنـاره وجنّته وظفك حكّام
* * * * *

يا أمــلنا إبـكل مـحنّه ومن يـفل غيـرك المحنه
بيـك نـفخـر يالمشـكّر إحـنه چـا لولاك رحنه
وإنتــعدّه وإنتـحدّه عالخصـم وبوجـهه صـحنه
ريّب وقصّـر بالحچي * * * يدري أعلى همتك نرتجي
حصته بگت بس إلبچي * * * يا عـلي وإحـنه فرحنه
إشحدك يالخصم تگرب علينه * * * نحچي إبزود قائدنا علينه
هـدّام هـدّام * * * سيفه للظلم والجور هدّأم
* * * * *

يلمـچنّه فـرد عـنّه لا تــصد يفشــل تـعبنـه
وإحـتزمنـه والتـزمنـه بيـك وإعليـك إنحسبـنه
وإنتهـنذه إبـهوه الجــنّه إبـعالم الـذر إنكـتبـنه
بيك الگـلوب إمولعه * * * وبـنوار نـورك ساطعه
يا رحمة الله الواسعه * * * بالگـلب حبّـك طبـعنه
ومن فاضل الطينه الله خلقنه * * * وعنك لا تظن ساعه إفترگنه
تنضام تنضام * * * گوم الوالتك هيهات تنضام
* * * * *

ومـن فـعلها ومن شـعلها النـار ما نخشى زجرها
حـيث ندري إبـحكم فكـري بيـدك إمسـلّم أمـرها
إبفزع الأكبـر من الكـوثر شــيعتك تـطفي جمرها
درب الصراط إليه تمر * * * محشـومه مجـلولة قـدر
كلمن يجعدونه إبقصر * * * إن شا الله وهذا اليسـرها
وحور العين تخدمها إمبحلها * * * تشوف أوصلت غايتها وأملها
خـدّام خـدّام * * * والولدان إلها إتصير خدّام
* * * * *
هـذا فضـلك هـذا فـعلك يالمـجندل ذاك مـرحب
وبحـملتك وبـطبـرتك لبـن ود ياشـهم أعــجب
والعـجيبه والغـريـبه شـلون ابـن مـلجم الصوّب
راسـك يـراس الغانمه * * * وتخـضّب إبـفيض الدمه
يا لبيك تگضي الموزمه * * * وسـمّه إبجسـمك تشرّب
وإنت يا علي يا بطل صفين * * * يتّمت الحسن وحسين والدين
أيـتام أيـتام * * * ظلوا من عگب عيناك أيتام
* * * * *
دمـعه يـذري وإنـت تـدري الحسن لمـصابك الليله
يشـوفك إتـنازع إبـروحك زينـب المـدمع تسـيله
والغـوالب وآل طـالب حـضرت الحـامي دخـيـله
لمـن گرب ليه الأجل * * * إبـعز إنـحمل للمغـتسل
جـاهز لعد گبره نزل * * * حسـين ظـل محّد يشيله
ظل عاري غريب الغاضريه * * * ولعبت فوگ صدره خيول أميّه
وإنسحگ للهادي صدر
وراس الفخر فوگ السمر * * * ومشّـوا خـواته لليسـر
* * * * *



................................

بضعة الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله)

الشاعر المرحوم
الحاج كاظم السلامي الكربلائي


أصبـحت عـيني تكت إعبارها
عالضـلعها بي نبـت بسـمارها
* * * * *
من عگب عينك يبوها إتجسّرت
أمّـتك والـدارها إبـغيها إعتنت

إبـاب عتـبة دارها نار إشعلت
ومـا رعت حـرمه لعد كـرارها
* * * * *
أصبحت تندب إبأسمك يالرسول
إبكثر جور أمتك الصار إعلى البتول

عگب عينك گامت إعليها تصول
إو سگـطت المحسن إبـعتبة دارها
* * * * *
الچـانت بعـهدك إسلام إتمرّدت
والوصـيتك يـبو إبراهيم إنـكرت

ولعند الشـيطان والحزبه إتبعت
ونقـضت البيـعه جـميع أشرارها
* * * * *
هانت البضعه وسگط منها الجنين
وسـحبت الكرار أمـير المـؤمنين

إبّـند سـيفه يا زعيم المسـلمين
أمـتك النـجيتها إمـن أخـطارها
* * * * *
طلعت الزهره وراه تبچي وتصيح
خـلوا إبـن عمي ومـدامعها تسيح

إشعجب لسه السمه ثابت ما يطيح
والأرض مـا تنچـفي إبـفجـارها
* * * * *
تـبعت الكـرار والـدمعه إهملت
ردتـه ســالم الـداره إو أمّـنت

فـرد زينب من للحسين إعـتنت
شــافته إمـوزّع إبّـحد أشفارها
* * * * *
نـادته يحسـين يا نسـل الطـهر
گـوم من عـندي فـلا لك كل عذر

الخيـل هجمت عالخيم گامت تكر
جيـوشها إو وجـرّت بيـها نـارها
* * * * *
نـاده يا زيـنب يـباجي كل هلي
ردي للخــيمه وإحـفظي لي عـلي

إتـودّعت بيـه الإمـامه ولا ولي
بگـه إعـلى المـلّه إبـأمر جبارها
* * * * *
شــلون ترجـع واچفه وإمحيّره
بگـت يـمّ حسـين والمـدمع جـره

تـرد للخيـمه ويـظل فوگ الثره
حسـين مـثل الشـمس بين أقـمارها
* * * * *
شـلون حـالة بت أميـر المؤمنين
ردّت وظـل الگلب عـدّ الحســين

إشـعمل عمله بينـها أو بينه البين
گـطع ســلك المـتصل بنـوّارها
* * * * *
شـافت الـواجب تسّـدر للخـيم
إتشـوف ما ظل اليحامي إعلى الحرم

إتكـلفت عگب الولي راعي العلم
وتجـمع العيـله الكـثر طشــارها
* * * * *
...................

الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام)

الشاعر المرحوم
الحاج كاظم السلامي الكربلائي



ناعي بالسمه أصبح ينادي * * * بمصاب الحسن مهجة الهادي
حـزنان حزنان * * * بمصابه الملك والدين حزنان
* * * * *

الأمــين اليـوم أصـبح بالسـمه ناشـر أخباره
وكـل فـلك لـجل أبو محمد منصدع مختل مداره
العـلم وأهـل العـلم كـلها ضلّت إبفگـده حياره
متعـطله أحكام الشرع * * * بيـها تحيّر كل ورع
نبـراسها چان اليشع * * * ضـاوية العالم أنواره
مأتم والأمـلاك العاقــديها * * * وتعـزّي الأمــين ويعـزّيها
سـكان سكان * * * والسبعه إحزنت وأحزن السكان
* * * * *

اليــوم مصـيوبه الأرامـل واليتـامى إبسهم فگده
الچـان يفگـدها إبـحنانه ويسـد حـاجتها إبمودّه
الليــل لـو جـلجل عـليها وأيّسـت هذي الشدّه
لـو شافت إتعدّه الوكت * * * تبـگه مـدامعها تكت
عالصارله عاده وسمت * * * واليـتــاماها إيتفـدّه
ويواصل الفقره والمعوزين * * * بالسـر والخفه إيگر منهم العين
ماچـان ماچان * * * حـاجتهم يسـدها وين ماچـان
* * * * *

چـان ديـوان أبو محمـد لا تـظن يـحصل مثيله
وتگـصد الوفـاد بحـره الفيّـض العـالم مسـيله
بالســنه مـرّه تگـصده كلـمن إيحصّـل مجيله
واليـوم إجتي وشافته * * * بالطشـت يجدف جبدته
وإعليـه دمعها سالته * * * مـن ضـمايرها تسيله
ويمّـه جاعد حسين أبو اليمه * * * يگـله يالحسـن خـويه ويشمّه
لاچان لاچان * * * يـوم البيه طحت ورعاك لاچان
* * * * *

والحسـن عـالبعد زيـنب شـافها إبصـدّه عيونه
نادى أخـوته إجـت زيـنب والطشـت لا تخلونه
خـاف لو شـافت وجـهها يخوتي ينـخطف لونه
هـذي عزيزة فاطـمة * * * عالضـيم مو مـتعلمه
متـربيه بأفخار وحمه * * * والــدمع لا تهـملونه
خاف الدمعه من زينب تصبها * * * حـنينه ومن تحس تمرد گلبها
مليان مليان * * * من رقه وحنان وعطف مليان
* * * * *

من گضـه إبـحتفه المشـكّر صـابته سهام المنيه
صـارت إعلى النعش لمّه إعـليه بچت كل فاطميه
حـضرت إبـداره الهـواشم شـالته أرباب الحميه
غسـله ومراسيمه گضت * * * النـعشه الهواشم شيّعت
والـكبر جده بيه لفـت * * * رادوا إسـباع الوطـيه
يدفنون الحسن يم گبر جده * * * ويگلـوله گضه بسموم (جعده)
ما هان ما هان * * * ندري إعليك هذا الأمر ما هان
* * * * *

جيشـت حـزب الضلاله جيوشها وعالنعش هجمت
ما رضـت يـم گبـر جـده يندفن وجيوش جرّت
وعـالنعش بسـهام كـثره إتگول زخ المطر زخّت
شمسوي يا ناس الحسن * * * يتـعرض الكثرة محن
شيصير لو جسمه إندفن * * * أحزاب للشـيطان منعت
من جدّه إنمنع مهجة الزهره * * * وجـدّه فاك باعه وهو إبكبره
لهفان لهفان * * * جـده الشـوفته يا ناس لهفان
* * * * *

راد أبــو فاضـل يجـرد مـرفه البيـه المنيه
يـرتعد والعـزم شـاله وشـرعبت بيـه الحميه
حسـين نـادى يـبن عـودي يا چـفيل الهاشميه
اليـوم مويومك تره * * * خـويه يسبع الكنطره
يا ذخر أبونه حيدره * * * يـوم إلك بالغاضريه
وراسك ينفضخ فوگ الشريعه * * * يبـو فاضـل وجفينك كطيعه
عطشان عطشان * * * وآنـه بكـربله أنذبح عشطان
* * * * *



..................
يتبع

ابو مهند النجفي
15-05-2009, 11:48 PM
قدسية كربلاء

الشاعر المرحوم
الحاج كاظم السلامي الكربلائي


إنشـد إنشـد كربله وآثارها
واسـأل التـأريخ عن أخبـارها
* * * * *
إنشد إنشد كربله وأخذ الخبر
عن ذكـرها الـدام ما دام الدهر

بالأبه والمجد والعز والفخر
حگها تفـخر ببن سـيد أحرارها
* * * * *
إنشد إنشد كربله وكل الأنام
بيـمن إتنـوّرت من بعد الظلام

إو عدّمن إتودّعت أسرار الأحكام
وكـربله مـركز جميع أسرارها
* * * * *
إنشد إنشد كربله عن الهشرف
إمنين إجاها وبيها دين الله إنعرف

أشرف إمِن البيت والبيت إعترف
إبـكربله وكربله الباري إختارها
* * * * *
يالتـريد إتشـوف بيمن كربله
إرتـفعت ونالت رفـيع المـنزله

وأصبحت رمز المچارم والعلا
والإسـلام إتـجهت إلها أنظارها
* * * * *
كربله إنشـد يمـن عندن يقين
إشـهالكرامه إنطاچ رب العالمين

إتگلك آنه أتشرّفت بسم الحسين
وصرت للخايف حمه إمن أشرارها
* * * * *
كـربله آنـه وأخبرنّك أريـد
عن سبب هالشرف والعهد المجيد

أرض قفره چنت وحسين الشهيد
أفتـخر بسمه إعلى كل أمصارها
* * * * *
حسين أبو السجاد حط بأرضي ونزل
أدركـت بيـه المنى وزودي كمل

من أرض مكّه ومنى ليّه إرتحل
وتبـعته الطـيبين من أنـصارها
* * * * *
إتشرّفت أرضي وزهت وتباشرت
بأهـل بـيت النور والدنيا أزهرت

شمس ونجوم وگمر لـيّه سرت
حـطت إو حـط القـدر بجوارها
* * * * *
شمس چنه حسين إبن سيد البشر
إيـنور والعبـاس إبن حيدر گمر

والنجوم إشـبول عدنان ومضر
إتصـلت إبنـور النبوّه أنـوارها
* * * * *
نزل ثاني يوم من شهر الحرام
إفـرحِت والعادة الفرح ماله دوام

ويوم عاشر حاطت جيوش اللئام
بالـمخيـم من جمـيع أكـتارها
* * * * *
الشام والكوفه ونواحيها إطلعت
وكل سـواد البادية إوياها إفزعت

وعلى جتل حسين كلها إتحاشمت
وبالضـلاله إتحـزّمت فـجّارها
* * * * *
خطب بيهم شاف ما فاد الخطاب
وبيّـن إلـهم حر جهنّم والعذاب

غير رمي النبل ما ردّوا جواب
إتوزّرت بالشر وشـرها إوزارها
* * * * *
زحفت وبگلوبها الغي إنطبـع
إتحاشـمت من كل كتر شدّ الفزع

على چتل حسين دافعها الطمع
والطمـع ذلها إو غشى أبصارها
* * * * *
كربله آنه وأخبرنّـك إشصار
بالحسين إبن الوصي حامي الجار

وبالبدور المزهره وباقي الأنصار
إلحـيت دين الله إوفـدت أعمارها
* * * * *
وگفة الحگ وگفت وصار القتال
بينـها وبيـن العـدا طال النزال

