Follow us on Facebook Follow us on Twitter Instagram Watch us on YouTube
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 31 إلى 44 من 44
  1. #31

    عضو نشيط جداً

    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    581

    افتراضي


    أخي الكرار
    واحدة واحدة
    نتكلم حول السجود على التراب
    والتزم بالموضوع
    تريد أحاديث بخصوص السجود على التراب أوافيك بها و من كتبكم الصحاح

  2. #32

    عضو نشيط
    الصورة الرمزية شيعي منصف
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الدولة
    الســـــــعوديـــة
    المشاركات
    202

    افتراضي


    أعتقد أن الأثنا عشريه يضعون تربة الحسين تبركا بالحسين عليه السلام
    كما زيارة القبور وما إلى ذلك وليس منهم تعبدا لغير الله تعالى
    وأرجوا منهم أن يصححوا إذا خاب ظني
    ياسائلي عن مذهبي وديانتي
    بوركت يامن للحقيقة يسأل
    أنا مسلمُ أنا مؤمنُ أنا موقنُ
    وموحــدٌ لله لا أتزلــــــــزل
    من فرقــة نــبويــة علـوية
    زيدية فــهي الصراط الأمثل
    لا الدجل لاالكهنوت لااستئثار
    لا قول بأنـــي عالــــم ومكمـــل
    أُصغي لقول الحق والنصح الذي
    من مخلص للـحــق لا يتحــيل

  3. #33

    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيعي منصف
    أعتقد أن الأثنا عشريه يضعون تربة الحسين تبركا بالحسين عليه السلام
    كما زيارة القبور وما إلى ذلك وليس منهم تعبدا لغير الله تعالى
    وأرجوا منهم أن يصححوا إذا خاب ظني
    أحسنت الرأي ما رأيت أخي منصف
    ولو كان موضع السجود هو المعبود لكان غيرنا يعبد فرشته وسجادته
    قال علي أمير المؤمنيبن
    (ما اختلفت دعوتان إلا كــانت إحداهما ضلالة)

  4. #34

    افتراضي


    أنا لم أقل للعبادة فراجع ماقلته
    وها أنا أنقله مرة أخرى
    والإشكال ربما نشأ وكبر عندما ينحت على التربة أسماء أهل البيت باختلاف المنحوتات والمشكلة أن الذي يسجد وعيناه كما هو مقرر في هيئة الصلاة يجب أن تكون على مكان السجود فسيقرأ تلقائياً علي حسن حسين فاطمة (عليهم السلام)
    وقد اتفق السنة والإمامية على أن أقرب مايكون العبد إلى ربه وهو ساجد

    ولهذا فكل كلمة سوى كلمة الله هي مظنة شرود الذهن عن الحضرة الإلهية وشرود الذهن عن الحضرة الإلهية يقرب الساجد إلى ماشرد الذهن إليه ؟؟

    والحق أن الغاية من السجود هي تحقيق غاية القرب من الحق

    فإن منع مانع فقد يوقع الساجد في محذور

    وهذا لايفهم من كلامي أن التوسل بأهل البيت حرام بل نتوسل بهم ولكن الإتزان مطلوب في الشريعة فالأصل أن ندع كل شيء ونتوجه لما هو مخصص لغاية تحقيق القرب من الله

    ولهذا فالأمر ليس محصوراً بالتربة بل لذلك وردت الروايات على تحريم تزيين المساجد أو كراهة كثرة الزخارف لأن الإنسان في الصلاة يجب أن يحقق معنى الصلاة والصلاة معناها الصلة أي صلة العبد بربه..

    ولهذا فأنا أحبذ حتى أن أسجد على مكان لاكتابة ولا زخارف فيه فهذا أولى

    وقد يقول القائل أليس من صلة الإنسان بربه حب آل البيت أولانذكرهم في التحيات!!

    نقول نعم ولكن قال لنا في السجود أن نقول (سبحان ربي الأعلى) مرة على الفرض والتقيد والتوقف بما وجهنا إليه الشارع هو الأصل

    وأنا أحياناً أتأمل لو جمعنا الترب الحسينية من كل إيران والخليج ووضعناها نصب أعيننا فهل ستصل حجمها لحجم أحد ياترى؟!!
    فإن وصلت لربع حجم أحد فياليت شعري ماالذي بقي من تربة سيد الشهداء!!

