المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إنا لله وإنا إليه راجعون وفاة سماحة السيد عبدالعزيز الحكيم



Abujawad
26-08-2009, 01:26 PM
http://news.makcdn.com/image2153908_630_700/630X700.jpg



إنا لله وإنا إليه راجعون

أنباء عن وفاة سماحة السيد عبدالعزيز الحكيم ، والذي يتعبر آخر أبناء الإمام محسن الحكيم

رحمة الله تعالى عليه وجشره مع محمد وآله الطاهرين

ورحم لله من يقرأ له ولأسلافه سورة الفاتحة

shergo
26-08-2009, 01:33 PM
لا حول ولا قوة إلا بالله
إنا لله وإنا إليه راجعون
رحمه الله وحشره مع محمد وآله الطاهرين

لبيك خامنئي
26-08-2009, 01:35 PM
إنا لله و إنا إليه راجعون
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم



ولاكن من أين أتيت بالخبر

Abujawad
26-08-2009, 01:39 PM
إنا لله و إنا إليه راجعون
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم



ولاكن من أين أتيت بالخبر

حسب قناة المنار سوف يلقي إبنه سماحة السيد عمار الحكيم كلمة بهذه المناسبة الأليمة

لبيك خامنئي
26-08-2009, 01:44 PM
شكرا أخي أبو جواد
و صب الله أهل السيد و الشعب العراقي لهذا المصاب العظيم

Abujawad
26-08-2009, 01:47 PM
وهو آخر انجال الإمام السيد محسن الحكيم(رض) وتربى في احضان والده المرجع الكبير ، وتفتح وعيه الديني والثقافي في ظل مرجعية والده مما اكسبه الشعور بالمسؤولية العالية تجاه قضايا الإسلام والأمة. ومنذ نعومة اظفاره توجه نحو الدراسة في الحوزة العلمية في النجف الشرف فدرس المقدمات في (مدرسة العلوم الاسلامية ) التي أسسها الامام الحكيم(رض) في السنين الاخيرة من مرجعيته والتي كان يشرف عليها اخوه شهيد المحراب آية الله العظمى السيد محمد باقر الحكيم (رض) وفي مرحلة السطوح تتلمذ على يد مجموعة من الاساتذة الاكفاء في الفقه والاصول كآية الله العظمى الشهيد السيد محمد باقر الحكيم(رض) ، وآية الله الشهيد السيد عبد الصاحب الحكيم(رض) وآية الله السيد محمود الهاشمي ، وكان ذلك في بداية السبعينات من القرن العشرين وبعد اكماله لمرحلة السطوح حضر دروس البحث الخارج (فقهاً واصولاً) لدى الامام الشهيد السيد محمد باقر الصدر عندما شرع بالقاء دروسه في البحث الخارج علناً في مسجد الطوسي، كما حضر قليلاً لدى المرجع الكبير الامام الخوئي(قدس سره الشريف)وكان في هذه المرحلة قد كتب تقرير درس البحث الخارج للسيد الشهيد الصدر(رض)ومع انشغاله بالعمل الاجتماعي العام وتلقي الدروس الحوزوية بادر الى العمل على تأليف (معجم اصطلاحات الفقه)وعمل عليه لمدة سنة كاملة وشجعه الامام الشهيد الصدر(رض) على اكماله ، ولكنه توقف عن ذلك بسبب الظروف الصعبة التي مرّ بها الشهيد الصدر بعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران وانتفاضة رجب وتفرغ المترجم له للعمل الاجتماعي والسياسي في مواجهة تلك الظروف وعندما بدأ الشهيد الصدر(رض) بمشروعه في تنظيم الحوزة العلمية لبناء مشروع المرجعية الموضوعية اختاره ليكون عضواً في اللجنة الخاصة بذلك الى جانب كل من آية الله العظمى الشهيد السيد محمد باقر الحكيم(رض) وآية الله العظمى السيد كاظم الحائري ، وآية الله السيد محمود الهاشمي ، وهي لجنة كانت تسمى لجنة (المشورة) في ذلك المشروع وبعد احتجاز الامام الشهيد الصدر (رض) تفرغ سماحته تماماً لترتيب علاقة السيد الشهيد(رض) بالخارج، فكان حلقة الوصل بينه وبين الجمهور العراقي، وتلاميذ السيد الشهيد في العراق وخارج العراق ، وقد تحمل اخطاراً كبيرة هددت حياته في سبيل ذلك ، لكنه استمر في تأمين الاتصال بطرق صعبة للغاية في تلك الظروف الارهابية حتى استشهاد السيد الصدر (رض) ، حيث قرر الهجرة بعد ذلك الى خارج العراق.


[عدل] القيادة العسكرية
بعد ان اصدر الشهيد الصدر فتواه الشهيرة بالتصدي للنظام البعثي وازالة الكابوس عن صدر العراق، وذلك باعتماد الكفاح المسلح كوسيلة لمواجهة النظام بعد ان اغلقت كل السبل، تبنى السيد عبد العزيز الحكيم الكفاح المسلح ضد نظام صدام، وبعد هجرته من العراق اسس مع مجموعة من المتصدين "حركة المجاهدين العراقيين" وذلك في الثمانينات سافر مع أخية محمد باقر الحكيم الى أيران لمواجهة النظام الحاكم في بغداد فأقترح المرجع الايراني الكبير وقائد الثورة الاسلامية في أيران الامام روح الله الخميني بتشكيل جيش قوامة ١٠٠٠٠٠ مقاتل ليسمى بفيلق بدر التابع لحزب الدعوة الاسلامي في العراق و قد جهز الجيش بأسلحة ثقيلة وخفيفه وطائرات هليكوبتر أستولى عليها من بقايا الحرب العراقية الايرانية وقد أصبح عبد العزيز الحكيم قائد الجناح العسكري لفيلق بدر وبعد مرور الوقت أنشق عن حزب الدعوة الاسلامي وتشكيل المجلس الاعلى للثورة الاسلامية وفيلق بدر


[عدل] السياسة
شارك في العمل السياسي والتصدي العلني لنظام صدام، فكان من المؤسسين لحركة جماعة العلماء المجاهدين في العراق، وعضوا في الهيئة الرئاسية للمجلس الاعلى في اول دورة له ثم مسؤولاً للمكتب التنفيذي للمجلس الاعلى في دورته الثالثة، ثم اصبح عضواً في الشورى المركزية للمجلس الاعلى منذ العام ١٩٨٦ م وحتى انتخابه رئيساً للمجلس الاعلى بعد استشهاد شهيد المحراب في الاول من رجب عام 1424 هـ/ ايلول ٢٠٠٣. وفي اواسط الثمانينات تبنى ـ الى جانب مهماته ومسؤولياته ـ العمل في مجال حقوق الانسان في العراق، بعد ان لاحظ وجود فراغ كبير في هذا المجال فأسس "المركز الوثائقي لحقوق الانسان في العراق" وهو مركز يعني بتوثيق انتهاكات حقوق الانسان في العراق من قبل نظام صدام آنذاك، وقد تطور هذا المركز وتوسع حتى اصبح مصدراً رئيسياً لمعلومات لجنة حقوق الانسان في الامم المتحدة والمقررّ الخاص لحقوق الانسان في العراق والمنظمات الوطنية والدولية الحكومية وغير الحكومية، وقد حضر هذا المركز العديد من المؤتمرات الدولية، ووثق عشرات الآلاف من حالات اختفاء العراقيين داخل العراق، وطالب بالافراج عن المعتقلين السياسيين وسجناء العقيدة والرأي والمحجوزين من ابناء المهجرين العراقيين.كما عمل في مجال الاغاثة الانسانية وتقديم الدعم والعون للعراقيين في مخيمات اللاجئين العراقيين في ايران، وعوائل الشهداء العراقيين في داخل العراق، وكانت هذه المساعدات تصل الى داخل العراق ايام النظام صدام حسين كان من اكثر المقربين لشهيد المحراب آية الله العظمى السيد محمد باقر الحكيم وكان يثق برأيه واستشارته في الامور السياسية والجهادية والاجتماعية، وكان يتعامل مع أخيه الشهيد تعاملاً يخضع للضوابط الشرعية فهو يعتبره قائداً له وان طاعته واجب شرعي، قبل ان يتعامل معه كأخ تربطه به روابط الاخوة والاسرة والدم ترأس العديد من اللجان السياسية والجهادية في حركة المجلس الاعلى ، وكان شهيد المحراب ينيبه عنه عند غيابه في رئاسة المجلس وفي قيادة بدر ثقة منه في كفائته وادارته وورعه وتقواه ومنذ ان بدأت البوادر الاولى للعمل العسكري الدولي بقيادة امريكا ضد النظام البائد، كلفه شهيد المحراب بمسؤولية ادارة الملف السياسي لحركة المجلس الاعلى فترأس وفد المجلس الاعلى الى واشنطن، وادارة العملية السياسية للمجلس الاعلى في اللجنة التحضيرية لمؤتمر لندن ٢٠٠٢ ثم مؤتمر صلاح الدين، ثم في العملية السياسية بعد سقوط نظام صدام، حيث بادر بالدخول الى العراق في الايام الاولى بعد سقوط بغداد، اصبح عضواً في مجلس الحكم، ثم عضواً في الهيئة القيادية لمجلس الحكم العراقي وترأس المجلس في دورته لشهر ديسمبر/كانون الاول عام ٢٠٠٣، انتخب بالاجماع من قبل اعضاء الشورى المركزية للمجلس الاعلى الاسلامي العراقي رئيساً للمجلس الاعلى بعد استشهاد آية الله العظمى السيد محمد باقر الحكيم وكان انتخابه في مساء يوم الثلاثاء ٥ رجب ١٤٢٤


[عدل] قائمة الائتلاف العراقي الموحد
يرئس السيد عبد العزيز الحكيم القائمة الحاكمة في البرلمان العراقي حيث تشكل الإئتلاف العراقي الموحد قبيل الانتخابات البرلمانية الأولى عام 2005 لخوض انتخابات بقائمه موحدة وبمباركه المرجع الديني في النجف آية الله العظمى السيد السستاني وإن قائمة «الائتلاف العراقي الموحد» قد زجّت بالسستاني ـ اسما وصورا ـ زجّا في المعترك الانتخابي أما التشكيلات السبعة التي ضمّها الائتلاف العراقي الموحّد حال تشكيله فهي:

1."المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق" بزعامة عبد العزيز الحكيم .

2."حزب الدعوة الاسلامية" بزعامة الدكتور إبراهيم الجعفري.

3."حزب الدعوة الإسلامية -تنظيم العراق" بقيادة عبد الكريم العنزي .

4."التيار الصدري" بزعامة مقتدى الصدر .

5."حزب الفضيلة" وقائده الروحي ( محمد اليعقوبي) ممثلا بأمينه العام نديم الجابري .

6."منظمة بدر" بقيادة هادي العامري .

7."المستقلون" بزعامة حسين الشهرستاني . ويشغل حزب الدعوة 30 مقعدًا في الائتلاف العراقي الموحد كما يشغل التيار الصدري 30 مقعدًا في البرلمان، فضلا عن مقعدين آخرين يعودان لعضوين في قائمة (رساليون) التابعة للتيار الصدري أيضًا.ويحصل حزب الدعوة تنظيم العراق على 13 مقعدًا فيما حصل المجلس الأعلى على 30 مقعدا وتوزع الباقي على الكتل الصغيرة المشاركه في الإئتلاف . وهناك أصوات تتعالى الآن لإعادة تشكيل الائتلاف الشيعي من جديد استعدادا للانتخابات البرلمانية المزمع اجراءها في نهاية 2009 .


[عدل] مرضة العسير وشفائة
اثبتت التحليلات المختبرية التي اجراها السيد عبد العزيزالحكيم في الولايات المتحدة الامريكية انه مصاب بسرطان الرئة والمجاري البولية ومن النوع الحاد .. هذا ما صرح به اخصائي التحليلات الكيميائية في معهد (GMT) للامراض السرطانية الذي يعالج السيد الحكيم،الدكتور سامر جرسيس وهو عراقي من مدينة برطلة في الموصل،وافادت الوكالة الشيعية للانباء عن جريدة حوارات الالكترونيه ان جرسيس اشار الى ان السيد الحكيم اخبره انه تناول (القهوة) في ضيافة ملك الاردن عبدالله بن الحسين منتصف عام 2007 عندما وجه الاخير الدعوة الى السيد الحكيم لزيارة الاردن .. وبعد ساعتين ونصف شعر بالم شديد في امعائه .. وبعد عودته الى العراق راجع طبيبه الخاص الذي لم يشخص الحالة وقال عنها انها حالة غريبة .. حيث فقد السيد اكثر من عشرين كيلو من وزنه وتساقط شعره .. ووجهه مال الى الاصفرار .. ويتقيئ دما .. وبعد سفره الى ايران راجع الدكتور اكبر منتظري اخصائي كبير .. وبعد الفحوصات المختبرية ثبت ان السيد الحكيم تعرض الى محاولة اغتيال بمادة الثاليوم .. التي كان يستخدمها النظام السابق في العراق لتصفية معارضيه .. وزود الاردن بها لتصفية من يعارض صدام حسين ويزور الاردن او يسكن بها .. الا ان المخابرت الاردنية استخدمتها لتصفية السيد الحكيم .. وبعد التاكد وبالدليل القاطع ان المخابرات الاردنية هي وراء هذه العملية الدنيئة .. قرر السيد الحكيم وعن طريق الحكومة العراقية مفاتحة الجانب الاردني بهذا الموضوع الخطير .. الا ان هناك من اوصل المعلومة الى السفير الامريكي في بغداد الذي سارع والتقى السيد المالكي ورفض مفاتحة الاردن او تسريب هذا الخبر الى وسائل الاعلام .. وتم التعتيم على الموضوع ويعتقد ان تجسس السفارة الامريكية على اتصالات القادة العراقين هي من اوصلت المعلومة الى السفير .. واتخذ نواب ووزراء الائتلاف العراقي الموحد عهدا بعدم تناول اي شيء في الاردن.
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B2%D9%8A% D8%B2_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%8A%D9%85

بستان الولاية
26-08-2009, 02:17 PM
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ *
الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ *الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ*مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ *إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ *اهدِنَــــا الصِّرَاط المُستَقِيمَ *صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ* صٍـدًقٌ آللهٍ آلعـليَ آلعًـظْيَمً
لا حول ولا قوة إلا بالله
إنا لله وإنا إليه راجعون
رحمه الله وحشره مع محمد وآله الطاهرين

جنّة الحُسين(ع)
26-08-2009, 02:37 PM
وفاة رئيس المجلس الاسلامي الاعلى في العراق السيد عبد العزيز الحكيم

طهران - وكالات

http://www.alwasatnews.com/data/2009/2546/images/thumb_01251283244.jpg (http://www.alwasatnews.com/data/2009/2546/images/01251283244.jpg)



جلال الدين الصغير

زعيم الكتلة البرلمانية للمجلس الأعلى الإسلامي العراقي إن عبد العزيز الحكيم زعيم المجلس توفي اليوم الأربعاء.وكان الحكيم يعاني من السرطان .ويرأس الحكيم منذ عام 2003 المجلس الأعلى الإسلامي العراقي وهو واحد من أقوى الجماعات السياسية الشيعية في العراق.
وقتل أخوه آية الله محمد باقر الحكيم في انفجار سيارة ملغومة.ومن المتوقع أن يخلف ابنه عمار الحكيم أباه في زعامة المجلس الأعلى الإسلامي العراقي


المصدر :
http://www.alwasatnews.com/2546/news/read/306022/1.html (http://www.alwasatnews.com/2546/news/read/306022/1.html)


_________
خبر مُحزن جدّاً , طلبنا له الشفاء ولكن إرادة الله كانت اقوى ,,
نسأل الله أن يرحمه ويرزقة جنات عدن ,
محشور بإذن الله مع آل البيت عليهم السلام


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ *
الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ *الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ*مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ *إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ *اهدِنَــــا الصِّرَاط المُستَقِيمَ *صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ* صٍـدًقٌ آللهٍ آلعـليَ آلعًـظْيَمً

’,. خادمة الحجة ’,.
26-08-2009, 02:52 PM
إنــا لله وإنــآ إليــه رآجعــون ..

لاحول ولا قوة الا بالله .. وعظم الله لكم الأجــر ..

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ اهدِنَــــا الصِّرَاط المُستَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَالضَّالِّينَ
صٍـدًقٌ آللهٍ آلعـليَ آلعًـظْيَمً

الله يرحمـه برحمتــه الوآسـعه

لبيك خامنئي
26-08-2009, 03:57 PM
تشييع جثمان السيد الحكيم يوم الخميس من أمام السفارة العراقية في طهران

سيتم صباح غد الخميس, تشييع جثمان الفقيد السيد عبدالعزيز الحكيم رئيس المجاس الأعلى الاسلامي العراقي, من أمام السفارة العراقية في طهران, ليتم نقله بعدها الى مدينة النجف الأشرف.

وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان مراسم تشييع جثمان السيد عبدالعزيز الحكيم ستبدأ في الساعة الثامنة والنصف من صباح يوم غد الخميس (بالتوقيت المحلي) من امام مبنى السفارة العراقية في طهران .
وأشار التقرير الى ان جثمان الفقيد سيتم نقله بعد مراسم التشييع الى مدينة النجف الأشرف في العراق ليوارى الثرى في تلك المدينة المقدسة .

المشرف العقائدي 4
26-08-2009, 04:12 PM
إنــا لله وإنــآ إليــه رآجعــون ..

لاحول ولا قوة الا بالله .. وعظم الله لكم الأجــر ..

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ اهدِنَــــا الصِّرَاط المُستَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَالضَّالِّينَ
صٍـدًقٌ آللهٍ آلعـليَ آلعًـظْيَمً

سفير فوق العادة
26-08-2009, 04:17 PM
قيادات الشيعه يتعرضون لتصفيات فالسيد الحكيم مات مسموم بمادة الثاليوم في الاردن و الان يتداول بان المالكي مسموم بمادة سيانيد البوتاسيوم المخفف و يحالولون نسبة تسميمه الى بقية الاحزاب الشيعية و رحم الله الفقيد و اسكنه فسيح الجنان

محمد الشرع
26-08-2009, 04:34 PM
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ,
انا لله وانا اليه راجعون ...

بمزيد من الحزن والاسى نودع اخر ابن منم ابناء السيد محسن الحكيم رضوان الله عليه ...

الوداع سيدنا الحكيم ...


سيشيع السيد الحكيم في طهران , وبعد ذلك سيجلب جثمانه الى البصرة وبعدها سينقل برا الى مدينة النجف الاشرف حيث سيكون مثواه الاخير حيث يرقد بمقربة من جده علي امير المؤمنين ع ..ز


انا لله وانا اليه راجعون ...

الفاتحة ...

المشرف السياسي 1
26-08-2009, 04:38 PM
بسمه تعالى


يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي


بإسم إدارة شبكة أنصار الحسين ع نتقدم بأحر التعازي الى اسرة السادة آل الحكيم الكرام والى جميع المراجع العظام ولا سيما المرجع الكبير السيد محمد سعيد الحكيم حفظه الله والى الشعب العراقي المؤمن والى جميع المؤمنين برحيل سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد عبدالعزيز الحكيم رحمه الله بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته


إنا لله وإنا اليه راجعون


الفاتحة على روحه الطيبة



http://www.e-msjed.com/msjed/site/topicuploads//652news395-28.gif

ص.علي السنافي
26-08-2009, 04:42 PM
انا لله و انا اليه راجعون

رحم الله من قرأ سورة الفاتحة

....

اشراقه امل
26-08-2009, 04:48 PM
فقد العراق والعالم الإسلامي علما" شامخا" رفرف وسيظل يرفرف في سماء الحق
والعدل وكان وسيكون سهما" في عين الطغاه والكفره والصداميين
لا نقول ان سمحاته ( مات ) فهو يطل مع كل اشراقه صباح
وهو موجود معنا في افكاره وكلماته المعبره
مبارك له هذه الوفاة وبهذا الشهر الفضيل
لا نقول إلا سنفتقدك سماحة السيد الكبير بكل شيء
فإنا لله وإنا إليه راجعون .

مشرفة الاستراحة 2
26-08-2009, 04:49 PM
انا لله وانا اليه راجعون

الله يتغمد فقيدنا بواسع رحمته

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ اهدِنَــــا الصِّرَاط المُستَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَالضَّالِّينَ
صٍـدًقٌ آللهٍ آلعـليَ آلعًـظْيَمً

عباس الصالحي
26-08-2009, 04:52 PM
ان لله وانا اليه راجعون
ببالغ الاسى وبروح تعتريها الالم والزهد لكل مافي دنيا الاحياء اتقدم الى شعب العراق المظلوم ولكافة المسلمين باحر التعازي سائلا المولى العلي القدير في هذا الشهر المبارك ان يلهمنا وذوي الفقيد الصبر والسلوان وان يسكنه فسيح الجنان .
واذكر الموالين في بلدي الجريح ان مشروع السيد الفقيد لانقاذكم من الظلم والظالمين كان يكمن في فدراليه تجمع جنوب ووسط العراق .

maslawi
26-08-2009, 05:04 PM
لا حول ولا قوة إلا بالله
إنا لله وإنا إليه راجعون
رحمه الله وحشره مع محمد وآله الطاهرين
رحم الله من قرأ سورة الفاتحة

الحـ روح ـياة
26-08-2009, 05:25 PM
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّد وَعَجِّلْ فَرَجَهُم

إنا لله وإنا إليه راجعون..
تغمد الله الفقيد بواسع رحمته
وألهم أهله الصبر والسلوان


http://www.saifoali.org/up/files/773bko7cg0in15p07qsd.gif

سيد حسين
26-08-2009, 05:33 PM
﴿ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ ﴾


تغمد الله الفقيد السعيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته مع محمد صلى الله عليه وآله الطيبين الطاهرين.
اللهم اجعل في قبور موتانا الضياء والنور والفسحة والسرور والكرامة والحبور والمسك والكافور والولدان والحور ، وانقل اللهم موتانا من ضيق اللحود والقبور إلى سعة الدور والقصور في سدر مخضود وطلح منضود وماء مسكوب وفاكهة كثيرة لا مقطوعة ولا ممنوعة وفرش مرفوعة مع الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.
﴿ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ ﴾
* * *
** رحم الله من يقرأ لروحه وأرواح المؤمنين والمؤمنات الفاتحة **
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِِ ﴿ 1 ﴾
الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴿ 2 ﴾ الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ ﴿ 3 ﴾ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ ﴿ 4 ﴾ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ ﴿ 5 ﴾ اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ ﴿ 6 ﴾ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ ﴿ 7 ﴾

انوار الثقلين
26-08-2009, 05:36 PM
اللهم صلي على محمد وال محمد

اناا لله وانا اليه راجعون انتم السابقون ونحن الاحقون

الله يرحمه ويرحم اومواتنا جميعا بحق هذا الشهر الفضيل


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ اهدِنَــــا الصِّرَاط المُستَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَالضَّالِّينَ
صٍـدًقٌ آللهٍ آلعـليَ آلعًـظْيَمً

Abo 3ly
26-08-2009, 07:42 PM
بسم الله الرحمن الرحيم.