استشهدت وجسومها فوگ الرمال
بـگت صرعى إمخذمه بشفارها
* * * * *
گضت كلها إبرضا الباري ورادته
وبـدماها الـدين رفـعت رايته

إنشد إنشد عنها سورة (هل أتى)
إنشـكر مسعاها وحظت زوارها
* * * * *
يالتناشدني إعلى عزّتي وهيبتي
بالحسـين وگـمر هاشم عزّتي

وبالأنصار وبالهواشـم طينتي
طـابت وطيّب الباري أثمارها
* * * * *
بالمجد شاني إرتفع طول الزمان
كربـله آنـه ونلت أعظم الشان

ولجل أبو اليمه إلبست ثوب الأحزان
وعلى الگـطعوا يمنته ويسارها
* * * * *
والـذي شـيّد أحزاني للحشر
وصـابره أبگه ولو مرّ الصبر

على الظلت حايره إبذل اليسر
الحرة زينب بت علي كـرارها
* * * * *
إنظر إنظر كربله ومجرى الزمن
جنّه صارت بيها أبو اليمه إندفن

وإشـتراها إبدمه وبـأغلى ثمن
وما سوى الباري عرف مقدارها
* * * * *
إگصد إگصد كربله إلملها مثيل
إلبيـها مرقد وارث علوم الجليل

إبكربله والزار إبن حامي الدخيل
النـار متـمس العـليه إغبارها
* * * * *
ومن تطب إتزور أبو اليمه الشفيع
إنشد إعلى الطفل عبد الله الرضيع

شـنو ذنبه أضحى بدمومه نجيع
آه نــبلة حــرمله ويـانارها
* * * * *


.................................................. ..........
ومن القصائد المشهورة
للشاعر المرحوم
الحاج كاظم السلامي الكربلائي

واقع ثورة الحسين (عليه السلام)
إبنهضتك يحسين * * * يمشــيّد الدين
سـنّيت لـهل المــجد والـعالم قـوانين
إبنهضتك يحسين
......................
تراتيل الرثاء

للشاعر المرحوم
الحاج كاظم السلامي الكربلائي

حارت إبسر معناك يابو الحمية
جـن وإنـس وأملاك يبن الزچيه
* * * * *
............

المسير إلى كربلاء

للشاعر المرحوم
الحاج کاظم السلامي الكربلائي
أگبلت هاشـم تسـج بـظعونها
للشــهادة إبكـربله يـردونها
.............

أصحاب الحسين (عليه السلام)

للشاعر المرحوم
الحاج کاظم السلامي الكربلائي

هاك أخذ وإسمع وفه أصحاب الشهيد
إشسـجّل التـاريخ إلهم من حميد
* * * * *
................
مسلم بن عقيل (عليه السلام)

للشاعر المرحوم
الحاج كاظم السلامي الكربلائي

للعـرب حـالات * * * فـلا إلـها عـدد
درّســها إلهم فـخر عدنان * * * سيد البرية
* * * * *
..................
يتسابقون إلى الحتوف !!

للشاعر المرحوم
الحاج كاظم السلامي الكربلائي



أهل المچارم * * * جادلت هاشم
أصحاب أبو اليمّه تناخت عالملازم * * * جادلت هاشم
* * * * *
...................
ساقي عطاشى كربلاء

للشاعر المرحوم
الحاج كاظم السلامي الكربلائي
جرّد البـتّار = = = حي رايع اللوه
نعـمين من شبـلك يكرار = = = جـرّد البتار
* * * * *
..................
زهرة الشباب القاسم (عليه السلام)

للشاعر المرحوم
الحاج كاظم السلامي الكربلائي

يريـع الگـلب يمـدلـل ==== يجـاسم جـاعده يمّـك
يبـني گـوم باصـرني ==== عفتني ليش ماني إمـك
شلون أنساك روحي وياك ==== يبنـي يا ضوه عيـوني
* * * * *
..................
في شجاعة علي الأكبر (عليه السلام)

للشاعر المرحوم
الحاج كاظم السلامي الكربلائي
جـرّد صـارمه البيه المـنايه
.............................ولأمـره سـلمت كل الروايـه
يحسـين يحسـين ------ شبـلك وجّـر إبسيفه الميادين
....................

رضيع الطفوف

للشاعر المرحوم
الحاج كاظم السلامي الكربلائي


يعـبد الله يشـوفي اللي يجـدّيني
إبسهم الصابك إتصوّب إصبّي عيني
* * * * *
...............
عتاب زينب لوالدها

للشاعر المرحوم
الحاج كاظم السلامي الكربلائي
زينـب إتـمنته الـداحي بابـها
يـوم دارت خـيلها إعلى أطنابها

..................
في ظهيرة العاشر

للشاعر المرحوم
الحاج كاظم السلام الكربلائي
(أمّيّ كربلاء)


زينـب گصدت إتحـشم وليـها ------ مـن خيـل العده هـجمت عليها
وتنـادي رحـت وين ------ يبـن أمـي يالحسـين
* * * * *
................

حيرة العقيلة (عليها السلام)

للشاعر المرحوم
الحاج كاظم السلامي الكربلائي
(أمّيّ كربلاء)

وين أخــويه احســين ---------- مــا تـدلوني
* * * * *
..............

الإمام زين العابدين (عليه السلام)

للشاعر المرحوم
الحاج كاظم السلامي الكربلائي
(أمّيّ كربلاء)
ســهم الگـــدر صاب ----- عــيّن ولا خــــاب
گـلب أبو البـاقر إبسـهم المــنيّه
* * * * *
.................
يتبع اذا تسمحولي

ابو مهند النجفي
15-05-2009, 11:54 PM
فی المولد النبوي الشريف

للشاعر المرحوم
الحاج كاظم السلامي الكربلائي

هالليـله من بـرج النبوّه ظـهر
أشـرك إوضيّف على الدنيا گمر
* * * * *
............

ميلاد صاحب العصر (عجل الله تعالى فرجه)

للشاعر المرحوم
الحاج كاظم السلامي الكربلائي




الليـله إنـولد مولود ----- للعسكري إوحيّ فاله
لبس تاج الشرف والتاج ----- فوگ الراس يحلاله
* * * * *
............
للشاعر المرحوم
الحاج کاظم السلامي الكربلائي

أهازيج (لطمية) من وزن الميمر، فيها شكوى وتظلم من الزمان لإمامنا صاحب العصر (عج) طافحة بالألم والحسرة، مثيرة لغيرته وحميته الهاشمية في طلب الثارات بإذن الله جل وعلا:

يا مِتى إتهّل إمن الغيبه ----- يا ضخر هاشم يالهيبه؟
* * * * *

يمته يـجي ليـك الأمـر والبـتار ----- بيـدك تسله وشـفرته تجدح نار
من مكه تظهر يا شهم والأنصـار ----- ((خــلفك وتتـعنه الطـيبه))
* * * * *
..............
النواعي


عن لسان حال السيدة زينب (عليها السلام)

تخطاب والدها:

ردتــك الـوادي الطــف تحضره ----- خيـــال وابعـينك تـــنظره
يــلما تــفوت إعــليك جسـره ----- لمّــن وگــف مـهجة الزهره
..............
عن لسان حال الحوراء (عليها السلام)

تخاطب العباس (عليه السلام):

آنه أخـتك يبـن حيدر الكرار ----- يبـحر المـنايا إلـماله معبار
جيت أرد أخبرك بالجره أوصار ----- يعـباس يالصـيتك بالأمصار
.................
عن لسان حال السيدة رملة
أم القاسم (عليه السلام):

يمـدلل الميــدان حــيّاك ----- يـلما گـدر واحد اليـدنّاك
يـبني النصر بالكون يبـراك ----- إلـحدّك وصـل إولا تعدّاك
........

الأبوذية الحسينية

للشاعر المرحوم
الحاج كاظم السلامي الكربلائي

• قال في تضمين بعض نفحات وفيوضات الآية القرآنية المباركة التي كان يرددها الإمام الحسين (عليه السلام) يوم كربلاء:
"من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدّلوا تبديلا".


حـادي الظـعن مدري وين نحباه؟
نـودّه إبيــوم چنّـة گـبل نحباه
منهـم من گضـه يحسـين نحباه
ومنـهم ينتـظر يمـته المنيّه؟

• وقال مبارياً البيت الذي يقول:
بقبرك لذنا والقبور كثيرة -------- ولكن من يحمي النزيل قليل


سـطرني الدهـر ودمـوعي يراها
وعلــيّه أنـذال عـذالي يـراها
إگـبور هـواي ما تـحمي يراها
إبگـبر حسـين لـذنا البي حـميّه


• وقال تضميناً للبيت الذي يقول:
تبكيك عيني لا لإجل مثوبة -------- لكنما عيني لأجلك باكية


عـلى نيـتي أجـدامي سرت مارد
وإمصـابك جـعل بالگلب مـارد
إلك يحسـين عيـني إتهمل مـارد
ثـواب ولا نـفع يـبن الزجيّه

...........
وعن لسان حال العقيلة زينب (عليها السلام) في هلال شهر محرم الحرام قال:


يمـلثـلث الگـلب حسين تشراك
وبگت شيعته إبشرب الماي تشراك
يشـهر الحزن ما ظنيت تشـراك
بعـد عين إخوتي إشعينك جويّه!!



• وفي شرف كربلاء مخاطباً الإمام الحسين (عليه السلام):


طفـح جـودك يبو اليمّه وزمزم
وخاب الفـاخر إبغيرك وزمـزم
أرضـك شرفت مـكه وزمـزم
وهـز مهدك ملك رب البريّه


• مفاخرة الحوراء زينب (عليها السلام) بإخوتها:


خـزّن گـلبي عبيط وبـهل ودّه
عـلى البيـهم ثـبت للموت ودّه
مو كلـمن تجـنّه وزمـط ودّه
بس إخـوتي إسـباع الغاضريّه



• في مسير الظعن الهاشمي قاصداً كربلاء:


گلط عالخيل مأوى الشرف وضّف
وكـل مـحمل إله صنديد وظّف
على زينـب لوه العبـاس وضّف
الخدمـتها إنـفرد راعي الحـميّه


• توبة الحر الرياحي ورجوعه للإمام الحسين (عليه السلام):


(الحـر) نادم إجه لحسين وحسين
قبـل مـنّه ورحّب بيه وحسـين
رجـع لجيوشها الجيمان وحسين
من سـيف الشـهم جاس المنيّه
.....................

نسالكم الدعاء

بنت الشهيد
16-05-2009, 12:12 AM
أحسنتم أخواني على هذه الترجمات القيمة ..
رحم الله الشاعرين .. المنظور و السلامي ..

شدني فعلاً أن أعرف أن أشهر القصائد هي من تأليف المرحوم (كاظم المنظور)
و لازالت تقرأ في الكثير من المآتم الحسينية .. حتى النسائية ..



يابن امي عالتربان فتك رميه -- عيني اتعمه أولا شوف ذيج المسيه

**
يامحلة الوداع ابهالمسيه -- وعلوم المنية
يبن الفطمي والفاطمية

**

عالمشرعه العباس -- صاب السهم عينه
أحَا يسهم العين -- ونكسر ظهر حسين
واحنه إنگطع بينه

**

گلي يالميمون -- وين والينة
راح ابو السجاد -- لو يرد لينة


يمه ذكريني من تمر زفة شباب -- من العرس محروم حنتي دم المصاب

**

جابر يجابر مادريت ابكربلا إشصار -- من شبو النار
والحرم شاطت للمعاره إتريد أهاليها

ميثم النجار
17-05-2009, 09:55 PM
كم هو موضوع جميل
ولو كنت اعلم بأن هذه الشبكة هي اجمل لما تأخرت دقيقة في التسجيل ولكن ...

بارك الله بك على هذه الفكرة الرائعة يا شاعرنا ...

فأنا لدي أسماء قد تكون مغيبة بهذه الشبكة الجميلة فهناك شعراء من مدينتي ومن هم من اعرفه بالاسم فقط لكني احتفظ بنتاجه الشعري
...
1- المرحوم صاحب الضويري
2-عماد المطاريحي
3- أمين ابو غربان
4- قاسم الياسري
5- خالد الفراتي (كما عرفت انه من الديوانيةلكني اتابعه من خلال النت)
6- رائد التميمي
7- زيد الكفائي
8- المرحوم كاظم خبط الجبوري
9- فراس الصافي ...

لكن أستطيع أن أنشر لمن أمتلك قصائده ونتاجه الشعري وحسب مقدرتي وسأبدأ بالاموات اذا كان هناك مجال لديكم .
تحياتي يا شاعرنا .

ابو مهند النجفي
24-05-2009, 12:52 AM
اين تركت الموضوع مولاي موضوع رائع وننتظر عريض الحفل يقدم لمن اويضع اسماء الشعراء وله الصلة بالشاعر يكتب ما يعرفه عنه ...تحياتي القلبية عسى المانع خير
ياموالين

حسين الخالدي
24-05-2009, 01:27 AM
العم العزيز ابو مهند الغالي والشاعر
والمؤرخ والحافظ ووووووو....الخ اعجز
(عين الحارة باردة عليك)
والله اتحفتنا بمعلوماتك القيمة
والآن عرفتك انت منجم للأحجار الكريمة
يعجز اللسان بوصفك أسال الله ان يمن عليك بالصحة
والعافية بحق محمد وال محمد
احسنت يامبدع في كل شيء وفي كل شيء شيء

ابو مهند النجفي
24-05-2009, 02:45 AM
أمير الشعراء المرحوم عبود غفلة الشمرتي...