    فإن قال قائل كل تربة مدينة كربلاء هي تربة الحسين؟
    قلنا إذا كل رمال المدينة هي تربة رسول الله؟؟!!
    بل قد أوافق أن مكان جريان الدم الزكي قد يتبرك به ولكن كم مساحته ياترى وأين هو؟!! وهل لو كان معروفاً هل سيفي بالحجم الذي ستشكله الترب بعد جمعها !!
    أما لو قيل (وهذا المشهور) أنها تربة قبر الحسين فأعتقد أنه لن يكون هناك قبر أو لو حفر حول القبر لاستخراج التربة لصار خندق حول القبر ولظهر الصخر من الأرض ولما استطاع أحد أن يزور القبر من وساعة الهوة!!!!!
    وووو فالمسألة محيرة بالفعل

    علماً أنني أرتاح أن يكون قبر سيدنا الحسين عليه السلام في مصر ولهذا أستمتع بالمنشد حين يقول

    حب الحسين وسيلة السعداء
    وأضاء مصر بوجهه الوضاء
    فهو الكريم ابن الكريم وجده ... إلى آخر القصيدة

  5. #35

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الدولة
    كولشستر
    العمر
    27
    المشاركات
    9,326

    افتراضي


    الترب التي بين أيدينا هي تربة كربلاء وليس من تراب القبر الشريف, ولهذا لا يجوز أكل هذه التربة للاستشفاء, إلا بعد استهلاكها في الماء. ونسميها تربة الحسين تجاوزا ومسامحة.

  6. #36

    افتراضي


    بسم الله الرحمن الرحيم
    أولاً أخي الكرار أشكرك على طريقة حوارك معنا ولو اني أتفق معك في شىء وأخالفك في شىء آخر أما الذي أتفق فيه معك إن الزخارف التي توجد في المساجد تلهي الشخص عن الصلاة و هذا إذا كان المصلي يصلي وعيناه وقلبه ليست في الصلاة أما المصلي الخاشع فلا تقع عيناه وقلبه إلا على سجادته وتربته التي يصلي عليها . أما اللي أخالفه معك أخي الكريم بقولك أن الذي يسجد وعيناه كما هو مقرر في هيئة الصلاة يجب أن تكون على مكان السجود فسيقرأ تلقائياً علي حسن حسين فاطمة (عليهم السلام)
    أخي الكريم إن التربة أولا حجمها صغير وبسبب ذلك فإن اسماء الأئمة لا ترى إلا إذا وضعت نصب عينيك على التربة في الصلاة وتترك الخشوع لله وثانيا إنه عندما تسجد على التربة لا ترى الأسماء ثم أننا أصلا نقلب التربة .
    أرجو أني أوضحت لك ما حيرك .
    وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى آل محمد الطيبين الطاهرين

  7. #37

    عضو نشيط جداً

    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    628

    افتراضي


    شكراء يالاخت حبيبة الزهراء وهذهي احاديث نزيدكم بها حول اصلاة على التربة





    لماذا يسجد اخواننا الامامية على تربه كربلاءوهل سجد عليها قدوتنا وامامنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم او سجد عليها الامام على رضي الله عنه وارضاه او انه ورد حديث ينص على السجود على تربة كريلاء واذا لم يرد دليل في ذلك فماهي الحكمة من السجود على هذه التربة



    نعم كانت جبهة الرسول الكريم (ص) على التراب (بأمكانك البحث كيف كان يصلي الرسول (ص) في غزواته
    اذا لايوجد حصير ليسجدوا عليه مباشرة فيتخذ التراب موضعا
    وكان يسجد على الحصير في المسجد