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2007/12/15/1_743675_1_34.jpg

ببالغ الحزن والأسى ، انتقل إلى رحمة الله اليوم سماحة السيد عبدالعزيز الحكيم في مستشفى في طهران بعد معركة مع مرض السرطان في الرئة.
إنا لله وإنا إليه راجعون ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

Abo 3ly
26-08-2009, 07:43 PM
مصدر للخبر لتأكيد الموضوع
(http://www.aljazeera.net/NR/exeres/5268DD98-F017-4217-AEF3-7496A7A51A84.htm)

لبيك خميني
26-08-2009, 07:44 PM
ببالغ من الحزن والاسى السيد مقتدى الصدر (دام عزه) ينعى السيد عبد العزيز الحكيم
[/URL] (javascript:OpenWin('print.php?id=5432', 'prnArt', '750', '550', 'yes');)



http://www.alsadronline.net/lib/thumbs/thumb_news.5432.jpg

عزى السيد مقتدى الصدر (دام عزه) الشعب العراقي والمجلس الاعلى ومنظمة بدر بوفاة العلامة السيد عبد العزيز الحكيم (رحمه الله) كما وعاهدهم السيد مقتدى الصدر (دام عزه) ان يكون اخاً وشريكاً لهم في الدنيا والاخرة ما داموا لتحرير العراق يطلبون ولوحدة ارضه وشعبه يرغبون وفيما يلي نص التعزية

http://www.alsadronline.com/ar/images/dddddddddddd.GIF

بسم الله الرحمن الرحيم
{كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الجلال وَالْإِكْرَامِ }

نعزي أنفسنا أولاً ونعزي الشعب العراقي ثانيا ، وبالخصوص إخوتنا في المجلس الأعلى ومنظمة بدر بوفاة زعيمها وقائدها الفقيد (( العلامة السيد عبد العزيز الحكيم )) بعد معاناة طويلة مع المرض ، نسأل الله أن يتغمده برحمته التي وسعت كل شيء وأن يمن على أسرة الفقيد بالصبر والسلوان وأن يمن على أتباعه بالهدى والإيمان ، وأن يكونوا يداً واحدة من أجل تحقيق الهدف الأسمى لنا ولجميع المؤمنين والمؤمنات ألا وهو التمهيد ليوم الظهور ، وهذا عهد مني لكل أتباعه الذين فقدوا أبوة القائد أن نكون لهم إخوة وشركاء في دنياهم وأخراهم ماداموا لتحرير العراق يطلبون ولوحدة أرضه وشعبه يرغبون ولسيادة الشعب وحكومته يريدون ...... والسلام عليهم وعلى الشعب العراقي المجاهد الصابر


مقتدى الصدر
[URL]http://www.alsadronline.net/index.php?act=artc&id=5432 (javascript:OpenWin('comments.php?id=5432', 'prnArt', '400', '480', 'no');)

سعيد بن جبير
26-08-2009, 07:46 PM
أنا لله وأنا اليه راجعون , رحمك الله يا أبا عمار وأسكنك الله فسيح جناته , ورحم الله شهدائنا جميعاً ....,

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ اهدِنَــــا الصِّرَاط المُستَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَالضَّالِّينَ
صٍـدًقٌ آللهٍ آلعـليَ آلعًـظْيَمً

الفاطمية
26-08-2009, 07:47 PM
اللهم صل على محمد وال محمد

إنالله وإنا إليه راجعون ولا حوة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

نتقدم بخالص الأسى والتعازي لأسرة ال الحكيم لرحيل المرجع الاعلى طيب الله ثراه

والخلف والعوض بالسيد عمار الحكيم حفظه الله وسدد خطاه وحماه من كيد الأعداء

وحسبي الله ونعم الوكيل

نخط تعازينا ودموعنا تسبق حروفنا بهذا المصاب الجلل :(

والفاتحه لروحه ولأرواح جميع المؤمنين والمؤمنات


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ اهدِنَــــا الصِّرَاط المُستَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَالضَّالِّينَ
صٍـدًقٌ آللهٍ آلعـليَ آلعًـظْيَمً

Abo 3ly
26-08-2009, 07:48 PM
qfSCrjyCmgQ

أثيل الزهراء
26-08-2009, 07:56 PM
إنَّا لله وإِنَّا إِلَيْهِ راجِعونْ
عَظَّمَ الله أُجورنا وأُجوركُم بـ رحيل
حُجَّة الإسْلَام : السيِّد عبدالعَزيز الحَكيم ..






http://www.sunna.info/souwar/data/media/21/Fatiha_13.jpg








رَحَمَهُ الله بـِ رَحْمَته الواسِعة .

لبيك خامنئي
26-08-2009, 07:57 PM
صافي كلبايكاني : الحكيم من اركان النهضة الجديدة لنيل استقلال العراق

وصف آية الله صافي كلبايكاني الفقيد السيد عبدالعزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي بانه احد اركان النهضة الجديدة لنيل استقلال العراق واعادة مجده , معتبرا وفاته خسارة كبيرة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان آية الله صافي كلبايكاني اصدر بيانا اعرب فيها عن مواساته لوفاة السيد عبدالعزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي نجل المرحوم المرجع الديني آية الله العظمى السيد محسن الحكيم.
ووصف عائلة آية الله العظمى الحكيم بانها اضافة الى افتخارها بالمرجعية والزعامة الاسلامية فانها سجلت صفحة ذهبية وساطعة وخالدة في تاريخ الاسلام من خلال تقديمها كوكبة من الشهداء في سبيل الاسلام والدفاع عن عقيدة اهل البيت (ع).
وقال آية الله صافي كلبايكاني في بيانه : ان الفقيد السعيد كان له ايضا دور مؤثر في ظروف العراق الخاصة واقامة الحكومة الاسلامية الشعبية في هذا البلد , ومن اركان النهضة الجديدة لنيل استقلال العراق واعادة مجده العريق.
وقدم آية الله صافي كلبايكاني بهذه المناسبة , تعازيه الى الامام المهدي (عج) وعلماء الدين في العراق والحوزة العلمية في النجف الاشرف والشعب العراقي وخاصة اسرة المرحوم آية الله الحكيم , سائلا الباري تعالى ان يتغمد الفقيد برحمته الواسعة ويمن على ذويه بالاجر الجزيل والصبر الجميل

لبيك خامنئي
26-08-2009, 07:59 PM
المالكي يعزي بوفاة حجة الاسلام والمسلمين السيد عبدالعزيز الحكيم

أعرب رئيس الوزراء العراقي نوري كامل المالكي في بيان عن تعازيه للشعب العراقي والامة الاسلامية بوفاة حجة الاسلام والمسلمين السيد عبدالعزيز الحكيم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه جاء في بيان التعزية الذي أصدره مكتب رئيس الوزراء العراقي , "لقد عرفنا سماحة السيد الحكيم رضوان الله تعالى عليه , عالما مجاهدا وصابرا في مواجهة النظام الدكتاتوري , ومدافعا قويا عن حقوق الشعب العراقي في اقامة نظام قائم على اساس العدل والحرية والمساواة ".
وأعتبر, مسيرة السيد الحكيم الجهادية هي امتداد لمدرسة آل الحكيم في العلم والجهاد والدفاع عن الوطن ووحدة شعبه .
وأضاف البيان, "نجدد العزاء لانفسنا ولجميع العراقين وللاخوة في المجلس الاعلى الاسلامي العراقي , ولاسرة آل الحكيم الكريمة , سائلين الله عز وجل ان يتغمده برحمته الواسعة , ويسكنه فسيح جناته , ويلحقه بكوكبة الشهداء من آل الحكيم , وشهداء العراق الذين ضحوا من اجل اعلاء كلمة الاسلام "./

لبيك خامنئي
26-08-2009, 08:01 PM
الرئيس العراقي ينعى حجة الإسلام والمسلمين السيد عبدالعزيز الحكيم

نعى الرئيس العراقي جلال طالباني, اليوم الأربعاء, سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد عبدالعزيز الحكيم (قدس سره) رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي والذي وافته المنية هذا اليوم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن جلال طالباني قال في بيان صدر عن مكتبه "بحزنٍ بالغٍ وألمٍ عظيم, أنعى إليكم أخا وصديقاً ورفيقَ درب, مجاهداً وابنَ مجاهدٍ وأخا مجاهدين, بطلاً في مقارعةِ الدكتاتوريةِ وشجاعاً في تحدّيها وإسقاطها, وحكيماً في بناءِ العراقِ الجديد, وصبوراً في قبول التضحيات. أنعى إليكم أخي في الملمات وصديقي في الشدائد ورفيقي في النضال ".
وأوضح ان الفقيد "قضى حياةٍ مُشرِّفة بالنُبلِ والشهامةِ والكرامةِ والشجاعةِ التي تُليق برجلٍ كريمٍ سليلِ أسرةٍ كريمة, هذه الأسرةِ التي وهبت العراقَ العزيزَ شجرةً ارتوت بدماءِ أبنائها الشهداء وأينعت بتضحياتهم وأثمرت بتقوى وورعِ وحِلم الأبِ, آيةِ اللهِ العظمى السيد محسن الطباطبائي الحكيم (قدس سرّه)".
وأعرب الرئيس العراقي عن تعازيه بهذا المصابِ الجلل, "لسماحةَ آية الله العظمى السيد علي السيستاني وسماحةَ آيةِ الله العظمى محمد سعيد الحكيم وبقيةَ المراجعِ العظام, وللأخوةَ من مجاهدي ومناضلي المجلسِ الأعلى الإسلامي والائتلافِ الوطني العراقي ولجميعَ أصدقاءِ ومحبي الراحلِ الكبيرِ وعائلتِه الكريمة, مبتهلا إلى الله, جلَّ في علاه, أن يلهمَني وإياكم الصبرَ والسلوانَ "./

لبيك خامنئي
26-08-2009, 08:02 PM
ية الله هاشمي رفسنجاني يعزي بوفاة السيد عبد العزيز الحكيم

اصدر آية الله اكبر هاشمي رفسنجاني رئيس مجلس خبراء القيادة بيانا اعلن فيه تعازيه بوفاة حجة الاسلام والمسلمين السيد عبد العزيز الحكيم.

وأفادت وكالة مهر للانباء انه جاء في هذا البيان: ان وفاة حجة الاسلام والمسلمين السيد عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي اثارت الحزن والالم في النفوس.
لقد رحلت شخصية قيمة من بين الشعب العراقي مودعة الدنيا الفانية، لقد كان عالما تقيا ومجاهدا قارع نظام صدام لسنوات متمادية من اجل المطالبة بحقوق الشعب العراقي، وبعد ذلك ايضا واصل الدرب في سبيل استقلال ووحدة العراق.
وتقدم آية الله هاشمي رفسنجاني بالتعازي بوفاة السيد عبد العزيز الحكيم الى عامة الشعب العراقي والحوزات العلمية والمراجع العظام والعلماء الاعلام في النجف الاشرف وقم المقدسة والمجلس الاعلى الاسلامي العراقي وخاصة اسرة الحكيم وانجال المرحوم، سيما خلفه الصالح حجة الاسلام السيد عمار الحكيم، سائلا الله تعالى للمرحوم علو الدرجات ولذويه الصبر والاجر.

وأعرب رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام عن امله بأن يتمكن الخلف الصالح للمرحوم، من تحقيق الاهداف السامية والمقدسة للمجلس الاعلى الاسلامي العراقي، وان يواصل نهج هذا المجاهد الكبير واجداده الطاهرين من اجل تحقيق الاستقلال والوحدة وتعزيز اسس الاسلام في العراق./

المرتضى
26-08-2009, 08:13 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
ان القلب ليحزن لفقد السيد العزيز سيد عبد العزيز الحكيم قدس سره .. وما نقول ما يغضب الرب عز وجل ..
عظم الله لنا ولجميع اهل ومحبي السيد الفقيد وحشره مع محمد وآل محمد صلوات الله عليهم ..
فقد رحل السيد رحمه الله في مرحلة مهمة من تاريخ العراق الحديث .. والعراق يحتاج لقيادات قوية تجمع الشمل ..

حمزة القيسي
26-08-2009, 08:13 PM
انا لله وانا اليه راجعون
نعزي الامة الاسلامية والانسانية والشعب العراقي المظلوم الصابر بوفاة بقية السيف والشهادة حجة الاسلام والمسلمين المجاهد الصابر السيد عبد العزيز الحكيم اظله الله بواسع رحمته
ولاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
عندما سمع (رض) خبر تفجيرات يوم الاربعاء نقل نتيجة هذه الصدمة الى المستشفى , حتى في مرضه حمل هموم العراق والعراقين رحمك الله ياسيدي ابا عمار وهنيئا لك الشهادة سمو جدك الكاظم وسموك , وكذا جدك الحسن قتله معاوية بالسم و كم تحمل من الجهلة عندما صالح معاوية للحفظ على الاسلام , وهل نعتبر ياانصار اهل البيت وننبذ الذين يريدون التفرقة .

لبيك خامنئي
26-08-2009, 08:14 PM
عزى السيد مقتدى الصدر (دام عزه) الشعب العراقي والمجلس الاعلى ومنظمة بدر بوفاة العلامة السيد عبد العزيز الحكيم (رحمه الله) كما وعاهدهم السيد مقتدى الصدر (دام عزه) ان يكون اخاً وشريكاً لهم في الدنيا والاخرة ما داموا لتحرير العراق يطلبون ولوحدة ارضه وشعبه يرغبون وفيما يلي نص التعزية

http://www.alsadronline.com/ar/images/dddddddddddd.GIF

بسم الله الرحمن الرحيم
{كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الجلال وَالْإِكْرَامِ }

نعزي أنفسنا أولاً ونعزي الشعب العراقي ثانيا ، وبالخصوص إخوتنا في المجلس الأعلى ومنظمة بدر بوفاة زعيمها وقائدها الفقيد (( العلامة السيد عبد العزيز الحكيم )) بعد معاناة طويلة مع المرض ، نسأل الله أن يتغمده برحمته التي وسعت كل شيء وأن يمن على أسرة الفقيد بالصبر والسلوان وأن يمن على أتباعه بالهدى والإيمان ، وأن يكونوا يداً واحدة من أجل تحقيق الهدف الأسمى لنا ولجميع المؤمنين والمؤمنات ألا وهو التمهيد ليوم الظهور ، وهذا عهد مني لكل أتباعه الذين فقدوا أبوة القائد أن نكون لهم إخوة وشركاء في دنياهم وأخراهم ماداموا لتحرير العراق يطلبون ولوحدة أرضه وشعبه يرغبون ولسيادة الشعب وحكومته يريدون ...... والسلام عليهم وعلى الشعب العراقي المجاهد الصابر


مقتدى الصدر

حمزة القيسي
26-08-2009, 08:24 PM
اللهم احفظ لنا قياداتنا الوفية المخلصة , كما نعزي المراجع العظام وعلى راسها اية الله العظمى السيد السيستاني ( دام ظله ) والقيادات السياسية الوطنية المخلصة والمحبة للعراق
سماحة السيد سليل خط الشهادة مقتدى الصدر , ورئيس الجمهورية جلال الطلباني , والدكتور احمد الجلبي , والدكتور الجعفري وكل الخيرين والمخلصين

محب شهيد المحراب
26-08-2009, 08:26 PM
إنا لله وإنا اليه راجعون . . .

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم . . .

بقلوب يعتصرها الألم والحزن وعيون تغمرها الدموع نودع رمز من رموز الجهاد ضد الطغيان الصدامي والبعثي ، وشخصية أفنت عمرها في الدفاع عن المظلومين وعن الشعب العراقي ، هذا النجم والفارس الذي ترجل من صهوة جواده في هذه الأيام المباركة ليضع لنا ويعلمنا أن العراق يجب أن يتوحد بجيمع أطيافه و بجميع أحزابه من أجل الوقوف ضد أعداء العراق وأعداء الشعب العراقي . . .

لقد كان حقاً رمزاً لوحدة العراق ولتوحيد شعبه وقد كان أمله أن يرى الإئتلاف الذي لم يغيب عن باله حتى في الأيام التي كان فيها على فراش المرض طوال مدته التي قضاها في العلاج ، كان همه الوحيد أن ينتصر العراق وشعب العراق على أعداءه ولم يفكر بشيئ غير هذا . . .

لا أستطيع أن أقول شيئ آخر ، فقط هي حكمة رب العالمين ونحن لا نعترض على قضاء رب العالمين . . .

لن ننساك يا سيدي فأنت تعيش في ذاكرة العراق ولن ينساك العراق . . .

وداعاً أبا عمار . . .


الفاتحة :


بسم اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ اهدِنَــــا الصِّرَاط المُستَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَالضَّالِّينَ
صٍـدًقٌ آللهٍ آلعـليَ آلعًـظْيَمً

الملك_ميسان
26-08-2009, 08:34 PM
الفاتحة لروح السيد (عبد العزيز الحكيم) رحمة الله عليه.
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ *
الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ *الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ*مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ *إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ *اهدِنَــــا الصِّرَاط المُستَقِيمَ *صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ* صٍـدًقٌ آللهٍ آلعـليَ آلعًـظْيَمً

ببالغ الأسى والحزن أعزيكم بوفاة سماحة (حجة الإسلام والمسلمين السيد عبد العزيز الحكيم) تغمد الله روحه بالرحمة وأتقدم بالتعازي لمراجعنا العظام والسيد عمار الحكيم والسادة آل الحكيم عموماً والشعب العراقي الصابر بوفاة (السيد عبد العزيز الحكيم ) رحمة الله عليه وأسأل الله أن يحشره مع آبائه الطاهرين
في جنان الخلد مع الأنبياء والشهداء والصديقين
إنا لله وإنا له لراجعوان
ولاحول ولاقوة إلابالله العلي العظيم.
والحمد لله الذي لايحمد على مكروهٍ سواه.
تقبل الله تعازيكم..

بنت الشهيد
26-08-2009, 08:42 PM
قال تعالى:
وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ
أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ


بِــسْـمِ اللهِ الــرَّحْـــمـنِ الــرَّحِـيـمِ
(1) الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ
(4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِيـنُ (5) اهدِنَـا الصِّـرَاطَ المُستَقِيـمَ (6)
صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّيـنَ (7)
صدْقَ الله اْلّـعَـلِيّ اْلَـعَـظِــيٍـمّ

مـــــــــــــأجورين

خادمة أبي تراب
26-08-2009, 08:50 PM
http://www.alargam.com/kaheel/88/fatiha2.gif






انا لله وانا اليه راجعون
نعزي الامة الاسلامية والانسانية بوفاة السيد عبد العزيز الحكيم رحمه الله

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات اللأحياء منهم والأموات ورحم الله من قرأ سورة الفاتحة واهدى ثوابها الى شرف محمد وآل محمد والى ارواح علماء الدين الماضين والى ارواح المؤمنين والمؤمنات والى روح السيد الفقيد عبد العزيز الحكيم

"ابو حيدر"
26-08-2009, 09:14 PM
file:///C:/DOCUME%7E1/Hassan/LOCALS%7E1/Temp/moz-screenshot-2.jpghttp://www.alargam.com/kaheel/88/fatiha2.gif

انا لله وانا اليه راجعون...
عظم الله لنا ولكم الاجر...

بوقاسم2
26-08-2009, 09:14 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
(بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ)
(( يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي ودخلي جنتي))
(صدق الله العلي العظيم)
http://www.yaqob.com/site/articles_images/tt_alfate7a.jpg
انا لله وانا اليه راجعون

((كل نفس ذائقة الموت ثم الينا ترجعون))

(اللهم اجعل في قبره الضياء والنوروالفسحة والسرور والكرامة والحبور والمسك والكافور والولدان والحور و انقله اللهم من ضيق القبور إلى سعة الدور والقصور في سدر مخضود وطلح منضود وضل ممدود وماء مسكوب وفاكهة كثيرة لا مقطوعة ولا ممنوعة وفرش مرفوعة مع الذين أنعمت عليهم من النبيين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ذلك الفضل من الله وكفى بالله عليما .

اللهم صل على محمد وآل محمد ، وكن اللهم لنا وله جارا بعد الجيران وخدْناً بعد الأخدان وحبيبا بعد الأحباء ومؤنسا بعد المؤنسين ما أتاك اللهم به من عمل صالح فتقبله منه وضاعفه له وما أتاك اللهم به من عمل سيء فتجاوز اللهم عنه واغفره له وجازفه اللهم في الحساب مجازفة ولا تناقشه مناقشة ، واحشره مع من يتولاه من الائمة المعصومين الطاهرين ، واخلف على عقبه في الغابرين وعندك نحتسبه ياربا العالمين ، اللهم صل على محمد وآل محمد ولا تجعل القرآن لنا ماحياً ، ولا الصراط المستقيم بنا زائلاً ، وخفف اللهم لنا وله ثقل الثرى ولا تنسانا وإياه من رحمتك إذاطال المدى ، أوِانقطع من وصلنا حبلُ الرجاء، اللهم أبدله عن الدار الفانية نعيماًفي الدار الباقية ، وبالأهل الزائلين أهلا من الحور العين ، غير قالين ولا مفارقين، إله الحق آمين رب العالمين اللهم صل على محمد وآل محمد)
نسأل الله للسيد الراحل عبدالعزيز الحكيم له الرحمة ولجميع من سبقوه من أموات المؤمنين والؤمنات
اللهم أرحمهم برحمتك التي وسعت كل شي.

فداءالحسين
26-08-2009, 09:21 PM
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ..
انا لله وانا اليه راجعون ..

نعزي انفسنا واخوتنا واخواتنا الموالين برحيل السيد الذي قارع الظلم الصدامي البعثي
وافنى جل عمره في سبيل الدين والمذهب والوطن وشعبه ..

رحل بقية السيد محسن الحكيم والتحق بركب اجداده البررة
ركب محمد واله الطاهرين .. فهنيئاً له ..

الفاتحة على روحه الطاهرة .. :(

موسات
26-08-2009, 09:33 PM
http://i317.photobucket.com/albums/mm379/majroodplo/1182710623.jpg



وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ
أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ



انا لله وانا اليه راجعون
عظم الله أجوركم برحيل السيد عبد العزيز الحكيم
تغمده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته.وحشره مع آبائه الطائرين

موسات
26-08-2009, 09:33 PM
http://www.yaqob.com/site/articles_images/tt_alfate7a.jpg

مشرفة المنبر العام
26-08-2009, 09:40 PM
إنا لله و إنا إليه راجعون
رحم الله السيد عبد العزيز الحكيم و أسكنه فسيح جنانه
مع محمد و آله الطاهرين
رحم الله من يقرأ سورة الفاتحه لروحه الطاهرة

بِــسْـمِ اللهِ الــرَّحْـــمـنِ الــرَّحِـيـمِ
(1) الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ
(4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِيـنُ (5) اهدِنَـا الصِّـرَاطَ المُستَقِيـمَ (6)
صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّيـنَ (7)
صدْقَ الله اْلّـعَـلِيّ اْلَـعَـظِــيٍـمّ

جهادالنفس
26-08-2009, 09:43 PM
السلام عليكم

بسم الله الرحمن الرحيم
( كُل نفس ذائقة الموت ثم إلينا تُرجعون)
صدق الله العلي العظيم

نرفع التعازي والمواساة إلى ولي أمر المسلمين السيد القائد علي خامنائي دام ظله وإلى الأمة الإسلامية وإلى الشعب العراقي الصابر بوفاة السيد عبدالعزيز الحكيم طيب الله ثراه، إنا لله وإنا إليه راجعون.

السيِّدة الموسوي أم حُسين
26-08-2009, 09:59 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
" وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعُونْ "

إنّ العين لتدمع والقلب ليحزن على فراقك سيدنا ، بقلوب يملؤها الحزن والأسى نرفع أسمى آيات العزاء لمولانا صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه الشريف لرحيل سماحة آية الله المجاهد السيد عبد العزيز الحكيم رضوان الله تعالى عليه وللعالم الإسلامي وللمراجع العظام والعلماء الأعلام وللشعب العراقي الجريح ولجميع الأعضاء والزوار لهذا الصرح الحسيني المبارك ..

ولروحه الطاهره وأرواح جميع العلماء والمراجع الماضيين عليهم رضوان الله تعالى سورة المباركة الفاتحة ..


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ

الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ

الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ

مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ

إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ

اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ

صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ


وإنا لله وإنا إليه راجعون ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم ..

لبيك خامنئي
26-08-2009, 10:14 PM
عزّى الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد بوفاة السيد الحكيم ووصفه بالعالم المجاهد.


وجاء في رسالة التعزية "ان وفاة العالم المجاهد السيد عبد العزيز الحکيم بعثت في نفوسنا الحزن والاسى العميق".

وأضاف: ان اسرة السيد الحکيم الثورية وفي سبيل اعلاء کلمة الدين وارساء العدالة قد تحملت معاناة لا تطاق من أجل نضال دؤوب وتضحيات قل نظيرها.

وتابع قائلا : "باسمي وباسم الشعب الايراني، اقدم التعازي لأسرة السيد الحکيم الکريمة ولاسيما ابنائه الاعزاء والاجلاء وأدعو الباري تعالي للمجاهد الفقيد الدرجات العليا في جنان النعيم ولذويه الصبر والسلوان والاجر الجزيل".

لبيك خامنئي
26-08-2009, 10:16 PM
المجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام يعزي بالفقيد

وأصدر المجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام بيانا عزّى فيه رحيل العالم المجاهد السيد عبد العزيز الحكيم. وجاء في بيان المجمع أن "رحيل هذا المجاهد في سبيل الله، يعتبرمصابا عظيما ألّم قلوب أتباع أهل البيت (ع) والامة الاسلامية والمؤمنين الثوريين في شتى أرجاء العالم".

واضاف البيان " ان هذا العالم الزاهد كرس حياته ووجوده من أجل الدفاع عن الاسلام وتحمل مشقات عديدة في سبيل التصدي للظلم واستبداد نظام البعث العراقي كما بذل جهودا مضنية لتحقيق استقلال بلاده و لم يألو جهدا في هذا الطريق".

لبيك خامنئي
26-08-2009, 10:20 PM
قال عبد الناصر جبري عضو تجمع علماء المسلمين في لبنان ان السيد عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي الذي توفي اليوم في احدى مستشفيات طهران عن عمر ناهز 59 عاما كان له دور كبير في تحرير الشعب العراقي من حكومة صدام الظالمة.

وقال جبري في تصريح ادلى به الاربعاء لقناة العالم ان الراحل عبد العزيز الحكيم جاهد النظام الصدامي العراقي عندما كان يشن حربا على الجمهورية الاسلامية الايرانية ومن ثم على الكويت وقتل شعبه وعلمائه وذلك من اجل تخليص العراق من هذا النظام العدواني.