أمير الشعراء الشاعر المرحوم عبود غفلة
http://wadyalgary.sytes.net/WADY_SITE/khudam_alhussein/gafla.jpg
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل وسلم وزد وبارك على محمد وآله الاطهار
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ولد الشاعر المرحوم عبود غفله في ربوع النجف الاشرف في بيت عُرف بالولاء والمحبة لأهل البيت عليهم السلام حيث كان رحمه الله يمثل محيط الادب وواحات الشعر فكان روضة الخيال وضمير المنبر الحسيني وهو من عائلة الشمرت التي يرجع نسبها الى الخاقانيين وقد عُرف الشاعر بأميَّته من حيث القراءة والكتابة كما يُقال عنه ولكنه تمتع بالنورانية والفقاهة ومصاحبة اهل العلم والمعرفه وكان من مرتادي مجالس الذكر والوعظ والارشاد ومن رواد مجلس الحسين عليه السلام.
وقد قال عنه الشاعر العربي في مصر المعروف احمد شوقي حينما اسمعوه ابيات من شعره قال اسمعوني بعد غيرها فلما سمع قال في حقه انني لو كنت امير الشعراء فهو ملكهم.
كما عرف إنه كان يمتهن البناء وكان ينظم الشعر ارتجاليا وخصوصا كان ينشد الشعر وهو في حالة مزاولته عمله كان الرواديد والقرآء يأتون لمحل عمله يكتبون ماينشد وماينظم وكان اكثر مايستنهض الامام المهدي عليه السلام في قصائده ومن مطالع قصائده:

يمن عين الدين ليك اربيه =ليمته چفك يسل ماضيه
وكان ايضا شاعرا موضوعيا متحمسا لمعالجة الوضع الاجتماعي اذا شاهد المجتمع يمر بمحنة الفساد والخطر الذي يداهمه كان يحاكي ويستنهض ضمائر الخطباء والقرأء للإصلاح حيث يقول:

وين اهل ياليتنا كنا معك =مايشوفون العرض ستره انهتك
فكان جل شعره دروسا ومواعض تهذب وتوعي الأمة فقيل عنه انه ذات يوم استنهض الامام امير المؤمنين بقصيدة له ألّمت قلب الامام حيث كان يقول فيها :


سيـف يامـن للنبـي وعسالـه = حسين مايخفاك بالطـف حالـه
يبن عم المصطفـى وياساعـده = يمـن بيـدك رايتـه ومهـنِّده
ماتشوف حسين مابيـن العـده = ونال مـن چبـده الدهـر ماناله
لاچن ابنك لوعليه يحمى الحرب = نشف عزمه ونبجح منه الگلـب
ولو چهب عالخيل ينشبها الرعب = وتهـج والمحتـوم مـن يدنالـه
ماوجد مثلـه وعليـه اتجمِّعـت = رحم العراگين ولحربه مشـت
مِفـرِد ابيناتهـم شبلـك ثبـت = جبل شامـخ مايـزول اضلالـه
ركب راحلته وشبيهك لو ركب = لاچن اعلى الگـوم ياحيدر خطب
ناده الكم ديـن سابـج لوطلـب = عالنبي المبعوث ارحموا اعيالـه
هاي كتب اشيوخكم ليَّـه لفـت = عجل اينـادون مـاوالله انفـت
گطع منها العذر حتى الكل سكت = لاچن اهـل الغـدر تتاخـالـه
حاربوه اعلـوج اميَّتهـا العبيـد = گصد من عندك يبن حيدر نريـد
تقر بالطاعه لبـن عمـك يزيـد = وتحط يمناك اعلى چف اشمالـه
من سمع مگصودها هذا النفـل = زعل حيف البطل مِنَّه اينزعـل
ناده اي والله الف مـره انچتـل = دون عـز المايغيـب اهـلالـه
لبن مرجانه ولبن هنـد الجلـف = اقر بالطاعه واسلـم واعتـرف
لاوولكن ياهله بصـاع الحتـف = شَهد مُرَّه وعـذب وِرد ادلالـه
شاف ماينفع وعض بيها ويفيـد = دون مايرمي الحديد اعله الحديد
برز للسبعين الـف لاچن فريـد = عـدل ماويـاه مـن ارجـالـه
گام يتمنـاك ياحامـي الحـمـه = تگف ملـزوم بثنيـة امخيـمـه
ياعلي يكفيـك هـاي الموزمـه = لاچن يريـدك ضمـد لعيـالـه

الى اخر الأبيات حيث له قصائد موجعة حقاً لقلب المولى التي يمربها على استعجال الامام الحجة واستنهاضه لهذا المجتمع واصلاحه بسيفه الوضع القائم في الأمه يقولون انه لما اكمل القصيده راى الامام في عالم الرؤيا فقال له ياعبود لم تؤذيني بأبياتك هذه أما تعلم إنني منتظر لأمر الله اتريدني اضربك وأُنسيك الشعر فينهض الشاعر من نومه مرعوبا فِزعا فيذهب الى المرجع انذاك السيد ابو الحسن الاصفهاني (قدس سره) ويقص له الرؤيا فيأمره السيد بان يكف عن استنهاض الامام وذلك لشدة بلاغته الذي ينم عن صدق وولاء الشاعر وحرصه على احياء الشريعة يقول السيد للشاعر عبود غفله ياحاج اذهب الى الامام الحسين ليلة الجمعة واجعل سيد الشهداء الامام الحسين (ع) وسيطا بينك وبين ولده المهدي حتى يرضى عنك حقا لقد اوجعت و ألمت قلب الامام فذهب الشاعر الى الامام الحسين (ع) وتضرع هناك وبكى ورجع ليلا فنام المرحوم عبود غفله واذا به يرى سلطان العصر وطاووس اهل الجنة في عالم الرؤيا فيقول له الان رضيت عنك ياعبود لِمَ تؤذيني بندبتك اياي انني كالسجين منتظر امر ربي .
حقا لقد كان يقرح القلب بصوره الشعريه وخياله النابع من المحبة وعظمة الولاء الصافي للعترة المحمدية الطاهره وقد ذكر عنه من ذكر حيث قال: قد برع شعراء كان بعضهم لا يقرأ ولا يكتب أو ان البعض ثقافته محدودة ولكنه ببركات الامام الحسين عليه السلام تجد كلماته كالدرر أو كالبحر من اين تأتيه ترد .
وفي طليعة هؤلاء
الشعراء من سمي بأمير الشعراء بلا منازع المغفور له الشيخ عبود غفلة الشمرتي النجفي
وقد ذكر ابن الحاج قاسم الاسدي عن والده قال: أن أحد خدمة المنبر الحسيني من اهل الكاظمية قصد الى النجف الاشرف يسأل عن المغفور له عبود غفلة ودخل الصحن العلوي الشريف وكان العمل داخل الصحن وجمعٌ من العمّال يدلون بدلائهم في البئر ليخرجوا الماء للعمال. إتفق أن وقف ذلك الرجل من الكاظمية على عامل بناء وهو يخرج الماء بدلوه وسأله :
قيل لي أن الشاعر عبود غفلة في الصحن فهل تدلني عليه ـ وكان الرجل لايعرف عبود غفلة فقط كان يسمع به.
فسأله عامل البناء وما الذي تريده من عبود غفلة ؟
فرد عليه اريد منه قصائد لمناسبة كذا.
فقال له العامل هل لديك قلم وورق ؟
قال نعم !
قال اذن اكتب وبدأ يردد العامل كلماته والرجل يكتب من غير ان يلتفت و أكمل له ما أراد من قصائد وهو لازال يدلو بدلوه من البئر داخل الصحن .
وأخيرا ً إلتفت الرجل الكاظمي الى أن العامل هو عبود غفلة.
وفي رواية اخرى وفد اليه ثلاث من قراء الكاظميه المقدسة لما سألوه عن عبود غفله قال لهم غير موجود الان فماذا تريدون منه فقالوا انه شاعر ونحن نريد مجاراته قال لهم اذا تحبون انا اعطيكم شعرا فرؤا شيبته وملابسه والقربة التي يحمل بها الماء والبساطة التي تجلله استهانوا به فقالوا له لا بأس فقال لهم فليطلب كل واحد منكم قصيدة شكل فطلب الاول قصيدة رثائية والثاني طلب قصيدة غزل والثالث طلب قصيدة اجتماعية فأخذ يعطي الاول بيت ويروح للثاني ثم للثالث فتعجبو منه فقالوا له اذن انت عبود غفله.
ومن قصائده المشهوره
قصيدة عجت العصرين :

عجَّت العصرين و اسّـود الفضه = من طحت يحسين يبن المرتضه
من طحت وياك طود الديـن طاح = وهب حمريحسين بالكون الرياح
و عجت العصرين لاجن بالصيـاح= سيـدي و العالم اسود ابيَضه
لون ما شبلك و هـو زيـن العبـاد = يظل من بعدك وبيه تحيه البلاد
هوت فوگ الواسعة السبع الشـداد = والدهر يفنه و منيته اتقوضـه
ريت سيف القاضيـة يفنـي الدهـر = وللبرية التلف والموت الحمـر
و لا يبو اليمـة يبـن سيد البشـر = دمك سيـوف الأنذال اتفيضه
آه يـا ريحانـة الهـادي السليل = بالهجير اعلى الرمل تمسي چتيـل
و فوق صدرك و الظهر تلعب الخيل = آه واعظامك اتبات امرضضـه
يمن جسمك روح و العالـم جسم = چيف عگب الروح مـا جسمه يعدم
آه مهرك مـن طحت فرللخيـم = يظن غيـرك يـا شهـم يستنهضـه
بالمباني مـا وجـد غيـر الحرم = لوى اعنانه وسدرلاچنـه انهضم
وگف عد راسك يصاهل يا شهـم = ايحسب حي وبيك يحسين ايحضـه
............
وله قصائد جمة وقد لقِّب بأمير الشعر والشعراء وقد كان حقا اميرا للشعراء وذو روحية عالية وايمان كبير وورع وتقوى لايدانيه احد من الشعراء وخدام المنبر الحسيني له دواوين منها على ما أتذكَّر ديوان اسماه جمر المصاب ومعظم قصائده خزين في قلوب الخطباء وصدور الادباء
والشعراء والقرآء فرحم الله الاستاذ الكبير وقمقام الخدمة الحسينية ويعسوب العشق الحسيني المرحوم المغفور له الشاعر عبود غفله الشمرتي الخاقاني النجفي
واليك هذا البيت الابوذية مع ابيات من الشعر أذكِّرك ماضي الايام التي خلت واوجعُ قلبك بها واستنهضك التي طالما احتجنا الى وجودك المبارك.
خادمك الصغير وخادم اهل البيت زهير المخزومي
....................

جفني ماخذه مـن النـوم غفلـه = وعذابي والدهر ماخذني غفلـه
الف رحمة تجي لعبـود غفلـه = حـبيب وخـادم الـزهـره الزچيـه
لورجع عبـود غفلـه هالزمـان = مايظلَّـه مــن الأنانـيـه مچان
مايظل امچان الـه ابيـن العبـاد = حيث كلها اخشوم مرفوعه بعنـاد
اگلوبها قاسيه واقسى من الجمـاد = منها الله يجيـرنه الـذل والهوان
الله منها يجيرنـه ماعدهـا عيـب = كل مساعيها ضلال وكلها ريـب
وحده من اهدافها اتـودي وتجيـب = وعالنفـاق اتربـت وغدر الزمان
خل يجي عبود ويشوف الصـديج = المايگف بالموزمات اوكت ضيج
تخلص وتتمنه من عدها الهجيـج = لاصدج لانخوه بس صفگة لسان
خل يجي عبود ويشـوف الزمـن = اتراب سوى ديارنه وذاك الـوطن
وحال اهلنه شافت الـذل والمحن = نـار هالتفجيـر دان بـأثر دان
وين عبود ويجي يشـوف النجـف = راحت ايام المجـد كلـه انتلف
متوّجه چانت امس بهل الشـرف = اليوم بيد امريكا وايهـود العنـان
من الوهابيه وعرب ذاك الجلـف= ويه ابن اسعود سـووا هالحلـف
حِرنـه ويَّامـن يغفلـه نأتـلـف = نسكت انموت انحچي نشبع طعان
بدِّلوا هالدين ذولـه اهـل اللحـى = ورسم نهج العدل والدين انمحـى
صرنه ياعبـود حنطـه والرحـى = اتدور بينه والعرب كل منها خان
لحية مثل ابليس واحـدهم لعين = رسم عدها الدين مومنهج رصين
اسيوفهم بـتاره تفني المؤمنين مثل ابـن سفيان والعن هالجـبان
الله يلعـنهم لعـن عـاد وثمـود = انجس من البوذه ذولـه و اليهود
الله يـنهي احدودهم يفني الجدود = ماهو واحـدهم انس لاهوه جان
العرب خانت والعجم سوت عقـد ويا الوهابيـه النواصـب تستعـد
وينه عزنه اوين كـل ذاك المجد = ننذبـح وكـت الفريضـه والاذان
صرنـه ياعبـود خوانـة عـهد = ولو تواعدنه ترى انخـون الوعـد
عالمنابـر والاذاعـات الـرعـد = وماله واقـع صـار مخطوط البيان
صرنه خـوانة وعـد مـامش وفه = ولااسـاس مـن العلـم والمعرفه
چـذب واحقـاد وأنـانيـه اوجفه = والكلام الصح بعـد مـاله ضمان
وينه حچيك يالعدل وين الصحيـح = وين صـوتك ذاكه تستنهض تصيح
گوم شوف اعراگنه طايـح ذبيـح = بس ذبيح الغاضريه ايشوفـه چان
گوم شوف اجنود ابن صبحه الزنيم = شسـوه ببلاد الشهامـه هاللئيـم
طاح صدام ولفوا اهـل القصيـم = والاعـراب البدِّلـت ذاك الامـان
هالامان الـراح ماضنتـي ايعـود = الا بوجود الـذي سـِر الوجـود
لو اجانه ورجـع ديرتنـه يجـود = يمته يظهر وين يارعـي الزمـان
...........................
واخير ارتحل الضمير الحي والصوت الصادح بنصرة مذهب اهل البيت ومؤسس جامعة الهداية ومربي البشرية على الاستقامة توفي في النجف الاشرف عام 1356هـ وشيع تشييعا رهيبا بكته كل عين ونعاه كل شاعر وكاتب وتغنى بأبياته كل خطيب مات ثم وارى جثمانه تراب النجف الاشرف في مقبرة وادي السلام بجوار سيدنا ومولانا امير المؤمنين عليه السلام قرب مقبرة البغدادي ناحية مغتسل بير عليوي ...فسلام عليك يالسان اهل البيت الذاب عنهم يوم ولدت ويم مت ويوم تبعث حيا.