    ونحن لانقول لاتصح الصلاة الا على التربة
    فنحن نسجد على أي تربة مهما كانت سواء من كربلاء او من مكة أو من أي أرض
    ولكننا نفضل تربة كربلاء لأن أئمتنا التسعة من ذرية الحسين (ع) كانوا يصلون عليها
    فاتخذناها كذلك
    ومعلومة:
    حينما نذهب للعمرة والحج هل ترانا نصلي على تربة؟
    الجواب : لا
    لأن أرضية الحرم من رخام والرخام طبيعي مما أنتجته الأرض.. فيجوز السجود عليه
    أما السجاد الحالي فلانصلي عليه هكذا لأنه من صنع الانسان
    والرسول (ص) لم يكن لديه سجاد ليصلي عليه
    بل كان يصلي على الحصير.. ونحن كذلك نصلي على الحصير لأنه طبيعي ومما أنتجته الأرض
    لم يتدخل الأنسان في خلقه وتكوين أصله
    وبعض الأحيان ان تعسر علينا الحصول على مايصح السجود عليه نسجد على بعض المحارم لأن أصلها من الورق والأشجار.. أما السجاد لانسجد عليه مباشرة الا اذا كانت خاماتها طبيعية كالحصير مثلا
    واذا وجدت تربة نفضل السجود عليها استحبابا لأن أصل الأنسان من تراب
    اذا انه سبحانه وتعالى سيعيدنا اليها وسيخرجنا منها يوم الحشر والنشور




    سؤال : ما هو السبب في امتناع الشيعة من السجود على السجاد و الموكيت ؟

    جواب : من الواضح أن على المصلي أن يضع المواضع السبعة حال السجود على الأرض ، و المواضع السبعة هي :

    1. الجبهة .

    2. الكفان .

    3. الركبتان .

    4. إبهامي الرجلين .

    لكن الجبهة تنفرد في فقه الشيعة الإمامية بأحكام خاصة مستقاة من الأحاديث النبوية الشريفة ، و مأخوذة عن السنة النبوية المباركة المذكورة في الكتب المعتبرة لدى أهل السنة و المؤيدة من قبل أئمة أهل البيت ( عليهم السَّلام ) .

    أما الحكم الخاص بالجبهة حال السجود فهو و ضعها على الأرض مباشرة دون حائل بينها و بين الأرض أو ما يصح السجود عليه ، فالواجب وضع الجبهة على الأرض .

    و الأرض هو التراب أو الحصى و الصخر أو غيرها مما يشمله اسم الأرض [1] ، كالنبات غير المأكول و الملبوس [2] ، و لأن السجاد ليس من هذا القبيل فلا يجوز السجود عليه عندهم .

    أما دليل ذلك فهو قول الرسول ( صلَّى الله عليه و آله ) : " و جُعلت لي الأرض مسجداً و طهوراً " [3] ، أي أن ما يسجد عليه هو الأرض ، أما الطهور فالمقصود منه التيمم .

    هذا و إن الرسول ( صلَّى الله عليه و آله ) كان يسجد على الأرض و لا يتقي الأرض حال السجود بل كان يسجد عليها مباشرة من دون حائل ، و في ما يلي نذكر بعض أقوال الصحابة حول كيفية سجود النبي ( صلَّى الله عليه و آله ) :

    1. تقول عائشة و هي تتحدث عن صلاة رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) و سجوده : " و ما رأيته يتقي على الأرض بشيء " [4] تعني في السجود .

    2. و يقول أنس بن مالك : " أن رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) صلَّى على حصير " [5] .

    3. ويقول وائل : " رأيت رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) يضع أنفه على الأرض إذا سجد ، مع جبهته " [6] .

    4. و قال أبو سعيد : " صلى رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) على حصير " [7] .

    5. و عن أبو سعيد الخدري : أنه دخل على رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) فوجده يصلي على حصير يسجد عليه [8] .

    6. و عن عائشة : " أن النبي ( صلَّى الله عليه و آله )كان يصلي على الخمرة [9] " [10] .

    7. و عن أم سلمة : " أن رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) كان يصلي على الخمرة " [11] .

    8. و عن ميمونة زوج النبي ( صلَّى الله عليه و آله ) : " كان رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) يصلي على الخمرة " [12] .

    9. و قال ابن عمر : " كان النبي ( صلَّى الله عليه و آله ) يصلي على الخمرة " [13] .

    ثم إن سيرة المسلمين في عصر الرسول ( صلى الله عليه وآله ) كانت السجود على أرض المسجد بصورة مباشرة ، و قد كانت أرض المسجد آنذاك مفروشة بالحصى ، و فيما يلي نشير إلى بعض الشواهد التاريخية الدالة على وجوب وضع الجبهة على الأرض حال السجود :

    1. يقول جابر بن عبد الله الأنصاري : " كنتُ أصلي مع رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) الظهر فآخذُ قبضةً من حصى في كفّي لِتَبْرُد حتى أسجد عليه من شدة الحر " [14] .

