Follow us on Facebook Follow us on Twitter Instagram Watch us on YouTube
صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 75
  1. #1

    عضو نشيط جداً

    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    ايران- قم المقدسة
    المشاركات
    456

    افتراضي من هو الامام المهدي في كتب اهل السنة؟


    السلام عليكم
    علما نري بعض الاخوة من اهل السنة فاقدين للعلم بان الامام المهدي في كتبهم هو الذي من ولد رسول الله و ولد الزهراء و الامام علي و من ولد الحسين عليهم السلام - و هو الذي ولد من الامام الحسن العسكري و لازال حي و يظهره الله- لذا ان شاء الله سنبحث الموضوع من كتبهم في نسب الامام المهدي.

  2. #2

    عضو نشيط جداً

    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    ايران- قم المقدسة
    المشاركات
    456

    افتراضي تتمة


    السلام عليكم و رحمة الله.
    المقام الاول:
    المهدي عليه السلام في القران .
    القرآن الكريم بجملة من الآيات المباركة التي حملها الكثير من المفسرين على المهدي المبشَّر بظهوره في آخر الزمان .
    ولاشك بأنّ أهل البيت عليهم السلام هم عدل القرآن بنصّ حديث الثقلين المتواتر عند جميع المسلمين، وعليه فإنّ ماثبت تفسيره عنهم عليهم السلام من الآيات بالمهدي لابد من الاذعان إليه والتصديق به .
    وفي هذا الصدد قد روي كثير من أحاديث أهل البيت عليهم السلام المفسرة لعدد من الآيات المباركة بالاِمام المهدي .
    و نحن نكتفي بذكر اية من هذه الايات المباركة .
    فقال تعالى : ( هُوَ الَّذِي أرْسَلَ رَسُولَهُ بالهُدى وَدِينِ الحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ المُشْرِكُونَ)(1).
    والمراد بدين الحق هو دين الاِسلام بالضرورة ؛ لقوله تعالى : ( وَمَن يَبْتَغ غَيْرَ الاِسْلامِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهْوُ فِي الآخِرَةِ مِنَ الخَاسِرِينَ )(2).
    (1) التوبة : 9 | 33.
    (2) آل عمران : 3| 85.

    وقوله تعالى : ( ليُظهِرَهُ عَلى الَّدينِ كُلَّه ) ، أي : لينصره على جميع الاَديان ، والضمير في قوله تعالى : ( ليُظهِرَهُ ) راجع إلى دين الحق عند معظم المفسرين وأشهرهم ، وجعلوه هو المتبادر من لفظ الآية .
    ولا يخفى أنّ تلك الغلبة على الاَديان الاُخرى قد تحققت في عهد النبي صلى الله عليه وآله وسلم وخير دليل على ذلك أنّهم دفعوا الجزية للمسلمين عن يدٍ وهم صاغرون ، ولا يخفى أيضاً أنّ تلك الغلبة والنصرة كانت بما يتناسب وصيرورة الاِسلام ديناً قوياً مهاب الجانب وذا شوكة .
    ولكن واقعنا اليوم ليس كذلك

    فمتي تكون هذه الغلبة بالمعني التام؟
    وفي تفسير ابن جزّي : « وإظهاره : جعله أعلى الاَديان واقواها ، حتى يعم المشارق والمغارب »(1). وهذا هو المروي عن أبي هريرة كما نصَّ عليه جملة من المفسرين(2).
    وفي الدر المنثور : « وأخرج سعيد بن منصور ، وابن المنذر ، والبيهقي في سننه عن جابر رضي الله عنه في قوله تعالى : ( ليُظهِرَهُ عَلى الَّدينِ كُلَّه ) قال : لايكون ذاك حتى لايبقى يهودي ولانصراني صاحب ملّة إلاّ الاسلام(3).
    « وعن المقداد بن الاَسود قال :« سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : «لايبقى على ظهر الاَرض بيت مدر ولاوبر إلاّ أدخله كلمة الاسلام ، إما بعزٍّ عزيز، وإما بذلٍ ذليل . إما يعزهم فيجعلهم الله من أهله فيعزّوا به ، وإما يُذلّهم فيدينون له »(4).
    ومن هنا ورد في الاَثر عن الاِمام الباقر عليه السلام أن الآية مبشّرة بظهور المهدي في آخر الزمان ، وأنه ـ بتأييد من الله تعالى ـ سيُظهر دين جده صلى الله عليه وآله وسلم على سائر الاَديان حتى لايبقى على وجه الاَرض مشرك . وهو قول السدّي المفسّر(5).
    قال القرطبي : « وقال السدّي : ذاك عند خروج المهدي ، لايبقى أحد إلاّ دخل في الاِسلام »(6).
    (1) تفسير ابن جزي : 252.
    (2) تفسير الطبري 14 : 215 | 16645، والتفسير الكبير 16 : 40، وتفسير القرطبي 8 : 121، والدر المنثور 4 : 176.
    (3) الدر المنثور 4 : 176.
    (4) مجمع البيان 5 : 35.
    (5) مجمع البيان 5 : 35 .
    (6) تفسير القرطبي 8 : 121، والتفسير الكبير 16 : 40 ومجمع البيان 5 : 35.

  3. #3

    عضو نشيط جداً

    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    ايران- قم المقدسة
    المشاركات
    456

    افتراضي


    ستاتي تتمة الموضوع ان شا ءالله

  4. #4

    وسام الأنصاري الحسيني الفخري

    تاريخ التسجيل
    Dec 2002
    الدولة
    مملكة البحرين
    العمر
    42
    المشاركات
    11,289

    افتراضي


    بارك الله بك


    و متابع معكم


    و لي سؤال واحد احب ان اطرحه

    يقول المخالفون ان مهديهم من ابناء الحسن
    فهل لديهم دليل من الإمام الحسن بذلك ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    فهذا المهدي و الذي له هذه المكانة لابد و ان يتكلم فيه جده الحسن
    فهاتوا برهانكم من اقوال الحسن فيه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


    و اعذرنا سيدنا






    قال رسول الله صلوات الله عليه وآله:" علي مع الحق، و الحق مع علي "
    تبكيك عيني لا لأجل مثوبة **** لكنما عيني لأجلك باكية
    تبتل منكم كربلا بدم ولا ***** تبتل مني بالدموع الجارية
    أنست رزيتكم رزايانا التي *** سبقت و هونت الرزايا الآتية


  5. #5

    عضو نشيط جداً

    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    ايران- قم المقدسة
    المشاركات
    456

    افتراضي


    السلام عليكم
    عزيزي الكريم اثني عشري كما هو المعلوم نريد في هذ ا الموضوع نثبت من كتب اهل السنة ان الامام المهدي عليه السلام هو من ولد الحسين عليه السلام و الان هو حي يرزق و اما ان الامام المهدي من ولد الامام الحسن عليه السلام حديث واحد فقط وربما لايوجد في تراث الاِسلام حديث غيره ،

    و لكن ان شاء الله سنذكر الادلة السبعة علي بطلانه.