وصرح ان الراحل الحكيم كان يتحرك دائما من اجل عودة العراقيين الى العراق ومن اجل ان يعود الحكم الحضاري والثقافي والعلمي الى العراق من خلال ابنائه وكل مقومات العراق.

لبيك خامنئي
26-08-2009, 10:21 PM
قال عبد الكريم العنزي عضو مجلس النواب العراقي ان الفقيد المرحوم السيد عبد العزيز الحكيم الذي توفي اليوم الاربعاء عن عمر ناهز 59 عاما قد قدم كل وجوده وكل حياته في خدمة الشعب العراقي.

وقال العنزي في تصريح ادلى به الاربعاء لقناة العالم ان السيد الحكيم الذي قدمت اسرته عشرات الشهداء على طريق الجهاد والتضحية في سبيل الدين والوطن فقدناه اليوم واننا بامس الحاجة له مؤكدا انه قبل اسبوعين التقى المرحوم الحكيم وكان يؤكد دوما على ضرورة الوحدة والتماسك بين جميع فئات الشعب العراقي والقوى السياسية من اجل العراق.

وصرح ان الفقيد الراحل كان علما في الحوزة العلمية وعلما في الجهاد عندما جاهد الطاغية المجرم صدام وعصابة البعث وكان له دور أساسي في لملمة العراق وكان المحور الذي تمحورت حوله القوى السياسية وكان اخا كبيرا للجميع.

لبيك خامنئي
26-08-2009, 10:29 PM
السيد نصر الله يبرق معزياً برحيل السيد عبد العزيز الحكيم

http://www.almanar.com.lb/NewsSite/WebsiteImages/PicturesFolder/168795c1-b04d-451f-9bb7-6077877a2ca3_top.jpg (javascript:void(0))
http://www.almanar.com.lb/NewsSite/Images/ar/Exclusive.jpg 26/08/2009 أبرق الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الى السيد عمار الحكيم معزياً بوفاة والده وجاء في نص البرقية "أود ان اعبر لكم عن مشاعري ومشاعر إخوانكم في حزب الله وتأثرنا البالغ برحيل الاخ الكبير العلامة السيد عبد العزيز الحكيم عن هذه الدنيا الى جوار آبائه وأجداده الميامين بعد حياة حافلة بالعلم والعمل والدعوة الى الله والتبليغ والهجرة والجهاد والنضال والصبر والتضحيات الجسام في سبيل الاسلام من اجل انقاذ الشعب العراقي المظلوم واعزازه ورفع شأنه". واضاف السيد نصر الله: انني اتقدم منكم ومن العائلة الشريفة ومن اخوانكم الاعزاء في المجلس الاعلى ومن الشعب الصابر والمظلوم بأحر التعازي وبأصدق المواساة بهذا المصاب الجلل واسأل الله ان يتغمد فقيدنا الكبير بأوسع رحمته وان يحشره مع الانبياء والمرسلين والائمة الطاهرين وان يلهمكم الصبر والسلوان، واننا على ثقة بأنكم ستواصلون طريق جهاده ونضاله حتى تحقيق اهدافه واماله التي قضى في سبيلها شهداء كثر في مقدمتهم الشهيد الكبير اية الله السيد محمد باقر الحكيم".
كما نعى السيد الحكيم نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبد الامير قبلان واصفا اياه بالمجاهد الكبير كإخوته الشهداء في آل الحكيم ومقاوماً للظلم والطغيان وعاملا على وحدة وسيادة العراق.

ونعت مؤسسة الإمام الحكيم في لبنان السيد عبد العزيز الحكيم مشيرة الى انه نذر نفسه للعمل في سبيل خلاص العراق ومصلحة أبنائه الذين عرفوه جنديا مطيعا للمرجعية الصابرة الرشيدة وقائدا في ساحات العمل السياسي والإجتماعي والجهادي لم يثنه ما تعرض له من إضطهاد عن متابعة المسيرة فاستمر يجهد في سبيل حريته وسيادته الكاملتين ويعمل مع المخلصين في سبيل عزة شعبه .
بدوره نعى العلامة الشيخ عفيف النابلسي السيد الحكيم رفيق الدراسة والجهاد معتبرا ان الساحة الاسلامية والعراقية فقدت شخصية مثلت الانفتاح في الحركة السياسية.

لبيك خميني
26-08-2009, 11:21 PM
انالله وانا اليه راجعون
ببالغ من الحزن والاسى السيد مقتدى الصدر (دام عزه) ينعى السيد عبد العزيز الحكيم
[/URL] (javascript:OpenWin('print.php?id=5432', 'prnArt', '750', '550', 'yes');) [URL="javascript:OpenWin('comments.php?id=5432', 'prnArt', '400', '480', 'no');"]



http://www.alsadronline.net/lib/thumbs/thumb_news.5432.jpg


عزى السيد مقتدى الصدر (دام عزه) الشعب العراقي والمجلس الاعلى ومنظمة بدر بوفاة العلامة السيد عبد العزيز الحكيم (رحمه الله) كما وعاهدهم السيد مقتدى الصدر (دام عزه) ان يكون اخاً وشريكاً لهم في الدنيا والاخرة ما داموا لتحرير العراق يطلبون ولوحدة ارضه وشعبه يرغبون وفيما يلي نص التعزية

http://www.alsadronline.com/ar/images/dddddddddddd.GIF

بسم الله الرحمن الرحيم
{كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الجلال وَالْإِكْرَامِ }

نعزي أنفسنا أولاً ونعزي الشعب العراقي ثانيا ، وبالخصوص إخوتنا في المجلس الأعلى ومنظمة بدر بوفاة زعيمها وقائدها الفقيد (( العلامة السيد عبد العزيز الحكيم )) بعد معاناة طويلة مع المرض ، نسأل الله أن يتغمده برحمته التي وسعت كل شيء وأن يمن على أسرة الفقيد بالصبر والسلوان وأن يمن على أتباعه بالهدى والإيمان ، وأن يكونوا يداً واحدة من أجل تحقيق الهدف الأسمى لنا ولجميع المؤمنين والمؤمنات ألا وهو التمهيد ليوم الظهور ، وهذا عهد مني لكل أتباعه الذين فقدوا أبوة القائد أن نكون لهم إخوة وشركاء في دنياهم وأخراهم ماداموا لتحرير العراق يطلبون ولوحدة أرضه وشعبه يرغبون ولسيادة الشعب وحكومته يريدون ...... والسلام عليهم وعلى الشعب العراقي المجاهد الصابر


مقتدى الصدر

محب شهيد المحراب
26-08-2009, 11:54 PM
الامام المفدى السيد علي السيستاني يعزي بوفاة القائد السيد الحكيم



http://www.burathanews.com/media/pics/1251317007.jpg

محب شهيد المحراب
26-08-2009, 11:56 PM
مكتب المرجع الديني الكبير سماحة الشيخ اسحاق الفياض ينعى سماحة السيد عبد العزيز الحكيم


بسم الله الرحمن الرحيم
وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ
صدق الله العلي العظيم
ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ ارتحال سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد عبد العزيز الحكيم تغمده الله برحمته .ونحن إذ نشارك أسرة آل الحكيم ، آل العلم والشهادة هذا المصاب الجلل ، نعزي العالم الإسلامي والمؤمنين كافة خصوصا شعب العراق بوفاة المغفور له . ونسال الله تعالى أن يتغمد فقيدنا الراحل بوافر رحمته ويسكنه الفسيح من جنته ويلهم أهله وذويه وجميع المؤمنين الصبر ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .
5 رمضان 1430 هـ
مكتب سماحة المرجع الديني اية الله العظمى
الشيخ محمد اسحاق الفياض دام ظله

محب شهيد المحراب
26-08-2009, 11:58 PM
مكتب سماحة المرجع الشيرازي يعزي آل الحكيم برحيل السيد عبد العزيز الحكيم



بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
إنا لله وإنا إليه راجعون

تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ رحيل المجاهد حجة الإسلام والمسلمين السيد عبد العزيز الحكيم (قدس سره) ولقد فقدته الساحة العراقية في ظروف صعبة هي أحوج ما تكون الى أمثاله لخدمة هذا البلد المنكوب وانتشاله من محنته.
يتقدم مكتب سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله الوارف) بأحر التعازي الى بقية الله الأعظم وسماحة آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم (دام ظله) ونجل الفقيد سماحة السيد عمار الحكيم وكل الأسرة الكريمة والمجلس الأعلى الاسلامي العراقي.
هذا ونأمل من الله العلي القدير أن يُعوِّض لهذا الشعب الكريم من يقوده الى بر الأمان ويعالج جراحه.
أسكن الله الفقيد واسع جنته وألهم ذويه وأصدقاءه الصبر والسلوان.

محب شهيد المحراب
26-08-2009, 11:59 PM
المرجع الديني الكبير سماحة السيد محمد سعيد الحكيم ينعى سماحة السيد عبد العزيز الحكيم (قدس سره)...




http://www.burathanews.com/media/pics/1251319097.jpg

محب شهيد المحراب
27-08-2009, 12:00 AM
المرجع الديني الكبير سماحة الشيخ بشير النجفي يعزي بوفاة سماحة السيد الحكيم




http://www.burathanews.com/media/pics/1251318890.jpg

محمد الشرع
27-08-2009, 12:28 AM
انا لله وانا اليه راجعون ,
قد اعتصرت قلوبنا الما برحيل السيد الحكيم ...

الله يحفظ لنا قادة الشيعة , علمائهم وفقهائهم و سياسييهم ..
الله يوحد الكلمة ويلم شملنا بحق هذا الشهر الكريم ...


رحلت ايها المدافع عن حقوق اتباع اهل البيت ع وشيعتهم , في العراق ,
فلقد كان الهم مشترك ,
وقد فعلت ما فعلت لاجلهم ,

لا حول ولا قوة الا بالله ...

علي الشطي
27-08-2009, 04:00 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


((يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي))


صدق الله العلي العظيم


قال الإمام الحسين (عليه السلام):


((خط الموت على ابن آدم مخط القلادة على جيد الفتاة))


قال النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم):


((إذا مات المؤمن الفقيه ثلم في الإسلام ثلمة لا يسد مكانها شيء، وبكت عليه بقاع الأرض التي كان يعبد الله فيها))

نعزي الإمام صاحب العصر و الزمان و نوابه مراجع التقليد العظام و بالأخص سماحة آية الله العظمى الإمام السيستاني و آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم أعلى الله مقامهما و سماحة حجة الإسلام السيد عمار الحكيم بفقدان الزعيم الشيعي ورجل الجهاد سماحة السيد عبد العزيز الحكيم (رضوان الله تعالى عليه),, تغمده الله تعالى برحمته واسكنه فسيح جناته مع اوليائه انه سميع مجيب اللهم صلِ على محمد وآلِ محمد

و انا لله و انا اليه راجعون

إثنى عشري
27-08-2009, 11:43 AM
إنــا لله وإنــآ إليــه رآجعــون ..

لاحول ولا قوة الا بالله .. وعظم الله لكم الأجــر ..

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ اهدِنَــــا الصِّرَاط المُستَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَالضَّالِّينَ
صٍـدًقٌ آللهٍ آلعـليَ آلعًـظْيَمً



بهذه المناسبة الأليمة نرفع التعازي الى مولانا صاحب العصر و الزمان
و الى المراجع و الى آل الحكيم الكرام و الى الشعب العراقي و الى شيعة آل محمد
احر التعازي بهذا المصاب الجلل

فرحم الله السيد الحكيم و حشره الله مع آبائه و تحت رايتهم


و لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم
إنا لله و إنا إليه راجعون




قال رسول الله صلوات الله عليه وآله:" علي مع الحق، و الحق مع علي "

لبيك خامنئي
27-08-2009, 03:14 PM
http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Smal_Pic/5-6-1388/IMAGE633869832995771336.jpg (http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/5-6-1388/IMAGE633869832995771336.jpg)

الإمام الخامنئی یعزی بمناسبة رحیل السید عبد العزیز الحکیم

رسا / أخبار الحوزة المحلیة ـأصدر سماحة آیة الله العظمی السید الخامنئی بیان تعزیة بمناسبة رحیل حجة الإسلام و المسلمین السید عبد العزیز الحکیم فیما یلی ترجمة* نصه:


بسم الله الرحمن الرحیم
بلغنا بکل حزن و أسف خبر رحیل رئیس المجلس الأعلی الإسلامی العراقی سماحة حجة الإسلام السید عبد العزیز الحکیم إلی دیار الخلد.
إنها لخسارة کبیرة للشعب و الحکومة فی العراق و فقدان ألیم للجمهوریة *الإسلامیة. لقد کان آخر الأبناء البررة لمرجع الشیعة الکبیر المرحوم آیة الله العظمی السید محسن الحکیم و الذین نالوا جمیعاً وسام الشهادة فی سبیل الکفاح ضد النظام البعث السفاح فی العراق و عملاء الاستکبار أو تحملوا الامتحانات العصیبة لهذا الجهاد العظیم. الخدمات التی قدمها هذا العالم الدینی المجاهد من أجل تشکیل الحکومة* الوطنیة فی العراق سواء فی فترة إقامته فی إیران أو بعد سقوط حکومة صدام و انتقاله إلی بلده نادرة* و لا یمکن نسیانها.
إننی إذ أبدی أسفی الشدید لهذا الحدث الألیم أقدم تعزیتی الحارة لعموم الشعب العراقی الشقیق و للحکومة* العراقیة و للمجلس الأعلی الإسلامی العراقی و لعائلة الحکیم الرفیعة و لأبنائه البررة الأکفاء و خصوصاً حضرة* السید عمار الحکیم، و أسأل الله للمرحوم الرحمة و المغفرة* الإلهیة و الشموخ و التقدم للشعب و الحکومة فی العراق.
السید علی الخامنئی
5 شهریور 1388 الموافق للسادس من رمضان 1430 هجریة قمریة

لبيك خامنئي
27-08-2009, 03:16 PM
تقرير مصور عن مراسم تشييع جثمان السيد الحكيم في طهران (1)أقيمت مراسم تشييع جثمان الفقيد السيد عبدالعزيز الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي, صباح الخميس أمام مبنى السفارة العراقية في طهران.
http://www.mehrnews.com/mehr_media/image/2009/08/466554_orig.jpg
http://www.mehrnews.com/mehr_media/image/2009/08/466553_orig.jpg
http://www.mehrnews.com/mehr_media/image/2009/08/466562_orig.jpg
http://www.mehrnews.com/mehr_media/image/2009/08/466567_orig.jpg
http://www.mehrnews.com/mehr_media/image/2009/08/466568_orig.jpg
http://www.mehrnews.com/mehr_media/image/2009/08/466558_orig.jpg
http://www.mehrnews.com/mehr_media/image/2009/08/466560_orig.jpg

لبيك خامنئي
27-08-2009, 03:17 PM
تقرير مصور عن مراسم تشييع جثمان السيد الحكيم في طهران (2)أقيمت مراسم تشييع جثمان الفقيد السيد عبدالعزيز الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي, صباح الخميس أمام مبنى السفارة العراقية في طهران.
http://www.mehrnews.com/mehr_media/image/2009/08/466555_orig.jpg
http://www.mehrnews.com/mehr_media/image/2009/08/466556_orig.jpg
http://www.mehrnews.com/mehr_media/image/2009/08/466559_orig.jpg
http://www.mehrnews.com/mehr_media/image/2009/08/466566_orig.jpg
http://www.mehrnews.com/mehr_media/image/2009/08/466564_orig.jpg
http://www.mehrnews.com/mehr_media/image/2009/08/466565_orig.jpg
http://www.mehrnews.com/mehr_media/image/2009/08/466563_orig.jpg

لبيك خامنئي
27-08-2009, 03:31 PM
لاريجاني: ذكرى السيد الحكيم لن تمحى من قلوب مسلمي المنطقةأصدر علي لاريجاني رئيس مجلس الشورى الاسلامي بيانا اعرب فيه عن تعازيه بوفاة حجة الاسلام والمسلمين السيد عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي.وأفادت وكالة مهر للانباء انه جاء في هذا البيان: لقد لبى العالم الجليل المجاهد الصامد سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد عبدالعزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي ومنظمة بدر، نداء ربه بعد عمر من بذل الجهود في سبيل علو الاسلام وتحرير الشعب العراقي.
انه نجل المرجع الكبير آية الله العظمى السيد محسن الحكيم، الذي سطع نوره في حوزة النجف الاشرف ليشع نوره في ارجاء العالم الاسلامي، مجاهدا ضد الانظمة الاستبدادية.
لقد قدمت هذه الاسرة الطيبة المباركة الى الاسلام افرادا علماء اتقياء مجاهدين، ورفعت كوكبة من الشهداء في سماء العراق المضمخة بالدماء.
لقد صرف المجاهد سماحة السيد عبد العزيز الحكيم عمره في ترويج التشيع والنضال ضد نظام صدام الظالم والبعثيين المجرمين، ولم يكن يألو جهدا في سبيل تحرير الشعب العراقي الشريف، ولقد تحمل بصبر مرارة استشهاد اخوانه واقربائه من آل الحكيم وسائر ابناء الشعب العراقي، ولم يشك لحظة واحدة في هذا السبيل مبديا صمودا متفانيا في هذا المجال.
ورغم ان رحيل هذا الشخص العزيز جعلنا نكتوي بنار الحزن، الا ان ذكراه لن تمحى ابدا من قلوب المسلمين في ايران والعراق والمنطقة وتاريخ الشيعة المدون بدمائهم. وسيقود انجال الراحل والبقية الباقية من هؤلاء الرجال الصالحين، المجلس الاعلى الاسلامي العراقي ومنظمة بدر، ولن يتزعزعوا بعون الله في المسار على هذا السبيل.
وقدم لاريجاني التعازي بهذا المصاب الجلل، الامام صاحب العصر والزمان والى قائد الثورة الاسلامية والى المراجع والحوزة العلمية في النجف الاشرف وقم المقدسة والى الشعب العراقي والى اسرة الحكيم ونجلي الراحل وخاصة حجة الاسلام والمسلمين السيد عمار الحكيم./

لبيك خامنئي
27-08-2009, 03:41 PM
http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Smal_Pic/11-5-1388/IMAGE633849237805253750.jpg (http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/11-5-1388/IMAGE633849237805253750.jpg)

السید القبانجی یصدر بیانا بمناسبة رحیل سماحة السید المجاهد عبد العزیز الحکیم

رسا / أخبار الحوزة العالمیة ـ السید القبانجی یصدر بیانا بمناسبة رحیل سماحة السید المجاهد عبد العزیز الحکیم


بسم الله الرحمن الرحیم



إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَیْهِ رَاجِعُونَ

((مِنْ الْمُؤْمِنِینَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَیْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ یَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِیلاً))

ببالغ الاسى والحزن تلقینا نبأ ارتحال أسوة الصبر، ونموذج الوفاء والاخلاص سماحة حجة الاسلام والمسلمین المجاهد الکبیر السید عبد العزیز الحکیم (طاب ثراه).

حقاً... لقد کنت یا أبا عمار من أولئک الرجال الذین صدقوا ما عاهدوا الله علیه، وانتظرت طویلاً وصبرت کثیراً وما بدلت تبدیلاً.

لقد صدقت مع ربک حین نذرت نفسک لخدمة دینه ورسالته وعباده.

ولقد صدقت مع شعبک حین جاهدت من اجل تحریره، ومن اجل استقلاله، ومن اجل سیادته.

الیوم إذ رحلت عنا وعن شعبک ووفدت على ربک مطمئناً بما وعد الله عباده الصالحین، قریر العین بنصر المؤمنین.

الیوم إذ تفارقنا إلى جنة الخلد ونعیم مقیم مع أجدادک الطاهرین یقف شعبک مجدداً عزمه على مواصلة الطریق من اجل ذات الأهداف التی نذرت نفسک لها، عراقاً حراً إسلامیاً وحدویاً مستقلاً کریماً

( حشرک الله مع النبیین والصدیقین والشهداء وحسن أولئک رفیقاً )

لبيك خامنئي
27-08-2009, 03:43 PM
بيان السيد عمار الحكيم بالمناسبة :

http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Smal_Pic/5-6-1388/IMAGE633869825813583836.jpg (http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/5-6-1388/IMAGE633869825813583836.jpg)

السید عمار الحکیم ینعى للشعب العراقی العزیز رحیل رئیس المجلس الاعلى الاسلامی العراقی وزعیم الائتلاف العراقی الموحد

رسا / أخبار الحوزة العالمیة ـ فی اجواء شهر رمضان شهر ضیافة الله تعالى لبى سماحة السید عبدالعزیز الحکیم نداء ربه وانتقل الى الرفیق الاعلى ، وبهذه المناسبة الالیمة أصدر سماحة السید عمار الحکیم بیانا عزى فیه الشعب العراقی العزیز والمراجع العظام والحوزة العلمیة والعلماء الاعلام والحکومة العراقیة والمسؤولین سائلا العلی القدیر أن یحشره مع اجداده الطاهرین


. وفیما یلی نص البیان :



بسم الله الرحمن الرحیم



انا لله وانا الیه راجعون



ایها الشعب العراقی العزیز ، ایها الامة الصابرة والمجاهدة .. فی اجواء شهر رمضان شهر ضیافة الله انتقل الى رحمة الله تعالى المجاهد الصابر وبطل مبادئ الجهاد فی سائر ساحات الحق ضد الباطل ، سماحة حجة الاسلام والمسلمین السید عبد العزیز الحکیم الذی قضى عهوداً من الکفاح والجهاد ضد الظلم وتحمل الصعاب والتحق بمعشوقه ومعبوده اسوة باجداده الطاهرین واخوانه الشهداء ، هذا العالم المجاهد قد لقی ربه المتعال فی ایام ضیافة الله وهو لم یأل جهداً حتى اخر لحظات عمره الشریف فی الاستمرار بالجهاد الخالص والسعی الجاد الذی یتصل فیه اللیل والنهار دفاعاً عن الاسلام والشعب العراقی العزیز .
اتقدم بهذه المناسبة الالیمة و المصیبة الکبیرة بخالص العزاء الى الشعب العراقی العزیز والمراجع العظام والحوزة العلمیة والعلماء الاعلام والحکومة العراقیة والمسؤولین واصدقاء الفقید الکبیر فی سائر انحاء العالم سائلاً العلی القدیر ان یحشره مع اجداده الطاهرین وان یوفقنا للسیر على دربه ونهجه .

لبيك خامنئي
27-08-2009, 03:44 PM
بيان المجلس الأعلى الإسلامي العراقي بالمناسبة :

http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Smal_Pic/5-6-1388/IMAGE633869823871865086.jpg (http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/5-6-1388/IMAGE633869823871865086.jpg)

المجلس الاعلى الاسلامی العراقی ینعى للشعب العراقی رحیل سماحة السید عبدالعزیز الحکیم


رسا / أخبار الحوزة العالمیة ـ أصدر المجلس الاعلى الاسلامی العراقی بیانا نعى فیه للشعب العراقی والامة الاسلامیة رحیل سماحة حجة الاسلام والمسلمین السید عبدالعزیز الحکیم رئیس المجلس الاعلى الاسلامی العراقی وزعیم الائتلاف العراقی الموحد الذی وافاه الاجل ظهر الاربعاء الخامس من رمضان والمصادف 26/8/2009 عنه عمر ناهز الستین عاما ً .

وفیما یلی نص البیان :-



بسم الله الرحمن الرحیم

" یا ایتها النفس المطمئنة ارجعی الى ربک راضیة مرضیة فادخلی فی عبادی وادخلی جنتی"

انا لله وانا الیه راجعون





بالمزید من الحزن والاسى والتسلیم لارادة الله وقضائه ، ننعى الى الشعب العراقی والامة الاسلامیة رحیل سماحة حجة الاسلام والمسلمین المجاهد الکبیر رئیس المجلس الاعلى الاسلامی العراقی وزعیم الائتلاف العراقی الموحد السید عبد العزیز الحکیم نجل الامام السید محسن الحکیم ( قدس ) ، والذی وافاه الاجل فی الساعة الثانیة عشر والنصف من ظهر یوم الاربعاء الخامس من شهر رمضان المبارک 1430هـ المصادف 26/8/2009 عن عمر ناهز الستین عاماً .

لقد قضى الراحل الکبیر العقود الستة من حیاته الشریفة فی العمل من اجل الاسلام والوطن وقدم التضحیات الکبیرة فی هذا السبیل ، وکان مثالاً کبیراً للحرص على مصالح الشعب العراقی والدفاع عنها بکل ثمن .

اننا بهذه الفاجعة الالیمة نعزی صاحب العصر والزمان الامام المهدی المنتظر ( عج ) ومراجع الدین العظام والشعب العراقی والامة الاسلامیة .