ابو مهند النجفي
24-05-2009, 03:45 AM
العم العزيز ابو مهند الغالي والشاعر
والمؤرخ والحافظ ووووووو....الخ اعجز
(عين الحارة باردة عليك)
والله اتحفتنا بمعلوماتك القيمة
والآن عرفتك انت منجم للأحجار الكريمة
يعجز اللسان بوصفك أسال الله ان يمن عليك بالصحة
والعافية بحق محمد وال محمد
احسنت يامبدع في كل شيء وفي كل شيء شيء
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل علىمحمد وال محمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحبيب الغالي ابوعلىالخالدي حفظك الرحمن برحمته الواسعه
نحن منكم واليكم مولاي نتشرف ان نكون بخدمتكم مولاي بأي شئ تطلبونه نحن خدم لخدام الامام
الحسين عليه افضل الصلاة والسلام وله الله الفضل والنعمه علينا بخدمة الموالين
بما يمليه علينا من العرفان والخدمة المحمدية النورانية ,,
حبيبي أسأل الله العلي القدير ان يمن عليكم بالصحه والسعادة ويجنبكم كل سوء ويمن عليكم
بشفاعة الزهراء ووالديك بالرحمة والمغفرة ولن يكن بيننا ابداع لولا وجودكم النوراني ,,,
تحياتي القلبية الى الجميع ,,,

ابو مهند النجفي
24-05-2009, 03:54 AM
احببت ان اضع لكم مرقد الامام علي عليه افضل الصلاةوالسلام
http://www2.0zz0.com/2009/05/27/01/104415531.jpg
http://www2.0zz0.com/2009/05/27/01/185464502.gif (http://www2.0zz0.com/2009/05/27/01/185464502.gif)
نبذة عن حياة خادم اهل البيت (ع) ،
امير الشعراء الشاعر عبود غفلة
أمير الشعراء الشاعر المرحوم عبود غفلة
http://wadyalgary.sytes.net/WADY_SITE/khudam_alhussein/gafla.jpg


ولد الشاعر المرحوم عبود غفله في ربوع النجف الاشرف في بيت عُرف بالولاء والمحبة لأهل البيت عليهم السلام حيث كان رحمه الله يمثل محيط الادب وواحات الشعر فكان روضة الخيال وضمير المنبر الحسيني وهو من عائلة الشمرت
التي يرجع نسبها الى الخاقانيين وقد عُرف الشاعر بأميَّته من حيث القراءة والكتابة كما يُقال عنه ولكنه تمتع بالنورانية والفقاهة ومصاحبة اهل العلم والمعرفه وكان من مرتادي مجالس الذكر والوعظ والارشاد ومن رواد مجلس الحسين عليه السلام. وقد قال عنه الشاعر العربي في مصر المعروف احمد شوقي حينما اسمعوه ابيات من شعره قال اسمعوني بعد غيرها فلما سمع قال في حقه انني لو كنت امير الشعراء فهو ملكهم. كما عرف إنه كان يمتهن البناء وكان ينظم الشعر ارتجاليا وخصوصا كان ينشد الشعر وهو في حالة مزاولته عمله كان الرواديد والقرآء يأتون لمحل عمله يكتبون ماينشد وماينظم وكان اكثر مايستنهض الامام المهدي عليه السلام في قصائده ومن مطالع قصائده:

ابو مهند النجفي
24-05-2009, 04:10 AM
لويسمح لنا صاحب الفكرة الرائدة الموقر الحبيب زيد السلامي لنضع نبذة مبسطة عن مدينة النجف الاشرف هنا حتى تعرف هذه مدينة العلم والعلماء والشعر والادب من اقدم العصور ,,,

http://alnajafcity.jeeran.com/1_241521_1_6.jpg


1 ـ تعريف:




هي المدينة المقدسة العريقة ، باب علم النبي الاعظم ( ص ) وعاصمة فقهه ، وعلوم آل البيت الطاهرين ، مثوى وليد الكعبة.. وشهيد المحراب الامام أمير المؤمنين ( ع ) ، مصدر المرجعية والتقليد ، ومهد الحركات العلمية والادبية أم العلوم والتقوى والشعر والجهاد.






2- الموقع






تقع المدينة على حافة الهضبة الغربية من العراق ، جنوب غرب العاصمة بغداد وعلى بعد 160 كم عنها. و ترتفع المدينة 70م فوق مستوى سطح البحر ، وتقع على خط طول 44 درجة و19 دقيقة ، وعلى خط عرض 31 درجة و59 دقيقة. يحدها من الشمال والشمال الشرقي مدينة كربلاء ( التي تبعد عنها نحو 80 كم ) ، ومن الجنوب والغرب منخفض بحر النجف ، وابي صخير ( الذي تبعد عنه نحو 18 كم ) ، ومن الشرق مدينة الكوفة ( التي تبعد عنها نحو 10 كم ).






3 ـ التأسيس:






ان النجف اليوم هي نجف الكوفة ( تمييزاً لها عن نجف الحيرة ) وهي بلدة عربية كانت قديماً مصيفاً للمناذرة ( ملوك الحيرة ) ، وكانت قبل الفتح الاسلامي تنتشر فيها الاديرة المسيحية ، وتمصرت البلدة واتسع نطاقها وازدحم سكانها بفضل وجود قبر الامام علي ( ع ) الذي اعطى للمدينة طابع القدسية والاحترام ، واصبحت مركزاً للزعامة الدينية ومحطاً لأهل العلم ، والنجف اسم عربي معناه ( المنجوف ) جمعه نجاف ( وهو المكان الذي لا يعلوه الماء ) لأنها ارض عالية تشبه المسناة تصد الماء عما جاورها فهي كالنجد والسد ، والنجف معناه التل ، وسميت ايضاً باسماء عديدة منها ما ورد في احاديث اهل البيت ( ع ) ، ومنها ما كان متعارفاً على الستنهم وهي : بانقيا ، الجودي ، الربوة ، ظهر الكوفة ، الغربي ، اللسان ، الطور ، ومنها ما هو اكثر استعمالاً كالنجف والغري والمشهد ، وروي ان النجف كان جبلاً عظيماً ، وهو الذي قال ابن نوح فيه : ( سآوي الى جبل يعصمني من الماء ) ثم انقطع قطعاً وصار رملاً دقيقاً بإرادة الله ، وكان ذلك البحر يسمى ( ني ) ثم جف بعد ذلك فقيل ( ني جف ) وسمي نجفاً لأنه أخف على الالسن








ـ التوسعة والاعمار:






سنة(170 هـ ) وبعد ظهور القبر الشريف للامام امير المؤمنين ( ع ) تمصرت النجف واتسع نطاق العمران فيها ، وتوالت عليها عمليات الاعمار شيئا فشيئا حتى اصبحت مدينة عامرة ، وقد مرت عمارتها بثلاثة اطوار هي:





الاول:





طور عمارة عضد الدولة البويهي الذي امتد من سنة ( 338 هـ ) إلى القرن التاسع الهجري ، وهو يمثل عنفوان ازدهار مدينة النجف ، حيث شيد أول سور يحيط بالمدينة ، ثم بنى أبو محمد بن سهلان الوزير البويهي سنة 400 هـ السور الثاني للمدينة.





الثاني: الطور الذي يقع بين القرن التاسع واواسط القرن الثالث عشر الهجريين ، حيث أصبح عمرانها قديماً وذهبت نضارتها بسبب الحروب بين الاتراك والفرس.





الثالث:





وهو العهد الاخير الذي يبدا من اواسط القرن الثالث عشر الهجري ، وفيه عاد إلى النجف نضارتها وازدهر العمران فيها ، وحدثت فيها الكثير من التغيرات العمرانية والثقافية والخدمية ، بعد أن كانت قضاء تابعاً لمحافظة كربلاء.





بين سنتي ( 550 هـ و656 هـ ) اعتنى الخليفة الناصر لدين الله العباسي عناية فائقة بالمدينة ، شملت اعمال عمران واسعة وترميم المشهد العلوي الشريف.





في سنة ( 1226 / هـ / 1810 م ) أمر الصدر الاعظم نظام الدولة محمد حسين خان العلاف ( و زير فتح علي شاه القاجاري ) بتشييد أضخم وأقوى سور للمدينة بعد ان تكررت هجمات غزاة نجد من الوهابيين على المشاهد المقدسة.





في نهاية القرنين السابع والثامن الهجريين وفي عهد السلطتين الالخانية والجلائرية في العراق تطورت النجف من حيث العمران وازدحام السكان وانشاء دور العلم.





سنة ( 1325 هـ / 1908 م ) أنشأت شركة أهلية ، سكة الحديد ( ترامواي ) تربط المدينة بالكوفة.





سنة ( 1348 هـ / 1929 م ) ربطت النجف بالكوفة بأنابيب نصبت لها مضخات تدفع المياه فيها بعد ان كانت المدينة تعتمد على حفر الترع والنهيرات لإيصال الماء من نهر الفرات البعيد عن المدينة.





سنة 1350 هـ / 1931 م ) فتحت الحكومة المحلية على عهد القائم مـقام السيد جعفر حمندي خمسة أبواب في سور المدينة وخططت الساحة الكبيرة في جنوبها ، وقام التجار وأهالي المدينة بإقامة القصور والدور والمقاهي والحدائق والحوانيت.





ـ انشأت السلطات الاميرية في المدينة المدارس والحدائق والمنتزهات المختلفة ومستشفىً واسعاً ، سميت هذه المحلة الجديدة بـ ( الغازية ) نسبة الى اسم الملك غازي.





ـ سنة 1948 م رفعت سكة الحديد ( ترامواي ) بعد أن تيسرت السيارات اللازمة للتنقل بين النجف والكوفة وعُبّد الطريق بينهما.





5 ـ المعالم:








للنجف بلدة واسعة واقعة على رابية مرتفعة ، فوق ارض رملية فسيحة ، تطل من الجهة الشمالية الشرقية على مساحة واسعة من القباب والقبور منها الدارس ومنها لم يزل بارزاً للعيان ، وهذه المقبرة العظيمة تدعى وادي السلام ، وتشرف من الجهة الغربية على بحر النجف الجاف ، ويشاهد القادم من مسافة بعيدة مرقد الامام علي ( ع ) الذي يقع في وسط المدينة تتجلى فوقه قبة كأنها قطعة من ذهب الإبريز تطاول الشمس لمعانا.






و تبلغ مساحة المدينة نحو 1338 كم2 ، شوارعها مستقيمة فسيحة وعماراتها جليلة مرتفعة واسواقها عريضة منظمة ولا سيما السوق الكبير الذي يبتدئ من سور المدينة الشرقي وينتهي عند صحن الامام علي ( ع ).











محلاتها القديمة:



ـ محلة العلا : وتقع في الزاوية الجنوبية الشرقية من الصحن الشريف ، وتسمى اليوم محلة المشراق.



ـ محلة العمارة : وتقع شمال محلة العلا في الزاوية الشمالية الشرقية من الصحن ، وهي اكبر محلات النجف القديمة.



ـ محلة الحويش : وتقع غرب محلة العمارة ، وتطل على الزاوية الشمالية الغربية من الصحن.



ـ محلة البراق : تقع جنوب محلة الحويش ، وهي أحدث محلات النجف.



أحياؤها السكنية الحديثة: حي الامير ، حي الغدير ، حي السعد ، حي الحنانة ، حي الجديدة ، حي الاسكان ، حي العلماء ، حي المثنى.







شوارعها: شارع المدينة ، شارع الرسول ( ص ) ، شارع الامام زين العابدين ( ع ) ، شارع الامام الصادق ( ع ) ، شارع الكوفة ، شارع السور ، شارع الخورنق ، شارع السدير ، شارع الطوسي ، شارع ابي صخير.








مراقدها ومقاماتها:



ـ مرقد الامام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( ع ).



ـ مرقد نبي الله هود ( ع ) ، ومرقد نبي الله صالح ( ع ).



ـ مقام الامام زين العابدين ( ع ).



ـ مقام الامام المهدي ( عج ).



ـ مقام محمد بن الحنفية.



ـ مقام رقية بنت الحسن المجتبى ( ع ).



و في الكوفة عدة مراقد منها: ـ مرقد مسلم بن عقيل ( ع ) ومرقد هاني بن عروة ( رض ) ، ومرقد ميثم التمار ( رض ) ، ومرقد المختار بن أبي عبيدة الثقفي.