    و تحياتي

  6. #6

    عضو نشيط جداً

    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    ايران- قم المقدسة
    المشاركات
    456

    افتراضي تتمة


    المقام الثاني:
    المهدي عليه السلام في السنة و الاحاديث:




    1- الكتب حول المهدي عليه السلام من الشيعة و السنة متوفرة و أوصلها الاستاذ علي محمدعلي دخيل في كتابه : الاِمام المهدي عليه السلام : 259 ـ 265 إلى ثلاثين كتاباً من كتب أهل السنة في الاِمام المهدي خاصة، بينما أوصلها العلاّمة ذبيح الله المحلاتي إلى أربعين كتاباً وقد أدرجها باسمائها واسماء مؤلفيها في كتاب : مهدي أهل البيت ص 18 ـ 21 . وفي نفس الكتاب المذكور ذكر قائمة أُخرى للكتب المؤلفة من قبل الشيعة في الاِمام المهدي عليه السلام فأوصلها إلى مئة وعشرة كتب ، وهناك كتب كثيرة في المهدي لم تدرج في هذين الكتابين .
    ومن المولفين من اهل السنة الذين أخرجوا أحاديث المهدي أو أوردوها :

    ابن سعد صاحب الطبقات الكبرى (ت|230 هـ) ، وابن أبي شيبة (ت | 235 هـ) ، وأحمد بن حنبل (ت|241 هـ) ، والبخاري (ت|256هـ) ذكر المهدي بالوصف دون الاسم ، ومثله فعل مسلم (ت|261 هـ) في صحيحه كما سنبينه في الفصل الثالث من هذا البحث ، وأبو بكر الاسكافي (ت|620هـ) ، وابن ماجة (ت|273 هـ) ، وأبو داود (ت|275هـ)، وابن قتيبة الدينوري (ت|276 هـ)، والترمذي (ت|279هـ)، والبزار (ت|292 هـ) ، وأبو يعلى الموصلي (ت|307هـ) ، والطبري (ت|310 هـ) ، والعقيلي (ت|322هـ)، ونعيم بن حماد(ت|328 هـ) ، وشيخ الحنابلة في وقته البربهاري (ت|329هـ) في كتابه (شرح السنّة) ، وابن حبان البستي(ت|354هـ) ، والمقدسي (ت|355 هـ) ،
    والطبراني(ت|360 هـ)، وأبو الحسن الآبري(ت|363 هـ) ، والدارقطني (ت|385هـ) ، والخطابي (ت|388 هـ) ، والحاكم النيسابوري (ت|405هـ) ، وأبو نعيم الاصبهاني (ت|430 هـ) ، وأبو عمرو الداني (ت|444 هـ) ، والبيهقي (ت|458 هـ)، والخطيب البغدادي (ت|463هـ)، وابن عبد البر المالكي (ت|463 هـ)، والديلمي (ت|509هـ)، والبغوي (ت|510 أو 516 هـ)، والقاضي عياض (ت|544 هـ)، والخوارزمي الحنفي (ت|568 هـ)، وابن عساكر (ت|571هـ)، وابن الجوزي (ت|597 هـ)، وابن الأثير الجزري (ت|606 هـ)، وابن العربي (ت|638 هـ)، ومحمد بن طلحة الشافعي (ت|652 هـ)، والعلاّمة سبط ابن الجوزي (ت|654 هـ) ، وابن أبي الحديد المعتزلي الحنفي (ت|655هـ)، والمنذري (ت|656 هـ) ، والكنجي الشافعي (ت|658 هـ)، والقرطبي المالكي (ت|671 هـ) ، وابن خلكان (ت|681هـ)، ومحب الدين الطبري(ت|694 هـ) ، والعلاّمة ابن منظور (ت|711 هـ) (في مادة هدِيَ من لسان العرب) ، وابن تيمية (ت|728هـ)، والجويني الشافعي (ت|730 هـ)، وعلاء الدين بن بلبان (ت|739 هـ)، وولي الدين التبريزي (ت|بعد سنة 741هـ)، والمزي (ت|739 هـ)، والذهبي (ت|748 هـ)، وابن الوردي (ت|749 هـ)، والزرندي الحنفي (ت|750هـ)، وابن قيم الجوزية (ت|751 هـ)، وابن كثير (ت|774 هـ) ، وسعد الدين التفتازاني (ت|793هـ)، ونور الدين الهيثمي (ت|807 هـ) ، وابن خلدون المغربي (ت|808 هـ) الذي صحح أربعة أحاديث من أحاديث المهدي على الرغم من موقفه المعروف والذي سيأتيك بيانه في الفصل الثالث ، والشيخ محمد الجزري الدمشقي الشافعي(ت|833 هـ) ، وأبو بكر البوصيري (ت|840هـ)،

    وابن حجر العسقلاني (ت | 852 هـ) ، والسخاوي (ت|902هـ) ، والسيوطي(ت|911هـ)، والشعراني (ت|973 هـ) ، وابن حجر الهيتمي(ت|974 هـ)، والمتقي الهندي (ت|975 هـ) إلى غير ذلك من المتأخرين كالشيخ مرعي الحنبلي(ت|1033هـ) ، ومحمد رسول البرزنجي (ت|1103هـ)، والزرقاني (ت|1122 هـ) ، ومحمد بن قاسم الفقيه المالكي (ت|1182هـ)، وأبي العلاء العراقي المغربي (ت|1183هـ) ، والسفاريني الحنبلي (ت|1188 هـ) ، والزبيدي الحنفي (ت|1205 هـ) في كتاب (تاج العروس) مادة : هَدِي، والشيخ الصبّان(ت|1206 هـ) ، ومحمد أمين السويدي(ت|1246 هـ) ، والشوكاني (ت|1250هـ) ، ومؤمن الشبلنجي(ت|1291 هـ) ، وأحمد زيني دحلان الفقيه والمحدث الشافعي (ت|1304هـ) ، والسيد محمد صديق القنوجي البخاري(ت|1307 هـ) ، وشهاب الدين الحلواني الشافعي (ت|1308هـ) ، وأبي البركات الآلوسي الحنفي (ت|1317 هـ) ، وأبي الطيب محمد شمس الحق العظيم آبادي(ت|1329 هـ) ، والكتاني المالكي (ت|1345هـ) ، والمباركفوري (ت|1353 هـ) ، والشيخ منصور علي ناصف (ت| بعد سنة 1371 هـ) ، والشيخ محمد الخضر حسين المصري (ت|1377هـ)، وأبي الفيض الغماري الشافعي(ت|1380 هـ) ، وفقيه القصيم بنجد الشيخ محمد بن عبد العزيز المانع (ت|1385 هـ) ، والشيخ محمد فؤاد عبد الباقي (ت|1388هـ) ، وأبي الاعلى المودودي ، وناصر الدين الالباني إلى ماشاء الله من المعاصرين ، واذا مااضفنا اليهم أعلام المفسرين من أهل السنة أيضاً
    2- الصحابة اللذين رووا احاديث المهدي عليه السلام من مصادر اهل السنة:

    فاطمة الزهراء عليها السلام (ت|11 هـ) ، ومعاذ بن جبل (ت|18 هـ) ، وقتادة بن النعمان(ت|23 هـ) ، وعمر بن الخطاب (ت|23 هـ) ، وأبو ذر الغفاري(ت|32 هـ) ، وعبد الرحمن بن عوف (ت|32 هـ) ، وعبدالله بن مسعود(ت|32 هـ) ، والعباس بن عبد المطلب (ت|32 هـ) ، وعثمان بن عفان(ت|35 هـ) ، وسلمان الفارسي (ت|35 أو 36هـ) ، وطلحة بن عبدالله (ت|36هـ) ، وحذيفة بن اليمان ( ت| 36 هـ)، وعمار بن ياسر ( استشهد سنة|37 هـ) ، والاِمام علي عليه السلام ( استشهد سنة |40 هـ) ، والاِمام الحسن السبط عليه السلام (ت | 50 هـ) ، وتميم الداري (ت|50 هـ) ، وعبد الرحمن بن سمرة (ت|50 هـ) ، ومجمع بن جارية(ت|50 هـ) ، وعمران بن حصين (ت|52 هـ) ، وأبو أيوب الانصاري (ت|52 هـ) ، وثوبان مولى النبي صلى الله عليه وآله وسلم (ت|54 هـ) ، وعائشة (ت|85 هـ)، وأبو هريرة (ت|59 هـ)، والاِمام الحسين السبط الشهيد عليه السلام (استشهد سنة 61 هـ) ، وأم سلمة (ت|62 هـ) ، وعلقمة بن قيس بن عبدالله ( ت| 62 هـ)، وعبدالله بن عمر بن الخطاب (ت|65 هـ) ، وعبدالله بن عمرو ابن العاص (ت|65 هـ) ، وعبدالله بن عباس (ت|68 هـ) ، وزيد بن أرقم (ت|68 هـ) ، وعوف بن مالك (ت|73 هـ) ، وأبو سعيد الخدري (ت|74هـ) ، وجابر بن سمرة (ت|47هـ) ، وجابر بن عبدالله الانصاري (ت|78هـ) ، وعبدالله بن جعفر الطيار(ت|80 هـ) ، وأبو أمامة الباهلي(ت|81هـ) ، وبشر بن المنذر بن الجارود (ت|83 هـ) وقد اختلفوا فيه فقيل الراوي هو جده الجارود بن عمرو (ت|20 هـ) ، وعبدالله بن الحارث ابن جزء الزبيدي(ت|86 هـ) ، وسهل بن سعد الساعدي (ت|91 هـ)، وانس بن مالك (ت|93 هـ)، وأبو الطفيل (ت|100 هـ وقيل غير ذلك). وغيرهم ممن لم اقف على تاريخ وفياتهم كأُم حبيبة ، وأبي الجحّاف ، وأبي سلمى راعي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، وأبي ليلى، وأبي وائل، وحذيفة بن اسيد ، والحرث بن الربيع، وأبي قتادة الأنصاري، وزر بن عبدالله، وزرارة بن عبدالله، وعبدالله بن أبي أوفى، والعلاء، وعلقمة بن قيس ( ت| 62 هـ)، وعلي الهلالي، وقرة بن أياس.
    و غيرهم.

  7. #7

    عضو نشيط جداً

    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    ايران- قم المقدسة
    المشاركات
    456

    افتراضي تتمة


    المقام الثالث:
    صحة روايات المهدي عليه السلام .