کما نتقدم بالعزاء والمواساة لنجلیه الفاضلین سماحة السید عمار الحکیم والسید محسن الحکیم وکل اعضاء اسرته الکریمة ، کما نعزی عموم اسرة الامام الحکیم ( رض ) ، سائلین المولى عز وجل ان یتغمد فقیدنا الراحل برحمته الواسعة ، وان یلهم الجمیع الصبر والسلوان .
" انا لله وانا الیه راجعون "

لبيك خامنئي
27-08-2009, 03:46 PM
http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Smal_Pic/5-6-1388/IMAGE633869888377333836.jpg (http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/5-6-1388/IMAGE633869888377333836.jpg)

السید الموسوی یعزی آل الحكیم و ابناء العراق برحیل المجاهد السید عبد العزیز الحكیم


رسا / أخبار الحوزه العالمیة ـ مكتب سماحة السید الموسوی یعزی آل الحكیم و ابناء العراق برحیل المجاهد السید عبد العزیز الحكیم




بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِیمِ

إنا لله وإنا إلیه راجعون

فی الوقت عندما كان باكستانیون فی الحداد على سانحة فاجعة و هی وفاة أمة سیدة النساء العالمین السیدة فاطمة الزهراء (ع) محسنة و أم الروحانیة لملة الجعفریة باكستان زوجة زعیم الشیعی الأعلى سماحة السید حامد علی شاه الموسوی و یقیمون مجالس التابینیة لها, تلقینا ببالغ الحزن والأسى نبأ رحیل المجاهد حجة الإسلام والمسلمین السید عبد العزیز الحكیم (قدس سره).

ولقد فقدته الساحة العراقیة فی ظروف صعبة هی أحوج ما تكون الى أمثاله لخدمة هذا البلد المنكوب وانتشاله من محنته.

نتقدم بأحر التعازی الى بقیة الله الأعظم وسماحة آیة الله العظمى السید محمد سعید الحكیم (دام ظله) ونجل الفقید سماحة السید عمار الحكیم وكل الأسرة الكریمة والمجلس الأعلى الاسلامی العراقی و ابناء العراق باسمی وباسم الشعب الباكستانی.

هذا ونأمل من الله العلی القدیر أن یُعوِّض لهذا الشعب الكریم من یقوده الى بر الأمان ویعالج جراحه.

أسكن الله الفقید واسع جنته وألهم ذویه وأصدقاءه الصبر والسلوان والاجر الجزیل.

5/شهر رمضان المبارك/1430 هـ

مركز التشییع فی باكستان

سماحة السید حامد علی شاه الموسوی دام ظله
راولبندی باكستان

لبيك خامنئي
27-08-2009, 04:42 PM
http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Smal_Pic/5-6-1388/IMAGE633869897137021336.jpg (http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/5-6-1388/IMAGE633869897137021336.jpg)

آیة الله مکارم الشیرازی ینعى السید عبد العزیز الحکیم فی وفاته


رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أصدر المرجع الدینی آیة الله ناصر مکارم الشیرازی بیاناً نعى فیه العالم الربانی المجاهد السید عبدالعزیز الحکیم.





وفیما یلی نص البیان الذی أصدره هذا المرجع الدینی بمناسبة وفاة حجة الاسلام والمسلمین السید عبد العزیز الحکیم:

بسم الله الرحمن الرحیم

لقد أثارت الرحلة المؤسفة للعالم الربانی المجاهد سماحة حجة الاسلام والمسلمین السید عبد العزیز الحکیم (قدس سره الشریف)، رئیس المجلس الأعلى الاسلامی العراقی، موجة من الحزن والأسى فی البلدان الاسلامیة، وخاصة فی صفوف الشیعة فی أرجاء العالم.

إن أسرة آیة الله العظمى الحکیم کانت ولا زالت من الأسر العریقة والشریفة فی العراق وعالم التشیع، فقدمت فی طریق خدمة الاسلام وأهل البیت (علیهم السلام) التضحیات تلو التضحیات، وأهدت الامام الحجة بن الحسن العسکری (عجل الله تعالى فرجه الشریف) عدداً کبیراً من الشهداء البررة.

کان المرحوم السید الحکیم عالماً کبیراً ومخلصاً ووفیاً، فقضى عمراً طویلاً فی العمل الدؤوب فی مسیرة تحقیق العظمة للاسلام والمسلمین.
ونحن إذ نعزی فی هذه الفاجعة الألیمة العلماء والفقهاء وعموم الشیعة فی العراق، سیما الأعزة فی المجلس الأعلى الاسلامی، والأسرة الشریفة للفقید السعید، وبخاصة أبناءه الکرام وبالذات سماحة السید عمار الحکیم، الخلف الصالح لهذا البیت الشریف، نسأل الله جل وعلا أن یرفع الفقید مزیداً من الدرجات العالیة، ویلهم ذویه الصبر والأجر الجزیل.

لبيك خامنئي
27-08-2009, 04:44 PM
تقرير مصور عن مراسم تشييع جثمان السيد الحكيم في طهران (3)أقيمت مراسم تشييع جثمان الفقيد السيد عبدالعزيز الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي, صباح الخميس أمام مبنى السفارة العراقية في طهران.
http://www.mehrnews.com/mehr_media/image/2009/08/466585_orig.jpg
http://www.mehrnews.com/mehr_media/image/2009/08/466586_orig.jpg
http://www.mehrnews.com/mehr_media/image/2009/08/466587_orig.jpg
http://www.mehrnews.com/mehr_media/image/2009/08/466593_orig.jpg
http://www.mehrnews.com/mehr_media/image/2009/08/466588_orig.jpg
http://www.mehrnews.com/mehr_media/image/2009/08/466591_orig.jpg
http://www.mehrnews.com/mehr_media/image/2009/08/466590_orig.jpg

لبيك خامنئي
27-08-2009, 04:45 PM
http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Smal_Pic/5-6-1388/IMAGE633869897792177586.jpg (http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/5-6-1388/IMAGE633869897792177586.jpg)

آیة الله جعفر السبحانی یؤبن السید عبد العزیز الحکیم


رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أصدر آیة الله جعفر السبحانی بیاناً بمناسبة وفاة سماحة السید عبد العزیز الحکیم.



أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی آیة الله جعفر السبحانی أصدر بیاناً نعى فیه المرحوم السید عبد العزیز الحکیم.

نص البیان الصادر کالتالی:

إنا لله وإنا إلیه راجعون

تلقینا ببالغ الحزن و الأسی نبأ وفاة حجة الاسلام السید عبد العزیز الحکیم، النجل البارّ للمرجع الدینی الکبیر المرحوم السید محسن الحکیم. وبهذه المناسبه الألیمه نعزی الشعب العراقی وأسرته الکریمة بهذا المصاب الجلل. نسال الله أن یتغمد الفقید برحمته الواسعه و یسکنه فسیح جناته و یلهم أهله وذویه الصبر والسلوان.

لبيك خامنئي
27-08-2009, 04:47 PM
http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Smal_Pic/5-6-1388/IMAGE633869898126240086.jpg (http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/5-6-1388/IMAGE633869898126240086.jpg)

بیان آیة الله مرتضى مقتدائی بمناسبة رحیل السید عبد العزیز الحکیم

رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- عزى آیة الله مرتضى مقتدائی، مدیر الحوزة العلمیة فی ایران، العالم الاسلامی بمناسبة وفاة السید عبد العزیز الحکیم.




أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن آیة الله مرتضى مقتدائی، مدیر الحوزة العلمیة فی قم، أصدر بیاناً عزى فیه بمناسبة ارتحال السید عبد العزیز الحکیم، رئیس المجلس الأعلى الاسلامی العراقی.

نص البیان المذکور کالتالی:

لقد تلقینا ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة العالم الجلیل والمجاهد الذی لا یعرف الکلل، سماحة حجة الاسلام والمسلمین السید عبد العزیز الحکیم (ره)، رئیس المجلس الأعلى الاسلامی العراقی، ومنظمة بدر، وذلک بعد أن قضى عمره الشریف فی طریق إعلاء کلمة الاسلام وتحریر الشعب العراقی من براثن الظلم والجور.

لقد کان هذا المرحوم من الشخصیات الفذة من سلالة الأسرة الکریمة للمرجع الکبیر وزعیم الحوزة العلمیة فی عصره، آیة الله العظمى السید محسن الحکیم، تلک الأسرة العریقة التی أمدّت التشیع بالمجاهدین البواسل والشهداء البررة الذین سیخلدهم التاریخ الاسلامی، وذلک بعد أن قضى عمره المبارک فی الترویج للتشیع وإرساء رکائز الاسلام الأصیل فی العراق. کما کان سجله – الى جانب أخیه المجاهد آیة الله الشهید السید محمد باقر الحکیم (ره) - حافلاً وعلى مدى عقود من الزمن بالکفاج والجهاد ضد طاغوت عصره بغیة إنقاذ الشعب العراقی الغیور من غطرسة النظام البائد.

هذا وقد تجرع هذا المرحوم بمنتهى الصبر والجلَد مرارة استشهاد اخوانه وأقاربه من أسرة الحکیم وسائر أبناء الشعب العراقی، ولم یتردد أو یتهاون ولو للحظة واحدة، بل ضحى بکل ما لدیه وبذل الغالی والنفیس فی سبیل استقلال العراق ووحدته.

وعلى الرغم من أن فقدان هذه الشخصیة العزیزة قد أفجع قلوبنا، إلا أن صورته لا یمکن أن تمحى من ذاکرة الشعب العراقی المظلوم والمسلمین فی المنطقة والتاریخ الشیعی الحافل بالمآثر.
وبهذه المناسبة الألیمة، نتقدم بأحر التعازی الى بقیة الله الأعظم (عج)، وقائد الثورة الاسلامیة (مدّ ظله العالی)، والمراجع العظام والعلماء الأعلام (دامت برکاتهم) فی النجف وقم، والحوزات العلمیة، وعموم أبناء الشعب العراقی، والمجلس الأعلى الاسلامی العراقی، وخاصة أسرة الحکیم المناضلة والأبناء البررة لهذا الفقید السعید، خصوصاً سماحة السید عمار الحکیم. سائلین المولى العلی القدیر أن یغفر له ویحشره فی علیین، ویلهم ذویه الصبر والأجر.

لبيك خامنئي
27-08-2009, 05:09 PM
تقرير مصور :

http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/5-6-1388/IMAGE633869856633740086.jpg

http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/5-6-1388/IMAGE633869856638896336.jpg

http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/5-6-1388/IMAGE633869857020146336.jpg

http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/5-6-1388/IMAGE633869857025302586.jpg

http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/5-6-1388/IMAGE633869857030302586.jpg

http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/5-6-1388/IMAGE633869857035615086.jpg

http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/5-6-1388/IMAGE633869857523896336.jpg

http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/5-6-1388/IMAGE633869857529052586.jpg

http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/5-6-1388/IMAGE633869857529052586.jpg

http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/5-6-1388/IMAGE633869857534208836.jpg

لبيك خامنئي
27-08-2009, 05:16 PM
الأخ يحيى الحوثي يعزي العراقيين والأمة العربية والاسلامية بوفاة السيد الحكيم.
الخميس 27-08-2009 12:57 صباحا
بسم الله الرحمن الرحيم
قال الله تعالى{ يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ
ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً
فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي} صدق الله
العظيم،
أصالة عن نفسي ونيابة عن إخواني في اليمن ، أتقدم إلى إخواننا
أقارب وذوي السيد عبد العزيز الحكيم وعلى رأسهم نجله السيد
عمار الحكيم،


، وإلى جميع أبناء الشعب العراقي المجاهد الصابر،بأحر التعازي وواجب المواساة
بوفاة السيد النبيل والعالم الجليل عبد العزيز الحكيم رحمه الله رحمة الأبرار
وأسكنه جناة تجري من تحتها الأنهار، وألهم أهله وذويه وشعب العراق الصابر
المجاهد الصبر والسلوان، ونقول لهم أحسن الله لكم العزاء وضاعف لكم الأجر
وخلفه عليكم بأحسن الخلافة، وإنا لله وإنا إليه راجعون، ولا حول ولا قوة إلا
بالله العلي العظيم وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين
ورضي الله عن أصحابهم الميامين.
أخوكم السيد / يحيى بدرالدين الحوثي،
29/8/2009

لبيك خامنئي
27-08-2009, 05:35 PM
تشييع الحكيم في طهران والامام الخامنئي يشيد بمعركته ضد الطغيان عدد القراء : 567 http://www.almanar.com.lb/NewsSite/WebsiteImages/PicturesFolder/b85e9526-2885-4fa3-8c95-5954e0641455_top.jpg (javascript:void(0))
27/08/2009 اشاد الامام السيد علي الخامنئي اليوم الخميس بالزعيم الراحل رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي السيد عبد العزيز الحكيم ووصفه بانه رمز ضد نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين، وقال سماحته في رسالة تليت في مراسم حداد في طهران حيث لفظ الحكيم انفاسه الاخيرة في احدى المستشفيات الاربعاء ان وفاة الحكيم "خسارة كبيرة للشعب والحكومة العراقيين وحدث مؤلم لجمهورية ايران الاسلامية ".
واضاف سماحته" ان الحكيم كان رمزا للصعوبات التي ينطوي عليها الجهاد ضد الطغيان"، وتلي البيان فيما تجمع مئات الايرانيين امام السفارة العراقية حدادا على الحكيم . واعتبر ان "جهود ومبادرات رجل الدين المثابر فريدة ولا تنسى سواء في العراق او في ايران ".
واضاف "اقدم تعازي الى الحكومة العراقية وعائلة الحكيم وخاصة ابنه عمار الحكيم" في اشارة الى نجل الحكيم الذي يرجح ان يتولى مهام والده رئيسا للمجلس الاعلى الاسلامي العراقي .
وقد اقيمت حدادا على السيد عبد العزيز الحكيم اليوم مراسم التشييع امام السفارة العراقية في طهران، واحتشد المشيعون في حضور مسؤولين رسميين ايرانيين ونجل الراحل السيد عمار الحكيم. والقيت كلمة الامام الخامنئي، كما القى رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني كلمة تأبينية، بدوره وصف نائب رئيس مجلس النواب خالد العطية هذه اللحظة بالتاريخية، خصوصا لاسرة الحكيم التي قدّمت ابناءها واحدا تلو الاخر من اجل عزة وكرامة الشعب العراقي ودفاعا عن حقوقه .
السيد عمار الحكيم قدم الشكر والتقدير للجمهورية الاسلامية في ايران، وللمراجع العظام في قم المقدسة، كما وجّه شكرا كبيرا لابناء الشعب العراقي الذين وقفوا وقفة التضامن طول فترة علاج الحكيم، من دون ان ينسى شكر الحكومة والبرلمان وجميع المسؤولين والشخصيات السياسية والعشائرية .
هذا ونقل الجثمان الى مدينة قم الايرانية، قبل توجّه موكب التشييع جوا الى العراق لدفنه في مدينة النجف المقدسة.

وفي هذا الوقت اعلن اقليم كردستان العراق الشمالي الخميس الحداد العام لثلاثة على وفاة الحكيم وجاء في بيان صادر عن رئاسة الاقليم "تعبيرا عن الحزن و تكريما لرحيل المغفور له سماحة السيد عبد العزيز الحكيم. أعلن السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كردستان الحداد العام في الاقليم ولمدة ثلاثة ايام ".
واعتبر بارزاني ان رحيل الحكيم ادى الى "فقدان مدافع قوي عن العراق الجديد والمكتسبات التي تحققت بدماء و دموع العراقيين الغيارى في أرجاء بلدنا الصامد بوجه الارهاب والشر ".

وعرف الحكيم كأحد رجال الدين والسياسة البارزين وولد الحكيم نجل اية الله محسن الحكيم في النجف (جنوب) وغادر الى ايران عام 1980 خلال الحرب العراقية الايرانية (1980-1988) برفقة شقيقه محمد باقر الحكيم الذي تولى رئاسة المجلس الاعلى بعدها .
وعاد الحكيم الى العراق بعد اجتياحه في اذار/مارس 2003 بقيادة الولايات المتحدة الاميركية، وتولى رئاسة المجلس الاعلى بعد استشهاد شقيقه السيد محمد باقر الحكيم .

فراشة الروح
27-08-2009, 08:35 PM
إناّ للهِ وإنّا إليه ِ راجِعونْ

ثُلمَ الدِين ُ مرةً أخرَى . .!

zainab184
27-08-2009, 09:44 PM
رحمة الله وادخله واسع جنانه

ابو طالب الخزعلي
28-08-2009, 05:05 AM
أنا لله وأنا اليه لراجعون

اديان الحلاوي
28-08-2009, 10:41 AM
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ *
الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ *الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ*مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ *إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ *اهدِنَــــا الصِّرَاط المُستَقِيمَ *صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ* صٍـدًقٌ آللهٍ آلعـليَ آلعًـظْيَمً
لا حول ولا قوة إلا بالله
إنا لله وإنا إليه راجعون
رحمه الله وحشره مع محمد وآله الطاهرين

محب شهيد المحراب
28-08-2009, 02:13 PM
وصول الجثمان الطاهر الى مطار بغداد وبدء مراسم التشييع :

http://www.burathanews.com/media/pics/1251442542.jpg



تنطلق في مطار بغداد الدولي صباح اليوم مراسم تشييع سماحة السيد الحكيم بحضور شخصيات رسمية ودينية وشعبية . هذا ووصل الى المطار السيد رئيس الجمهورية جلال طالباني والسيد رئيس الوزراء نوري المالكي ونائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي اضافة شخصيات برلمانية ووزارية وسياسية ودينية .
http://www.burathanews.com/media/pics/1251442587.jpg
http://www.burathanews.com/media/pics/1251442627.jpg
http://www.burathanews.com/media/pics/1251442661.jpg




http://www.burathanews.com/media/pics/1251453502.jpg



وقبل قليل أنتهت مراسم التشييع من جامع براثا وسنضع الصور في حال وصولها . . .

حقاً يوم حزين على العراق . . .

عباس الصالحي
28-08-2009, 03:55 PM
الموت لا والداً يبقى ولا ولداً ****هذا السبيل إلى أن لا ترى أحدا
مات النبيُّ وَلَم يَخلُدْ لأُمَّتِه**** لو خلّد الله خلقاً قبله خلدا
للموتِ فينا سهامٌ غير خاطئة ****من فاتهُ اليوم سهم لم يفته غدا
انا لله وانا اليه راجعون

عبدالعظيم الكاظمي
28-08-2009, 04:40 PM
انا لله وانا اليه راجعون

لبيك خامنئي
28-08-2009, 04:44 PM
http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Smal_Pic/6-6-1388/IMAGE633870725606250000.jpg (http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/6-6-1388/IMAGE633870725606250000.jpg)
السید الحكیم فی آخر رسالة إلى العراقیین
"أسال الله ان لا یحرمنی محبتكم و أن یحفظكم ویوفقنی لخدمتكم والتضحیة من أجلكم"


رسا / أخبار الحوزه العالمیه ـ فی اخر رسالة وجهها سماحة السید عبد العزیز الحكیم (رض) الى الشعب العراقی شدد خلالها على وحدة تمسك العراقیین وشكر فیها العراقیین على محبتهم له مؤكدا لهم انه سیبقى مستعدا للتضحیة من اجل العراق والعراقیین وخادمهم لما هو صالح لهم .نص الرسالة :









اعوذ بالله من الشیطان الرجیم



بسم الله الرحمن الرحیم



وصلى الله تعالی على نبینا وعلى اله الطیبین الطاهرین



ایها الشعب العراقی العظیم ایها الاخوة الكرام السلام علیكم ورحمة الله وبركاته



فی البدایة لا بد ان اشكر محبتكم وعواطفكم وموقفكم الذی غمرتونی به طیله الفترة الماضیة بالدعاء المستمر لی وادعوا لله سبحانه وتعالى ان یحفظكم ویرعاكم ویبارك بكم ویدفع عنكم كل مكروة.



"لم اكن ارغب بان ازید هما الى همومكم ولكن هی مشیئة الله سبحانه وتعالی , وخلاصة القول ما اهیب به عدد من الاطباء العراقیین كان قد اوفونی بمجموعه من الفحوصات وراو ان علی ان اتمم هذه الفحوصات فی امیركا وبعد ان توفرت هذه الفرصة لی واجریت هناك فحوصات وكات نتائج هذه الفحوصات مجموعة من الالتهابات المحمودة وبالتالی تم وضع العلاجات المناسبة من قبل الاطباء وكانو راو من السهولة السیطرة علیها وامكانیة العلاج فی المناطق المجاورة للعراق ولذلك اخترت ایران باعتبارها من الدول المجاورة للعراق والقریبة الیكم ایها الشعب العراقی العظیم وهی ایضا تتوفر فیها امكانیة العلاج".



"اكرر مرة اخرى شكری وتقدیری لكم وسوف ابقى خادما لكم وسائر فی طریق ابائی واجدادی واخوانی وعائلتی فی خدمتی لكم واستعدادی للتضحیة من اجلكم , كنتم اهلی وعشیرتی واحبائی واخوانی نسال الله ان یدفع عنكم كل مكروة , وسوف اعود الیكم فی اقرب فرصة لأمارس عملی الطبیعی معكم فی مجال خدمتكم حتى یمكن ان نحقق الاهداف المقدسة لبناء العراق الجدید وفی مواجة المجموعات الارهابیة التی ما زالت تعمل من اجل تهدیم العراق وقتل العراقیین وهنا لابد ان اشكر باسمی جمیعا وعموم المؤمنین واخص بالذكر المراجع العظام وخصوصا سماحة السید علی السیستانی اعزه الله الذی غمرنی بمحبته بدعائة ولطفه ونسال الله لكم التوفیق ونسال الله لا یحرمنی هذه المحبة والعواطف ونسال الله ان یحفظكم ویوفقنی لخدمتكم والتضحیة من اجلكم وشكرا لكم والسلام علیكم ورحمة الله وبركاته




وكالة رسا للأنباء (http://www.rasanews.ir/Ar/)

لبيك خامنئي
28-08-2009, 04:46 PM
http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Smal_Pic/6-6-1388/IMAGE633870732384531250.jpg (http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/6-6-1388/IMAGE633870732384531250.jpg)

أمیر قطر وولی العهد و ملک البحرین یعزون بوفاة السید عبد العزیز الحکیم


رسا / السیاسی ـ بعثوا صاحب الجلالة الملک حمد بن عیسى ال خلیفة ملک البحرین و أمیر قطر وولی العهد برقیة تعزیة ومواساة الى أخیه فخامة الرئیس جلال الطالبانى رئیس جمهوریة العراق.





اعرب جلالته فیها عن خالص تعازیه وصادق مواساته بوفاة سماحة السید عبدالعزیز الحکیم رئیس المجلس الاعلى الاسلامى العراقی داعیا الله تعالى ان یتغمد الفقید الراحل بواسع رحمته ورضوانه ویسکنه فسیح جناته.


بعث سمو الشیخ حمد بن خلیفة آل ثانی امیر قطر ببرقیة تعزیة ومواساة إلى الرئیس جلال طالبانی بوفاة المغفور له ان شاء الله سماحة السید عبدالعزیز الحکیم رئیس المجلس الاعلى الاسلامی العراقی.

وبعث سمو الشیخ تمیم بن حمد آل ثانی ولی العهد ببرقیة إلى فخامة الرئیس العراقی ضمنها تعازیه ومواساته بوفاة السید عبدالعزیز الحکیم.
من جهته بعث الشیخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثانی رئیس مجلس الوزراء وزیر الخارجیة القطری ببرقیة تعزیة ومواساة إلى الرئیس جلال طالبانی رئیس جمهوریة العراق بوفاة المغفور له ان شاء الله سماحة السید عبدالعزیز الحکیم رئیس المجلس الاعلى الاسلامی فی العراق

لبيك خامنئي
28-08-2009, 04:51 PM
http://www.altahera.net/uploads/1205179852.jpg


رأى الامين العام للتحالف الاسلامي الوطني سماحة الشيخ حسين المعتوق ان الفقيد كان احد ابرز الاشخاص الذين رفعوا المعاناة عن شعب العراق واحد العلماء البارزين الذين سعوا لانقاذ العراق من المآسي التي عاشها والمتمثلة بمأساة الاحتلال.

واشار المعتوق الى دور عبد العزيز الحكيم في الدفاع عن قضايا الكويت وقال انه كان احد ابرز المدافعين مع اخيه شهيد المحراب السيد محمد باقر الحكيم في فترة الغزو وما بعده وقال انهما عاشا هموم المجتمع الكويتي.