مساجدها: ـ مسجد الحنانة ، ومسجد عمران بن شاهين ، ومسجد الخضراء ، ومسجد الرأس ، ومسجد الشيخ الطوسي ( الذي يقع فيه قبره ) ، ومسجد الشيخ جعفر الشوشتري ، ومسجد الصاغة ، ومسجد الحيدري ، ومسجد المراد ، ومسجد آل كاشف الغطاء ، ومسجد الشيخ صاحب الجواهر ، ومسجد الحاج ميرزا حسين الخليلي ، ومسجد صفة الصفا ، ومسجد الشيخ مشكور ، ومسجد الشيخ مرتضى ، ومسجد الهندي ، ومسجدالشيخ الطريحي ، ومسجد آل المشهدي ، ومسجد علي رفيش ، ومسجد الحاج حسين البهبهاني ، مسجد الشيخ آغا رضا الهمداني ، مسجد العلامة حسن الشيرازي.








مدارسها: مدرسة المقداد السيوري أو ( مدرسة السليمية ) ، ومدرسة الشيخ ملا عبد الله ( صاحب الحاشية في المنطق ) ، ومدرسة الميرزا حسن الشيرازي ، ومدرسة الصدر الاعظم ، ومدرسة البروجردي ، ومدرسة القوام ، ومدرسة الجوهرجي ، ومدرسة الايرواني ، ومدرسة محمد أمين القزويني ، ومدرسة دار العلم ( للسيد الخوئي قدس سره ) ( هدمت سنة 1991م ) ، ومدرسة الهندي ، ومدرسة الشربياني ، ومدرسة عبد






العزيز البغدادي ، ومدرسةأمير المؤمنين ( ع ) ومدرسة الحاج حسين الخليلي الصغرى ، ومدرسة الآخوند الكبرى ،ومدرسة الآخوند الوسطى ، ومدرسة الآخوند الصغرى ، ومدرسة السيد محمد كاظم اليزدي ،ومدرسة البخاري ، ومدرسة دار الحكمة ، ومدرسة جامعة النجف الدينية ، ومدرسةالبادكوبئي.




مكتباتها:المكتبة الحيدرية ، مكتبة العلمين في جامع الطوسي ، ومكتبةالحسينية الشوشترية ، ومكتبة مدرسة القوام ، مكتبة مدرستي الخليلي الكبرى والصغرى ،ومكتبة الشيخ جعفر الكبير ، ومكتبة ا لشيخ فخر الدين الطريحي ، ومكتبة الرابطةالعلمية ، ومكتبة عبد العزيز البغدادي ، ومكتبة منتدى النشر نقلت الى كلية الفقه فيشارع الكوفة ، والمكتبة العامة ، ومكتبة البروجردي ، ومكتبة جامعة النجف ، ومكتبةالشيخ محمد باقر الاصفهاني ، ومكتبة الآخوند ، ومكتبة الرحيم ، ومكتبة بحر العلوم ،ومكتبة السيد الحكيم ، ومكتبة امير المؤمنين ( ع ) ، ومكتبة اليعقوبي ، ومكتبةالنوري ، ومكتبة البلاغي ، ومكتبة الخطباء ، ومكتبة الملالي ( المنسوبة لآل الملة ) ، ومكتبة الشيخ اغا بزرك الطهراني ، وهناك العديد من المكتبات الاخرى باسم بيوتاتالنجف.




7- سور المدينة :




انه سور النجف الكبير المحصن الذي حمى المدينة من غزوات من يريد بالمدينة شرا ؛ وهو سور من عدة اسوار كانت تحيط بالمدينة المقدسة والتي كان اولها ما بناه محمد بن يزيد الداعي سنة 287 هـ.لقد اعان هذا السور الرصين اهالي المدينة المحاصرة في صد مقاومة هجمات الجيش البريطاني لمدة زادت على الشهر خلال فترة حصار الانكليز لمدينة النجف الاشرف بعد ثورتها العارمة عام 1918 م صمد امام هجوم البريطانيين للمدنية عام 1920 ونال على اعجاب وثناء الرحال الانكليزي ( لوفتس ) الذي زار النجف عام 1853 م





وكان لهذا السور حين بني اربعة ابواب تسمى باسماء مختلفة فالذي يؤدي الى الكوفة يسمى الباب الكبير والذي الى جانبه ومن يخرج الناس الى كربلاء يدعى الباب الصغير اما المؤدي الى البركة ومزارع النجف فيسمى باب الثلمة ويسمى الباب الرابع باب الحويش وقد وضع هذا السور على هيئة حربية تصد الهاجمين على النجف كما نجد ملامح ذلك او ما تبقى في الصورة ادناه .






ومن عجائب هذا السور ان الواقف على مرتفع ينظر الى هذا السور يلمحه على هيئة اسد رابض يطوقه خندق وضع لهذه الغاية .






رغم اختفاء معالمه الا ان اهالي النجف سيتذكرون هذا المعلم التاريخي بافتخار وان ما تبقى منه يحكي المآثر البطولية لابناء المدينة وطرق دفاعهم عن مدينتهم المقدسة ويشهد لهم عندما يروون للأجيال تاريخ صبر وكفاح الآباء والأجداد







http://alnajafcity.jeeran.com/1201436321.jpg



ـ من ذاكرة التاريخ:



سنة ( 12 هـ ) نزل النجف خالد بن الوليد بعد فتح اليمامة ، وذهب يريد الحيرة فتحصن منه اهلها في القصر الابيض ، وقد وقعت فيها وقعة البويب.



حفر سابور ذو الاكتاف خندقاً في غربي النجف خوفا من العرب ، ولايزال هذا الخندق واضحا هناك بين الحيرة وكربلاء ويعرف ( بكري سعدة ).



سنة ( 14 هـ ) كانت النجف ساحة حرب يتبادل النزلل فيها المسلمون والفرس ، وفي منطقة بانقيا احد اسمائها اخذت اول جزية في الاسلام من الفرس.



سنة ( 37 هـ ) كان الخباب بن الارت اول من دفن في النجف ، وصلى عليه الامام علي ( ع ) ودعا له.



سنة ( 40 هـ / 661 م ) استشهد الامام علي ( ع ) متاثرا بجرحه في مسجد الكوفة ، اثر ضربة اللعين عبد الرحمن بن ملجم المرادي ، ودفن في النجف من قبل الإمامين الحسن والحسين واهل بيته ( ع ) بوصية منه.



في سنة ( 250 هـ ) جرى فيها اول ماء بعد الاسلام ، وجاء به سليمان بن اعين في المكان المعروف « بالسنيق » وقد حدث فيها وفي بساتينها خراب ، هاجر بعض اهل الكوفة على اثره إلى قم وبعضهم إلى واسط بما يسمى ( خراب الكوفه ).



في القرن الرابع الهجري جرت حادثة الفاسق " مرة بن قيس " من الخوارج عندما اراد نبش قبر الامام علي ( ع ) ، وكذلك حادثة انهدام سور النجف وفرار اهلها.



سنة ( 448 هـ / 1056 م ) وفي العهد البويهي اصبحت النجف مركزا للدراسات الدينية ، وتركزت هذه الدراسات عندما هاجر اليها الشيخ ابو جعفر الطوسي ، بعد اضطهاده في بغداد ، واحراق كتبه ، واصبحت محطة لطلاب العلم يأتون اليها من كل مكان.





في سنة ( 508 هـ ) وقعت حادثة " المشعشعي " الذي كان حاكما في الجزائر ( جنوب العراق ) والبصرة ، والذي قتل اهالي النجف واسر بعضهم ونهب المشهدين في النجف وكربلاء.



في سنة ( 1032 هـ ) حاصر الروم ارض النجف في ايام السلطان سليم العثماني.



في سنة ( 1109 هـ ) فاض نهر الفرات فغرقت النجف وضواحيها ، واستولى عليها بعض الرؤساء الذين جعلوها عرضة لنهبهم.



في القرنين العاشر والحادي عشر للهجرة انتاب المدينة العديد من الامراض ، افنت الكثير من سكانها واوقفت حركة العمران فيها.



سنة ( 1228هـ / 1813 م ) في عهد الشيخ جعفر الكبير صاحب كتاب ( كشف الغطاء ) ، وقعت حوادث تسببت في ظهور زعامات حربية إلى جانب الزعامة الدينية ، وعلى اثره انقسم المحاربون النجفيون إلى فئتين هما الزكرت والشمرت.



في السنين(1216 ، 1221 ، 1225 هـ ) تعرضت النجف الى عدة حوادث الغزو الوهابي والتي رافقها قتل اهلها وتخريب ونهب المشهد العلوي الشريف.



سنة ( 1333 هـ / 1915 م ) ثارت النجف ضد الاتراك العثمانيين وطردتهم إلى غير رجعة.



سنة ( 1335 هـ / 1917 م ) دخل الانكليز النجف ، وفي سنة ( 1336 هـ / 1918 م ) ثارت



..................................

http://alnajafcity.jeeran.com/0006.jpg




عمل صندوق على قبره

بعد ان ظل القبر مخفيا منذ وفاته(ع) سنه 40 ه وحتى انقضاء دوله بنى اميه عام 132 هـ، وفى تلك الفتره ظل القبر الشريف سرا مكتوما، وكنزا مصونا لم يطلع عليه غير اولاده: والخواص من شيعتهم، وبقى هذا الحال حتى انقضت الدوله الامويه، وانطوت صحائف اعمالها بما فيها من فضائح ومخاز مما ارتكبوه فى حق اهل البيت: وشيعتهم، وبعد ظهور دوله بنى العباس، ظهر السر المكتوم وعرف موضع الكنز المصون، وذهب ماكان يحذره العلويين من اعدائهم وشانيئهم، فدلوا عليه بعض شيعتهم وجعلوا يترددون لزيارته، ويتعاهدونه ليلا ونهارا، ولم يكن اذ ذاك الا اكمه او ربوه قائمه، فصار ظاهرا للعيان، وازداد اقبال الناس عليه. وفى هذا الحال كثره الاخبار فى تعيينه وتحديد موضعه، فمنهم من يثبته ومنهم من ينفيه، حتى اراد ابو جعفر المنصور ان يتاكد من صحه دفنه(ع) فى موضعه المعروف، امر احد مواليه بالذهاب معه الى الغرى، وامره ان يحفر القبر، فلما بلغ اللحد قال له: طم هذا قبر على بن ابى طالب، انما اردت ان اعلم هذا



وبقيت الحاله هذه من تهافت الناس على زيارته والتبرك بقبره والشريف، فزاره عدد من العلويين والعباسيين، حتى اظهره داود بن على العباسى على اثر كرامه ظهرت له، فامر بوضع صندوقا على القبر الشريف، وبقى هذا الصندوق امام النظار فتره من الزمن



ولما تبدلت نيات العباسيين واظهروا للعلويين العداء، انهجر القبر الشريف، واندرس الصندوق الذى وضعه داود العباسى، ولم يعرج احد على القبر الا خلسه، ومكث على هذا الحال عشرات من السنين، والذى ساعد على ضياع الصندوق هجران القبر بالنظر للخوف المستحوذ على النفوس من السلطه العباسيه القاسيه



وكذلك ساعد على ضياعه ايضا هو موضع القبر الشريف، فانه فى منخفض واد معرض لجرى السيول ومهاب الريح. وقد ظهر القبر الشريف للمره الثالثه على يد هارون الرشيد على اثر كرامه ظهرت له، وبعد ذلك طرا على القبر عده اصلاحات وعمارات نوجزها هما يلى:






العماره الثانيه
عماره محمد بن زيد الحسنى الملقب (بالداعى الصغير) صاحب بلاد الديلم وطبرستان. فانه امر بعمارته وعماره الحائر الحسينى والبناء عليهما بعد سنه 279هـ وبنى على المشهد العلوى حصنا فيه سبعون طاقا، وقد اخبر الامام الصادق(ع) بهذا البناء قبل وقوعه حيث قال: لا تذهب الليالى والايام حتى يبعث اللّه رجلا ممتحنا فى نفسه فى القتل يبنى عليه حصنا فيه سبعون طاقا



وقيل ان المتوكل العباسى خرب عماره النجف كما خرب عماره الحسين(ع) واعادها محمد بن زيد الداعى، واعاد جميع القبور الدارسه للطالبيين




لكن ربما تنسب هذه العماره الى اخيه الحسن حيث كانت له فى كل سنه ثلاثون الف درهم احمر يصرفها فى العتبات المقدسه



بعد دخول البويهيين الى العراق، امر عضد الدوله بن بويه بتجديد البناء سنه 338 هـ فبذل اموالا طائله فى سبيل ذلك وجلب الى النجف النجارين واهل صناعات البناء من سائر الاقطار، واقام هو فى ذلك المكان قريبا من سنه، فخرب العماره القديمه وامر ببناء عماره جليله حسنه وهى العماره التى كانت قبل اليوم ويذكر انها كانت باقيه حتى سنه 750 هـ




وقد شاهد هذه العماره الرحاله (ابن بطوطه) حين ورد الى النجف سنه 725ه، فانه وصف الروضه المقدسه فقال: والخوانق معموره احسن عماره وحيطانها بالقاشانى وهو شبه الزليج عندنا لكن لونه اشرق ونقشه احسن، ثم ذكر المرقد المطهر وما فيه من فرش ومعلقات، وما يصنعه السدنه وقوام المشهد مع الزائرين فقال: ثم يامرونه بتقبيل العتبه وهى من الفضه وكذلك العضادات، ثم يدخل القبه وهى مفروشه بانواع البسط من الحرير وسواه، وبها قناديل الذهب والفضه منها الكبار والصغار وفى وسط القبه مسطبه مربعه مكسوه بالخشب عليه صفائح الذهب المنقوشه المحكمه العمل مسمره بمسامير الفضه قد غلبت على الخشب لا يظهر منه شى ء وارتفاعها دون القامه وفوقها ثلاثه من القبور يزعمون ان احداها قبر آدم(ع) والثانى قبر نوح، والثالث قبر على(رضى اللّه)، وبين القبور طشوت ذهب وفضه وفيها ماء الورد والمسك وانواع الطيب، يغمس الزائر يده فى ذلك ويدهن بها وجهه تبركا. وللقبه باب آخر عتبته ايضا من الفضه وعليه ستور الحرير الملون يفضى الى مسجد مفروش بالبسط الحسان مستوره حيطانه وسقفه بستور الحرير وله اربع ابواب عتبها فضه وعليه ستور الحرير