    نذكر بعض من صرح بصحة احاديث المهدي عليه السلام من اهل السنة:
    1 ـ الاِمام الترمذي (ت|279 هـ) ، قال عن ثلاثة أحاديث في الاِمام المهدي : « هذا حديث حسن صحيح »(1).
    وقال عن حديث رابع : « هذا حديث حسن »(2).
    2 ـ الحافظ أبو جعفر العقيلي (ت|322 هـ) ، أورد حديثاً ضعيفاً في الاِمام المهدي ثم قال : « وفي المهدي أحاديث جياد من غير هذا الوجه بخلاف هذا اللفظ »(3).
    3 ـ الحاكم النيسابوري (ت|405 هـ) ، قال عن أربعة أحاديث : « هذا حديث صحيح الاسناد ولم يخرجاه »(4).
    وعن ثلاثة أحاديث : « هذا حديث صحيح الاسناد على شرط مسلم ولم يخرجاه »(5) .
    وعن ثمانية أحاديث : «هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه »(6) .
    4 ـ الاِمام البيهقي (ت|458 هـ) ، قال : « والاحاديث على خروج
    المهدي أصح إسناداً »(7).
    5 ـ الاِمام البغوي (ت|510 هـ أو 516 هـ) ، أخرج حديثاً في المهدي في فصل الصحاح(8)وخمسة أحاديث فيه أيضاً في فصل الحسان من كتابه مصابيح السنة(9).
    6 ـ ابن الاَثير (ت|606 هـ) ، قال في النهاية في مادة (هدا) : « ومنه الحديث : سنة الخلفاء الراشدين المهديين ، المهدي : الذي هداه الله إلى الحق وقد استعمل في الاسماء حتى صار كالاسماء الغالبة ، وبه سمي المهدي الذي بشر به رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، انه يجيء في آخر الزمان »(10)، وهذا القول لايصدر إلاّ عمن يرى صحة أحاديث المهدي بل تواترها على الاَصح .
    7 ـ القرطبي المالكي (ت|671 هـ) ، وهو من القائلين بالتواتر .
    وما يهمنا هنا انه قال عن حديث ابن ماجة في المهدي : « اسناده صحيح»(11) مصرحاً بأنّ حديث : «المهدي من عترتي من ولد فاطمة» هو أصح من حديث محمد بن خالد الجندي(12)الذي سنناقشه فيما بعد .
    8 ـ ابن تيمية (ت|728 هـ) ، قال في منهاج السنة : « إن الاحاديث التي يحتج بها ـ يعني : العلاّمة الحلي ـ على خروج المهدي ، أحاديث صحيحة »(13) .
    9 ـ الحافظ الذهبي (ت|748 هـ) ، سكت عن جميع ماصححه الحاكم
    في مستدركه من أحاديث المهدي مصرحاً بصحة حديثين (14)، وردّه على بعض ماصححه الحاكم من أحاديث في الفضائل ونحوها دليل على ان سكوته ازاء ماصححه الحاكم معبر عن موافقته على ذلك التصحيح .
    10 ـ الكنجي الشافعي (ت|658 هـ) ، قال عن حديث أخرجه الترمذي وصححه في المهدي: «هذا حديث صحيح» ، وعن آخر مثله(15).
    وقال عن حديث : (المهدي منّي أجلى الجبهة) : «هذا الحديث ثابت حسن صحيح» (16) .
    وقال عن حديث : ( المهدي حق وهو من ولد فاطمة ) : « هذا حديث حسن صحيح» (17) .
    11 ـ الحافظ ابن القيّم (ت|751 هـ) ، اعترف بحسن بعض أحاديث المهدي وصحة بعضها الآخر بعد أن أورد جملة منها(18)، وابن القيم من القائلين بالتواتر كما سيأتي .
    12 ـ ابن كثير (ت|774 هـ) ، قال عن سند حديث في المهدي : « وهذا اسناد قوي صحيح» (19)، ثم نقل حديثاً عن ابن ماجة وقال : « وهذا حديث حسن، وقد روي من غير وجه عن النبي صلى الله عليه وسلم» (20).
    13 ـ التفتازاني (ت|793 هـ) ، قال عن خروج المهدي في آخر الزمان :
    « وقد ورد في هذا الباب أخبار صحاح» (21).
    14 ـ نور الدين الهيثمي (ت|807 هـ) ، أورد جملة من الاَحاديث في المهدي واعترف بصحتها ووثاقة رواتها .
    فقال عن أحدها : « قلت : رواه الترمذي وغيره باختصار كثير ، ورواه أحمد بأسانيد ، وأبو يعلى باختصار كثير . ورجالهما ثقات» (22).
    وقال عن آخر : « رواه الطبراني في الاوسط ، ورجاله رجال الصحيح» (23).
    وقال عن ثالث : « ورجاله ثقات» (24).
    وقال عن رابع : « رواه البزار ورجاله رجال الصحيح» (25).
    وقال عن خامس : « رواه الطبراني في الاَوسط، ورجاله ثقات» (26).
    15ـ السيوطي (ت|911 هـ) ، رمز لبعض الاحاديث الواردة في المهدي بعلامة (صح)(27)أي : صحيح ، ولبعضها الآخر بعلامة (ح)(28)أي : حسن.
    16ـ الشوكاني (ت|1250 هـ) ، نقل عنه القنوجي في الاذاعة قوله بصحة أحاديث الاِمام المهدي بل وتواترها أيضاً ، وقد مرّ انه ألّف رسالة في تواتر أحاديث الاِمام المهدي عليه السلام .
    17 ـ ناصر الدين الالباني : قال في مقال له بعنوان (حول المهدي)
    مانصه : « أما مسألة المهدي فليعلم أنّ في خروجه أحاديث صحيحة ، قسم كبير منها له أسانيد صحيحة» ، على أن الاَلباني من المصرحين بالتواتر أيضاً(29).
    (1) سنن الترمذي 4 : 505 | 2230 و 2231 ، 4 : 506 | 2233.
    (2) سنن الترمذي 4 : 506 | 2232.
    (3) الضعفاء الكبير | العقيلي 3 : 253 | 1257 في ترجمة علي بن نفيل الحراني.
    (4) مستدرك الحاكم 4 : 429 و465 و553 و558.
    (5) مستدرك الحاكم 4 : 450 و557 و558.
    (6) مستدرك الحاكم 4 : 429 و442 و457 و464 و502 و520 و554 و557.
    7) الاعتقاد والهداية إلى سبيل الرشاد | البيهقي : 127.
    (8) مصابيح السنة | البغوي : 488 | 4199.
    (9) مصابيح السنة : 492 ـ 493 | 4210 ـ 4213 و 4215.
    (10) النهاية في غريب الحديث والاثر | ابن الاثير 5 : 254.
    (11) التذكرة | القرطبي : 704 باب ماجاء في المهدي.
    (12) التذكرة : 701.
    (13) منهاج السنة | ابن تيمية 4 : 211.


    (14) تلخيص المستدرك | الذهبي 4 : 553 و558، مطبوع بهامش مستدرك الحاكم.
    (15 البيان في أخبار صاحب الزمان | الكنجي الشافعي 481 وانظر حديثي الترمذي في سننه 4 : 505 | 3230 و3231 .
    (16) البيان في أخبار صاحب الزمان : 500.
    (17) البيان في أخبار صاحب الزمان : 486 .
    (18) المنار المنيف | ابن القيم : 130 ـ 135 | 326 و327 و329 و331.
    (19) النهاية في الفتن والملاحم | ابن كثير 1 : 55.
    (20) المصدر السابق : 56.

    (21) شرح المقاصد | التفتازاني 5 : 312.
    (22) مجمع الزوائد | الهيثمي 7 : 313 ـ 314.
    (23) مجمع الزوائد 7 : 115.
    (24) مجمع الزوائد 7 : 116.
    (25) مجمع الزوائد 7 : 117.
    (26) مجمع الزوائد 7 : 117.
    (27 الجامع الصغير | السيوطي 2 : 672 | 9241 و9244 و9245.
    (28) الجامع الصغير 2 : 672 | 9243 و 2 : 438 | 7489.
    (29) حول المهدي | الالباني : 644 مقال نشر في مجلة التمدن الاسلامي ـ دمشق ، السنة | 22 ذي القعدة 1371 هـ .

  8. #8

    عضو نشيط جداً

    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    ايران- قم المقدسة
    المشاركات
    456

    افتراضي تتمة


    المقام الرابع:
    في ان احاديث المهدي عليه السلام تكون متواترا ف يكتب اهل السنة:

    1-محمد بن الحسين الآبري الشافعي (ت|363 هـ) . قال في كتابه مناقب الشافعي : « قد تواترت الاَخبار واستفاضت بكثرة رواتها عن المصطفى صلى الله عليه وسلم بمجيء المهدي ، وأنه من أهل بيته صلى الله عليه وسلم وانه يملك سبع سنين وانه يملأ الارض عدلاً ، وانه يخرج مع عيسى فيساعده على قتل الدجال» .
    وقد نقل هذا عنه القرطبي المالكي في التذكرة : 701 والمزي في تهذيب الكمال 25: 146 | 5181 في ترجمة محمد بن خالد الجندي ، وابن القيم في المنار المنيف : 142 | 327 وغيرهم .
    2 ـ القرطبي المالكي (ت|716 هـ) ، نقل قول الآبري المتقدم وأيّده بتصحيح ما أورده من أحاديث المهدي واحتج بقول الاِمام الحافظ الحاكم النيسابوري : « والاحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم في التنصيص على خروج المهدي من عترته من ولد فاطمة، ثابتة» (1).
    وقال في تفسيره (الجامع لاحكام القرآن) في تفسير الآية 33 من سورة التوبة : « الاخبار الصحاح قد تواترت على ان المهدي من عترة الرسول صلى الله عليه وسلم »(2).
    3 ـ الحافظ المتقن جمال الدين المزي (ت|742 هـ) ، احتج بقول الآبري المتقدم في تواتر أحاديث الاِمام المهدي ولم يتعرض له بشيء ، بل أطلقه إطلاق المسلّمات(3).
    4 ـ ابن القيم (ت|751 هـ) ، أيّد قول الآبري أيضاً وذلك بتقسيم أحاديث الاِمام المهدي إلى أربعة أقسام : الصحاح ، والحسان ، والغرائب، والموضوعة(4)، ولايخفى بأن مجموع الصحاح والحسان مما يبلغ التواتر لكثرته واستفاضته .