    2. تجنّب أحد الصحابة عن تتريب جبهته عند السجود فقال له النبي ( صلَّى الله عليه و آله ) : " ترّب و جهك " [15] .

    3. كان أحد الصحابة يسجد على كَوْرِ عمامته فأزاح النبي ( صلَّى الله عليه و آله )بيده عمامته عن جبهته [16] .

    من خلال ما تقدم يمكن استخلاص النقاط التالية :

    1. أن سيرة النبي ( صلَّى الله عليه و آله ) كانت السجود على الأرض ـ التراب ـ أو ما ينبُت منه كالحصير ، و كان ( صلَّى الله عليه و آله ) يَحُثُّ الآخرين عليه ، كما أن سيرة المسلمين في عهد الرسول ( صلَّى الله عليه و آله ) كانت السجود على أرض المسجد المفروشة بالحصى ، و كان المسلمون يحرصون على السجود على حصى المسجد رغم شدة حرارتها مما يؤكد ضرورة السجود على الأرض .

    2. أن الأصل هو السجود على التراب و الحصى بحكم أنها من الأرض ، و السجود على الحصير و الخمرة أبلغ به النبي ( صلَّى الله عليه و آله ) فيما بعد عن طريق الوحي .

    3. على هذا فان الشيعة تلتزم السجود على الأرض و ما نبت منها غير المأكول و الملبوس ، لوجود الروايات الصريحة التي تجوز السجود على الحُصُر و ما شابه مما يصنع من النباتات و الأعشاب غير المأكولة .

    4. إن ما يلتزم به الشيعة من السجود على الأرض هو مطابق لفعل النبي الأكرم ( صلَّى الله عليه و آله ) ، و لا يمكن التشكيك في صحته ، و لا نقاش في صحته ، أما السجود على السجاد و الموكيت و ما شابه فهو غير جائز لكون السجاد شيئاً آخر غير الأرض .

    أما أدلة عدم جواز السجود على غير الأرض و النبات غير المأكول و الملبوس من أحاديث أهل البيت ( عليهم السَّلام ) فكثيرة نشير إلى نماذج منها كما يلي :

    1. قال الإمام الباقر ( عليه السَّلام ) في جواب من سأله عن السجود على الزفت ـ يعني القير ـ : " لا و لا على الثوب الكرسف [17] ، و لا على الصوف ، و لا على شيء من الحيوان ، و لا على الطعام ، و لا على شيء من ثمار الأرض ، و لا على شيء من الرياش [18] " [19] .

    2. و سئل الإمام الصادق ( عليه السَّلام ) عن الصلاة على البساط و الشعر و الطنافس [20] ، فقال : " لا تسجد عليه ، و إن قمت عليه و سجدت على الأرض فلا بأس ، و إن بسطت عليه الحصير و سجدت على الحصير فلا بأس " [21] .

    3. قال الإمام الصادق ( عليه السَّلام ) : " دعا أبي بالخمرة فأبطأت عليه ، فأخذ كفّاً من حصى فجعله على البساط ثم سجد " [22] .

    4. و عن الإمام الصادق ( عليه السَّلام ) : " كان أبي يصلي على الخمرة يجعلها على الطنفسة [23] و يسجد عليها ، فإذا لم تكن خمرة جعل حصى على الطنفسة حيث يسجد عليها " [24] .



    --------------------------------------------------------------------------------

    [1] و بهذا التقسيم تخرج أنواع الجلود و السجاد من أن تشملها اسم الأرض .

    [2] المراد من المأكول هو الفواكه ، كما أن المراد من الملبوس هو الثياب المصنوعة من القطن و الكتان وغيرها .

    [3] صحيح البخاري : 1 / 91 ، كتاب التيمم ، حديث : 2 ، و : 1 / 209 ، طبعة بيروت ، و صحيح مسلم : 1 / 371 ، طبعة بيروت .

    و في صحيح مسلم عن النبي ( صلى الله عليه وآله ) : " جعلت لنا الأرض كلها مسجداً ، و جعلت تربتها لنا طهوراً " صحيح مسلم : 1 / 371 .