وهذه العماره وان كان لعضد الدوله يرجع تاسيسها بهذا الشكل لكنها طرات عليه اصلاحات وتحسينات كثيره من البويهيين والحمدانيين وبعض العباسيين المتشيعين، فان المستنصر عمر الضريح المقدس وبالغ فيه وزاره مرارا، وكذلك جنكيزخان وغيرهم حتى وصلت العماره الى هذا الشكل من العظمه والاثاث التى شاهدها ابن بطوطه. الا ان هذه العماره احترقت سنه 753 ه ولم يبق من عماره عضد الدوله الا القليل، وقبور آل بويه هناك ظاهره مشهوره لم تحترق، وكانت معروفه بقبور






العماره الرابعه
بعد ما احترقت عماره عضد الدوله جدد البناء بانشاء عماره جديده سنه 760 هـ. ويقول السيد محسن الامين: (التى حصلت بعد عماره عضد الدوله التى احترقت كما مر فجددت سنه 760 ه ولا يعلم مجددها، وربما تكون من جماعه لا من شخص واحد وذلك لم يذكر مجددها، والعاده قاضيه بانها لو كانت من شخص واحد لذكر اسمه خصوصا اذا كان معروفا وخصوصا ممن شاهدها)




وفى تلك الفتره حدثت اصلاحات من البويهيين والحمدانيين وغيرهم




العماره الخامسه

بعد ان تعاقبت الدهور ومرت عشرات من السنين على العماره المتقدمه، تضعضعت القبه، وكانت ساحه الصحن ضيقه، فامر الشاه صفى حفيد الشاه عباس الاول بهدم بعض جوانب القبر الشريف وتوسيعه، وتوسيع ساحه الحرم العلوى المطهر، فى سنه 1047 هـ، واشتغلوا بها الى ان توفى الشاه صفى سنه 1052 هـ، فاتمها ابنه الشاه عباس الثانى. وقيل ان العماره للشاه عباس الصفوى وان المباشر والمهندس لها الشيخ البهائى، فجعل القبه خضراء بعد ما كانت بيضاء.



ثم جدد العماره الصفويه السلطان نادر الافشارى وزاد عليها وزخرف القبه الشريفه ومنارتى المشهد وايوانه بالذهب الابريز بعد فتحه الهند كما هى عليه اليوم، ويقال ان على كل لبنه تومانا نادريا من الذهب. واهدى الى المشهد الشريف من الجواهر والتحف شيئا كثيرا وذلك فى سنه 1154 او 1156 هـ وكتب اسمه داخل الباب الشرقى هكذا (المتوكل على الملك القادر سلطان نادر)



وعمر فيه بعد ذلك الشاه احمد ناصر الدين القاجارى، ثم تنافست الملوك والامراء فى عمارته والاهداء اليه، فاهدى اليه السلطان عبد العزيز العثمانى شمعدانيين عظيمين من الفضه الموزره بالذهب على ابدع شكل، وكذلك الى مشهد الحسين(ع) ومشهدى الكاظميه وسامراء، ومشهد الشيخ عبدالقادر الكيلانى



http://alnajafcity.jeeran.com/jjjjj.gif




خزانة التحف والهدايا :



يوجد في مشهد الإمام علي ( عليه السلام ) مجموعة من التحف القيّمة ، والمنقطعة النظير ، التي اُهديت إليه عبر العصور من قبل الملوك والسلاطين ، وكبار رجال الدولة ، والأعيان ، وكبار التجار وغيرهم .



ويرجع تاريخ أقدم هذه الهدايا إلى القرن الرابع الهجري ، أي من عهد البويهيين ، فقد أهدى عضد الدولة البويهي المتوفى سنة 372هـ أو بعدها غطاءَ قبر يعتبر آية من آيات فن النسيج والتطريز ، والزخرفة التي يعزّ لها مثيل حتّى في القرن العشرين رغم التقدم الآلي فيه .



ثمّ توالت الهدايا على المشهد في سلسلة متصلة ، ويوجد العدد الأكبر من هذه المخلّفات في خزانة مبنية في جدار الروضة الحيدرية في الرواق الجنوبي من الحرم الشريف ، ويبلغ عددها (2020) تحفة موزّعة على الوجه التالي :




1ـ من المصاحف المخطوطة الأثرية ، التي رجع أقدمها إلى القرن الأول الهجري (550) مصحفاً ، وهي تبدأ من القرن الأول حتّى الرابع عشر للهجرة ، في سلسلة تكاد تكون متصلة .



2ـ التحف المعدنية (420) قطعة معدنية مكونة من الحُلي الذهبي المرصع بالجواهر المتعددة الألوان ، كالزمرّد والألماس ، واللؤلؤ والفيروزج وغير ذلك ...



ومن قناديل من الذهب المكفت ، والمرصّع بالأحجار الكريمة ، والمزخرف بالميناء ، ومباخر وطاسات ، وأباريق ، وشماعد ، وألواح زيارة ، ومزهريات وكشكول ، ومجموعة كبيرة من الأسلحة ، ورؤوس أعلام ، ورؤوس أخرجة ، وتيجان .



3ـ المنسوجات (448) قطعة ، منها أغطية قبور ، وستور ، وخيام ، وملابس ، وغير ذلك ، وقد رصّع بعضها بالأحجار الكريمة واللؤلؤ .



4ـ السجاد (325) سجادة ، وتعتبر مجموعة السجاد الموجودة بالمشهد نادرة ولا مثيل لها في العالم ، من الناحيتين : الفنية والمادية ، إذ يوجد بين هذه المجموعة سجادة معقودة من الوجهين ، وبكل وجه زخارف وألوان تختلف كل الاختلاف عما في الوجه الآخر .



5ـ التحف الزجاجية (121) قطعة مختلفة الأشكال ، بعضها : مشكاوات مموهة بالميناء ، وبعضها ثريات من البلور النادر ، وقناديل تضاء بالشمع ، وغير ذلك .



6ـ التحف الخشبية (156) قطعة ، ومعظمها عبارة عن كشكول من خشب الساج الهندي ، البديع الصنع والزخرفة ، ثمّ هناك عدد من كراسي المصحف وألواح الزيارة .

لمقدمه الاولى فى الدليل على انه(ع) فى الغرى حسب ما يوجبه النظر الذى يدل على ذلك اطباق المنتمين الى ولاء اهل البيت(عليهم السلام)، ويرون ذلك خلفا عن سلف، وهم ممن يستحيل حصرهم او التطرق عليهم المواطاه والافتعال، وهذه قضيه التواتر التى يحكم عندها بالعلم، وان ذلك ثبت عندهم حسب مادلهم عليه الائمه الطاهرون الذين هم عمدتنا فى الاحكام الشرعيه، والامور الدينيه. ولا فرق بين ذلك وبين قضيه شرعيه قد تلقيناها بالقبول من جهتهم: بمثل هذا الطريق
ومهما قال مخالفونا فى هذه المقاله من ثبوت معجزات النبى(ع)وانها معلومه له، فهو جوابنا فى هذا الموضع (حذوا النعل بالنعل)، (والقذه بالقذه)، ولا يقال لو كان الامر كما تقولون لحصل العلم عندنا مثل ما هو عندكم، لانا نقول: لاخلاف بيننا وبينكم انه(ع) دفن سرا، وحينئذ اهل بيته (اعلم بسره) من غيرهم، والتواتر الذى حصل لنا منهم مما دلوا عليه واشاروا ببنان البيان اليه، ولو كان الامر كما يزعم مخالفونا لتطرق اليهم اللوم من وجه آخر وذلك اذا كان عندهم انه مدفون فى قصر الاماره، او فى رحبه مسجد الكوفه، او بالبقيع، او فى (كوخ زادوه)كان يتعين ان يزوره فيها او فى واحد منها، ومن المعلوم ان هذه الاقاويل ليست لواحد، فكان كل قائل بواحد منها على انفراده يزور امير المومنين(ع) من ذلك الموضع كما يزور معروف الكرخى، والجنيد، والسرى السقطى، وابا بكر الشبلى، وغيرهم، ولو انه ممن يهجر زياره الموتى، او لا يعتقد فضل امير المومنين وعلو محله لما لزمه هذا الالزام وكيف يكون حاصلا عندكم التواتر على ما يقولونه، والكتب مملوءه من الاختلاف على ما قدمناه ولو فرضنا ان الذى صدر عنه التواتر، والاكما تزعمون يقول خلاف ما نقوله لم نقبله لان البحث فى القبول وعدمه للمتواترات انما هو قيل من صدر عنه المتواتر، والا لزم التناقض وخاصه اذا كان التواتر لا يلزم منه وفاق الخصم عليه، واقول ايضا: ان كل ميت اهله اعلم بحاله فى الغالب، وهم اولى بذلك من الاباعد الاجانب، فكيف اذا كان اهل البيت(عليهم السلام) المعنون لهذه المعلوميه، وهم الذين (قدرهم راسخ)، وعزهم شامخ، وقدسهم راسخ، لايفارقهم الكتاب مرافقه احد الثقلين للاخر اتحادا وموافقه وقد حكى ابو عمر الزاهد فى كتاب (اليواقيت)عن ثعلب معنى الثقلين، قال: سمى بذلك لان الاخذ بهم ثقيل، ولا شك ان عترته وشيعته متفقون على ان موضع قبره لا يرتابون به اصلا، ويرون عنده آثارا تدل على صدق قولهم وهى كالحجه على المنكر المحاول للتعطيل، واعجب الاشياء انه لو وقف الناس على قبر مجهول وقال: هذا قبر اى؟ رجع فيه الى قوله، وكان مقبولا لارتياب فيه عند سامعه، ويقول اهل بيته المعظمون الائمه ان هذا قبر والدنا ولا يقبل منه، ويكون الاجانب الاباعد المناوون اعلم به. ان هذا من غريب القول فهو غير ملوم انما ستر منه وكتم عنه ولما يحط به علما، ولو ادعى العلم الحال هذه كان غير صادق، ولكنه لما جهل الحال كل منه استخرج قولا واجراه مجرى الاجتهاد فى الاحكام لما راى عنده من المرجح له وان لم يكن له علم بالحقيقه به كما ذكرنا. ونقل الناقل عن هذا الجهال بالامر على ما عنده من جهالته، واستمرت القاعده الجهليه من تلك الطبقه الى الطبقه الثانيه تلقيا لذلك الجهل الاول، فاهله واعيان خواصه اولى بالمعرفه وادرى، وهذا واضح لا اشكال فيه ولا مراء
وقد ذكرنا ماتى السبب الذى اوجب اخفاء قبره(ع)، ولا شك ان ذلك سبب الاختلاف فيه والائمه الطاهرون(عليهم السلام) لو اشاروا الى خبر اجنبى لقلدوا فيه، فكيف وهم الائمه والاولاد! فله ارجحيه من جهتين ظاهرتين، وهذا القدر كاف ولو اردنا تشعب المقال لاطلنا، ولكن مادل وقل اولى مما كثر فمل لمقدمه الاولى فى الدليل على انه(ع) فى الغرى حسب ما يوجبه النظر الذى يدل على ذلك اطباق المنتمين الى ولاء اهل البيت(عليهم السلام)، ويرون ذلك خلفا عن سلف، وهم ممن يستحيل حصرهم او التطرق عليهم المواطاه والافتعال، وهذه قضيه التواتر التى يحكم عندها بالعلم، وان ذلك ثبت عندهم حسب مادلهم عليه الائمه الطاهرون الذين هم عمدتنا فى الاحكام الشرعيه، والامور الدينيه. ولا فرق بين ذلك وبين قضيه شرعيه قد تلقيناها بالقبول من جهتهم: بمثل هذا الطريق ومهما قال مخالفونا فى هذه المقاله من ثبوت معجزات النبى(ع)وانها معلومه له، فهو جوابنا فى هذا الموضع (حذوا النعل بالنعل)، (والقذه بالقذه)، ولا يقال لو كان الامر كما تقولون لحصل العلم عندنا مثل ما هو عندكم، لانا نقول: لاخلاف بيننا وبينكم انه(ع) دفن سرا، وحينئذ اهل بيته (اعلم بسره) من غيرهم، والتواتر الذى حصل لنا منهم مما دلوا عليه واشاروا ببنان البيان اليه، ولو كان الامر كما يزعم مخالفونا لتطرق اليهم اللوم من وجه آخر وذلك اذا كان عندهم انه مدفون فى قصر الاماره، او فى رحبه مسجد الكوفه، او بالبقيع، او فى (كوخ زادوه)كان يتعين ان يزوره فيها او فى واحد منها، ومن المعلوم ان هذه الاقاويل ليست لواحد، فكان كل قائل بواحد منها على انفراده يزور امير المومنين(ع) من ذلك الموضع كما يزور معروف الكرخى، والجنيد، والسرى السقطى، وابا بكر الشبلى، وغيرهم، ولو انه ممن يهجر زياره الموتى، او لا يعتقد فضل امير المومنين وعلو محله لما لزمه هذا الالزاموكيف يكون حاصلا عندكم التواتر على ما يقولونه، والكتب مملوءه من الاختلاف على ما قدمناه ولو فرضنا ان الذى صدر عنه التواتر، والاكما تزعمون يقول خلاف ما نقوله لم نقبله لان البحث فى القبول وعدمه للمتواترات انما هو قيل من صدر عنه المتواتر، والا لزم التناقض وخاصه اذا كان التواتر لا يلزم منه وفاق الخصم عليه، واقول ايضا: ان كل ميت اهله اعلم بحاله فى الغالب، وهم اولى بذلك من الاباعد الاجانب، فكيف اذا كان اهل البيت(عليهم السلام) المعنون لهذه المعلوميه، وهم الذين (قدرهم راسخ)، وعزهم شامخ، وقدسهم راسخ، لايفارقهم الكتاب مرافقه احد الثقلين للاخر اتحادا وموافقه وقد حكى ابو عمر الزاهد فى كتاب (اليواقيت)عن ثعلب معنى الثقلين، قال: سمى بذلك لان الاخذ بهم ثقيل، ولا شك ان عترته وشيعته متفقون على ان موضع قبره لا يرتابون به اصلا، ويرون عنده آثارا تدل على صدق قولهم وهى كالحجه على المنكر المحاول للتعطيل، واعجب الاشياء انه لو وقف الناس على قبر مجهول وقال: هذا قبر اى؟ رجع فيه الى قوله، وكان مقبولا لارتياب فيه عند سامعه، ويقول اهل بيته المعظمون الائمه ان هذا قبر والدنا ولا يقبل منه، ويكون الاجانب الاباعد المناوون اعلم به. ان هذا من غريب القول فهو غير ملوم انما ستر منه وكتم عنه ولما يحط به علما، ولو ادعى العلم الحال هذه كان غير صادق، ولكنه لما جهل الحال كل منه استخرج قولا واجراه مجرى الاجتهاد فى الاحكام لما راى عنده من المرجح له وان لم يكن له علم بالحقيقه به كما ذكرنا. ونقل الناقل عن هذا الجهال بالامر على ما عنده من جهالته، واستمرت القاعده الجهليه من تلك الطبقه الى الطبقه الثانيه تلقيا لذلك الجهل الاول، فاهله واعيان خواصه اولى بالمعرفه وادرى، وهذا واضح لا اشكال فيه ولا مراء