    (1) التذكرة : 701.
    (2) تفسير القرطبي 8 : 121 ـ 122.
    (3) تهذيب الكمال 25 : 146 | 5181.
    (4) المنار المنيف : 135.

    5 ـ ابن حجر العسقلاني (ت|852 هـ) ، نقل القول بالتواتر عن
    غيره(1)، وأيّده بقوله : «وفي صلاة عيسى عليه السلام خلف رجل من هذه الاَُمّة ـ مع كونه في آخر الزمان وقرب قيام الساعة ـ دلالة للصحيح من الاَقوال : إن الاَرض لاتخلو من قائم لله بحجة» (2).
    6 ـ شمس الدين السخاوي (ت|902 هـ) ، صرح غير واحد من العلماء بأنَّ السخاوي من المصرّحين بتواتر أحاديث المهدي ، منهم : العلاّمة الشيخ محمد العربي الفاسي في كتابه المقاصد ، والمحقق أبو زيد عبد الرحمن بن عبد القادر الفاسي في مبهج القاصد ، على مانقله عنهما أبو الفيض الغماري(3).
    ومنهم أبو عبدالله محمد بن جعفر الكتاني (ت|1345 هـ) في نظم المتناثر من الحديث المتواتر : 226 | 289.
    7 ـ السيوطي (ت|911 هـ) ، صرح بتواتر أحاديث المهدي في الفوائد المتكاثرة في الاحاديث المتواترة ، وفي أختصاره المسمى بالازهار المتناثرة ، وغيرها من كتبه على حد تعبير السيد الغماري الشافعي(4).
    8 ـ ابن حجر الهيتمي (ت|974 هـ) ، دافع عن عقيدة المسلمين بظهور الاِمام المهدي كثيراً مصرحاً بتواترها(5).

    (1) تهذيب التهذيب 9 : 125 | 201.
    (2) فتح الباري بشرح صحيح البخاري 6 : 385.
    (3) المهدي المنتظر لاَبي الفيض : 9.
    (4) ابراز الوهم المكنون لابي الفيض : 436.
    (5) الصواعق المحرقة : 162 ـ 167 الفصل | 1 باب | 11.

    9ـ المتقي الهندي (ت|975 هـ) ، مؤلف كنز العمال، دافع المتقي الهندي عن عقيدة الاِمام المهدي عليه السلام دفاعاً مدعوماً بالحجة والبرهان وذلك في كتابه : البرهان في علامات مهدي آخر الزمان.
    ولعل أهم ما في هذا الكتاب هو الفتاوى الاربع المذكورة فيه بخصوص من أنكر ظهور المهدي وهي : فتوى ابن حجر الهيتمي الشافعي، وفتوى الشيخ أحمد أبي السرور بن الصبا الحنفي ، وفتوى الشيخ محمد بن محمد الخطابي المالكي ، وفتوى الشيخ يحيى بن محمد الحنبلي.
    وقد نصَّ المتقي على أن هؤلاء هم علماء أهل مكة وفقهاء المسلمين على المذاهب الاَربعة ، ومن راجع فتاواهم عَلِمَ علم اليقين أنهم متفقون على تواتر أحاديث المهدي ، وأن منكرها يجب أن ينال جزاءه ، وصرّحوا: بوجوب ضربه وتأديبه وإهانته حتى يرجع إلى الحق على رغم أنفه ـ على حد تعبيرهم ـ وإلاّ فيهدر دمه(

    (1) البرهان على علامات مهدي آخر الزمان : 178 ـ 183.

    10-الشيخ محمد بن علي الصبان (ت|1206 هـ) ، نقل القول بالتواتر عن ابن حجر في الصواعق وغيره . واحتج به ولم يتعقبه بشيء فدل على أنه قوله أيضاً(1).
    11-الشوكاني (ت|1250 هـ) ، ويكفي لاثبات قوله بتواتر أحاديث المهدي كتابه الشهير (التوضيح في تواتر ماجاء في المنتظر والدجال والمسيح) .
    12-ـ مؤمن بن حسن بن مؤمن الشبلنجي (ت|1291 هـ) ، صرح بتواتر أخبار المهدي مؤكداً على انه من أهل البيت عليهم السلام (2).
    13-ـ أحمد زيني دحلان مفتي الشافعية (ت|1304 هـ) ، وصف أحاديث المهدي بالكَثْرَة وقال : (وكثرة مخرجيها يقوي بعضها بعضاً حتى صارت تفيد القطع) ولايخفى أن درجة القطع في الاَخبار تحصل بالتواتر(3) .
    14 ـ السيد محمد صديق حسن القنوجي البخاري (ت|1307 هـ) ، قال عن أحاديث المهدي عليه السلام : « والاحاديث الواردة فيه على اختلاف رواياتها كثيرة جداً تبلغ حد التواتر» (4).
    15 ـ أبو عبدالله محمد بن جعفر الكتاني المالكي (ت|1345 هـ) ، نقل القول بالتواتر عن جملة ممن ذكرناهم إلى ان قال : « والحاصل : ان الاحاديث الواردة في المهدي المنتظر متواترة» (5).
    إلى غير هؤلاء مما لايتّسع هذا البحث المختصر لاِيراد أقوالهم كلّهم
    ____________
    (1) اسعاف الراغبين : 145 و 147 و 152.
    (2) نور الابصار | الشبلنجي : 187 و 189.
    (3) الفتوحات الاسلامية 2 : 211.
    (4) الاذاعة : 112.
    (5) نظم المتناثر من الحديث المتواتر : 225 ـ 228 | 289.



    و سياتي انشاء الله البحث في نسب المهدي عليه السلام

  9. #9

    عضو فعّال ونشيط
    الصورة الرمزية مدينة الرسول
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    1,207

    افتراضي


    بارك الله فيك اخي السيد الأميني
    والله يعطيك العافيه

  10. #10

    عضو نشيط جداً

    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    ايران- قم المقدسة
    المشاركات
    456

    افتراضي تتمة


    المقام الخامس :
    من هو الامام المهدي عليه السلام.


    1- المهدي كناني ، قرشي ، هاشمي :
    أورد المقدسي الشافعي في عقد الدرر ، ومثله الحاكم في المستدرك حديثاً ينسب الاِمام المهدي إلى كنانة ، ثم إلى قريش ، ثم إلى بني هاشم .

    وقد يُتصور أن الحديث يتناقض مع نفسه ! إذ جمع في نسب الاِمام المهدي أنه من كنانة تارة ، ومن قريش أُخرى ، ومن بني هاشم ثالثة.