    و في وسائل الشيعة : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : " جعلت لي الأرض مسجداً و ترابها طهوراً ، أينما أدركتني الصلاة صلّيت" ، وسائل الشيعة ( تفصيل وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة ) : 3 / 423 ، للشيخ محمد بن الحسن بن علي ، المعروف بالحُر العاملي ، المولود سنة : 1033 هجرية بجبل عامل لبنان ، و المتوفى سنة : 1104 هجرية بمشهد الإمام الرضا ( عليه السَّلام ) و المدفون بها ، طبعة : مؤسسة آل البيت ، سنة : 1409 هجرية ، قم / إيران .

    [4] مسند أحمد بن حنبل : 6 / 58 ، طبعة بيروت .

    [5] صحيح البخاري : 1 / 231 ، طبعة بيروت .

    [6] مسند أحمد بن حنبل : 3 / 179 ، طبعة بيروت .

    [7] سنن أبن ماجه : 1 / 328 ، طبعة بيروت .

    [8] صحيح مسلم : 1 / 458 ، طبعة بيروت .

    [9] الخُمْرَة : حصيرة أو سجادة صغيرة تنسج من سعف النخل و ترمل بالخيوط ، و قيل حصيرة أصغر من المصلّى ، و قيل الحصير الصغير الذي يُسجد عليه ،و إنما سميت خمرة لأنها تستر الوجه من الأرض ، أو لأن خيوطها مستورة بسعفها ، و هي مقدار ما يضع الرجل عليه وجهه في سجوده من حصيرة أو نسيجة خوص و نحوه من النبات ، للمزيد من المعلومات حول الخُمرة يراجع : ابن منظور ، لسان العرب : 4 / 258 ، و الفيروز آبادي ، القاموس المحيط : 495 ، و الزبيدي : تاج العروس : 3 / 188 ، مادة خمر .

    [10] صحيح الترمذي : 2 / 151 ، طبعة بيروت .

    [11] صحيح البخاري : 1 / 231 ، طبعة بيروت .

    [12] سنن ابن ماجه : 1 / 328 ، طبعة بيروت .

    [13] صحيح الترمذي : 2 / 151 ، طبعة بيروت .

    [14] مسند أحمد : 3 / 327 ، وسنن البيهقي : 1 / 439 .

    [15] كنز العمال : 7 / 465 ، حديث رقم : 19810 .

    [16] سنن البيهقي : 2 / 105 .

    [17] الكُرسُف : القطن .

    [18] الرياش : اللباس .

    [19] وسائل الشيعة : 3 / 592 .

    [20] الطَنَافِس : جمع طِنْفِسَة ، و هي البساط .

    [21] وسائل الشيعة : 3 / 592 .

    [22] وسائل الشيعة : 3 / 592 .

    [23] الطِّنْفِسَة : البساط .

    وهكذا

    هذا دليل علا اننا نحن الشيعه نصلي على التربه

  8. #38

    افتراضي


    أختي أنا أعرف التربة وهناك أحجام كبيرة ترين ماعليها بكل سهولة وأنت واقفة وكنت ذات مرة أزور السيدة رقية عليها السلام وحصل موقف ظريف وأنا أصلي في الباحة الخارجية وكانت ملئى بالزوار فأتت بنت صغيرة تجلس مع مجموعة قربي كأن إحدى النساء قالت لها ضعي له التربة نسيها ووضعت أمامي التربة وإذا بامرأة أخرى تقول لها انزعيها ألا ترين أنه سني!

    والتربة لم تكن كبيرة لكن كان مكتوب عليها (علي) بالخط الفارسي وبشكل كبير ولهذا أذكر ما أقول الآن..

    وربما تقلوبنها مع أنني رأيتها على الوجهين ومنها ماهو ممحو ومنها ماهو مكسور.. على كل حال أنصحك على أضعف الإيمان أن لاتقبلي بالسجود على تربة فيها أسماء لأنك إن قلبتيها على الأرض ستجعلين أسماء أهل البيت أو أحياناً يوجد اسم الرسول الأعظم على الأرض والأولى تعظيمهم أليس كذلك..

    على كل حال أحببت أن أكتب هنا مع أن الموضوع ليس بذي بال ولكن لتجربتي مع التربة التي ذكرتها ...