http://alnajafcity.jeeran.com/ss.gif




قد ذكرنا ماتى السبب الذى اوجب اخفاء قبره(ع)، ولا شك ان ذلك سبب الاختلاف فيه والائمه الطاهرون(عليهم السلام) لو اشاروا الى خبر اجنبى لقلدوا فيه، فكيف وهم الائمه والاولاد! فله ارجحيه من جهتين ظاهرتين، وهذا القدر كاف ولو اردنا تشعب
المقدمه الثانيه
فى السبب الموجب لاخفاء قبره(ع) قد تحقق وعلم ما كان قد جرى لامير المومنين(ع) من الوقائع العظيمه الموجبه للشحناء، والعداوه والبغضاء، والحق مرد ذلك من حيث قتل عثمان يوم (الدار) سنه 35 ه اولها الجمل وثانيها صفين، وثالثها النهروان، وادى ذلك الى خروج اهل النهروان عليه وتدينهم بمحاربته وبغضه وسبه وقتل من ينتمى اليه، كما جرى لعبداللّه بن الخباب بن الارت وزوجته، وهولاء يعملونه تدينا غير متوصلين بذلك الى رضى احد، حتى سبوا عثمان من جهه تغيره فى السنين الست من ولايته حيث لم يشكروا قاعدته فيها وذلك مذكور فى كتب السير، فقد مضى ذلك عندهم سبه وسب على بن ابى طالب لتحكيمه، وعذره فى ذلك عذر النبى(ص) يوم قريضه وليس هذا موضع البحث فقتله عبدالرحمن بن عمرو بن ملجم بن قيس بن مكشوح بن نضر بن كلده بن حميره والقصه مشهوره
ولما احضر ليقتل قال الثقفى فى كتاب (مقتل امير المومنين(ع)) ونقلته من نسخه عتيقه تاريخها سنه خمس وخمسين وثلاثمائه، وذلك على احد القولين: ان عبداللّه بن جعفر قال: دعونى اشفى بعض ما فى نفسى عليه، فرفع اليه فامر بمسمار تحمى، فاحمى بالنار ثم كحله، فجعل ابن ملجم يقول: تبارك الخالق الانسان من علق، يا ابن اخ! انك لتكحل بملول ممض! ثم امر بقطع يده ورجله فقطع ولم يتكلم، ثم امر بقطع لسانه فجزع، فقال له بعض الناس: يا عدو اللّه! كحلت عيناك بالنار وقطعت يداك ورجلاك فلم تجزع! فجزعت من قطع لسانك
فقال لهم: يا جهال! اما واللّه ما جزعت لقطع لسانى ولكنى اكره ان اعيش فى الدنيا فواقا لا اذكر اللّه فيه! فلما قطع لسانه احرق بالنارفمن هذه حاله وحال امثاله فى التدين، فكيف لا يخفى قبره حذار اذى يصدر منهم اليه حتى انه على ما اخبرنى به عبدالصمد بن احمد عن ابى الفرج ابن الجوزى قال: قرات بخط ابى الوفاء بن عقيل قال: جى ء بابن ملجم الى الحسن قال له: انى اريد ان اسارك بكلمه، فابى الحسن وقال: انه يريد ان يعض اذنى، فقال ابن ملجم: واللّه لو مكننى مهنا لاخذتها من صماخه
من فاذا كان هذا فعاله فى الحال التى هو عليها مترقبا للقتل وحقده كذى فكيف يكون من هو محل الرابطه؟فهذه حال الخوارج الذين يقضون بذلك حق انفسهم، فكيف يكون حال اصحاب معاويه بن ابى سفيان وبنى اميه والملك لهم والدوله اليهم، ملاك زمامها، وعلى رووسهم منشور اعلامها، يجبى اليهم ثمرات التقربات ويرون المبالغه فى اعفاء الاثار من اعظم القربات، ويدل على الاول ما ذكره عبد الحميد ابن ابى الحديد فى (شرح النهج البلاغه)فقال: قال وابو جعفر الاسكافى: ان معاويه بذل لسمره بن جندب مائه الف درهم حتى يروى ان هذه الايه نزلت فى على(ع) (ومن الناس من يعجبك قوله فى الحيوه الدنيا ويشهد اللّه على ما فى قلبه وهو الد الخصام× واذا تولى سعى فى الارض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل واللّه لا يحب الفساد)وان الايه الثانيه نزلت فى ابن ملجم وهو قوله تعالى (ومن الناس من يشرى نفسه ابتغاء مرضات اللّه). فلم يقبل، فبذل له مائتى الف فلم يقبل فبذل له ثلاثمائه الف فلم يقبل، فبذل له اربعمائه الف فقبل ويدل الثانى ما ذكره الثقفى فى الكتاب المذكور، قال: حدثنا اسماعيل بن آبان الازدى، قال: حدثنا عتاب بن كريم التميمى، قال: حدثنا الحارث بن خضره، قال: حفر صاحب شرطه الحجاج حفيرافاستخرج شيخا ابيض الراس واللحيه، فكتب الى الحجاج: انى حفرت فاستخرجت شيخا ابيض الراس واللحيه، وهو على بن ابى طالب، فكتب اليه الحجاج: كذبت اعد الرجل من حيث استخرجته، فان الحسن بن على حمل اباه حيث خرج الى المدينه



اقول: وهذا غير صحيح لان نبش الميت لا يجوز بعد دفنه، فكيف يفعل ما لا يجوز، بهذا كاف فى البطلان. وهذا الخبر اوردناه شاهدا على تتبعهم له الى هذه الغايه، ولو ترجح فى خاطره انه لاظهر المخبات فيه ولا اعتراض به، ولانها ورد فى امثاله فى النقل فى قول ابى اليقضان: انه فى قصر الاماره، ولا انه مدفون بالرحبه مما يلى ابواب كنده، ولا الى ما قاله الفضل بن دكين: انه بالبقيع، ولا الى ما قاله صاحب ترعه الشراب انه: بالحيف، ولا الى ما قال انه: بمشهد (كوخ زادوه) قريبا من النعمانيه، ولا الى ما قاله الخطيب عن بعضهم: ان طيا نبشوه فتوهموه مالا، لانها اقوال مبنيه على الرجم بالغيب، ان يظنون الا ظنا ومالهم به من علم. وسياتى تحقيق ذلك وصحه النقل به




http://alnajafcity.jeeran.com/maqbara.gif

اشتهرت مقبرة وادي السلام بكونها اوسع مقبرة في العالم .. لاتحدها حدود وهي دائمة التوسع وتضم بين جنباتها ملوك ورؤساء ووزراء وفقراء وضحايا الكوارث والفيضانات وضحايا الحروب والاعدامات للانظمة الديكتاتورية
تداخلت القبور في ارض النجف وتلاصقت مع معالم المدينة وامتدت شمالا وجنوبا وشرقا وغربا وبات الدفانون يبحثون عن مساحات جديدة لدفن الموتى وكان مقبرة النجف تقول كفاكم موتى فلم يعدفي تراب النجف من مكان اما حفاروا القبور فما زالوا ينشدون قصيدة السياب (حفار القبور ) وهمم يستقبلون جثامين عمليات الارهاب في العراق الجديد وقد قال لي احدهم لقد اصبحنا نحفظ تاريخ العراق من خلال الموتى وعندما قلت له كيف؟ قال لي باختصار انتهى عراق الطاعون وعراق صدام في حروبه الكارثية على ايران والكويت واعداماته ونحن الان في عراق الارهاب والسيارات المفخخة .... وو وتعددت الاسباب والموت واحد .. تعالوا نقرا شيئا عن مقبرة النجف في التاريخ وقبل هذا وذاك خفف الوطء على هذه الارض .... فانت في النجف الغري ...... ارض الكوفة التي اتخذ منها الامام علي بن ابي طالب(ع) مقرا للدولة الاسلامية
مرسى سفينة نوح ومرقد هود وصالح
وقبل ذلك تذكر الاحاديث والروايات بان على هذه الارض اتخذ نبي الله نوح مكانا لسفينته وفيها دفن نبيا الله هود وصالح وفي سنة 41 هجرية دفن الامام علي (ع) في ظهر الكوفة النجف اليوم.
منذ اقدم العصور تشكلت في النجف اقدم مقبرة في التاريخ ويصح القول بانها اقدم مقبرة اسلامية ..... ان اتجهت بناظريك في شمال النجف وغربها سترى ملايين القبور المشيدة وعند دخولك هذه المقبرة الواسعة ستدرك عمق هذه المقبرة في التاريخ من خلال المواد التي بنيت بها القبور فضلا عن تواريخ الدفن المدونة على الطابوق والحجر.
يقول السيد محمد القزويني 46 سنة ويعمل في احد مكاتب دفن الموتى على مر التاريخ كانت النجف المكان المفضل لدفن الموتى عند فئات وشرائح ملايين العرب والمسلمين في ارجاء المعمورة وبمرور السنوات استحوذت هذه المقبرة الشاسعة المساحة الاغلب من مساحة مدينة النجف وتداخلت مساحة المقبرة مع الاجزاء العمرانية والسكانية في المدينة.
ويضيف توارث اعداد كبيرة من اهالي النجف مهنا لها علاقة بدفن الموتى وشكلت هذه المهن بابا من ابواب رزقهم مثل غسل الموتى وتكفينهم واداء مراسيم زيارتهم للاماكن المقدسة وقراءة القران الكريم على ارواحهم عند زيارة ذويهم وبناء قبورهم ..... ويطلق على مقبرة النجف اسم مقبرة وادي السلام .
سالت السيد القزويني ..... هل يمكن احصاء عدد الموتى المدفونين في هذه المقبرة ؟ اجاب ليس هناك احصاء دقيق لذلك لكن التقديرات تشير الى وجود مئات الملايين فانت تعرف بان مقبرة النجف بدات باستقبال الموتى منذ اكثر من الف عام ووادي السلام ليس مقبرة النجف وحدها ولاالعراق وحده بل لكثير من البلاد كايران والهند والباكستان والكويت ولبنان وغيرها.
ندخل المقبرة ونتجول بين قبورها .... شعور خاص يتملك المرء هنا فقداسة الارواح والصمت الرهيب الذي يحيط بالمكان يجعل أي انسان يخضع لربوبية الله العلي القدير .. ثمة احساس تملكني وانا وسط هذه المقابر التي تمتد حيث يمتد نظر الانسان وهي ان عالم الاحياء في طريقه الى هنا عالم الاموات ولكن وكان الناس ينتظمون في طابور طويل لياخذوا مكانهم في هذه القبور ان عاجلا ام اجلا باستثناء اسبقيات القدر الذي يقدره الله على شاكلة الكوارث والزلازل والحروب والحوادث.... اطاطا راسي صامتا ثم التفت يمينا واذا بي اقرا على جدران احدى الغرف التي بنيت بداخلها مقبرة ( كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام ) فينتابني خشوع ورهبة اخرج من هذا المكان وابتعد قليلا ثمة اصوات لقارئي القرآن وثمة تجمعات لنسوة وشباب يزورون قبور ذويهم.