    والجواب : لافرق في ذلك كلّه ، فإن كل هاشمي هو من قريش ، وكل قرشي هو من كنانة لاَنَّ قريش هو النضر بن كنانة باتفاق أهل الانساب .

    2- المهدي من أولاد عبد المطلب:

    عن أنس بن مالك قال : « قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : نحن ولد عبد المطلب سادة أهل الجنة : أنا، وحمزة ، وعلي ، وجعفر ، والحسن ، والحسين ، والمهدي »(

    وأورده في عقد الدرر بلفظ : «نحن سبعة بنو عبد المطلب سادات أهل الجنة : أنا ، وأخي علي ، وعمي حمزة ، وجعفر ، والحسن ، والحسين، والمهدي» ثم قال : أخرجه جماعة من أئمة الحديث في
    كتبهم ، منهم : الاِمام أبو عبدالله محمد بن يزيد بن ماجة القزويني في سننه، وأبو القاسم الطبراني في معجمه ، والحافظ أبو نعيم الاصبهاني وغيرهم

    سنن ابن ماجة 2 : 1368 باب خروج المهدي، ومستدرك الحاكم 3 : 211 وكتاب الغيبة للشيخ الطوسي : 113 وجمع الجوامع للسيوطي 1 : 851.
    عقد الدرر : 195 الباب السابع.

    ولاخلاف في كون عبد المطلب جد النبي صلى الله عليه وآله وسلم ابناً لهاشم، فأبناء عبد المطلب هاشميون بالضرورة. فالمهدي اذن من أولاد عبد المطلب بن هاشم القرشي الكناني

  11. #11

    عضو نشيط جداً

    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    ايران- قم المقدسة
    المشاركات
    456

    افتراضي تتمة


    3- المهدي عليه السلام من ولد ابي طالب :

    والمقدسي الشافعي في عقد الدرر ، وقال : أخرجه نعيم بن حماد في كتاب الفتن . والحديث من رواية سيف بن عميرة قال : كنت عند أبي جعفر المنصور فقال لي ابتداءً : « يا سيف بن عميرة ، لا بدّ من منادٍ ينادي من السماء باسم رجل من ولد أبي طالب، فقلت جعلت فداك يا أمير المؤمنين تروي هذا؟ قال : أي والذي نفسي بيدهِ لسماع أُذُني له . فقلت : يا أمير المؤمنين، إن هذا الحديث ما سمعته قبل وقتي هذا ! فقال : يا سيف إنّه لَحَقٌّ ، وإذا كان فنحن أوّل من يجيبه ، أمَا إنَّ النداء إلى رجل من بني عمّنا . فقلت : رجل من ولد فاطمة ؟ فقال : نعم يا سيف ، لولا أنني سمعت من أبي جعفر محمد بن علي يحدّثني به، وحدّثني به أهل الاَرض كلهم ما قبلته منهم ، ولكنه محمد بن علي .

    عقد الدرر : 149 الباب الرابع.

    المقام السادس:
    ان المهدي من ولد العباس:


    لا شكَّ ان هذه الطائفة من الاحاديث تشكل عائقاً في تشخيص نسب المهدي بدقة ؛ لاَن أولاد العباس غير أولاد أبي طالب ، ولهذا لابدّ من دراسة هذه الطائفة من الاحاديث ، فنقول :

    يمكن تقسيم الاحاديث الواردة في هذا الشأن إلى قسمين وهما:

    أولاً : الاَحاديث المجملة في هذا المعنى :

    وهي منحصرة بأحاديث الرايات ، منها : ما أخرجه أحمد في مسنده ، عن ثوبان عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم انه قال : «اذا رأيتم الرايات السود قد أقبلت من خراسان فأتوها ولو حبواً على الثلج، فان فيها خليفة الله المهدي»(1) وقريب منه حديث ابن ماجة في سننه(2).

    1-مسند أحمد 5 : 277.

    2 سنن ابن ماجة 2 : 1336 | 4082.


    كما روى الترمذي بسنده ، عن أبي هريرة ، عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم انه قال: «تخرج من خراسان رايات سود، فلا يردها شيء حتى تنصب
    بإيلياء»(1).


    وهذه الاحاديث وان لم يصرح فيها بكون المهدي من ولد العباس لكنه قد يستفيد البعض منها دلالتها عليه، بتقريب أن تلك الرايات السود، يحتمل ان تكون هي الرايات التي أقبل بها أبو مسلم الخراساني من خراسان فوطّد بها دولة بني العباس، فتكون تلك الاحاديث ناظرة إلى المهدي العباسي!




    ضعف الاَحاديث المجملة مع عدم دلالتها على نسب المهدي :

    إن حديث مسند أحمد ، وسنن ابن ماجة ضعفهما غير واحد من العلماء، منهم ابن القيم في (المنار المنيف) ثم قال : « وهذا ـ أي : حديث ابن ماجة ـ والذي قبله لم يكن فيه دليل على ان المهدي الذي تولّى من بني العباس هو المهدي الذي يخرج في آخر الزمان »(2).

    ومما يدل على ذلك هو ان المهدي العباسي قد مات سنة (169 هـ) ، وقد شهد عصره تدخل النساء في شؤون دولته ، فقد ذكر الطبري تدخل الخيزران زوجة الخليفة المهدي العباسي بشؤون دولته ، وانها استولت على زمام الاَُمور في عهد ابنه الهادي(3)، ومن يكون هذا شأنه فكيف يسمى بخليفة الله في أرضه ؟!

    (1) سنن الترمذي 4 : 531 | 2269.

    (2) المنار المنيف | ابن القيم : 137 ـ 138 | ذيل الحديثين : 338 و 339.

    (3) تاريخ الطبري 3 : 466.



    هذا ، زيادة على أن المهدي العباسي ، بل خلفاء بني العباس كلهم لم يكونوا في آخر الزمان ولم يحث المال حثواً أحد منهم ، ولم يبايعوا بين الركن والمقام ، ولم يقتلوا الدجال ، ولم ينزل نبي الله عيسى عليه السلام ليصلي خلف مهديهم ، ولم تخسف البيداء في عهدهم ، ولم تظهر أدنى علامة

    من علامات ظهور المهدي في سائر عصورهم .

    وأما عن حديث الترمذي فقد وصفه ابن كثير بأنّه حديث غريب ثم قال : « وهذه الرايات السود ليست هي التي أقبل بها أبو مسلم الخراساني فاستلب بها دولة بني أُمية في سنة ثنتين وثلاثين ومائة ، بل رايات سود أُخر تأتي بصحبة المهدي.. والمقصود أن المهدي الممدوح الموعود بوجوده في آخر الزمان يكون أصل خروجه وظهوره من ناحية المشرق »(1).