لبيك خامنئي
28-08-2009, 04:53 PM
الشارع السياسي الكويتي يتفاعل مع وفاة الحكيم الزلزلة: أحد أقطاب الجهاد وصديق وفيّ للكويتيين http://www.aldaronline.com/AlDar/UploadAlDar/Article%20Pictures/2009/8/27/M1/1845728-p2-02_med_thumb.jpg

عبد العزيز الحكيم

محمود بعلبكي:
توالت ردود افعال الشارع السياسي الكويتي على خلفية وفاة رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي سماحة السيد عبد العزيز الحكيم، وفي لقاءات متفرقة مع «الدار» اجمع عدد من الفعاليات السياسية على اهمية دور العلامة الحكيم في ترسيخ ومتانة العلاقة الاخوية بين الكويت والعراق، اسوة باخيه شهيد المحراب السيد محمد باقر الحكيم، فمن جانبه قدم النائب سيد عدنان عبد الصمد تعازيه للامتين الاسلامية والعربية وللشعب العراقي قائلا: ان رحيل الفقيد المجاهد سيتسبب في خلق مساحة فراغ على الساحة السياسية داخل العراق، واصفا اياه باحد الرموز السياسية في الائتلاف العراقي والقائد لساحاتها السياسية ورأى عبد الصمد ان غياب الحكيم سيخلق نوعا من الخلل في القيادة السياسية العراقية، متمنيا ممن سيستلم القيادة بعده ان يحذو حذوه في سبيل وحدة الشعب العراقي وتحريره وتوطيد الروابط بين الكويت والعراق.
واستذكر عبد الصمد جهود المرحوم وجهاده ضد النظام الاستبدادي الصدامي في سبيل، تحرير العراق قائلا: ان الفقيد افنى حياته في سبيل ومصلحة تحرير الشعب العراقي مضيفا: انه من اسرة كريمة يشهد لها الجميع بالجهاد والعلم، وهي عائلة المرجع الديني الاسلامي الكبير السيد محسن الحكيم الذي كان له الدور الكبير في حماية الكويت من الغزو ايام عبد الكريم قاسم، حين اصدر فتواه الشهيرة بحرمة الاعتداء على الكويت الذي التزم فيها قائد فرقة الجيش في ذلك الوقت، كما نوه عبد الصمد بجهود المرحوم في سبيل تعزيز الروابط على كل المستويات بين الكويت والعراق، مشيرا الى زياراته التي اتت استكمالا لزيارات اخيه الشهيد سماحة السيد محمد باقر الحكيم التي ساهمت في توثيق هذه العلاقة بين البلدين، واثنى على دوره البارز في الدفاع عن القضايا الكويتية كما كان دوره في الدفاع عن العراق.
من جهته رأى الامين العام للتحالف الاسلامي الوطني سماحة الشيخ حسين المعتوق ان الفقيد كان احد ابرز الاشخاص الذين رفعوا المعاناة عن شعب العراق واحد العلماء البارزين الذين سعوا لانقاذ العراق من المآسي التي عاشها والمتمثلة بمأساة الاحتلال.
واشار المعتوق الى دور عبد العزيز الحكيم في الدفاع عن قضايا الكويت وقال انه كان احد ابرز المدافعين مع اخيه شهيد المحراب السيد محمد باقر الحكيم في فترة الغزو وما بعده وقال انهما عاشا هموم المجتمع الكويتي.
اما النائب الدكتور يوسف الزلزلة فقد قدم تعازيه للامة الاسلامية ومراجع الدين، واصفا الفقيد بانه كان احد اقطاب الجهاد ضد النظام البعثي المدحور وكان احد الاصدقاء الاوفياء للكويت والكويتيين، مشيرا الى قول الرسول الاعظم صلى الله عليه واله وسلم في حق العلماء «ان الاسلام ثلم ثلمة لا يسدها شيء».
بدوره قدم النائب السابق احمد لاري تعازيه للامة الاسلامية وللشعب العراقي، ذاكرا ان المرحوم السيد عبد العزيز الحكيم كان صديقا للكويت حكومة وشعبا وكانت له مواقف طيبة بتعزيز العلاقة بين الكويت والعراق، مشيرا لاكماله المسيرة التي اسسها الشهيد محمد باقر الحكيم امتدادا لاسرة الحكيم التي بنت تلك العلاقة المميزة مع الكويت ورأى انها صبت في مصلحة الشعبين الشقيقين.
سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية علي جنتي قال كلمة في رثاء السيد عبد العزيز الحكيم قال فيها: بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقيت نبأ وفاة الفقيد السيد عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي، وبوفاته خسر العراق والامتان العربية والاسلامية عالما ومفكرا يستحق كل التقدير والوفاء.
من جهته بعث رئيس مجلس الامة جاسم محمد الخرافي ببرقية تعزية ومواساة الى رئيس مجلس النواب في جمهورية العراق الشقيق اياد السامرائي لوفاة السيدالحكيم.
وقال الخرافي في برقيته: بقلوب مستسلمة بأمر الله وقدره تلقيت بمزيد من الحزن وبالغ الاسى نبأ وفاة المغفور له باذن الله تعالى سماحة السيد عبد العزيز الحكيم - رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية وعضو مجلس النواب رحمه الله، الذي رحل بعد حياة حافلة بالعطاء، وانى اذ اشاطركم والاخوة الافاضل اعضاء مجلسكم الموقر والشعب العراقي الكريم خالص العزاء والمواساة في هذا الخطب الجلل، لابتهل الى المولى العلي القدير ان يتغمد الفقيد العزيز في فيض رحمته وواسع مغفرته ورضوانه، وان يسكنه جنات الفردوس الاعلى نزلا خالدا فيها ابدا مع الصديقين والابرار والصالحين، وان يلهمكم جميل الصبر وحسن العزاء.
كما بعث الخرافي ببرقية مماثلة الى الامين العام لمؤسسة شهيد المحراب بجمهورية العراق عمار عبد العزيز الحكيم.
وعزى النائب صالح عاشور الشعب العراقي خاصة والعالم الاسلامي عامة على وفاة السيد عبد العزيز الحكيم كونه رجل دين ومجاهدا قدم الكثير.
وتحمل الغربة والعيش الصعب خارج بلاده من اجل المعارضة الحقيقية للنظام السابق البعثي المقبور، وعمل من خلال تواجده بالمجلس الاسلامي الاعلى على تقوية العلاقات بين الكويت والعراق وزيارته خلال شهر رمضان تشهد على ذلك حين لقي مسؤولين ورموزا وطنية واجتماعية واقتصادية ويوحي ذلك عن عمق العلاقة بينه وبين الشعب الكويتي ورجالاته.
وبدورها تقدمت النائبة معصومة المبارك باحر التعازي للشعب العراقي وعائلة السيد عبد العزيز الحكيم على وفاته، مؤكدة تثمين الكويتيين للعلاقة الطيبة التي ربطت الشعب الكويتي بالمرحوم سواء قبل الازمة او خلالها او بعدها حيث بنيت على الصداقة والاخوة والمحبة.
ومن جانبه قال النائب علي الراشد: نعزي الامة الاسلامية والشعب العراقي بوفاة احد القادة الحكيمين الذين كان لهم صادقا وحكيما حتى اثناء فترة الغزو العراقي على الكويت وبعد التحرير لكن هذه مشيئة الله سبحانه وتعالى ونسأله ان يتغمده بواسع رحمته.

عبدالعظيم الكاظمي
28-08-2009, 04:57 PM
عظم الله اجورنا واجوركم
بفقيد العراق
الاب
ابا عمار
اسكنه الله فسيح الجنان
ورزقنا الصبر على الفراق
انا لله وانا اليه راجعون

لبيك خامنئي
28-08-2009, 05:02 PM
الحزب الاسلامی: غیاب الحکیم عن الساحة العراقیة سیترک فراغاً کبیراً لا یمکن ملؤه


رسا / أخبار السیاسی ـ إعتبر الحزب الاسلامی وفاة رئیس المجلس الاعلى الاسلامی السید عبد العزیز الحکیم خسارة کبیرة للعراق بفقد أحد رموزه السیاسیین.



إعتبر الحزب الاسلامی وفاة رئیس المجلس الاعلى الاسلامی السید عبد العزیز الحکیم خسارة کبیرة للعراق بفقد أحد رموزه السیاسیین. وأکد الحزب أن غیاب الفقید عن الساحة العراقیة سیترک فراغاً کبیراً لا یمکن ملؤه وتعویضه بسهولة ولا سیما فی هذه المرحلة الحرجة والحساسة من تأریخ العراق المعاصر.




یذکر أن جثمان السید الحکیم سینقل الى العراق وسیمر بمحافظتی البصرة جنوباً وبغداد قبل أن یوارى الثرى فی مقبرة آل الحکیم فی مدینة النجف .

fadil2
29-08-2009, 02:01 AM
الاخ لبيك ياخا منئي شكرا لمجهودك الطيب

لبيك خامنئي
29-08-2009, 03:19 PM
متكي يصل بغداد للمشاركة في تشييع جثمان السيد الحكيم

وصل وزير خارجية الجمهورية الإسلامية منوجهر متكي إلى بغداد السبت للمشاركة في تشييع جثمان السيد عبدالعزيز الحكيم وتقديم التعازي لضحايا الهجوم المزدوج الذي استهدف وزارتي الخارجية والمالية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري قال لوكالة الصحافة الفرنسية إن متكي وصل صباح السبت لتقديم التعازي بوفاة السيد الحكيم ولضحايا الهجوم المزدوج .
وسيلتقي وزير خارجية الجمهورية الإسلامية عددا من المسؤولين العراقيين خلال هذه الزيارة القصيرة ./

لبيك خامنئي
29-08-2009, 03:21 PM
http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Smal_Pic/7-6-1388/IMAGE633871591125000000.jpg (http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/7-6-1388/IMAGE633871591125000000.jpg)
/العراق/
الممثل الخاص للأمین العام للأمم المتحدة یعزی العراقیین بوفاة السید الحکیم


رسا / أخبار السیاسی ـ عزى الممثل الخاص للأمین العام للأمم المتحدة فی العراق آد میلکیرت الشعب العراقی بوفاة رئیس المجلس الاعلى الاسلامی السید عبد العزیز الحکیم الذی وافاه الاجل فی طهران بعد صراع مع المرض.


وقال میلکیرت فی بیان له انه بوفاة السید عبدالعزیز الحکیم فقد العراق قائداً مهما عند منعطف حیوی ، مضیفا أن المغفور له لعب دوراً هاماً فی مساعدة العراقیین على الاستقرار .

کما اشاد بالدور البارز للسید الحکیم رضوان الله تعالى علیه فی الانتقال من حالة النزاع إلى حالة المصالحة مثمنا الدعم الذی قدمه لبعثة ألامم المتحدة خلال السنوات الماضیة.

لبيك خامنئي
29-08-2009, 03:22 PM
http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Smal_Pic/7-6-1388/IMAGE633871598745468750.jpg (http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/7-6-1388/IMAGE633871598745468750.jpg)
السید عمار الحكیم :
سماحة السید الحكیم(رض) ورّثنا المشروع الجهادی


رسا / أخبار الحوزه العالمیة ـ أمّ سماحة السید عمار الحكیم جموع المصلین فی جامع براثا الیوم الجمعة وقد بالمصلحین والمشیعین الذین یتهیؤن لتشیع الجثمان الطاهر لسماحة حجة الاسلام والمسلمین السید عبد العزیز الحكیم ( رض ) الى مدینة الكاظمیة المقدسة.








واستعرض سماحة السید عمار الحكیم فی الخطبة الثانیة اللحظات الاخیرة من حیاة السید الحكیم ، كما استعرض عدد من المحطات الجهادیة فی مسیرة الفقید الحكیم التی ارجعها الى قبل الثمانینیات من القرن الماضی.



وقال سماحته ان السید الحكیم لم یورث عقارا او مالا بل ورث لنا المشروع الجهادی.



وتحدث سماحته عن عدد من المحطات التی رافقت حیاة السید الحكیم ودفاعه عن المظلومین وصبره تجاه كل ما ینال منه فی سبیل الشعب العراقی.



ووقف سماحة السید عمار الحكیم رابط الجأش جلدا رغم المصاب الذی الم به فی فقد الأب والقائد .



ولم یغفل سماحة السید عمار الحكیم دعوته إلى لم الشمل وتوحد المواقف وهی دعوات طالما رددها فقیدنا الراحل السید الحكیم ( طاب ثراه).



وفی ختام خطبته شكر السید عمار الحكیم جمیع المعزین والذین قدموا التعازی بهذا المصاب من المسؤلین العراقیین ذاكرا فخامة رئیس الجمهوریة ودولة رئیس الوزراء ورئیس مجلس النواب ورئیس إقلیم كردستان وجمیع الكتل السیاسیة والملوك والرؤساء العرب والدول الإسلامیة ، فضلا عن الجمهوریة الإسلامیة التی رعت الفقید الراحل وسخرت جمیع إمكانیاتها فی معالجة السید الحكیم (رضوان الله تعالى علیه ).

لبيك خامنئي
29-08-2009, 03:24 PM
http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Smal_Pic/27-5-1388/IMAGE633865598007553750.jpg (http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/27-5-1388/IMAGE633865598007553750.jpg)
السید القبانجی:
كان السید الحكیم(رض) یمثل نموذجاً لما هو أكبر من الشأن العراقی


رسا / أخبار الحوزة العالمیة ـ أكد سماحة حجة الإسلام والمسلمین السید صدر الدین القبانجی إمام جمعة النجف الأشرف ان سماحة حجة الإسلام والمسلمین المجاهد الكبیر الراحل السید عبد العزیز الحكیم(رض) كان نموذجاً لرجل الدین والسیاسة، وللاعتدال السیاسی، وللتضحیة والفداء، وللصبر والاستقامة، ونموذجاً لما هو أكبر من الشأن العراقی.




جاء ذلك فی محور حدیثه عن شخصیة السید الحكیم(رض) فی خطبة صلاة الجمعة فی الحسینیة الفاطمیة الكبرى فی النجف الأشرف، بحضور جمع غفیر من المؤمنین والمؤمنات.

إلى ذلك فقد تناول إمام جمعة النجف الأشرف مظاهر تلك الشخصیة وهی:

المظهر الأول:أنه كان نموذجاً لرجل الدین والسیاسة:

حیث أكد السید القبانجی ان السید الحكیم(رض) كان ینتمی إلى أسرة دینیة وتتلمذ على أیدی الإمام الصدر والإمام الخوئی(رض) وهویته الدینیة هی قبل هویته السیاسیة، وأضاف: السیاسة هی فرض دینی ولا تمثل الحالة المهنیة والحرفیة، وان سماحة السید الحكیم كان رجل سیاسة من الدرجة الأولى من خلال المطالبة بحقوق الناس وتحریر الشعب العراقی ومقارعة النظم الظالمة والنجاح فی المعادلة الصعبة المتألفة من أطراف صعبة ومتعددة، وكان له حضور منذ حركة الإمام الحكیم(رض) منذ أربعین عاماً ضد نظام البعث.

فی صعید ذی صلة قال إمام جمعة النجف الأشرف نعتبر ان هذه القضیة نموذج ان الدین لیس ضد السیاسیة كذلك السیاسة لیست ضد الدین، وأضاف: كان السید الحكیم نموذجاً بهذا الشأن وملأ فراغاً كبیراً وجبهة كاملة فی بغداد.

المظهر الثانی: السید الحكیم نموذج للاعتدال السیاسی:

حیث أكد سماحته ان السید الحكیم كان یمثل ظاهرة الوسطیة مع دول الجوار وفی المناورة السیاسیة مع الدول المحتلة ومع الخطوط السیاسیة الأخرى.

المظهر الثالث: كان نموذجاً للتضحیة والفداء:

حیث أكد السید القبانجی ان من یتصدى للعمل السیاسی ضد نظام الطاغیة صدام لم یفكر بأی مكسب.

المظهر الرابع: أنه نموذج للصبر والاستقامة:

حیث أكد سماحته ان السید الحكیم(رض) قد عمل لمدة أربعین عاماً تحت جمیع الظروف بالصبر والاستقامة على طریق واحد مستقیم، وأنه أمضى نفسه للعراق وللدین وللمذهب.

فی الشأن ذاته دعا إمام جمعة النجف الأشرف الشعب العراقی إلى الوفاء لهذه الإنسان الراحل المظلوم الكبیر ولأسرته أسرة العلم والوفاء والشهداء والتضحیة، شاكراً فی الوقت ذاته الحكومة العراقیة لإعلانها الحداد العام لمدة ثلاثة أیام على روحه الطاهرة، كما شكر السید القبانجی محافظة النجف الأشرف ومجلس المحافظة لاعتبارها یوم السبت(یوم تشییع الجثمان الطاهر) عطلة رسمیة كذلك اتخاذ الإجراءات الأمنیة اللازمة، وأضاف: نوجه كلمة شكر للعراقیین على ما أبدوه وما یبدونه من علاقة ومحبة مع الفقید.

هذا وتناول سماحته خلال الخطبة محاور أخرى هی:

الائتلاف: بهذا الصدد اعتبر إمام جمعة النجف الأشرف الإعلان عن تشكیل الائتلاف الوطنی العراقی فی الأسبوع المنصرم هو حدثاً تاریخیاً سیاسیاً مهما فی العراق.

مشیراً إلى بعض سماته ومیزاته وهی:

أولاً: ان الائتلاف خطوة فی طریق توحید الكلمة، وأنه خطوة مباركة وجیدة وهو مدعاة للنجاة.

ثانیاً: الائتلاف یشهد تلوناً فی مكوناته من أحزاب سیاسیة ومذاقات وولاءات دینیة متعددة وقال: إن ما یجمع هذا التلون هو هم الوطن، وان الائتلاف بألوانه المتعددة هو مشروع للدفاع عن حق الوطن، وأكد السید القبانجی قائلاً: نرید تكوین كتلة كبیرة تنجح فی إدارة الوطن، ونعتقد بأن هذه الجهود قد تكللت بنجاح فی وقت تسعى دول أخرى لتمزیقه وتكوین ائتلافات جدیدة.

إلى ذلك أكد إمام جمعة النجف تأیید تكوین كل الائتلافات ومن یسعى لجمع الكلمة حینما تكون لخدمة الوطن وقال: كان الإعلان عن الائتلاف الوطنی العراقی خطوة توجت تلك المتاعب والجهود لشعب كامل.

ثالثاً: ان الائتلاف ضد التخندق الطائفی: حیث قال سماحته: لا یوجد فی قاموسنا تخندقات قومیة ولا طائفیة.

رابعاً: أنه قائم على الجمع بین الهویة الوطنیة والهویة المذهبیة، مشدداً سماحته على عدم التضاد وإیقاع عملیة التضاد المقصودة بین الدین والوطن، مشیراً ان التنافس حق مشروع ولكن بعیداً عن تضعیف الآخر وان وحدة الشمل أدعى للنجاح.

تداعیات الأربعاء الدامیة:

بهذا الخصوص ثمن إمام جمعة النجف الأشرف موقف الحكومة العراقیة ووصفه بالموقف الحازم مع بعض دول الجوار المحتضنة لبعض قادة البعث الذین یقومون بالأعمال الإرهابیة فی العراق وبعض الإرهابیین المطلق سراحهم، وقال: الحكومة موقفها صلب وأعطت رسالة لدول الجوار بلغة أخرى.

إلى ذلك شدد سماحة السید القبانجی على ضرورة إعادة النظر بقانون العفو العام ووفق الضوابط القانونیة، مشیراً ان نسبة(99%) ممن یطلق سراحهم من قبل الأمریكان وغیرهم هم إرهابیون، فیما أكد ان ثمانین بالمائة من العملیات الإرهابیة یقوم بها أولئك الإرهابیون.

هذا وكان سماحة إمام جمعة النجف الأشرف السید صدر الدین القبانجی قد تناول فی الخطبة الدینیة محورین هما:

التربیة الإسلامیة: وما موجود فیها من الدعاء والاستغفار للآخرین وان یحب الإنسان لأخیه ما یحب لنفسه ویكره له ما یكره لها وغیرها والتی لا توجد فی العالم الحضاری الیوم.

ذكرى وفاة أم المؤمنین خدیجة الكبرى(رض):

حیث اشار سماحته إلى أنها توفیت فی العاشر من شهر رمضان المبارك للسنة العاشرة من الهجرة النبویة الشریفة، مؤكداً إنها من أكمل نساء العالم وزوجة النبی الأكرم(ص) ولها منزلة عند الله سبحانه وتعالى عظیمة، وأضاف: كان شأناً لها عظیماً فی الإصلاح والكمال.

محب شهيد المحراب
29-08-2009, 08:20 PM
كل الشكر للأخ العزيز لبيك خامنئي على إهتمامه بالموضوع . . .

في خطبة الجمعة في مسجد براثا المقدس وبدموع متفجرة .... السيد عمار الحكيم يتحدث عن حياة فقيد العراق سماحة السيد عبد العزيز الحكيم قدس سره

http://www.burathanews.com/media/pics/1251501274.jpg



تحدث سماحة السيد عمار الحكيم في خطبة صلاة الجمعة في مسجد براثا المقدس سيرة حياة فقيد العراق سماحة السيد عبد العزيز الحكيم قدس سره , وعن الاحداث التي مرت في العراق قبل وبعد سقوط نظام صدام المقبور وكان حديثه مؤثرا جدا مما ادى الى ان يضج الحضور بالبكاء , كما تحدث سماحته عن زهد عزيز العراق حيث لم ينفق من المال الحكومي عليه بل يقوم بتزويج الشباب او يصرفها على الفقراء والمحتاجين .
حيث قال سماحته نعيش لوعة المصاب برحيل السيد الحكيم ما عساني ان اقول في هذه الشخصية الكبيرة ما عساني ان اقف عند هذا الرجل العظيم ففيه من الخفايا الكثير الكثير ما لم يكن يجهر بها وما لم يتعرف عليها الناس لانها قضايا خاصة ترتبط به وبعلاقته بالله سبحانه وتعالى , ترتبط بشؤون أ ُريد لها ان تبقى طي الكتمان لطبيعة ظروف الحياة واستحقاقاتها .
واضاف سماحته لابد لي في هذا اليوم الشريف ونحن نستعد لتشييع جثمان السيد الحكيم ان نستذكر هذه الشخصية وبعض معالم وملامح شخصيته ان من اهم هذه الملامح الخافية على الناس هو علاقته الخاصة بالله سبحانه وتعالى كان رجلا متعبدا متهجدا واقولها لاول مرة لم ينقطع عن صلاة الليل والتهجد في آناء الليل حتى في ظروف المرض كان يتكأ على عصاه وينهض من سريره ويقيم الصلاة ويتهجد ويتضرع الى الله ويجهش بالبكاء في منتصف الليل واستمرت هذه الحالة حتى الايام الاخيرة في الاسابيع الاخيرة اصبح من الصعب عليه ان يتلو الدعاء كان يطلب من بعض ابناءه ان يجلس الى جانبه ويقرا الدعاء له ويستمع ويجهش بالبكاء واستمرت هذه الحالة حتى الايام الاخيرة من حياته الشريفة وكان لي الشرف بمواكبته خلال الايام الستة الاخيرة من حياته كنت اجلس الى جانبه واتلو له الادعية فيسمع ويبكي .
واضاف سماحته قبل ايام قليلة من وفاته حكى لنا حلما راه في المنام قال رأيت في المنام مناديا ينادي لقد غفرنا له وتبنا عليه خذوه فسأل السائل أنأخذه الان ؟؟؟ فجاء النداء من المنادي لا خذوه بعد الظهر وكانت وفاته في الساعة الثانية والنصف بعد الظهر , قص لنا هذا الحلم ولم يكن ممن يرى هذه الاحلام كثيرا ويتحدث بهذه الامور تحدث بهذا الحلم بشكل خاص وكان يشعر بسعادة ويتفائل بهذا الحلم خيرا .
واضاف سماحته يوم السبت حينما دخلنا الى المستشفى كان في ظرف صعب حينما انتبه الينا قال كان الى جانبي الان الشهيد السيد محمد باقر والسيد محمد كاظم الحكيم حينما اخبرني بحضور اخويه عرفت اننا بدانا نصل الى خط النهاية كان يعيش حالة من الشفافية الكبيرة في الايام الثلاثة الاخيرة من حياته الشريفة كان يعاني الكثير من الالم ويزرق له الاطباء حتى لا يستشعر الالم فيقضي ساعات في النوم ولكن ما ان ينتبه وكان في ظروف لا يستطيع ان يتحدث لوجود اجهزة في فمه ولا يستطيع ان يفتح عينه فكان يحرك يده اقف الى جانبه وامسك يده واقرا له من الادعية فكانت الدموع تتقاطر من عينيه وهو في تلك الحالة حتى جاء يوم الوفاة بدأ وضعه يرتبك وطلبنا من الناس الدعاء في تلك الظروف وجلسنا الى جانبه وبدانا نقرا له الادعية العديلة , زيارة عاشوراء وهكذا دعاء بعد دعاء حتى انتهينا الى زيارة امين الله وحينما تلوت له زيارة امين الله ما ان انهيت العبارة الاخيرة حتى فارقت روحه بدنه .
وفيما يلي التسجيل الكامل بالصورة والصوت لخطبة سماحته :




http://www.burathanews.com/news_article_73874.html

محب شهيد المحراب
29-08-2009, 08:36 PM
وصول جثمان الفقيد القائد سماحة السيدالحكيم الى النجف الاشرف



http://www.burathanews.com/media/pics/1251550504.jpg



وصل بعد ظهر اليوم جثمان رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي سماحةالسيد الحكيم الى محافظة النجف الاشرف. وتجمع العديد من المعزين والمشيعين في مرقد شهيد المحراب قرب ساحة ثورة العشرين في مركز المدينة.
وقال هشام السيلاوي مسؤول الاعلام في المجلس الاعلى فرع النجف ان جثمان السيد الحكيم طيف به فور وصوله منزل شقيقه السيد محمد باقر الحكيم ، وسيصل الى مرقد شهيد المحراب بانتظار جموع المعزين والمشيعين الذين بدأوا يتقاطرون من جميع اطراف النجف والمحافظات المجاورة".
وسيشيع جثمان الحكيم من مرقد شهيد المحراب الى مرقد الامام علي بن ابي طالب في الساعة الثالثة والنصف عصر اليوم ، بعد ذلك ينقل الى مثواه الاخير في مرقد شهيد المحراب قرب ضريح اخيه السيد محمد باقر الحكيم الذي دفن في مثل هذا اليوم من شهر آب من عام 2003



http://www.burathanews.com/media/pics/1251550918.jpg



شيعت جماهيرُ النجف الاشرف ابنَها البار فقيدَ العراق وحكيمَهُ في مشهدٍ جددَ لوعةَ المصابِ برحيل ِشهيدِ المحراب الخالد آيةِ الله العظمى السيد محمد باقر الحكيم

فبحضور ِممثلي المرجعياتِ الدينيةِ وكبار ِالمسؤولينَ والقادةِ الامنيين وبمشاركةِ وفودٍ عربيةٍ واسلاميةٍ انطلقت مراسم ُالتشييعِ من ساحةِ العشرين وسط مدينةِ النجف الاشرف باتجاه ِحرمِ اميرِ المؤمنين علي بن ابي طالب عليهِ السلام في مشهدٍ مَهيب ٍخيمت عليهِ مشاعرُ الحزن ِوالاسى التي ملأت قلوب َالنجفيين َوهم يشيعون َاحد َالرموزِ التي ملأت الدنيا وشغلت الناسَ وجددوا العهدَ مع المبادئِ التي حملها هذا القائدُ الراحل

عباس الصالحي
29-08-2009, 09:13 PM
بارك الله في الاخوه محب شهيد المحراب وعلي خامئي على هذه التغطيه .
لقد عبر المؤمنين عن وفائهم للفقيد بهذا التشيع المهيب رغم الاجواء الرمضانيه وارتفاع درجات الحراره حيث تلاقفت الايدي الجسد المبارك من المطار الى براثا فالكاتظميه فكربلاء فالمثوى الاخير في النجف الاشرف .
في البصره والناصريه والسماوه فان محبي السيد الفقيد خرجوا بجموع غفيره ضنا منهم بان الجسد الطاهر سيشيع عن طريق المحافظات الجنوبيه .
رحم الله السيد الفقيد وحفظ الخلف الصالح الابن البار الجلد السيد عمار الحكيم فوالله لم نستطع الصمود دون ان نذرف الدموع في خطبة جامع براثا ...
الحمد لله على كل حال

محب شهيد المحراب
30-08-2009, 12:30 AM
عزيزي عباس الصالحي : بعد التحية . . .