  9. #39

    افتراضي


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي وسلم على محمد وعلى آل محمد
    في الحقيقة أنا أول مرة أسمع فيها إن شخص سني يصلي على التربة ....وأعذرني على استغرابي هذا .... وهذا إن دل فإنما يدل على وعيك ... وفهمك بأمر التربة وإن الصلاة كما قال الرسول تكون السجود على الأرض . أسمح لي أحييك على هذا الوعي .
    فإن إنت تظن إن الموضوع ليس بذي بال كما تذكر لأنك كما قلت لك تجربة مع التربة وليتك تذكرها لنا ...... وأما غيرك فيجهل هذا الشيء ...بل تراهم يكسرونها حيث يضنون إننا نعبد التربة لا سمح الله . والله أعلم بنا وبنيتنا فنحن أخي الكريم نتبع سنة الرسول باستعماله خمرة .
    وشكرأ عزيزي ( الكرار )
    وصلي اللهم على سيدنا محمد وعلى آل محمد

  10. #40

    افتراضي


    أختي أنا لم أصل على التربة!! ولم أقل أنني صليت عليها

    والتجربة ذكرتها لكي في مقام السيدة رقية

    والفتاة التي وضعت التربة أزالتها والأمر لم يستغرق دقيقة

    وأنا أعتقد أنه لاحاجة لها أصالةً وأنا لا أقول أن الشيعة يعبدون التربة فهذا كلام فارغ ومن يقول هذا لايعرف أصلاً معنى العبادة

    ولست هنا بصدد مناقشة الأدلة فالمسألة كما قلت ليست ذات بال ولا ارى باساً فيمن يصلي عليها فلا تبطل الصلاة عندنا وليست ركناً ولا شرطاً مع تحفظي لما قدمته سابقاً لك

    تحياتي

  11. #41

    افتراضي


    بسم الله الرحمن الرحيم
    معذرة أخي قد فهمت كلامك خطأ . لكن كما قلت لك إن كنت تعتقد إن الموضوع هين . لكن غيرك لا يعتقد ذلك . وأنا لا أقول أنت تقول ....بل غيرك يقول إننا نعبد التربة ( والعياذ بالله ) وخصوصا الوهابيين
    وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى آل محمد

  12. #42

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الدولة
    كولشستر
    العمر
    27
    المشاركات
    9,326

    افتراضي


    صلوا على محمد وآل محمد يا ناس

  13. #43

    عضو متميز
    الصورة الرمزية insaf
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الدولة
    insafistan
    المشاركات
    8,454

    افتراضي


    لدينا في المذهب السني المالكي استحباب السجود على الارض لكن الناس يقلدون اهل الافرشة دون ان يدروا ان ذلك مخالف للسنة

  14. #44

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الدولة
    كولشستر
    العمر
    27
    المشاركات
    9,326

    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة insaf
    لدينا في المذهب السني المالكي استحباب السجود على الارض لكن الناس يقلدون اهل الافرشة دون ان يدروا ان ذلك مخالف للسنة
    صح لسانك عزيزي ...........



صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

المواضيع المتشابهه

  1. لماذا لا يصلي الشيعة على محمد و آله عند ذكر علي ع
    بواسطة زمرد1 في المنتدى منبر الحوار العقائدي
    مشاركات: 52
    آخر مشاركة: 26-08-2008, 12:41 PM
  2. لماذا لا يصلي الشيعة على محمد و آله عند ذكر علي ع
    بواسطة زمرد1 في المنتدى منبر الحوار العقائدي
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 17-06-2008, 12:04 PM
  3. لماذا يسجد الشيعة على التربة ؟؟
    بواسطة Editor في المنتدى منبر الحوار العقائدي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-03-2002, 05:14 AM
  4. لماذا يسجد الشيعة على التربة ولماذا تربة كربلاء
    بواسطة السيد الوداعي في المنتدى منبر الحوار العقائدي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-02-2002, 11:56 PM
  5. لماذا يصلي الشيعة على التربة أو الحصير ؟؟
    بواسطة شيعي في المنتدى منبر الحوار العقائدي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-02-2001, 05:22 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 07:06 PM
Powered by vBulletin® Version 4.2.0
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.