    أقول : لايبعد استغلال دعاة العباسيين لمثل هذه الاحاديث ترويجاً لاَمرهم ، كما يدل عليه وضعهم لاحاديث صريحة في هذا المعنى كما سنقف عليه في هذا البحث ، وإلاّ فمن الصعب جداً إنكار حديث الرايات السود الذي لايدل على أكثر من خروج الجيش المؤيد للمهدي من جهة المشرق ، لروايته بطرق كثيرة صحّح الحاكم بعضها على شرط البخاري ومسلم(2).

    1) النهاية في الفتن والملاحم | ابن كثير 1 : 55.

    (2) مستدرك الحاكم 4 : 502.

    ثانياً : الاَحاديث المصرّحة بهذا المعنى :

    1 ـ حديث : «المهدي من ولد العباس عمي» فقد أورده السيوطي في الجامع الصغير ، وقال : « حديث ضعيف »(1)

    الجامع الصغير 2 : 672 | 9242.
    وقال المناوي الشافعي في فيض القدير : « رواه الدارقطني في الافراد . قال ابن الجوزي : فيه محمد بن الوليد المقري، قال ابن عدي يضع الحديث ويصله ويسرق ويقلب الاَسانيد والمتون. وقال ابن أبي معشر : هو كذاب ، وقال السمهودي : ما
    بعده وما قبله أصح منه ، وأما هذا ففيه محمد بن الوليد ، وضّاع »(1).

    وضعفه السيوطي في الحاوي ، وابن حجر في صواعقه ، والصبان في إسعافه، وأبو الفيض في إبراز الوهم المكنون ، وأوردوا كلمات كثيرة تصرح بوضعه(2).

    2 ـ حديث ابن عمر : «رجل يخرج من ولد العباس» فقد رواه في خريدة العجائب مرسلاً عن ابن عمر وهو من الموقوف عليه(3)


    وهو زيادة على إرساله المُسقِط لحجيّته لم يصرّح فيه بالمهدي، فالاَولى إلحاقه بالقسم الاَول المجمل وإن صرّح فيه باسم العباس.

    3 ـ حديث ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم انه قال لعمه العباس : «إنَّ الله ابتدأ بي الاِسلام وسيختمه بغلام من ولدك وهو الذي يتقدم عيسى بن مريم».

    فقد رواه الخطيب البغدادي في تاريخه وفي إسناده محمد بن مخلد(4)، وابن مخلد هذا ضعفه الذهبي وتعجّب من عدم تضعيف الخطيب لابن مخلد فقال : « رواه عن محمد بن مخلد العطار، فهو آفته، والعجب أن الخطيب ذكره في تاريخه ولم يضعفه، وكأنّه سكت عنه لانتهاك حاله »(5).


    (1) فيض القدير شرح الجامع الصغير 6 : 278 | 9242.

    (2) أُنظر : الحاوي للفتاوى 2 : 85 ، والصواعق المحرقة : 166 ، واسعاف الراغبين : 151 ، وابراز الوهم المكنون : 563 .

    (3) خريدة العجائب | ابن الوردي : 199.

    (4) تاريخ بغداد 3 : 323 و 4 : 117.

    (5) ميزان الاعتدال 1 : 89 | 328.


    4 ـ حديث أُم الفضل ، عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم : «ياعباس اذا كانت سنة خمس وثلاثين ومائة فهي لك ولولدك، منهم السفاح، ومنهم المنصور،

    ومنهم المهدي» وهذا الحديث أخرجه الخطيب أيضاً وابن عساكر عن أُم الفضل(1)

    قال الذهبي عنه : « وفي السند أحمد بن راشد الهلالي، عن سعيد بن خيثم، بخبر باطل في ذكر بني العباس من رواية خيثم، عن حنظلة ـ إلى ان قال عن أحمد بن راشد ـ فهو الذي اختلقه بجهل »(2).

    أقول : اشار الذهبي بهذا إلى جهل أحمد بن راشد في وضع الحديث لان حكم العباسيين لم يبدأ بسنة | 513 هـ وإنّما بدأ حكمهم سنة | 132هـ بالاتفاق، وهذا من علامات جهل واضعه بابتداء حكم بني العباس.

    5 ـ ونظير هذا الحديث ماأخرجه السيوطي عن ابن عباس في كتابه اللآلي المصنوعة في الاَحاديث الموضوعة وقال : « موضوع، المتهم به: الغلابي »(3).

    وأورده ابن كثير في البداية والنهاية من رواية الضحاك ، عن ابن عباس وقال : « وهذا إسناد ضعيف، والضحاك لم يسمع من ابن عباس شيئاً على الصحيح، فهو منقطع »(4).

    كما أخرجه الحاكم عن طريق آخر وقع فيه اسماعيل بن ابراهيم المهاجر(5)، وقد حكى أبو الفيض الغماري الشافعي عن الذهبي، أن اسماعيل مجمع على ضعفه، وأباه ليس بذلك(6).


    ____________

    (1) تاريخ بغداد 1 : 63 ، وتاريخ دمشق 4 : 178 .

    (2) ميزان الاعتدال 1 : 97.

    (3) اللآلىء المصنوعة 1 : 434 ـ 435.

    (4) البداية والنهاية 6 : 246.

    (5) مستدرك الحاكم 4 : 514.

    (6) ابراز الوهم المكنون : 543.


    هذه هي الاحاديث التي قد يغتر بها البعض فيتصور كونها عائقاً حقيقياً أمام تشخيص نسب الاِمام المهدي . وقد اتضح أن النتيجة الاخيرة في نسب الاِمام المهدي عليه السلام وهي كونه من أولاد أبي طالب صحيحة ، لوضع أحاديث كون المهدي من ولد العباس ، مع عدم دلالة حديث الرايات على شيء يخالف تلك النتيجة. وسوف يأتي في طوائف أحاديث المهدي الاُخرى ما يقطع بأنّ المهدي ليس من ولد العباس جزماً.

  12. #12

    عضو نشيط جداً

    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    ايران- قم المقدسة
    المشاركات
    456

    افتراضي تتمة


    المقام السادس:

    حديث المهدي من ولد علي عليه السلام :


    ولمّا كان لاَبي طالب أكثر من ولد ، فقد وردت أحاديث عينت المراد وقيّدت هذا الاطلاق بولده أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام ، ليكون المهدي من أولاده عليه السلام ، وفي ذلك وردت جملة من الاخبار منها : قول علي عليه السلام : «هو رجل منِّي»(1).

    (1) الفتن | نعيم بن حماد 1 : 369 | 1084

    وغير خافٍ على أحد أنَّ لاَمير المؤمنين عليه السلام أكثر من ولد وتشخيص نسب المهدي بهذا الاطلاق متعذر ، ولكنّ أمره في غاية السهولة ؛ لاَنّ من جملة أحاديث نسب المهدي المصرح بصحتها وتواتر نقلها هي تلك الاحاديث الناصة تارة على كون المهدي من أهل البيت ، وأُخرى : على أنه من العترة ، وثالثة : على أنه من النبي .