هذا أقل من واجبنا تجاه من حمل همومنا وطاف بها العالم و فضح جرائم البعث ، يكفي يا أخي العزيز أن السيد الفقيد من عائلة قارعة الصداميين حتى أعلن هدام هذا الملعون الذي لا يعترف بمعارضيه أنه سيرشح نفسه للشعب و منافسه السيد محمد باقر الحكيم (رضوان الله عليه) ولكنه تراجع في مثل هذا القرار لأنه يعرف مع من سيحتكم بالصناديق . . .

هذا أقل الواجب لشخصية أفنت عمرها من أجل العراق ومن أجل شعبه وسار على درب اخيه الشهيد في أن يوحد العراقيين ، همه الوحيد أن يتوحد العراقين ضحى بكل شيئ ولم يكن همه الكرسي ولا منصب ولا هم يحزنون ، أي شخص في فراش المرض يتابع هموم العراقيين وهموم شعبه ؟؟؟!!!!

لقد أحتضن العراق ويجب ان نحتضنه ونرد له بعض الجميل . . .

سأضع بعض المقالات التي قيلت في الفقيد :

يكفي الحكيم ان الوهابية والبعثية هم الشامتون

بقلم : سامي جواد كاظم


ال الحكيم لا يحتاجون الى قلم ليسطر مواقفهم اتجاه الظلمة فالتاريخ كفيل بذلك والالسن تنطق بذلك والعقول تقر بذلك وذلك هو الشمس التي لا يحجبها غربال ، واليوم فقد اخر العنقود من رجالات السيد محسن الحكيم قدس سره ، والحكيم وابنائه ولجوا العلم والجهاد فنرى فيهم المجتهد الورع وفيهم المجاهد السبع وبينهم من جمع الجهاد بالقلم والسيف .
والموت واحد وان تعددت الاسباب ان لم نرحل اليوم فغدا الموعد ولو ان الموت خص لصنف معين من البشر لما رحل العظماء والقبحاء وسيلقون رب عادل قاسط يحكم بينهم ، الشامتون في الموت الذي يصيب من على خلافهم دليل جهلهم وقلة ايمانهم فالتاريخ يحدثنا عن شماتة يزيد وعبيد الله بن زياد بقتل الحسين عليه السلام وها هو التاريخ يحدثنا اليوم عن من خلد ذكره ومن رحل اسمه الى المزابل .
حديث نبوي شريف هذا معناه لا نصه لو مات المرء وخلف ولد صالح او صدقة جارية او علم ينتفع به فانه يبقى ذكره بين الناس وهذه الخصال الثلاثة تجمعت في ال الحكيم ومنهم السيد الفقيد عبد العزيز الحكيم ، ولطالما ولج الفقيد السياسة فان المخالفين له امر طبيعي والغير طبيعي شكل الخلاف النابع عن حقد على شخص الحكيم وليس مع فكر الحكيم ، ولكن لنقف لحظة ونطالع من هو على خلاف مع السيد الحكيم فاننا سنرى البعثي والوهابي فقط وان هذا لشهادة فخر ان يكون الحكيم مخالفيه من هكذا ملة فانهم دليل على احقية الحكيم في نضاله من اجل تحرير العراق ، بعض الاطراف المخالفة للحكيم مخالفة منطقية مخالفة في موقف و موالفة في موقف اخر نجدها تقر بالمواقف الايجابية للحكيم اما ان تكون كل مواقف الحكيم لمن خالفه هي باطلة فتعد ارائهم هذه مستندة على الكره والبغض دائما فهذا نابع عن الحقد الاعمى لان الحكيم تمكن منهم في ردع ظلمهم.
كل من خالف الحكيم يسبه ويشتمه فقط ولكن الخلاف بالفكر والمنطق هيهات لهم ذلك ، الوسطية والاعتدال تجده في خطابات كل ال الحكيم ولنضرب مثلا على فقيدنا الراحل بالامس ففي الوقت الذي يحارب حزب الله الصهيونية خرجت الوهابية بفتاويها المكفرة والمحرضة على حزب الله لانهم من اتباع اهل البيت وفي الطرف الاخر عندما اشتدت الهجمة الصهيونية على فلسطين الحكيم ومؤسساته استنكروا هذا الهجوم في حين حماس معلومة النوايا والاتجاهات .
كل الحكام العرب هم من تنصيب الانكليز والامريكان ويكفينا دليل حديث القذافي لملك السعودية في قطر اثناء انعقاد القمة العربية الاخيرة في الدوحة وعدم رد ال سعود عليه بل تصالحا لانهم تبع لجهة واحدة ولم يشنع الحكيم على عمالتهم في خطاباته بل انه دائما يتهجم على البعثية والتكفيرين اذا ما حدثت فاجعة ارهابية في العراق وعلى النقيض نرى الوهابية والبعثية تكيل الشتائم والاباطيل على الحكومة العراقية المنتخبة من قبل الشعب العراقي متهمة اياها بانها من تنصيب الاحتلال في حين العكس هو الصحيح حيث الهجوم على الحكومة العراقية قصد منه الشيعة والائتلاف والحكيم على راسهم .
ال الحكيم شبوا على الجهاد وعدم بيع الوطن في حين نرى على الطرف الاخر شبت الوهابية وترعرعت مع ال سعود على حساب الوطن وشعب ذلك الوطن بل حتى اسم الوطن تغير من اصله الى اسم بائعيه ، بالامس مات بن جبرين هاربا من القضاء الالماني ومن معالجيه في المانيا اما الحكيم فمات وسط معالجيه وتحت رحمة قضاء ربه ، نعم قد يحتقنون غضبا لعدم تمكنهم من اغتياله او تفجيره كما هو المعتاد عليه في مصير بعض ابناء الحكيم وهذا دينهم وديدنهم ودين ال الحكيم كما يقول السجاد عليه السلام ان الموت لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة .
ستون عام عمر السيد الفقيد ثلثه قضاه في وطنه المغصوب من البعثية والثلثان الاخران قضاها مغتربا مشردا بعيدا عن وطنه وهو ينظر اليه بعين ملؤها الدموع وهو يرى استباحته من قبل البعثيين ، وحتى وهم ـ اقصد ال الحكيم ـ في الغربة فكانت جواسيس البعثية تلاحقهم فهل باعوا وطن ام انهم سفكوا دماء ابرياء لا هذا ولا ذاك لانهم صوت حق بوجه طاغوت بعثي جاثم على صدور العراقيين وهاهي احدى خبائثهم اغتيال السيد مهدي الحكيم في السودان ، لماذا اغتالوه ؟ الا يدل على انه نقيض البعثية وهذا دليل براءته .
لو رحل الحكيم فهنالك الف من ال الحكيم .

http://www.burathanews.com/news_article_73649.html

المشرف الأدبي
30-08-2009, 12:31 AM
انا لله وانا اليه راجعون
رحم الله الفقيد حجة الاسلام والمسلمين سماحة السيد عبد العزيز الحكيم واسكنه فسيح جناته
والصبر والسلوان لذويه ومحبيه

الفاتحة على رحه الطاهرة

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ اهدِنَــــا الصِّرَاط المُستَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَالضَّالِّينَ
صٍـدًقٌ آللهٍ آلعـليَ آلعًـظْيَمً

محب شهيد المحراب
30-08-2009, 12:34 AM
وداعا فقيد العراق ..عزيز العراق.. حكيم العراق

سعيد البدري


هل يلام من يبكي الما لفقد عزيز؟ وهل تكفي الدموع والأهات وحسرات قلوبنا المفجوعة في رد الدين لفقيدنا العزيز عبد العزيز؟ عذرا سيدي فوالله لم اجد لعواطفي ودموعي زاجرا غير بضع كلمات انقشها باستحياء امام عظمتك ولست متيقنا انها تشكل مثقال ذرة من وفاء لك لان الوفاء كل الوفاء تمثل فيك انت واستقر في سريرتك سيدي ..ماذا اقول وكل كلماتي تتحول الى مرثية اخشى ان تكون قاصرة مقصرة في حقك فما في القلب اسمى واعظم ومافي القلب جرح تعجز عن وصفه الكلمات سيدي .. بكاك العراق وابناء العراق وليت البكاء يرد حبيبا ويرجع فقيدا وقفنا سيدي نطالع شاشات التلفاز يعتصرنا الالم وتتقاذفنا امواج الذكريات فماذا نقول وماذا نتذكر وكيف نصبر والفراق حتمي وواقع لا محالة حارت دموعنا مع اولى كلمات شبلك الصابر التي قلبت في قلوبنا المواجع أه أه سيدي والف أه على تلك الكلمات والمواقف لقد اصابتنا تلك الكلمات وعادت لتثير فينا جراحات ال الحكيم وتضحيات ال الحكيم وكم من حكيم وحكيم فقدنا فهل من انقطاع لكل هذه الأهات سيدي ابا عمار عزائي فيك انك وحدت صفوف ابناءشعبك واحييت فيهم روح الايثار وجعلتهم يدركون ان الاحساس بالحياة والخلود فيها لن يكون الا من باب التضحية والقفز فوق الاهواء والرغبات ولذلك كنت ولازلت عظيما وافنيت اخر لحظات عمرك الشريف في سبيل تحقيق ذلك ونحن نقر بذلك عن راسخ اعتقاد ماذا اقول فيك وقد وصفك عظماء هذه الامة وقادتها الربانيين وصدحت بحبك حناجر الشعراء والمبدعين ماذا اقول وماذا عساي ان اقول في رجلكان همه الوطن وكل ما فيه يحكي قصة وطن ويكتب تأريخ هذا الوطن بعربه وكرده وكل مكوناته واطيافه واديانه ماذا اقول وكلهم خرجوا ينشدون لقائك الاخير ويذرفون الدموع رخيصة وفاءا لك لانك صرت عنوان وحدة هذا الوطن سيدي هل اكتفي بقليل الكلام ام اقول انك الاب الذي عوضنا فقدنا لاباءنا ولست اخشى ان يقال عني انني غال فوالله لم تكن لي غير الاب والمعلم الذي استرشد بهديه لانك ابن المرجعية واب لكل المستضعفين وابوتك تعدت الاحساب والانساب لانها ابوة القائد الحريص على كل ابنائه وانا واحد منهم سيدي اعذرني فالذكريات التي تحضرني كثيرة ووقع كلماتك لم يزل يهز وجداني فلست انسى كل تلك الكلمات ما حييت لانها ذات الكلمات التي رددها شهيد المحراب وليته سيدي كان حاضرا معنا اليوم ليؤبنك فماذا تراه سيقول وكيف سيواسيك وهل سيقول كما قلت في تأبينه واجزم انه لوكان بيننا اليوم لقالها ورددها متأسيا بأبي عبدالله الحسين (عليه السلام) وهو ينعى ابي الفضل العباس (عليه السلام)..... الان كسر ظهري وشمت بي عدوي!!!
لقد قلتها بحق شهيد المحراب الذي التحقت به سيدي ولعمري انه قائلها فقط لوكان ينطق ونسمع مايقول ... سيدي ابا عمار كنت انوي الكتابة عن مجمل تجربتك وسني عمرك الشريفة ومراحل عملك الجهادي والسياسي لكن مشاعري قادتني لنعيك ورثائك رغم ان كل ماقلت لايليق بمقام كمقامك فقد اثبت انك عزيز العراق وكانت افكارك تمثل الحكمة فلا غرو انك حكيم العراق وها انت اليوم راحل عنا بجسدك فقيدا لكل العراق لكنك باق باق بما تمثل من مشروع يجمع كل العراق ...(يعز علينا ان نودعك سيدي ابا عمار فلست الا عزيز قوم فقدناه فلك منا الوفاء كل الوفاء )

http://www.burathanews.com/news_article_73877.html

متيمة بحبك ياعلي
30-08-2009, 02:59 AM
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ *
الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ *الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ*مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ *إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ *اهدِنَــــا الصِّرَاط المُستَقِيمَ *صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ* صٍـدًقٌ آللهٍ آلعـليَ آلعًـظْيَمً
لا حول ولا قوة إلا بالله
إنا لله وإنا إليه راجعون
رحمه الله وحشره مع محمد وآله الطاهرين

لبيك خامنئي
30-08-2009, 02:41 PM
لا شكر على واجب إخواني
فهذا أقل ما نقدمه

لبيك خامنئي
30-08-2009, 02:43 PM
وزير الخارجية الإيراني شارك في المراسم عشرات الآلاف شيعوا الحكيم إلى مثواه الأخير http://www.aldaronline.com/AlDar/UploadAlDar/Article%20Pictures/2009/8/29/M1/155930531-P22-011_med_thumb.jpg

عراقيات يشاركن في تشييع جثمان
عبد العزيز الحكيم أمس (ا ف ب)

شيع عشرات الآلاف من الشيعة في مدينة النجف الأشرف بعد ظهر أمس، جثمان الزعيم الشيعي عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الاسلامي الاعلى في العراق، الذي توفي الاربعاء الماضي عن عمر يناهز 59 عاما بأحد مستشفيات طهران، بعد صراع طويل مع مرض السرطان.
ووري الجثمان الثرى، بجوار اخيه محمد باقر الحكيم، الذي قتل في انفجار سيارة مفخخة في اغسطس عام 2003 في مدينة النجف.
وكان الالاف من الشيعة شيعوا في مدينة كربلاء صباح أمس، جثمان الزعيم الشيعي عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الاسلامي الاعلى في العراق.
وشارك وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي، في تشييع الزعيم الشيعي عبد العزيز الحكيم، وتقديم التعازي لضحايا الهجوم المزدوج الذي استهدف وزارتي الخارجية والمالية، وفقاً لما أعلنه نظيره العراقي هوشيار زيباري.
وسيلتقي الوزير، عددا من المسؤولين العراقيين خلال زيارته التي تستغرق يوما واحداً، وفقا لما أعلنه مصدر إيراني في بغداد أمس.
ووصل جثمان الحكيم الى مدينة كربلاء (118 كم جنوبي بغداد) امس الأول، بعد اجراء تشييع في اماكن متفرقة من البلاد، ابرزها التشييع الرسمي الحكومي في مطار بغداد بحضور قادة البلاد، ثم تشييع ثان من جامع براثا الى حي الكاظمية، وثالث في مدينة الحله حيث وصل الجثمان ليلا الى مدينة كربلاء.
جرى التشييع في مدينة كربلاء في الساحة المحيطة بين ضريحي الامام الحسين واخيه العباس، حيث اكتظت بعشرات الاف من المشيعيين من الرجال والنساء الذين احاطو بالسيارة التي اقلت جثمان الحكيم وسط إجراءات أمنية مشددة، حيث حمل المشيعون، اعلام العراق واخرى ملونة وصورا للحكيم ونجله عمار الحكيم ثم حملت الجماهير الجثمان على الاكتاف، ملفوفا بالعلم العراقي. وادخل الجثمان الى ضريح الامام الحسين لاداء الزيارة.
«وكالات»

لبيك خامنئي
30-08-2009, 02:49 PM
بعض مجاس العزاء المقامة في دولة الكويت بهذا المصاب الجلل :

مسجد الإمام علي والجعفرية ابّنا الفقيد المهري: الحكيم عاش آلام وهموم الشعب العراقي http://www.aldaronline.com/AlDar/UploadAlDar/Article%20Pictures/2009/8/29/M1/17541931-P3-01_med_thumb.jpg

عبدالعزيز الحكيم

عادل الشنان و محمود بعلبكي :
• حسن: كان رمزاً من الرموز التي قارعت طاغوت المقابر الجماعية
اقام مسجد الامام علي بن ابي طالب «ع» مجلس عزاء تأبينياً بمناسبة وفاة السيد عبدالعزيز الحكيم، حيث نعى اية الله السيد محمد المهري الفقيد قائلا: ننعى الى الامة الاسلامية والشعب العراقي خاصة نبأ وفاة العلامة المجاهد الكبير سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد عبدالعزيز الحكيم قدس سره.
واضاف: ان الفقيد الراحل ينتمي الى اسرة علمية كريمة معروفة بالعلم والجهاد، فقد كان والده المرحوم الامام السيد محسن الحكيم قدس سره زعيم الطائفة في كل انحاء العالم، وقد تربى في احضان والده واخوانه الذين استشهدوا في سبيل الله ولاجل تحرير العراق من النظام البعثي، وقد جاهد المرحوم كثيرا وقضى عمره بتحصيل العلم والجهاد والكفاح حتى منَّ الله على الشعب العراقي بالخلاص من النظام البائد، فكان له دور عظيم في تحرير العراق من الطاغية واستقلاله وكان الفقيد الراحل يعيش آلام وهموم الشعب العراقي، وكان يحس بمعاناتهم والظلم الواقع عليهم ولذا فقد اسس حركة المجاهدين في العراق لاجل الاطاحة بالنظام البعثي، وكان هو رئيسها وقائدها، كما ان للمرحوم علاقات واسعة وقوية مع الكويت حكومة وشعبا، وقد وطد هذه العلاقات اقتداء بشقيقه شهيد المحراب اية الله السيد محمد باقر الحكيم، وكان يقف بجانب القضايا الكويتية الحقة وكان صديقا عزيزا للحكومة والشعب الكويتي حتى انه رغم مرضه في الفترة الاخيرة كان مدافعا عن المواقف الكويتية حسب اتصالاتي، وكان يرفض اي تصريح يصدر من بعض نواب المجلس العراقي يمس كرامة الكويت.
وتابع المهري: ان الحكيم كان قياديا سياسيا بارزا وشخصية وطنية ومفخرة العراق وصادقا مع الله في تحركاته وجهاده ضد النظام البعثي، ولذا كان يتحمل الاذى والصعوبات في هذا السبيل ووفاته تعد خسارة كبيرة وغيابه سيترك فراغا واسعا وخللا في القيادة السياسية لا يمكن ملؤه بسهولة وان كان امل الجميع بنجله شبل ذاك الاسد السيد عمار الحكيم حفظه الله تعالى..
وختم قائلا رحمك الله يا ابا عمار وسلام عليك يوم ولدت ويوم جاهدت في سبيل تحرير العراق ويوم تبعث حيا.
ومن جانبه اشار السيد داخل سيد حسن الى ان الخسارة فادحة وجسيمة بافتقادنا رمزا من الرموز التي قارعت الطاغوت صاحب المقابر الجماعية ومن سقى احرار العراق المذلة مشيرا الى ان الحكيم منذ نشأته قد رسم طريق الجهاد في بيت المرجعية العامة المطلقة في العالم وهي مرجعية السيد محسن الحكيم. وتحدث حسن عن المواقف المشرفة للحكيم في العمل الجهادي من خارج العراق بتأسيس حركة المجاهدين العراقيين ومن ثم المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق. ومن جهة اخرى اقامت الحسينية الجعفرية مجلس عزاء بالمناسبة تحدث خلاله سماحة السيد داخل السيد حسن مشيرا الى التضحيات التي قدمها الفقيد في سبيل تحرير العراق ووحدته واضاف انه من غير المستغرب ان يتصدى احد ابناء آل الحكيم لطاغية مثل صدام وقد عاش الفقيد ضمن تلك الاجواء العلمية والجهادية وتتلمذ على يد رائد الحركة الاسلامية الاول في العراق سماحة السيد محمد باقر الصدر مشيرا الى قيام الطاغية صدام بالتخلص من عائلة الحكيم لمعرفته بخطورتها في التأثير على الرأي العام العربي والاسلامي وقتل منهم 64 عالما قدموا ارواحهم فداء لعقيدتهم ووطنهم.

http://www.aldaronline.com/AlDar/UploadAlDar/Article%20Pictures/2009/8/29/175443656-P3-02.jpg


http://www.aldaronline.com/AlDar/UploadAlDar/Article%20Pictures/2009/8/29/175527531-P3-04.jpg


http://www.aldaronline.com/AlDar/UploadAlDar/Article%20Pictures/2009/8/29/17555109-P3-03.jpg

لبيك خامنئي
30-08-2009, 03:04 PM
الرموز السعودية الشيعية تنعى رحيل السيد عبدالعزيز الحكيم
شبكة إشارة الإخبارية (http://www.esharh.net/?act=writers&id=23&t=1) - « راصد الاخبارية » - 27 / 8 / 2009م - 10:50
ص





http://www.esharh.net/media/lib/pics/1251359019.jpg
السيد عبدالعزيز الحكيم



نعت أبرز الرموز الشيعية في السعودية رحيل السيد عبدالعزيز الحكيم زعيم المجلس الاعلى الاسلامي العراقي الذي وافته المنية يوم الأربعاء في العاصمة الايرانية طهران بعد صراع طويل مع المرض.
وفي رسالة تعزية وجهها للسيد عمار الحكيم نجل الفقيد اعتبر الشيخ حسن الصفار حياة الراحل "سجلا مشرقا بالجهاد والتضحية والعمل الدؤوب في سبيل الله ومن اجل عزة الشعب العراقي وإنقاذه من براثن الديكتاتورية والفساد".
كما اعتبر الصفار في بيان نشر على موقعه الالكتروني رحيل الحكيم "خسارة كبرى لحاجة الساحة العراقية والإسلامية إلى خبرته وحكمته في هذه الظروف الحساسة الخطيرة".
وفي مدينة الدمام أصدر السيد حسن النمر الصائغ بيانا نعى فيه رحيل الحكيم الذي "لبى نداء الحق سبحانه وتعالى في شهر رمضان .. بعد عمر حافل بخدمة الدين والذب عن حياضه".
ومن مدينة الهفوف بالأحساء نعى الشيخ عبد الله صالح الياسين رحيل السيد الحكيم معتبر رحيله "خسارة كبيرة لرجل كان صادقا مع الله في عهده الذي خطه على نفسه خط الجهاد والشهادة".
الحكيم الذي رحل عن 60 عاما في أحد مستشفيات طهران نتيجة اصابته بسرطان الرئة هو نجل الراحل آية الله العظمى السيد محسن الحكيم أحد أبرز المراجع الدينية الشيعية في العالم.
وتولى الراحل رئاسة المجلس الاعلى الاسلامي العراقي احد أقوى الجماعات السياسية الشيعية في العراق في عام 2003 بعد مقتل أخيه اية الله العظمى محمد باقر الحكيم في انفجار سيارة ملغومة.