http://alnajafcity.jeeran.com/fn0466.jpg

هنا لافرق بين غني اوفقير او ملك او مواطن بسيط تتنوع القبور بين صغير وكبير لكن ثرى الاجساد واحد.
المطلوب شوارع وازهار
وشكل وادي السلام مكانا عاما للنجفييين حيث يؤمه العديد منهم ايام الجمع لقراءة سورة الفاتحة على ارواح الموتى .
وبالعودة الى قبور الانبياء فان مرقدي النبي هود وصالح يقعان في الغرب خلف سور المدينة في الشمال الشرقي في حرم واحد عليه قبة متوسطة وكان على هذا المرقد صخرة حمراء قديمة طولها ذراع يد واصابع وعرضها شبر كتب بالخط الكوفي عليها بان هذا المرقد هو مرقد هود وصالح واول من وضع على قبريهما صندوقا من الخشب هو العالم الرباني السيد محمد مهدي بحر العلوم ونذرت الملا حفيرة حرم الملا يوسف بن الملا سليمان المتوفي سنة 1270 هجرية نقيب وخازن مرقد الامام علي بن ابي طالب اذا رزقهما الله تعالى ولدا تبني على قبريهما قبة وبنيت عليها قبة من اجر صغيرة .
قبل ان اخرج من المقبرة حدثني احد الاهالي وطلب مني ان اطلب في موضوعي الصحفي من المسؤولين في بلدية النجف ان يهتموا بمقبرة النجف فهذا المكان يؤمه مئات الالوف من الزائرين ولابد من تنظيم شوارع مقبرة النجف وتبليطها ولابد من زراعة الورود والازهار كما هو موجود في مقابر العالم وهانذا البي طلب هذا المتحدث واذكر مايريده .
<SPAN dir=ltr style="COLOR: #333; FONT-FAMILY: Arial"><B>

ابو مهند النجفي
24-05-2009, 04:33 AM
يتبع


نبذة عن حياة خادم اهل البيت (ع) ، امير الشعراء الشاعر عبود غفلة
أمير الشعراء الشاعر المرحوم عبود غفلة
http://wadyalgary.sytes.net/WADY_SITE/khudam_alhussein/gafla.jpg


ولد الشاعر المرحوم عبود غفله في ربوع النجف الاشرف في بيت عُرف بالولاء والمحبة لأهل البيت عليهم السلام حيث كان رحمه الله يمثل محيط الادب وواحات الشعر فكان روضة الخيال وضمير المنبر الحسيني وهو من عائلة الشمرت التي يرجع نسبها الى الخاقانيين وقد عُرف الشاعر بأميَّته من حيث القراءة والكتابة كما يُقال عنه ولكنه تمتع بالنورانية والفقاهة ومصاحبة اهل العلم والمعرفه وكان من مرتادي مجالس الذكر والوعظ والارشاد ومن رواد مجلس الحسين عليه السلام. وقد قال عنه الشاعر العربي في مصر المعروف احمد شوقي حينما اسمعوه ابيات من شعره قال اسمعوني بعد غيرها فلما سمع قال في حقه انني لو كنت امير الشعراء فهو ملكهم. كما عرف إنه كان يمتهن البناء وكان ينظم الشعر ارتجاليا وخصوصا كان ينشد الشعر وهو في حالة مزاولته عمله كان الرواديد والقرآء يأتون لمحل عمله يكتبون ماينشد وماينظم وكان اكثر مايستنهض الامام المهدي عليه السلام في قصائده ومن مطالع قصائده: يمن عين الدين ليك اربيه ..... ليمته چفك يسل ماضيه وكان ايضا شاعرا موضوعيا متحمسا لمعالجة الوضع الاجتماعي اذا شاهد المجتمع يمر بمحنة الفساد والخطر الذي يداهمه كان يحاكي ويستنهض ضمائر الخطباء والقرأء للإصلاح حيث يقول: وين اهل ياليتنا كنا معك .... مايشوفون العرض ستره انهتك فكان جل شعره دروسا ومواعض تهذب وتوعي الأمة فقيل عنه انه ذات يوم استنهض الامام امير المؤمنين بقصيدة له ألّمت قلب الامام حيث كان يقول فيها : سيـف يامـن للنبـي وعسالـه حسين مايخفاك بالطـف حالـه يبن عم المصطفـى وياساعـده يمـن بيـدك رايتـه ومهـنِّده ماتشوف حسين مابيـن العـده ونال مـن چبـده الدهـر ماناله لاچن ابنك لوعليه يحمى الحرب نشف عزمه ونبجح منه الگلـب ولو چهب عالخيل ينشبها الرعب وتهـج والمحتـوم مـن يدنالـه ماوجد مثلـه وعليـه اتجمِّعـت رحم العراگين ولحربه مشـت مِفـرِد ابيناتهـم شبلـك ثبـت جبل شامـخ مايـزول اضلالـه ركب راحلته وشبيهك لو ركب لاچن اعلى الگـوم ياحيدر خطب ناده الكم ديـن سابـج لوطلـب عالنبي المبعوث ارحموا اعيالـه هاي كتب اشيوخكم ليَّـه لفـت عجل اينـادون مـاوالله انفـت گطع منها العذر حتى الكل سكت لاچن اهـل الغـدر تتاخـالـه حاربوه اعلـوج اميَّتهـا العبيـد گصد من عندك يبن حيدر نريـد تقر بالطاعه لبـن عمـك يزيـد وتحط يمناك اعلى چف اشمالـه من سمع مگصودها هذا النفـل زعل حيف البطل مِنَّه اينزعـل ناده اي والله الف مـره انچتـل دون عـز المايغيـب اهـلالـه لبن مرجانه ولبن هنـد الجلـف اقر بالطاعه واسلـم واعتـرف لاوولكن ياهله بصـاع الحتـف شَهد مُرَّه وعـذب وِرد ادلالـه شاف ماينفع وعض بيها ويفيـد دون مايرمي الحديد اعله الحديد برز للسبعين الـف لاچن فريـد عـدل ماويـاه مـن ارجـالـه گام يتمنـاك ياحامـي الحـمـه تگف ملـزوم بثنيـة امخيـمـه ياعلي يكفيـك هـاي الموزمـه لاچن يريـدك ضمـد لعيـالـه الى اخر الأبيات حيث له قصائد موجعة حقاً لقلب المولى التي يمربها على استعجال الامام الحجة واستنهاضه لهذا المجتمع واصلاحه بسيفه الوضع القائم في الأمه يقولون انه لما اكمل القصيده راى الامام في عالم الرؤيا فقال له ياعبود لم تؤذيني بأبياتك هذه أما تعلم إنني منتظر لأمر الله اتريدني اضربك وأُنسيك الشعر فينهض الشاعر من نومه مرعوبا فِزعا فيذهب الى المرجع انذاك السيد ابو الحسن الاصفهاني (قدس سره) ويقص له الرؤيا فيأمره السيد بان يكف عن استنهاض الامام وذلك لشدة بلاغته الذي ينم عن صدق وولاء الشاعر وحرصه على احياء الشريعة يقول السيد للشاعر عبود غفله ياحاج اذهب الى الامام الحسين ليلة الجمعة واجعل سيد الشهداء الامام الحسين (ع) وسيطا بينك وبين ولده المهدي حتى يرضى عنك حقا لقد اوجعت و ألمت قلب الامام فذهب الشاعر الى الامام الحسين (ع) وتضرع هناك وبكى ورجع ليلا فنام المرحوم عبود غفله واذا به يرى سلطان العصر وطاووس اهل الجنة في عالم الرؤيا فيقول له الان رضيت عنك ياعبود لِمَ تؤذيني بندبتك اياي انني كالسجين منتظر امر ربي . حقا لقد كان يقرح القلب بصوره الشعريه وخياله النابع من المحبة وعظمة الولاء الصافي للعترة المحمدية الطاهره وقد ذكر عنه من ذكر حيث قال: قد برع شعراء كان بعضهم لا يقرأ ولا يكتب أو ان البعض ثقافته محدودة ولكنه ببركات الامام الحسين عليه السلام تجد كلماته كالدرر أو كالبحر من اين تأتيه ترد . وفي طليعة هؤلاء الشعراء من سمي بأمير الشعراء بلا منازع المغفور له الشيخ عبود غفلة الشمرتي النجفي وقد ذكر ابن الحاج قاسم الاسدي عن والده قال: أن أحد خدمة المنبر الحسيني من اهل الكاظمية قصد الى النجف الاشرف يسأل عن المغفور له عبود غفلة ودخل الصحن العلوي الشريف وكان العمل داخل الصحن وجمعٌ من العمّال يدلون بدلائهم في البئر ليخرجوا الماء للعمال. إتفق أن وقف ذلك الرجل من الكاظمية على عامل بناء وهو يخرج الماء بدلوه وسأله : قيل لي أن الشاعر عبود غفلة في الصحن فهل تدلني عليه ـ وكان الرجل لايعرف عبود غفلة فقط كان يسمع به. فسأله عامل البناء وما الذي تريده من عبود غفلة ؟ فرد عليه اريد منه قصائد لمناسبة كذا. فقال له العامل هل لديك قلم وورق ؟ قال نعم ! قال اذن اكتب وبدأ يردد العامل كلماته والرجل يكتب من غير ان يلتفت و أكمل له ما أراد من قصائد وهو لازال يدلو بدلوه من البئر داخل الصحن . وأخيرا ً إلتفت الرجل الكاظمي الى أن العامل هو عبود غفلة. وفي رواية اخرى وفد اليه ثلاث من قراء الكاظميه المقدسة لما سألوه عن عبود غفله قال لهم غير موجود الان فماذا تريدون منه فقالوا انه شاعر ونحن نريد مجاراته قال لهم اذا تحبون انا اعطيكم شعرا فرؤا شيبته وملابسه والقربة التي يحمل بها الماء والبساطة التي تجلله استهانوا به فقالوا له لا بأس فقال لهم فليطلب كل واحد منكم قصيدة شكل فطلب الاول قصيدة رثائية والثاني طلب قصيدة غزل والثالث طلب قصيدة اجتماعية فأخذ يعطي الاول بيت ويروح للثاني ثم للثالث فتعجبو منه فقالوا له اذن انت عبود غفله. ومن قصائده المشهوره قصيدة عجت العصرين : عجَّت العصرين و اسّـود الفضـه من طحت يحسين يبـن المرتضـه من طحت وياك طود الديـن طـاح و هب حمر يحسين بالكون الريـاح و عجت العصرين لاجن بالصيـاح سيـدي و العالـم اسـود ابيَـضـه لون ما شبلك و هـو زيـن العبـاد يظل من بعدك و بيه تحيـه البـلاد هوت فوگ الواسعة السبع الشـداد و الدهـر يفنـه و منيتـه اتقوضـه ريت سيف القاضيـة يفنـي الدهـر و للبريـة التلف و المـوت الحمـر و لا يبو اليمـة يبـن سيـد البشـر دمـك سيـوف الأنـذال اتفيـضـه آه يـا ريحانـة الهـادي السلـيـل بالهجير اعلى الرمل تمسـي چتيـل و فوق صدرك و الظهر تلعب الخيل آه و اعظامـك اتبـات امـرضضـه يمن جسمك روح و العالـم جسـم چيف عگب الروح مـا جسمه يعـدم آه مهرك مـن طحـت فـر للخيـم يظن غيـرك يـا شهـم يستنهضـه بالمباني مـا وجـد غيـر الحـرم لـوى اعنانه و سدر لاچنـه انهضـم وگف عد راسك يصاهل يـا شهـم ايـحسب حي و بيك يحسين ايحضـه وله قصائد جمة وقد لقِّب بأمير الشعر والشعراء وقد كان حقا اميرا للشعراء وذو روحية عالية وايمان كبير وورع وتقوى لايدانيه احد من الشعراء وخدام المنبر الحسيني له دواوين منها على ما أتذكَّر ديوان اسماه جمر المصاب ومعظم قصائده خزين في قلوب الخطباء وصدور الادباء والشعراء والقرآء فرحم الله الاستاذ الكبير وقمقام الخدمة الحسينية ويعسوب العشق الحسيني المرحوم المغفور له الشاعر عبود غفله الشمرتي الخاقاني النجفي واليك هذا البيت الابوذية مع ابيات من الشعر أذكِّرك ماضي الايام التي خلت واوجعُ قلبك بها واستنهضك التي طالما احتجنا الى وجودك المبارك.
واخير ارتحل الضمير الحي والصوت الصادح بنصرة مذهب اهل البيت ومؤسس جامعة الهداية ومربي البشرية على الاستقامة توفي في النجف الاشرف عام 1356هـ وشيع تشييعا رهيبا بكته كل عين ونعاه كل شاعر وكاتب وتغنى بأبياته كل خطيب مات ثم وارى جثمانه تراب النجف الاشرف في مقبرة وادي السلام بجوار سيدنا ومولانا امير المؤمنين عليه السلام قرب مقبرة البغدادي ناحية مغتسل بير عليوي فسلام عليك يالسان اهل البيت الذاب عنهم يوم ولدت ويم مت ويوم تبعث حيا

الملا حيدر
25-05-2009, 11:00 PM
العم العزيز ابو مهند احسنت وبارك الله بك
مواضيع لاتخلو من الفائده والله مواضيعك وكلماتك التي انزلتها في هذا الموضوع كانت قيمه
فرحم الله خدام الحسين اجمعين وحفظ الله الباقين

عبود غفله فلتت الزمان اقولها بالمصطلح العامي واحب له موشح
سهم لو بسمار صاب ابن الطهر
ظلع رضو بالحوافر لو صــــــدر
رحمه الله

فدى حيدر
26-05-2009, 03:17 AM
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم ..
الله يرحم عمالقة المنبر الحسيني ..

جهد رائع ..
بميزانكم ان شاءالله ..:)

حسن الجبوري
26-05-2009, 08:59 AM
بارك الله فيك حبيبي ابو مهند النجفي...
ودمت لخدمة اهل البيت(ع)..وخدمة مدينتك
وادبائها الكبار
لك محبتي