    ولاريب في انحصار أهل البيت ، والعترة ، وولد النبي صلى الله عليه وآله وسلم بأولاد أمير المؤمنين عليه السلام من جهة فاطمة الزهراء عليها السلام واليك نموذجاً من تلك الاَحاديث:

    الف:

    أحاديث المهدي من أهل البيت:
    1 ـ حديث : «لاتنقضي الايام، ولايذهب الدهر، حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي، اسمه يواطىء اسمي» وهذا الحديث أخرجه أحمد في مسنده ، عن ابن مسعود من عدة طرق ، وأخرجه أيضاً أبو داود في سننه، والطبراني في المعجم الكبير، وصححه الترمذي ، والكنجي الشافعي ، وعدّه البغوي من الاَحاديث الحسان(1).

    2 ـ حديث : «لو لم يبق من الدهر الا يوم لبعث الله رجلاً من أهل البيت يملؤها عدلاً كما ملئت جوراً».

    وهذا الحديث هو المروي عن علي عليه السلام ، عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، أخرجه أحمد في مسنده ، وابن أبي شيبة، وأبو داود ، والبيهقي، وأشار الطبرسي في مجمع البيان إلى اتفاق المسلمين من الشيعة والسنة على روايته(2)، وقال أبو الفيض الغماري عن هذا الحديث: « هو صحيح بلاشك ولا شبهة »(3).


    ____________

    (1) مسند أحمد 1 : 376 و 377 و430 و448، سنن أبي داود 4 : 107 | 4283، المعجم الكبير للطبراني 10 : 164 ـ 165 | 10218، سنن الترمذي 4 : 505 | 2230، البيان في أخبار صاحب الزمان : 481 باب 1 ، مصابيح السنة 3 : 492 | 4210.

    (2) مسند أحمد 1 : 99 ، المصنف لابن أبي شيبة 15 : 198 | 19494 ، سنن أبي داود 4 : 107 | 4283 ، الاعتقاد للبيهقي : 173 ، مجمع البيان 7 : 67 .

    (3) ابراز الوهم المكنون : 495.


    3 ـ حديث : «لاتقوم الساعة حتى يلي رجل من أهل بيتي ، يواطىء اسمه اسمي».

    وهذا الحديث رواه ابن مسعود ، عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأخرجه عن ابن
    مسعود: أحمد، والترمذي، والطبراني من عدة طرق، والكنجي وصححه، والشيخ الطوسي.

    وأخرجه أبو يعلى الموصلي في مسنده عن أبي هريرة(1)، وقال في الدر المنثور : « وأخرجه الترمذي وصححه عن أبي هريرة »(2).

    4 ـ حديث : «المهدي منا أهل البيت أشم الاَنف ، أجلى الجبهة ، يملاَ الاَرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلما» .

    وهذا من حديث أبي سعيد الخدري، عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، وأخرجه عنه عبد الرزاق، وصححه الحاكم على شرط مسلم، وأورده الإربلّي في كشف الغمة(3).

    (1) مسند أحمد 1 : 376 ، سنن الترمذي 4 : 505 | 3231 ، المعجم الكبير للطبراني 10 : 165 | 10220 و 10221 ، 10 : 167 | 10227 ، البيان للكنجي : 481 ، كتاب الغيبة للشيخ الطوسي : 113 ، مسند أبي يعلى الموصلي 12 : 19 | 6665 .

    (2) الدر المنثور 6 : 58 .

    (3) المصنف | عبد الرزاق 11 : 372 | 20773 ، مستدرك الحاكم 4 : 557 ، كشف الغمة 3 : 259.



    ب=


    أحاديث المهدي من العترة عليهم السلام :

    وردت أحاديث كثيرة بهذا المعنى ننتخب منها واحداً ، وهو حديث أبي سعيد الخدري ، عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنّه قال : «لا تقوم الساعة حتى تمتلىء الارض ظلماً وعدواناً ، ثم يخرج رجل من عترتي أو من أهل بيتي ـ الترديد من الراوي ـ يملؤها قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وعدواناً».

    أخرجه أحمد ، وابن حبان، والحاكم وصححه على شرط الشيخين، وأورده الصافي في منتخب الاَثر(1)وقال أبو الفيض الغماري الشافعي

    بعد دراسة وافية لطرق الحديث وتتبع حال رواته ـ : « الحديث صحيح على شرط الشيخين كما قال الحاكم »(2).


    1-مسند أحمد 3 : 36 ، صحيح ابن حِبَّان 8 : 290 | 6284 ، مستدرك الحاكم 4 : 557 ، منتخب الاثر: 148|19.

    ابراز الوهم المكنون : 515.

    و سياتي ان شاء الله ان المهدي عليه السلام من ولد النبي و فاطمة و من ولد الحسين عليهم السلام

  13. #13

    عضو متميز
    الصورة الرمزية عُماني143
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الدولة
    سلطنة عُمان 143
    المشاركات
    1,872

    افتراضي


    ما شاء الله

    موضوع طيب
    اللهم صلي على محمد وآل محمد
    وعجل فرجهم!
    آمين

  14. #14

    عضو نشيط
    الصورة الرمزية بوعبدالله الظبياني
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    الإمارات - أبوظبي
    المشاركات
    190

    افتراضي


    و لماذا نشغل أنفسنا بأقاويل السنة و الوهابية العرجاء .. دعهم يذوقوا وبال سيئات أعمالهم

  15. #15

    عضو نشيط جداً

    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    ايران- قم المقدسة
    المشاركات
    456

    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوعبدالله الظبياني مشاهدة المشاركة
    و لماذا نشغل أنفسنا بأقاويل السنة و الوهابية العرجاء .. دعهم يذوقوا وبال سيئات أعمالهم
    السلام عليكم
    يا اخي المذهب الذي يقدر يثبت احقيته من كتب الخصم احق ان يتبع.

    و نريد نثبت ان قضية الامام المهدي الذي نحن الشيعة الامامية نعتقد نقدر نثبت من كتب اهل السنة.

    الرجاء التعليق مع التامل


صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الامام المهدي عليه السلام في كتب أهل السنة (ج3) - "المهدي من ولد الحسين"
    بواسطة فتى الاحزان في المنتدى منبر الحوار العقائدي
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 24-02-2011, 10:38 AM
  2. الامام المهدي عليه السلام في كتب أهل السنة (ج2) - "المهدي من ولد علي"
    بواسطة فتى الاحزان في المنتدى منبر الحوار العقائدي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-03-2009, 08:19 PM
  3. الامام المهدي عليه السلام في كتب أهل السنة (ج1) -"المهدي من عترتي من ولد فاطمة"
    بواسطة فتى الاحزان في المنتدى منبر الحوار العقائدي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-03-2009, 01:24 AM
  4. من هو الامام المهدي في كتب اهل السنة؟
    بواسطة السيد الاميني في المنتدى منبر الحوار العقائدي
    مشاركات: 43
    آخر مشاركة: 29-10-2007, 03:08 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 05:18 AM
Powered by vBulletin® Version 4.2.0
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.