صفية
30-08-2009, 10:15 PM
الله يغفر له ولجميع اخواننا المسلمين

محب شهيد المحراب
31-08-2009, 12:32 AM
نبذة مختصرة من حياة فقيد العراق الغالي سماحة السيد عبد العزيز الحكيم (قدس سره)

ولد السيد عبدالعزيز الحكيم عام 1950م في مدينة النجف الاشرف معقل العلم والجهاد، ومثوى سيد الوصيين علي بن أبي طالب"ع" من اسرة ضاربة في الجذور في العلم والتقوى،
اسرة الفقاهة والشهادة حيث استشهد 63 شخصاً منها وسجن واعتقل اكثر من مائتي شخص من الرجال والنساء في زمن النظام السابق، وهو اصغر ابناء المرجع الديني الراحل الامام السيد محسن الحكيم (قده) العشرة والوحيد الذي بقى منهم على قيد الحياة بعد ان استشهد اخوته جميعاً وكان آخرهم شهيد المحراب آية الله السيد محمد باقر الحكيم(قد) .

وحظي السيد الحكيم برعاية اخوته الذين منحوه الكثير من علومهم وشمائلهم، كما حظي باهتمام ورعاية الشهيد آية الله السيد محمد باقر الصدر (قده) والعديد من الاساتذة البارزين، في النجف الاشرف.

توجه في وقت مبكر من حياته نحو الدراسة في الحوزة العلمية المشرفة في النجف الاشرف، فدرس المقدمات في (مدرسة العلوم الاسلامية) التي اسسها الامام الحكيم في السنوات الاخيرة من مرجعيته وكان المشرف على المدرسة شهيد المحراب آية الله السيد محمد باقر الحكيم (قده)، وفي مرحلة السطوح تتلمذ على يد مجموعة من الاساتذة في الفقه والاصول، كآية الله العظمى الشهيد السيد محمد باقر الحكيم(قد) ، وآية الله الشهيد السيد عبد الصاحب الحكيم(قد)، وكذلك آية الله السيد محمود الهاشمي.

وبعد ان اتم السيد عبد العزيز الحكيم مرحلة السطوح تحول الى البحث الخارج ، فحضر دروس البحث الخارج في الفقه والاصول لدى الامام الشهيد السيد محمد باقر الصدر (قده) عندما شرع الشهيد الصدر(قد) بالقاء دروسه في البحث الخارج في مسجد الطوسي.

كما حضر لفترة وجيزة درس البحث الخارج لدى المرجع الكبير الامام الخوئي(قد) ، وفي هذه الفترة كتب تقرير درس البحث الخارج للسيد الشهيد الصدر سنة 1977.

ومع انشغاله بالعمل الاجتماعي العام وتلقي العلوم الحوزوية فقد بادر الى تأليف كتاب (معجم اصطلاحات الفقه) وأمضى في هذا المشروع سنة كاملة، وشجعه على ذلك استاذه الامام الشهيد الصدر(قده)، ولكنه توقف عنه بعد ذلك بسبب الظروف التي مر بها الشهيد الصدر (قده) والعمل الاسلامي بشكل عام، وما صاحب ذلك من حدوث انتفاضة رجب عام 1979 وبهذا يكون السيد عبدالعزيز الحكيم قد دخل مرحلة جديدة من العمل الاجتماعي والسياسي لمواجهة الظروف المستجدة.

وعند شروع الشهيد الصدر (رض) في تنظيم الحوزة العلمية لبناء مشروع المرجعية الموضوعية اختاره ليكون عضواً في اللجنة الخاصة بذلك الى جانب كل من آية الله السيد محمد باقر الحكيم (قده) وآية الله السيد كاظم الحائري، وآية الله السيد محمود الهاشمي، وكان هؤلاء جميعاً يشكلون ما كان يعرف بـ (لجنة المشورة) الخاصة بذلك المشروع.

وبعد ان قام النظام السابق باحتجاز الشهيد الصدر(قده) تفرغ السيد عبد العزيز الحكيم تماماً لترتيب علاقة السيد الشهيد (قده) بالخارج، وكان حلقة الوصل بينه وبين تلاميذه، والجمهور العراقي داخل وخارج العراق، وقد تحمل في ذلك اخطاراً كبيرة هددت حياته، واستمر في تأمين الاتصال بوسائل صعبة وخطرة في ظل ارهاب السلطة وقسوتها، فكان يبعث بالرسائل الى الشهيد الصدر (قده) المحتجز تحت المراقبة الشديدة، وتلقى التوجيهات منه، ولم يكن ذلك بالطرق المتعارفة في كتابة الرسائل وانما باستخدام الاشارات والعلامات والرموز.

لقد كان الشهيد الصدر (قده) يوليه رعايته واهتمامه الخاص لما يتميز به من فكر ثاقب وذهنية وقادة وكفاءة عالية في ادارة وتدبير العمل، وشجاعة واقدام متميزين، وقد اوصى بعض كبار تلامذته ان يجعل من السيد عبدالعزيز الحكيم "هارونه" في اشارة الى علاقة الاخوة الرسالية بين موسى وهارون، وكتب للسيد عبدالعزيز الحكيم وكالة عامة مطلقة قليلة النظير، اجاز له فيها استلام كل الحقوق الشرعية وصرفها بالطريقة التي يراها مناسبة ثقة منه فيه وفي تدينه وتعففه.

بعد ان اصدر الشهيد الصدر (قده) فتواه الشهيرة بالتصدي للنظام البعثي وازالة الكابوس عن صدر العراق، وذلك باعتماد الكفاح المسلح كوسيلة لمواجهة النظام بعد ان اغلقت كل السبل، تبنى السيد عبد العزيز الحكيم الكفاح المسلح ضد النظام الطاغوتي، وبعد هجرته من العراق اسس مع مجموعة من المتصدين "حركة المجاهدين العراقيين" وذلك في الثمانينات.

كما شارك في العمل السياسي والتصدي العلني للنظام الصدامي، فكان من المؤسسين لحركة جماعة العلماء المجاهدين في العراق، وعضوا في الهيئة الرئاسية للمجلس الاعلى في اول دورة له ثم مسؤولاً للمكتب التنفيذي للمجلس الاعلى في دورته الثالثة، ثم اصبح عضواً في الشورى المركزية للمجلس الاعلى منذ العام 1986 م وحتى انتخابه رئيساً للمجلس الاعلى بعد استشهاد شهيد المحراب (رض) في الاول من رجب عام 1424 هـ/ ايلول 2003.

وفي اواسط الثمانينات تبنى ـ الى جانب مهماته ومسؤولياته ـ العمل في مجال حقوق الانسان في العراق، بعد ان لاحظ وجود فراغ كبير في هذا المجال فأسس "المركز الوثائقي لحقوق الانسان في العراق" وهو مركز يعني بتوثيق انتهاكات حقوق الانسان في العراق من قبل النظام الصدامي آنذاك، وقد تطور هذا المركز وتوسع حتى اصبح مصدراً رئيسياً لمعلومات لجنة حقوق الانسان في الامم المتحدة والمقررّ الخاص لحقوق الانسان في العراق والمنظمات الوطنية والدولية الحكومية وغير الحكومية، وقد حضر هذا المركز العديد من المؤتمرات الدولية، ووثق عشرات الآلاف من حالات اختفاء العراقيين داخل العراق، وطالب بالافراج عن المعتقلين السياسيين وسجناء العقيدة والرأي والمحجوزين من ابناء المهجرين العراقيين.

كما عمل في مجال الاغاثة الانسانية وتقديم الدعم والعون للعراقيين في مخيمات اللاجئين العراقيين في ايران، وعوائل الشهداء العراقيين في داخل العراق، وكانت هذه المساعدات تصل الى داخل العراق ايام النظام الارهابي البائد.

كان من اكثر المقربين لشهيد المحراب آية الله السيد محمد باقر الحكيم (قده) وكان يثق برأيه واستشارته في الامور السياسية والجهادية والاجتماعية، وكان يتعامل مع أخيه الشهيد تعاملاً يخضع للضوابط الشرعية فهو يعتبره قائداً له وان طاعته واجب شرعي، قبل ان يتعامل معه كأخ تربطه به روابط الاخوة والاسرة والدم.

ترأس العديد من اللجان السياسية والجهادية في حركة المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق، وكان شهيد المحراب يضعه مكانه عند غيابه في رئاسة المجلس وفي قيادة بدر ثقة منه في كفائته وادارته وورعه وتقواه.

ومنذ ان بدأت البوادر الاولى للعمل العسكري الدولي ضد النظام السابق، كلفه شهيد المحراب (قده) بمسؤولية ادارة الملف السياسي لحركة المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق فترأس وفد المجلس الاعلى الى الخارج، وادارة العملية السياسية للمجلس الاعلى في اللجنة التحضيرية لمؤتمر لندن 2002 ثم مؤتمر صلاح الدين، ثم في العملية السياسية بعد سقوط نظام صدام.

أصبح عضواً في مجلس الحكم، ثم عضواً في الهيئة القيادية لمجلس الحكم العراقي وترأس المجلس في دورته لشهر ديسمبر/كانون الاول عام 2003، انتخب بالاجماع من قبل اعضاء الشورى المركزية للمجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق رئيساً للمجلس الاعلى بعد استشهاد شقيقه آية الله السيد محمد باقر الحكيم.

لبيك خامنئي
31-08-2009, 01:36 PM
شعب الكويت يعزي :

توجه وفد شعبي كبير و على رأسهم سماحة امين عام التحالف الإسلامي الوطني في الكويت سماحة الشيخ حسين المعتوق ( حفظه الله) إلى النجف الأشرف للقيام بزيارة ضريح أمير المؤمنين ( عليه السلام ) و لتقديم واجب العزاء بالفقيد السيد عبد العزيز الحكيم

لبيك خامنئي
31-08-2009, 01:52 PM
تقرير مصور عن مراسم تشييع الحكيم في النجف الاشرفشارك وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية منوجهر متكي في مراسم تشييع السيد عبدالعزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي في النجف الاشرف.


http://www.mehrnews.com/mehr_media/image/2009/08/467094_orig.jpg
http://www.mehrnews.com/mehr_media/image/2009/08/467098_orig.jpg
http://www.mehrnews.com/mehr_media/image/2009/08/467097_orig.jpg

لبيك خامنئي
31-08-2009, 05:01 PM
http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Smal_Pic/11-5-1388/IMAGE633850035728378750.jpg (http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/11-5-1388/IMAGE633850035728378750.jpg)

تأبین السید الحکیم فی مکتب الشیخ الصفار

رسا / أخبار الحوزة العالمیة ـ أقام سماحة الشیخ حسن الصفار مجلساً تأبینیاً للفقید الراحل السید عبد العزیز الحکیم فی مکتبه بالقطیف.



وقد حضر المجلس عدد من العلماء وحشد من المواطنین وتحدث الشیخ الصفار عن أسرة آل الحکیم ودورها فی خدمة الإسلام والأمة على الصعید العلمی والجهادی, حیث أشار إلى مرجعیة المرجع الأعلى للشیعة فی عصره السید محسن الحکیم والد الفقید الراحل, ودورها الریادی کمرجعیة دینیة فی التصدی لتیارات الإلحاد والفساد والانحراف, وفی تبنی مشروع التغییر والإصلاح الإسلامی وخاصة فی أوساط الشعب العراقی.



وعرض الشیخ الصفار لمواقف رجالات آل الحکیم فی مواجهة الطغیان البعثی فی العراق, کنضال الشهید السید مهدی الحکیم, الذی اغتیل فی السودان, والشهید السید محمد باقر الحکیم الذی استشهد فی تفجیر إرهابی بالنجف الاشرف, وعشرات العلماء الفضلاء من آل الحکیم الذی أعدمهم الطاغیة صدام, أو أذاقهم ویلات السجون والتنکیل.



وختم حدیثه بالإشادة بشخصیة الفقید الراحل السید عبد العزیز الحکیم والذی کرّس حیاته فی مقاومة الظلم والاستبداد, وتحمل الکثیر من الغصص والآلام, وبذل جهداً کبیراً فی توجیه مسیرة الأحداث نحو انتزاع سیادة العراق واستقلاله من مطامع الهیمنة الأمریکیة, ومن اجل حمایة وحدة الشعب العراقی, وتعزیز هویته الإسلامیة.



وفی ختام المجلس قرأ الخطیب الملا أحمد بن رجب تعزیة حسینیة.


رحم الله الفقید الراحل والهم أنجاله وذویه الصبر والسلوان وخلف على الشعب العراقی بأحسن الخلف.


وكالة رسا للأنباء (http://www.rasanews.ir/Ar/)

لبيك خامنئي
31-08-2009, 05:02 PM
http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Smal_Pic/8-6-1388/IMAGE633873356916875000.jpg (http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/8-6-1388/IMAGE633873356916875000.jpg)

بیان تعزیة لجمع من علماء الأحساء والقطیف

رسا /أخبار الحوزة العالمیة ـ أصدر جمع من علماء الأحساء والقطیف بیانا نعى فیه للشعب العراقی والامة الاسلامیة رحیل سماحة حجة الاسلام والمسلمین السید عبدالعزیز الحکیم رئیس المجلس الاعلى الاسلامی العراقی وزعیم الائتلاف العراقی الموحد.
بسم الله الرحمن الرحیم
إنا لله وإنا إلیه راجعون
ببالغ الحزن والأسى تلقینا نبأ وفاة سماحة حجة الإسلام والمسلمین المجاهد العلامة السید عبد العزیز الحکیم تغمده الله برحمته الواسعة, الذی وافاه الأجل بعد معاناة قاسیة مع المرض , وبعد عمر حافل بالعطاء والجهاد والتضحیة والعمل الدؤوب فی سبیل إعلاء رایة الإسلام وخدمة قضیة الشعب العراقی المظلوم.
ولقد استطاع الفقید العزیز فی خضم الأحداث العاصفة التی ألمت بالعراق فی السنوات الأخیرة بإخلاصه وصبره وأناته واستیعابه لجمیع فاعلیات وفئات شعبه وما یمتلکه من مواهب وتاریخ جهادی حافل وانتماء لأسرة الحکیم أسرة العلم والشهادة أن یحظى بدور ریادی فی الحفاظ على استقلال بلاده وأن یشکل ضمانة للوحدة الوطنیة .
إننا إذ نستشعر الحزن والأسى لهذا المصاب المؤلم فی هذا الظرف الصعب نتقدم بأحر التعازی وأصدق المواساة للأمة الإسلامیة خصوصاً الشعب العراقی الصابر والحوزات العلمیة وأسرة آل الحکیم ونخص بالتعزیة نجله البار السید عمار الحکیم أیده الله تعالى وجعله خیر خلف لخیر سلف .
نسأل الله تعالى أن یقر عین الفقید برفعة العراق وازدهاره, وأن یحشره مع أجداده الطاهرین, وأن یمن على ذویه بالصبر والأجر ، انه سمیع مجیب الدعاء .
جمع من علماء الأحساء و القطیف و الدمام
1ـ الشیخ ابراهیم البطاط . 12 ـ السید حیدر العوامی .
2 ـ الشیخ عبد الکریم الحبیل . 13 ـ الشیخ ابراهیم الرضی .
3 ـ الشیخ محمد العبیدان 14 ـ الشیخ عبد العزیز الغشام .
4 ـ الشیخ جعفر الربح . 15 ـ الشیخ عبد الله النمر
5 ـ الشیخ محمد العباد . 16 ـ الشیخ عبد المحسن النمر .
6 ـ السید هاشم الشخص . 17 ـ الشیخ عبد اللطیف الناصر .
7 ـ الشیخ علی المعلم . 18 ـ السید عبدالله الموسو ی
8 ـ الشیخ یوسف المهدی . 19 ـ الشیخ عبد الجلیل الزاکی .
9 ـ الشیخ فوزی السیف . 20 ـ الشیخ عبدالله الیاسین .
10 ـ الشیخ بدر آل طالب . 21 ـ الشیخ حسن المطوع
11 ـ الشیخ حبیب الاحمد 22 ـ الشیخ یحیى الخلیفة .

لبيك خامنئي
31-08-2009, 05:03 PM
http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Smal_Pic/8-6-1388/IMAGE633873372412968750.jpg (http://www.rasanews.ir/Ar/Images/News/Larg_Pic/8-6-1388/IMAGE633873372412968750.jpg)

السید المهری: الفقید الحکیم ینتمی إلى أسرة علمیة کریمة معروفة بالفضیلة والجهاد وکان سیاسیاً بارزاً وشخصیة وطنیة الکویت

رسا / أخبار الحوزة العالمیة ـ أقام سماحة السید محمد باقر المهری وکیل المرجعیات الشیعیة فی الکویت مجلس عزاء على روح المرحوم العلامة المجاهد الکبیر السید عبدالعزیز الحکیم قدس سره فی جامع الامام علی علیه السلام فی مدینة الکویت وقد حضر المجلس جمع غفیر من المؤمنین معبرین عن مدى حزنهم على فقد هذه الشخصیة العظیمة.



وقد ألقى سماحة السید المهری کلمة بهذه المناسبة معزیا فیها الشعب العراقی والامة الاسلامیة وأسرة آل الحکیم الکرام بهذه الفاجعة وأضاف لقد کان الفقید الراحل ینتمی الى أسرة علمیة کریمة معروفة بالعلم والفضیلة والجهاد فقد تربى السید الحکیم فی احضان والده المرجع الدینی الامام السید محسن الحکیم قدس سره وأوضح المهری ان الحکیم جاهد حق جهاده فی سبیل الله ولاجل تحریر العراق من النظام البعثی الکافر وکان الفقید الراحل یعیش آلام وهموم الشعب العراقی وکان یحس بمعاناتهم لذا فقد أسس حرکة المجاهدین فی العراق لاجل الاطاحة بالنظام البعثی وکان هو رئیسها وقائدها مضیفا ان للمرحوم علاقات واسعة وقویة مع الکویت حکومة وشعباً وقد وطد هذه العلاقات اقتداء بشقیقه شهید المحراب آیة الله السید محمد باقر الحکیم رحمه الله وکان یقف بجانب القضایا الکویتیة الحقة وکان صدیقاً عزیزاً للحکومة والشعب الکویتی حتى انه رغم مرضه فی الفترة الاخیرة کان مدافعاً عن المواقف الکویتیة حسب اتصالاتی به وکان یرفض ای تصریح یصدر من بعض النواب العراقیین یمس کرامة الکویت.



واختتم السید المهری کلامه قائلاً ان الحکیم کان قیادیا سیاسیاً بارزاً وشخصیة وطنیة ومفخرة للعراق فرحمک الله یا ابا عمار وسلام علیک یوم ولدت ویوم جاهدت فی سبیل تحریر العراق ویوم تبعث حیاً .



وقد ألقى سماحة السید داخل السید حسن کلمة ذکر فیها بطولات وجهاد أسرة آل الحکیم فی سبیل نصرة الشعب العراقی المظلوم والوقوف بوجه الطاغیة المقبور فقد استشهد جمیع اخوان السید عبدالعزیز الحکیم على ید الطاغیة صدام وقد تحمل المرحوم الفقید السید کل المصاعب فی هذا السبیل.


وعبر السید داخل عن السید عبدالعزیز الحکیم ببقیة السیف وخلاصة أسرة آل الحکیم الکرام من ناحیة العلم والتقوى والجهاد.


وكالة رسا للأنباء (http://www.rasanews.ir/Ar/)

محب شهيد المحراب
01-09-2009, 12:30 AM
http://www.burathanews.com/media/pics/1251722807.jpg




النجف الاشرف / تصوير_ أثير علي

http://www.burathanews.com/media/pics/1251722999.jpg


http://www.burathanews.com/media/pics/1251722898.jpg

http://www.burathanews.com/media/pics/1251722947.jpg


سماحة السيد محمد رضا نجل الامام المفدى السيد علي السيستاني يشارك في تشييع عزيز العراق

http://www.burathanews.com/media/pics/1251723063.jpg

http://www.burathanews.com/media/pics/1251723169.jpg

http://www.burathanews.com/media/pics/1251723240.jpg

http://www.burathanews.com/media/pics/1251723309.jpg

أبا جعفر العراقي
01-09-2009, 01:30 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله

لا حوله ولا قوة الا بالله العلي العظيم

رحم الله السيد عبد العزيز الحكيم واسكنة فسيح جناتة بحق محمد وال محمد


رحم الله من قرأ السورة المباركة الفاتحة

اللهم صل على محمد وال محمد

لبيك خامنئي
01-09-2009, 02:14 PM
تقرير مصور عن الوفد الشعبي الكويتي الذي قدم التعازي بالسيد الحكيم
و قد تم تقدير عدد الوفد بما يقارب 216 شخص من بينهم نواب و تجار و علماء دين و مواطنيين ( وكان على رأسهم سماحة السيد محمد باقر المهري و سماحة أمين عام التحالف الإسلامي الوطني في الكويت الشيخ حسين المعتوق
و إليكم الصور :

http://www.alforattv.net/media/pics/1251791444.jpg
http://www.alforattv.net/media/pics/1251791495.jpg
http://www.alforattv.net/media/pics/1251791770.jpg


الصور نقلا عن موقع قناة الفرات

لبيك خامنئي
01-09-2009, 02:24 PM
رحيل حكيم العراق صديق الكويت عبد العزيز عبد الكريم الهندال (http://www.aldaronline.com/AlDar/AlDarPortal/UI/Author.aspx?AuthorID=45) http://www.aldaronline.com/AlDar/UploadAlDar/Article%20Pictures/2009/8/31/M1/16393126-121212_med_thumb.JPG



قبل أيام فقد العراق واحدا من أبرز قادته السياسيين بعد صراع مؤلم وغير متكافئ مع المرض الذي ابتلاه الله تعالى به، ولأن المسلم يبتلى بقدر إيمانه ففقيد العراق والإسلام حجة الإسلام سيد عبدالعزيز الحكيم رحمة الله عليه لم يتعرض لابتلاء واحد بل لسلسلة طويلة من الابتلاءات والمحن والمصائب التي رافقته طوال عمره الشريف، فالسيد هو نجل المرجع الإسلامي الكبير الذي يشهد له المخالف قبل التابع والمؤيد السيد محسن الحكيم قدس سره، وبيت السادة الحكيم من البيوت التي رفع الله تعالى شأنها نسبا وعلما، وقد تعرض أبناء السيد محسن الحكيم لمضايقات كثيرة وكبيرة من مطاردات واعتقالات وتشريد وتصفيات جسدية حصدت أغلبهم من قبل سلطات الحكم في العراق، وحتى بعد سقوط النظام الدكتاتوري الدموي الصدامي في العراق وتخليص العراق من أيدي البعثيين القتلة لبس البلاء ثوبا جديدا فطالت أيادي الغدر والتكفير في التاسع والعشرين من أغسطس 2003 المجاهد الكبير آية الله السيد محمد باقر الحكيم رضوان الله عليه الذي قاد النضال الإسلامي العراقي سنين طويلة من داخل وخارج العراق ضد المقبور صدام وزبانيته، وفي الوقت الذي لا يزال العراق يعاني الفوضى وانعدام الأمن في كافة مناطقه والقتل فيه على الهوية، وكذلك سيطرة القوات الأجنبية على زمام الأمور تولى السيد عبدالعزيز الأمانة بعد أخيه واستطاع بحنكته وخبرته الجهادية في مقارعة الظلم إلى جانب أخيه شهيد المحراب لسنين طويلة استطاع هو وإخوانه في الحزب وحلفاؤه ومن ورائهم آية الله العظمى السيد علي السيستاني من حماية الملايين من العراقيين، وكذلك حماية أعضاء ومنتسبي المجلس الإسلامي الأعلى من الانزلاق والانغماس بتلك الحرب الإجرامية التي استهدفت ولا تزال تستهدف الشعب العراقي بكافة تكويناته، ومن جانب ثان فقد كان سيد عبدالعزيز الحكيم صوتا كويتيا في العراق مدافعا عن حقوقها وداعما لسياساتها ولا عجب في ذلك فهو سليل أسرة كريمة ارتبطت مع الكويت والأسرة الحاكمة في الكويت والشعب الكويتي بعلاقات ووشائج صداقة صادقة وقد بادلته الكويت حكاما وحكومةً وشعبا حبا بحب.
وقد شاء الله أن تعود رابطة الأخوة والجهاد الذي جمع السيد عبدالعزيز مع أخيه السيد محمد باقر لتجمعهم مرة ثانية، حيث ووري السيد عبدالعزيز الثرى يوم 29 أغسطس وهو نفس اليوم الذي استشهد فيه أخوه ورفيق دربه المجاهد الكبير سيد محمد باقر الحكيم، فالسلام عليك يا أبا عمار وعلى أخيك شهيد المحراب وعلى من سبقكما من الشهداء من أهل بيتكما ورحمة الله وبركاته.
وحسبنا الله ونعم الوكيل
(تم حذف البريد الإلكتروني بشكل إلكتروني من قبل الإدارة في حال كنت ترى بأن هذا الحذف غير مبرر قم بمراسلة أحد إداريي الشبكة)

لبيك خامنئي
01-09-2009, 05:07 PM
الفرات تنشر وصية سماحة المغفور له حجة الاسلام والمسلمين السيد الحكيم "قدس"


http://www.alforattv.net/media/pics/1251806824.jpg


في التشييع المهيب في النجف الأشراف وفي المرقد العلوي المطهر تلا سماحة السيد عمار الحكيم عصر يوم السبت 29/8/2009 وصية فقيد العراق سماحة السيد عبد العزيز الحكيم (طيب الله ثراه ).
وقد جاء في الوصية سماحة السيد الحكيم جملة من الوصايا التي ركز فيها على طاعة الله ورسوله

والتمسك بالعترة الطاهرة صلوات الله عليهم أجمعين وإحياء المناسبات الدينية والشعائر الحسينية كونها منهجا ورث من السلف الصالح كما أوصى سماحته إلى الالتزام بالمرجعية الدينية والعمل وفق توجيهاتها وعدم التخلف عنها وأكد سماحته في وصيته على ضرورة احترام الأخر والعيش بسلام وأمان والالتزام بالدستور كونه الضمانة لكل العراقيين بشكل متساو وآمن وأشار في الوصية الى أهمية السعي لتحقيق الوحدة الحقيقية ما بين العراقيين والاعتصام بحبل الله المتين مذكراً طاب ثراه بما مر على العراق من استهدافات من قبل الجماعات التكفيرية والصدامية التي سعت الى إيقاع الفتنة بين الشيعة والسنة وكان ابرز تلك العمليات الإرهابية العملية الإرهابية في النجف الأشراف التي استهدفت شهيد المحراب (قدس) والمصلين معه وكذلك توسعة العمليات الإرهابية لتشمل مختلف المحافظات العراقية وشملت الاعتداءات الاعتداء على آل الرسول (ع) في تهديم مرقد الأماميين العسكريين (ع) واستهداف ألاف العراقيين الأبرياء .
كما أوصى سماحته بأهمية الحفاظ على المنجزات والنصر العراقي الإلهي والمتحقق في ظل المعادلة الجديدة التي تحكم العراق منوهاً إلى أن الانتخابات مسؤولية وطنية ودينية ولابد من المشاركة فيها واختيار العناصر الكفوءة لكي لا يتسلل أصحاب المنافع الشخصية .

كما جعل سماحته (قدس) سماحة السيد عمار الحكيم وصياً له بعد مماته، مؤكداً على انه من الثقاة العدول الذين لهم القدرة على التصدي المفيد والنافع في المجالات الدينية والسياسية والثقافية والاجتماعية.

وفيما يلي نص الوصية :

بسم الله الرحمن الرحيم
انا العبد الفقير الى الله سبحانه وتعالى عبد العزيز بن الامام السيد محسن الحكيم (قده) اشهد ان لا اله الا الله وحده لاشريك له الهاً واحداً حي قيوم له الملك خالق كل شيء ومميت كل شيء واليه مرجع العباد الرحيم الغفور قهر عباده بالموت واشهد ان محمداً (ص) رسول الله وخاتم الانبياء والمرسلين ارسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون واشهد ان علياً ولي الله وانه امام ايده الله سبحانه وتعالى بواسطة نبيه محمد (ص) خليفة لرسول الله واشهد ان الحسن بن علي امامي والحسين بن علي امامي وعلي بن الحسين امامي ومحمد الباقر امامي وجعفر بن محمد الصادق امامي وموسى بن حعفر امامي وعلي بن موسى امامي ومحمد بن علي الجواد امامي وعلي بن محمد الهادي امامي والحسن بن علي العسكري امامي ومحمد بن الحسن الحجة المنتظر صاحب العصر والزمان (عج) امامي ، هؤلاء الائمة الاثنى عشر أئمتي اتولى اخرهم بما توليت به اولهم وأتبرأ من اعداءهم وادعو الله بلطفه ورحمته ان يحشرني معهم في الدنيا والاخرة وان لا يغنيني عنهم طرفة عين ابدا .
وأشهد ايماني بالأسلام دين لي وللعالم اجمع وبالقرآن الكريم كتاب الله الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه كتاب الله العظيم الذي انزله على النبي محمد (ص) قال تعالى ((انا انزلناه في ليلة القدر ، وقال تعالى شهر رمضان الذي انزل فيه القرآن هدىً للناس وبينات من الهدى والفرقان )) وبالكعبة الشريفة قبلتي واشهد ان الموت حق قال تعالى (( كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام)) وان الحساب حق وان الله يبعث من في القبور وان القيامة حق وان الوقوف بين يدي الله في الحشر حق وان الجزاء حق والجنة حق والنار حق والشفاعة حق .
ادعو الله سبحانه وتعالى ان يشملني برحمته التي وسعت كل شيء وان يمنّ علي بفكاك رقبتي من النار وان يحشرني مع النبي محمد (ص) وائمتي الائمة الاطهار وان يغفر لي ذونوبي وخطاياي وان يقبل توبتي ويعينني على مواجهة اهوال الموت والرقود بالقبر والوقوف بين يديه في الحشر .
اللهم ارحم في هذه الدنيا غربتي وعند الموت كربتي وفي القبر وحشتي وباللحد وحدتي واذا نشرت في الحساب بين يديك ذل موقفي وأغفر لي ماخفي عن الادميين من عملي وأدم لي ما به سترتني وأرحمني صريعاً على الفراش تقلبني أيدي أحبتي وتفضل علي ممدوداً على المغتسل يقلبني صالح جيرتي وتحنّن علي محمولاً قد تناول الاقرباء أطراف جنازتي ، وجد علي منقولاً قد نزلت بك وحيداً في حفرتي وأرحم في ذلك البيت الجديد غربتي حتى لا أستأنس بغيرك ، سيدي ان وكلتني الى نفسي هلكت فيا سيدي فيمن أستغيث ان لم تقلني عثرتي والى من أفزع ان فقدت عنايتك في رجعتي .
والى من التجأ ان لم تنفس كربتي سيدي من لي ومن يرحمني ان لم ترحمني وفضل من أؤمل ان عدمت فضلك يوم فاقتي والى من الفرار من الذنوب ان انقضى اجلي اللهم اجعل خير ايامي يوم لقاءك وخير ساعاتي ساعة لقاءك اللهم اجعل الفرج في لقاءك اللهم لا تخرجني من الدنيا حتى ترضى عني اللهم ارزقني القتل في سبيلك اللهم اجعل مابقي من عمري طاعة لك وتوفيقاً للخيرات ونيل مرضاتك ، الهي هذا ذنبي بين يديك وهذا حالي لايخفى عليك منك اطلب الوصول اليك وبك أستدل عليك ، فأهدني بنورك اليك وأقلني لصدقك العبودية بين يديك ، الهي علمني من علمك المخزون وأسترني سترك المصون ، الهي حققني بحقائق اهل القرب وأسلك بي مسلك اهل الجدب ، الهي أغنني بتدبيرك لي عن تدبيري وبأختيارك عن اختياري واوقفني على مراكز اضطراري الهي اخرجني من ذل نفسي وطهرني من شكي وشركي قبل حلول رمسي بك انتصر فأنصرني وعليك اتكل فلا تكلني وأياك أسأل فلا تخيبني وبفضلك ارعني فلا تحرمني وبجنابك أنتسب فلا تبعدني وببابك اقف فلا تطردني سيدي اخرج حب الدنيا من قلبي واجمع بيني وبين المصطفى واله خيرتك من خلقك وخاتم النبيين (ص) وانقلني الى درجة التوبة اليك واعني بالبكاء على نفسي فقد افنيت بالتسويف والامال عمري وقد نزلت منزلة الآيسين من خبري فمن يكون أسوء حالاً مني ان انا نزلت على مثل حالي الى قبري لم امهده لرقدتي ولم أفرشه بالعمل الصالح لمضجعي ومالي لا ابكي ولا ادري الى ما يكون مصيري وارى نفسي تخادعني وايامي تخالني وقد خفقت عند رأسي اجنحة الموت فمالي لا ابكي ابكي لخروج نفسي ابكي لظلمة قبري ابكي لضيق لحدي ابكي لسؤال منكر ونكير اياي ابكي لخروجي من قبري عرياناً ذليلاً حاملاً ثقلي على ظهري انظر مرة عن يميني واخرى عن شمالي إذ الخلائق في شأن غير شأني لكل أمر يومئذ شأن يغنيه وجوه يومئذ مسفرة ضاحكة مستبشرة ووجوه يومئذ عليها غبرة ترهقها قترة وذلة سيدي عليك معولي ومعتمدي ورجائي وتوكيلي وبرحمتك تعلقي تصيب برحمتك من تشاء وتهدي بكرامتك من تحب .
ايها الشعب العراقي العظيم ايها المؤمنون الكرام اكتب لكم وصيتي وفي جوار ربي الذي لا ارجو غيره ولو رجوت غيره لم يحقق لي رجائي وأسال الله بلطفه ومنه ورحمته وكرمه ان يحشرني الى جوار اجدادي الطاهرين محمد (ص) والعترة الطاهرة من ذريته الذين اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا وفي جوار والدي الامام الحكيم واخواني الشهداء البررة الذين قتلوا في سبيل الله تعالى ظلماَ وعدوانا وفي جوار المؤمنين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقاً .
ووصيتي لأبناء شعبي العظيم والشجاع والممتحن والصابر الصامد حفظه الله وسدده ودفع عنه المكاره والالآم ، اوصيكم بتقوى الله تعالى وطاعته ونظم امركم بالأمور التالية :

1.الارتباط بالله تعالى وتقوية هذا الارتباط من خلال الصلة بالأسلام العظيم ونبينا نبي الرحمة والانسانية محمد (ص) خاتم الانبياء والمرسلين والتمسك بدينه والعمل بموجبه من خلال الارتباط بالله تعالى والالتجاء اليه والطلب منه سوف يتحقق النصر ويندفع البلاء (ان تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم) .
2.العراق بلد الائمة الاطهار (ع) بلد علي والحسين والكاظم والجواد والهادي والعسكري والحجة ولذلك ولأمر الله تعالى فمن الضروري تعميق الصلة بالعترة الطاهرة (ص) والعمل بأوامرهم ووصاياهم وأرشاداتهم فانهم سفن النجاة ولا يمكن التخلي عنهم ابدا وايضاً الاستمرار بأحياء مناسباتهم المختلفة والتي والحمد لله تحيا في هذه الايام بما لم يشهده التاريخ في زيارات الامام الحسين والامام علي والامام الكاظم والامام الهادي والامام العسكري وامهم الزهراء وباقي الائمة (ع) والمفروض ان تستمر هذه الشعائر الحسينية والدينية (ومن يعظم شعائر الله فانها من تقوى القلوب) وهذا الاحياء للشعائر هو منهج السلف الصالح من آباءنا واجدادنا ومراجعنا وعلمائنا الابرار وهو و صية أئمتنا الابرار حيث قالوا (احيوا امرنا رحم الله من احيا امرنا)) وتعلمون ونعلم التضحيات الجسام التي قدموها المؤمنون بأهل البيت والمتبعون لهم في هذا الطريق العظيم فقد أستشهد الالاف طيلة السنوات السابقة وسجن عشرات الالاف كل ذلك في حكم صدام ومع ذلك كان هناك اصرار واصرار وأستعداد للتضحية في سبيل الله وأقامة الشعائر الالهية الحسينية ، ان احياء هذه المناسبات الدينية يوجب استحقاق الاجر والثواب الالهي اضافة الى انه احد المظاهر المهمة والشواهد القوية لوحدة العراقيين وتماسكهم وحبهم لآل البيت والتزامهم بالعملية السياسية وبالعراق الجديد واستعدادهم للدفاع عنها اللهم احشرنا مع محمد وآل محمد صلوات الله عليهم اجمعين .
3.الالتزام بالمرجعية الدينية وتقديرها واحترامها والعمل وفق توجيهاتها وتوصياتها وعدم التخلف عنها فهي الامتداد الشرعي للأئمة الاطهار (ع) والمقصود بهم اولئك المراجع الذين يحظون بالأوصاف المعهودة والتي قامت عليها الادلة من الكتاب والسنة من الفقاهة والتقوى واحذركم من ادعياء المرجعية الدينية وهم كثر في هذه الايام فالتمسك بهؤلاء المراجع والعمل بنصائحهم فيه نجاة للعراق والعراقيين .
4.اننا نحترم وجود مخالفينا في الاديان والمذاهب المختلفة ويجب على الجميع احترام الاخر وهذه طبيعة هذا الشعب العظيم منذ قرون من الزمن وتعايشنا بأنسجام وسلام سابقاً واليوم فان الدستور يضمن للعراقيين كل العراقيين حقوق متساوية ومن حق الجميع العيش بشكل آمن في العراق ولهم الحق في التصدي لأية مسؤولية من المسؤوليات وقبل ذلك فأن ائمتنا الاطهار اوصونا باحترام الاخرين والتعايش السلمي معهم وعدم جواز التعدي عليهم
5.السعي لتحقيق الوحدة الحقيقية فيما بينكم والاعتصمام بحبل الله المتين (واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا )) اذ من خلال هذه الوحدة يمكن التعايش والسلام والتقدم الى الامام وحصول الجميع على الحقوق من ثروات العراق بلطف الله تعالى وجوده وكرمه كبيرة وكثيرة وهي تكفي لسد احتياجات العراق والعراقيين جميعاً ، لقد أستهدفت هذه الوحدة من قبل الجهات التكفيرية والصدامية لأنها ترى ان الطريق الوحيد لبقائها وانتصارها هو القاء الفتنة بين العراقيين شيعة وسنة ولذلك قامت بالعمليات الاجرامية الواسعة ضدكم وأبتدئتها بعملية النجف الاشرف الدامية التي أستهدفت اخي الشهيد سماحة اية الله العظمى السيد محمد باقر الحكيم (قدس) والمصلين الابرياء ثم أستمرت العمليات الاجرامية في اربيل والسليمانية والموصل وكركوك وديالى المظلومة والانبار وبغداد والنجف الاشرف وكربلاء المقدسة والحلة والكاظمين والبصرة والناصرية والعمارة وغيرها حتى الاعتداء على آل الرسول بتفجير مرقد الامامين العظيمين العسكريين وقتل مئات الالاف من العراقيين الشرفاء الابريء من النساء والرجال والاطفال وكادت ان تشتعل الحرب الاهلية من خلال هذه الفتنة ولكن تم واد المؤامرة بلطف الله سبحانه عز وجل اولاً وايمان العراقيين بوحدتهم والتشخيص الدقيق لأهداف القاعدة ودورها الاجرامي ، فقد هزمت بلطف الله في مناطق كثيرة وسوف تهزم في المناطق القليلة الباقية .
6.المعادلة الجديدة للحكم في العراق : لقد منّ الله سبحانه وتعالى علينا ووفقنا لأزالة النظام الصدامي الذي تسلط على رقابنا لأكثر من ثلاثة عقود وذلك بعد تضحيات جسام وكبيرة جداً تقدر بالملايين من ابناء العراق بكل مكوناته ومن النساء والرجال والاطفال والمقابر الجماعية وضحايا عمليات الانفال وحلبجة والاهوار والقتل في داخل المعتقلات والسجون والذي استمر لأكثر من ثلاثة عقود لهي مصاديق واضحة لهذه التضحيات وبعد كل هذا تحقق النصر الالهي ولنكون ولأول مرة في تأريخنا احراراً بكل معنى الكلمة ونحن من يختار الحكم المناسب لنا والحاكم المناسب ، هذا النصر الكبير وهذه النعمة الالهية يجب الحفاظ عليها والتمسك بها بقوة والدفاع عنها ولذلك لابد لكم من الاهتمام الشديد والجاد بالأنتخابات وهي وظيفية دينية ووطنية سواءاً انتخابات مجالس المحافظات او مجلس النواب والمشاركة فيها واختيار العناصر الصالحة والكفوءة والمقتدرة والمؤمنة وان لا تتساهلوا لأن ذلك سوف يعطي الفرصة للمتربصين ولأصحاب المنافع الشخصية للتسلط مرة اخرى فهذه من حق ابناء الشعب العراقي ومن حق مناطقهم ومحافظاتهم وايضاً ضرورة المحافظة على الدستور فهو المرجعية القانونية ومقياس صحة وسلامة عمل المسؤولين من خلال مطابقة أداءهم للدستور والعمل والمحافظة على وحدة العراق ووحدة اراضيه .
7. اوصي اخواني واعزتي واولادي المسؤولين العراقيين واقول ضعوا الله سبحانه وتعالى امام اعينكم واخشوه فان من واجبكم جميعاً خدمة هذا الشعب الذي وضعكم في مثل هذه المواقع وليس من الانصاف ان نكافئه بالتباطيء بالخدمة وتفويت مصلحة او عدم الاخلاص له والتعدي على امواله وممتلكاته ، كما اوصيكم بالعناية الخاصة بالفقراء والمستضعفين وعوائل الشهداء والسجناء والارامل والاطفال والمرضى والمعوزين وان يذكروا ثواب الله تعالى واجره ، كما اوصيكم بالشباب من الذكور والاناث فهذه الشريحة الكبيرة من ابناءنا وهي عزيزة علينا ومحبوبة من قبل الله سبحانه وتعالى وهم الذخر الحقيقي لنا فهم قادة المستقبل وهم من سيطّور العراق فعلى الشعب والمسؤولين بذل المزيد من الاهتمام بهم وحل مشاكلهم المختلفة وفي مقدمتها مشاكل دراستهم وتعليمهم ومشاكل العمل والزواج والرياضة وغيرها وعلى الشباب بذل الجهد من اجل التعليم وتهذيب النفس والتقرب الى الله سبحانه وتعالى بطاعته والقيام بالواجبات الشرعية ويستعدوا للقيام بواجباتهم مستقبلاً ، اسأل الله سبحانه وتعالى ان يرحم شبابنا ويوفقهم ويسددهم ويجعل منهم عناصر نافعة للجمتع ، ان بلادنا في الوقت الحاضر تتعرض لغزو ثقافي وفكري تديره الفضائيات المنحرفة المرتبطة بدول كبرى وبعض دول المنطقة اضافة الى بعض المواقع في الانترنيت ووسائل الاعلام وبعض الكتب ولذلك على المؤسسات الثقافية والدينية النزيهة مواجهة هذا والحفاظ على الهوية الوطنية والدينية لمجتمعنا وتحصينه ضد كل انواع والوان الانحرافات الفكرية والسلوكية ولابد من الحذر من اجهزة الاعلام وبالخصوص الفضائيات الكثيرة والتي يستهدف القسم غير القليل منها العراقيين عموماً واتباع ال البيت بشكل خاص والسعي لتضليل المشاهدين وملؤها بالاكاذيب والافتراءات وعلى اعلامنا العراقي ان يعمل على كشف هذا الزيف الاعلامي المعادي للهوية وطموحات العراقيين وعلى الشعب ان يدقق فيما ينشره الاعلام وفيما يبثه والتأكد من سلامته وصحته ، اوصي اخواني في منظمة بدر والمجلس الاعلى ومجاهدي الاهوار ومجاهدي المجموعات التي كانت تعمل في داخل العراق وغيرهم هؤلاء الذين تبنوا ولاول مرة في تاريخ العراق المواجهة المسلحة الاهتمام بهذه الشريحة التي كان لها الفضل في خلاصنا من نظام صدام والعمل معها والاستفادة منها والاستفادة من تجاربها الطويلة وخبراتها المتعددة واخلاصها وصدقها في التعامل مع قضايا الشعب العراقي ورغبتها الاكيدة في تحقيق استقلال العراق وسيادتة وتقدمه .
8.وبعد فقد جعلت ولدنا البار الحجة المجاهد السيد عمار الحكيم حفظه الله وسدده وصياً لي بعد مماتي ونتيجة لمعرفتي الشخصية التفصيلية به ومواكبتي لتربيته فأشهد انه من الثقاة العدول الذين لهم القدرة على التصدي المفيد والنافع في المجالات الدينية والسياسية والثقافية والاجتماعية فهو يملك الخبرة والحنكة والذكاء والممارسة اضافة الى العلم والخشية الحقيقية من الله سبحانه وتعالى وقد اثبت امتلاكه لهذه القدرة خلال تصديه في السنوات الماضية وقد حقق نجاحات كبيرة وبالخصوص عندما تحمل مسؤوليات جسام لذلك اوصي عموم المؤمنين بالاستفادة منه ومن طاقاته وقدراته وعلمه وورعه وتقواه لخدمة الاسلام والمسلمين والعراق الحبيب بكل مكوناته ، كما اوصيه بتقوى الله تعالى وخشيته وطلب مرضاته في حركاته وسكناته وكان الله سبحانه وتعالى حافظه ومعينه واسأله ان لاينساني من الدعاء والعمل الصالح ، واخيراً اطلب من عموم العراقيين الاعزاء وعموم المؤمنين الكرام واعزائي الذين كان لي شرف العمل معهم وبالخصوص اولئك الذين عملوا معي ايام المعارضة اطلب منهم جميعاً ان يبرءوا ذمتي من اي نوع من القصور او التقصير او التعدي او الغيبة او غيرها وهذا ما حدث ما لايعلمه الا الله سبحانه وتعالى الذي ارجو عفوه ومغفرته كما اطلب منهم الدعاء لي بشمولي بالرحمة الالهية والمغفرة والعفو والقيام بالنيابة عني ببعض الاعمال الصالحة .
وختاماً : اشكر باشد انواع الشكر مواقف عموم العراقيين والتي رافقتني ايام مرضي وذلك من خلال الدعاء والاستفسار واظهار المحبة والمودة اشكركم جميعاً واستودعكم الله لأرتحل الى حياتي الابدية واسأل الله ان يمد في اعمارهم الى ان نلتقي في ظل مرضات الله ان شاء الله .

عبد العزيز الحكيم



نقلا عن موقع قناة الفرات

لبيك خامنئي
01-09-2009, 08:51 PM
توافد ابناء الشعب العراقي ووفود من دول عربية واجنبية لتعزية اسرة ال الحكيم


http://www.alforattv.net/media/pics/1251792505.jpg


شارك طيفٌ واسعٌ من ابناِءِ الشعب ِالعراقي ووفودٌ من دول ٍعربيةٍ واسلامية في تعزيةِ اسرةِ آل الحكيم بفاجعةِ رحيل ِرجلِ التقوى
والجهادِ السيد الحكيم عليهِ رضوانُ الرحمن.
وجدد العراقيون بيعتَهم الى تيار ِشهيدِ المحراب في مجلِسِ العزاء الذي اُقيمَ في جامعِ الهندي بالنجف الاشرف معبرينَ عن مشاعرِ وطنيةٍ صادقة ٍتجاه فقيدِ العراق الكبير وحولوا مجلسَ تابينهِ الى مشهد ٍمشرّفٍ قلَ نظيرُهُ للبيعة ِوالوفاء لذلك السِفرِ الجهادي الخالد والمعطاء...
تواصلتْ في بغداد اقامةُ مجالسِ العزاءِ برحيلِ عزيز العراق سماحةِ السيد الحكيم رضوانُ اللهِ تعالى عليه, المُعزونَ ثمنوا المسيرةَ النضاليةَ للفقيدِ الراحل في مقارعةِ النظامِ البائد والدفاعِ عن حقوق ِالمظلوميَنَ من الشعب..

محب شهيد المحراب
05-09-2009, 11:30 PM
مظلومية السيد عبدالعزيز الحكيم (رضوان الله عليه) و حقيقة أملاكه في النجف الأشرف والأكاذيب التي يرددها السذج والحاقدين على هذه العائلة الكريمة وكذبة البطانيات و حقيقة تولي السيد عمار الحكيم لرئاسة المجلس وليعرف الجميع أن المجلس الأعلى ليس حزباً سياسياً كما يرونه بل شيئ آخر ، خطبة من أروع ما سمعت عن المجلس الأعلى وعن عائلة السيد الحكيم أسمعوها يا أخواني وتعرفوا على الحقائق التي لاى تعرفوها ومنها أن السيد عمار الحكيم وهو ابن ثمان أعوام كان الوسيط بين السيد محمد باقر الحكيم وبين السيد الشهيد محمد باقر الصدر رضوان الله عليهما أسمعوها جيداً :

http://www.burathanews.com/news_article_74418.html

محب شهيد المحراب
21-09-2009, 02:46 PM
هذا أول عيد يمر على العراقيين من دونك يا سيدي العزيز ، فـ مصلاك فارغ ومكانك موحش وبقيت فقط صورتك معلقة بجانب صورة أخيك الشهيد . . .

كم عيدنا هذا العام حزين برحيلك يا سيد عبدالعزيز ؟؟؟!!!!

سورة الفاتحة على روحك الطاهرة :


http://www.ward61.com/w61/Portals/1/fatiha.gif

ابو سجاد العراقي
22-09-2009, 01:59 PM
رحمه الله من قرأ سورة الفاتحه على روح السيد الشهيد عبد العزيز الحكيم رحمه الله


http://www.ward61.com/w61/Portals/1/fatiha.gif